النظام السياسي الإسلامي من كتاب ....هرطقة وهذيان

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 1,385   الردود : 32    ‏2002-02-14
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-02-14
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    كثير ممن يرفض اسلمة السياسية يعزو هذا الرفض إلى عدم وجود نظام سياسي إسلامي متكامل ، وظلت كثير من الجماعات الإسلاموية تفتقر إلى هذا المنحى المهم في أدبياتها كون هذه النقطة هي الركيزة الأهم في كل فكر سياسي .

    وقع في يدي مؤخرا كتــاب اسمه (( النظام السياسي في الإسلام رأي السنة رأي الشيعة وحكم الشرع ) ) مؤلف الكتاب محامي يدعى أحمد حسين يعقوب ، فاستبشرت به كثيرا وكنت منذ مدة طويلة أبحث عن هذا النوع من الطرح ، وخاصة أن عنوان الكتاب يظهر الحيادية في أكبر مذهبين إسلاميين أو كهذا أوحى ألي العنوان والمقدمة ، واعتقدت لوهلة أني وجدت ضالتي ، فكببت عليه أنهل من وريقاته المكونة 302صفحة من النوع الكبير ابحث عن كيفية تأطير السلطة ونوعية الشورى والتداول للحكم ومدته وما هي طرق اختيار السلطان أو الخليفة سموها ما شئتم ، وما موقفها من حرية الرأي والفكر والأدب وغيرها من الأمور الكثيرة التي ظلت متربعة في داخلي واعتقدت أن الكتاب ومحتواه سيجيب عليها ، فإذا بي أغرق في تفسيرات تاريخية ، ومحاولة استرجاع ماضي ونبشه لا لشيء سوى الإيغال أكثر في قلوب الأمة نحو التشتت والفرقة .

    الكاتب و بالمناسبة هو شيعي حاول ومن خلال ثلاث أجزاء الكتاب أن يثبت أن علي رضى الله عنه هو أولى بالخلافة من أبوبكر الصديق رضي الله عنه وأن الإمامة اغتصبت منه ، وأن آل البيت قد ظلموا حتى آخر إمام دخل السرداب ، لتظل نار الحقد مؤججه في قلوبنا أما معهم أو عليهم .

    عدة تساؤلات طرحت من خلال هذا الكتاب ، أولا اختيار أسم بعيد كل البعد عن المضمون ، ثانيا إدعاء الحيادية والشهادة لله لم أجد هذا الأسلوب المنصف ، ثالثا ما المقصود بتكرار هذه السيمفونية المشروخة بهذا الشكل المستمر ، ماذا لو تولى علي الخلافة مثلا ؟؟ ، وماذا لو أعتذر السنة من الشيعة على جنايتهم التي لو فرضنا جدلا أن هناك جناية بالفعل ، ولو تغاضينا عما دار في سقيفة بني ساعدة من جدل تاريخي تكراره أو إعادة بثه بطرق درامية لن تجدي في واقع حالي تغيرت به كل معطيات ذاك الزمن .

    أراد الكاتب أن يخرج من التكرار الجدلي المذهبي ، فوجد نفسه غارق حتى أذنيه في هذا الجدل ، أراد إن يبدو وكأنه منصف يريد الخير للأمة ، فذهب مذاهب بعيدة وكبيرة نحو التفريق بإعادة التاريخ حسب وجهة نظر طائفية ، ثم بدأ أخيرا في الفصول المتأخرة من الكتاب بإيضاح تكوين الدولة التي قامت في عهد الرسول ودخل في تفسيرات دقيقة عن تلك المرحلة ولم يبين لنا كيف نطبق تلك المرحلة في الوقت الحالي والتي تبدوا وكأنها بدائية جدا بالنسبة لمفهوم الأنظمة السياسية الآن ، حتى وأن أكتمل عقد الدين من الناحية الأخلاقية والروحية وأسهب كثيرا في دولة الحزب الواحد وباقي الأحزاب وأن وجدت فهي أحزاب الشيطان وتفنن في تقديس الخليفة أو الإمام وأنه الحاكم مدى الحياة والمعصوم من الأخطاء الأزلية ولا يجوز بأي حال الخروج عنه لأن هذا يعني خروج عن طاعة الرب وهنا تكريس حقيقي لدولة ثيوقراطية ، إلا أنه أعجبني حديثة بشأن حرية التعبير وانتقاد الحاكم وضرب أمثلة رائعة عن رحابة صدر الرسول علية الصلاة والسلام وأنه لا إكراه في الدين .

    الكتاب أفتقر من وجهة نظري كقارئ عادي كان يطمح لأشياء كبيرة ولم يجدها إلى وضع حقيقي وحديث لمفهوم النظام السياسي في الإسلام ، ويحق لي أن أتسأل بعد أكثر من سبعين عاما من ظهور دعاة أسلمة السياسة متى سيستطيعون وضع برنامج يضم في جنباته جميع المذاهب الإسلامية بدون تفريق بينهما ، ويقبلها كواقع عجز الزمن والتاريخ أن يلغيها ، وهذه أول مهمة جادة لكل الجماعات الإسلاموية التي تنادي بجملة ( الإسلام هو الحل ) ، ومن ثم تبدأ بطرح باقي الأفكار الناقصة في توجهاتها مثل قبول الأراء الآخرى وفتح المجال للفكر حتى يتنفس من خلال الكتاب والذي عانى الأمرين منهم منذ ظهور المعتزلة كفكر عقلاني حتى الساعه ، وعندها ستجد إقبال لا متناهي على فكرها وأنا أول من سيقبل عليها .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-02-15
  3. ابن صنعاء

    ابن صنعاء عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-29
    المشاركات:
    80
    الإعجاب :
    0
    /?
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-02-15
  5. قاصد كريم

    قاصد كريم عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-22
    المشاركات:
    224
    الإعجاب :
    0
    ؟؟؟؟ لاتعليق ؟؟؟؟؟

    فما ذكره بن ذي يزن وابن صنعاء أتفه من أن يرد عليه ؟؟؟؟!!!!!

    السؤال للمشرفين والقآئمين على الموقع ........

    بعد منتدى الأحباش الإسلامي....
    مبروك عليكم افتتاح منتدى العلمانيين الإسلامي ؟؟؟؟؟!!!!

    (ربنا لاتواخذنا بما فعل السفهآء منا)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-02-15
  7. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    السيد أبن صنعاء

    بعد أكثر من ألف واربعمائه عام من الفشل المستمر لتطبيق نهج لا أشك ابدا في عدم صلاحياته لابد أن نقف بصرامه ونواجه النور ولو مرة واحده فقط .

    نعم العلمانيه ليست ضد الدين ولكنها فقط فصله عن السياسه واتسأل متى سنفهم هذه الجملة .

    السيد قاصد كريم

    وددت لو عقبت في صلب الموضوع .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-02-15
  9. قاصد كريم

    قاصد كريم عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-22
    المشاركات:
    224
    الإعجاب :
    0
    المدعو بن ذي يزن .....عدم ردي عليك ليس عجزا تأكد !!!

    ولكن ردي لايكون الا لأهل الإيمان (نعم لأهل الإيمان )
    اللذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة .....
    اللذين يؤمنون بأن القران كلام الله أنزله على رسوله محمدا بن عبد الله ...ز

    إذا اتفقنا على ذلك ...فحي هلا .....وإلا فلايستحق الإلتفات لكم

    سؤال خاص لبن ذي يزن

    ماتفسير الآية الكريمة (....ادخلوا في السلم كآفة ...)
    في انتظار جوابك ياصاحب الفكر البالي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-02-15
  11. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    يا سيد قاصد كريم

    معذرة لن أنحرف عن سياق الموضوع ، ومازلت أنتظر هل هناك فكر سياسي إسلامي وأخص بالذات الجماعات الإسلاموية الحالية فأن كان لديك فأنا سأنصت .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-02-15
  13. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    السلام عليكم ورحمة الله ..

    في البداية جزيل الشكر لبن ذي يزن لأنه ( يقرأ ) ولما قام به من جهد مشكور في تحليل الكتاب وانسان يقرأ سيصل يوماً الى الحق !! ولن تجد عنده التعصب ..!!

    اما ان العلمانية هي الحل او الحديث عن البرامج السياسية للصحوة الاسلامية فهنا بيت القصيد وهنا قلب الميدان ومرحباً بالنقاش ؟؟؟

    هل هناك فكر سياسي إسلامي وأخص بالذات الجماعات الإسلامية (للتصحيح )) الصحوة الاسلامية ؟؟؟
    سؤال رائع يمكن أن يكون بداية ...

    ----------------------
    فلم ولن تكن العلمانية يوماً هي منفذ الخروج من النفق الذي تعيشه أمتنا
    بل العودة الى المنبع الصافي هو المخرج ...

    وحتى لايكن الأمر انشائياً خطابياً ...فليبرز كل منا حجته ودليله ...ودعوة لجميع الاخوة بالمشاركة ...وسأتناسى اساءة ابن صنعاء لاننا ماتعودنا ان نحمل في قلوبنا شئ لأحد ...وقد الجمنا جهلنا بحلمنا لكن لا اضمن له انفراط العقد ان خرج مرة أخرى عن سياق النص ...!!
    -------------------
    ولي فرس للحلم بالحلم ملجم ...ولي فرس للجهل بالجهل مسرج
    -----------------
    الحركة الاسلامية وصلت في بنائها الى بناء برامج سياسية متكاملة بمشروع حضاري ومؤسسي مكتمل وانجح ما وجد من برامج كما لها رؤيتها الاقتصادية والمتخصصة التفصيلة وفي شتى مناحي الحياة ولم يعد شعار : (( الاسلام هو الحل )) شعاراً فضفاضا وتجاهل ماهو موجود على أرض الواقع ....يعد تعدياً وتجاوزاً للحقائق ...بل ان نجاح الحركة الاسلامية على مستوى النقابات المهنية التخصصية ( نقابات الاطباء والمحامين والصيادلة ..) وفي أكثر من دولة عربية لهو برهان الشمس في رابعة النهار على نجاج برامج واقعية تفصيلية ...وعلى هوية الأمة وانجذابها لهذه الفكرة وهذه البرامج النابعة من عقيدة الأمة ومرجعيتها بغير تفصيل ولاتقسيم مذهبي نقاء النبع ...

    وان الذي يتجاهل حقيقة بناء اسرائيل على بنية عقائدية ويطالب بنزع هذه البنية من أمتنا لهو بعيد كل البعد عن سر الصراع ...فلايواجه الفكر العقدي إلا بفكر عقدي ..!!!

    كما أرجو أن لانغفل أن الارهاب ليس الصورة المقابلة للصحوة الاسلامية ولانتجاهل ارهاب الحركات المسيحية ...!!

    إذا اتفقنا على هذه الأسس خضنا في برامج الصحوة الاسلامية السياسية وبذلنا الجهد وعصرنا الفكر واوجدنا الحجج الدامغة ...
    ويينا حقيقة العلمانية من منبعها الى منتهاها ...!!

    وياهلا بكم إخوةً كراماً ...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-02-15
  15. قاصد كريم

    قاصد كريم عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-22
    المشاركات:
    224
    الإعجاب :
    0
    سؤالك عن هل يوجد فكر سياسي عند الجماعات الاسلامية ينم عن عداء لهذه الجماعات اتمنى ان لا ينتقل للاسلام

    مازلت انتظر جوابك حول تفسير ( ادخلوا في السلم كافه )

    ولنجعل الايه مدخل للنقاش
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-02-15
  17. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم جميعا

    الأخ قاصد كريم
    =========

    بداية أود أن أوجه حديثي إلى الأخ قاصدكريم ، فأقول الأخ بن ذي يزن لم يقل هذه المرة ما يستحق أن ترد عليه بمثل ذلك الرد ، بل أعتقد أن كان موضوعي حيث شرح ما فهمه من الكتاب ، ثم تسال إن كان بإستطاعة الجماعات الأسلاميه وضع برامج تعالج واقع هذه الأمة ....

    وهذا نص كلامه (متى سيستطيعون وضع برنامج يضم في جنباته جميع المذاهب الإسلامية بدون تفريق بينهما ، ويقبلها كواقع عجز الزمن والتاريخ أن يلغيها ، وهذه أول مهمة جادة لكل الجماعات الإسلاموية التي تنادي بجملة ( الإسلام هو الحل ) ، ومن ثم تبدأ بطرح باقي الأفكار الناقصة في توجهاتها مثل قبول الأراء الآخرى وفتح المجال للفكر حتى يتنفس من خلال الكتاب والذي عانى الأمرين منهم منذ ظهور المعتزلة كفكر عقلاني حتى الساعه ، وعندها ستجد إقبال لا متناهي على فكرها وأنا أول من سيقبل عليها .)

    فماذا في هذا الطرح من خطأ ، إنني أكثركم إختلافا معه ولكن هذا لا يعني أن نصدر أحكاما على خلق الله مطلقه لا تتغير ولا تتبدل ، كما أنه ليس لنا أن نحاكم الأشخاص بل مواقفهم ، ولذلك تتغير نظرتنا إليهم بحسب تلك المواقف ، وقد قال تعالى : ولا يجرمنكم شنأن قوم على أن لا تعدلوا إعدلوا هو أقرب للتقوى )
    وهذا هو أحد بنود ذلك البرنامج الأسلاميأخبي بن ذي يزن ، الذي تطالب به وهو الموقف من الآخر. في تفصيل ليس الآن مجال ذكره . لذلك أقترح إن كان لديك سعت صدر للحوار والمنافشه فأهلا بك ، وإلا فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم (قل خيرا أو إصمت ) ومعذره أخي على إساءة الأدب معك ، ولعل حبي لك شفع لي عندك وتتقبل نصيحة أخوك الذي يعزك .

    2- أشكر الأخ الصراري على هذا الأسلوب الرزين وأتمنى على الجميع أن يحذوا حذوه ،

    3- الأخ بن ذي يزن
    ==========
    بداية دعني أقول لك إنك هذه المرة قد أنصفت ، وكنت واقعيا وموضوعيا في طرحك ، وعداك العيب كما يقولون ، ولكن هل ترى معي أن الموضوع الذي طرحت كبير ومتشعب ويحتاج إلى نفس طويل للأجابة عليه وخوصاصا ودعني أعترف لك انه ليس بإمكانياتنا المتواضعه أن نجيب عليه وأن نفيه حقه من البحث والتقصي ، فأنت تريد برنامجاشاملا في السياسة والحكم والا قتصاد .... إلخ وكل جانب من هذه الجوانب ينطوي تحته عدة مباحث وكل مبحث قد ينطوي تحته عدة فروع ، خذ مثلا نظام الحكم ، أظنك تريد أن تتعرف على طبيعة الدوله في الأسلام هل هي دولة دينيه ( ثيوقراطيه ) أم مدنيه مرجعها الآسلام ؟وما دور رجال الدين ( العلماء ) في هذه الدوله ، والحاكم كيف يتم إختياره وعزله وما هي مسؤلياته ، وما موقف الأسلام من الديمقراطيه والتعدديه والمجالس النيابيه .....والمرأة ودورها ، والأقليات وحقوقها ، وعلاقة هذه الدولة بغيرها من الدول ..... إلخ ... إلخ وبالتالي يتضح لنا ضخامة هذا البحث وأهميته ، ولذلك وحتى يؤتي هذا البحث ثماره لا بد من تناوله نقطة نقطه وفقرة فقره ، مع التنبيه إلى أنه يحتاج إلى الوقت والتأني في البحث ومشاركة أولي العلم ، فإذا وجد كلامي هذا قبولا باشرنا البحث مستعينين بالله . والله الموفق ,
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-02-15
  19. قاصد كريم

    قاصد كريم عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-22
    المشاركات:
    224
    الإعجاب :
    0
    (بعد أكثر من ألف واربعمائه عام من الفشل المستمر لتطبيق نهج لا أشك ابدا في عدم صلاحياته لابد أن نقف بصرامه ونواجه النور ولو مرة واحده فقط ).

    أخي الشهاب ......عرفتك منصفا....؟؟

    ماذا تسمي كلام بن ذي يزن السابق؟

    مارايك لو عرض على لجنة شرعية ؟؟

    أخي /الشهاب
    ما ذكر بين الأقواس من كلام بن ذي يزن (كفر صريح ) والعياذ بالله لمن عنده ذرة من العلم الشرعي ......فلا تبحث عن إرضاء الناس بسخط الله ؟؟؟!!!
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة