المسلمون في الغرب ومسؤوليتنا عنهم الحلقة (9)

الكاتب : د.عبدالله قادري الأهدل   المشاهدات : 547   الردود : 2    ‏2002-02-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-02-14
  1. د.عبدالله قادري الأهدل

    د.عبدالله قادري الأهدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-12
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    المسلمون في أوربا ومسئوليتنا عنهم (9)
    وضع المسلمين الأوروبيين وصلة الوافدين بهم.
    أما وضع هؤلاء المسلمين في مجتمعاتهم الأوربية وصلة المسلمين الوافدين بهم، فإن الاطلاع على ذلك يؤسف ويحزن-في غالب الأحوال-فقد شكا غالب هؤلاء المسلمين شكوى مرة مما يعانونه بعد إسلامهم، فهم بإسلامهم قد أعلنوا مخالفتهم لمجتمع نشئوا فيه، وأسر تربوا فيها، فقدوا بذلك الآباء والأمهات والإخوان والأخوات والأصدقاء، وربما الزوجات والأبناء والبنات، فمن الصعب عليهم أن يحافظوا على الاختلاط بهم إلا إذا تنازلوا عن التمسك بكثير مما يوجبه عليهم دينهم الجديد على مجتمعهم، في المنزل والشارع والمنتزه والسوق وغير ذلك.
    وفي ذات الوقت لا يجد المسلم الغربي مجتمعا إسلاميا ينضم إليه، لقلة المسلمين وتفرقهم في السكن والعمل، وإذا أراد أن يلتقي بعضهم فلا يستطيع-غالبا-إلا في إجازة الأسبوع في بعض المساجد أو المراكز الإسلامية، هذا إذا اجتهد هو وترك مشاغله الشخصية وضحى براحته ونزهته، فإذا جاء إلى المسجد أو المركز، وجد المسلمين يتحدثون فيما بينهم عن مشكلاتهم الخاصة، أو يلقون دروسا بلغاتهم عربية أو أردية أو تركية أو غيرها، ومشكلاته تختلف عن مشكلاتهم، واللغة التي يتحدثون بها غير لغته.
    لذلك تجد صلة المسلم الأوربي بالمسلمين الوافدين قليلة جدا هذا في الغالب، وقد تكون صلة بعض أفرادهم ببعض الوافدين من المسلمين جيدة.، حتى لقد قال لي بعض المسلمين الجدد: إننا نشعر بدخولنا الإسلام أننا صرنا كالأطفال الصغار الذين فقدوا آباءهم، فلا أسرنا ومجتمعنا وأصدقاؤنا بقوا معنا، ولا المسلمون الوافدون اهتموا بنا.
    وقال لي آخر: إني أشعر بأن الانتماء إلى بلدي يجذبني، والولاء للمسلمين يشدني، ولكني لا أجد المجتمع المسلم الذي يكون قادرا على جذبي، وإني أفكر كثيرا فيما إذا حصلت حرب بين أهل بلدي وبين المسلمين، ما ذا أفعل؟ إسلامي يحتم علي أن أكون في صف المسلمين، وأهل بلدي يرون أني مواطن، وحق الوطن عندهم مقدم على كل شيء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-02-15
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    هذه التساؤلات يا دكتور نجدها كل يوم

    والمشكلة ان الجواب عليها أمر عملي وليس لفضي نعم لن نستطيع إقناع هؤلاء بغير مباشرة التطبيق الحق لديننا الإسلامي . من هذه التساؤلات التي تحرجني جدا بحكم عملي . هو أنها أتت إمرأة أمريكية مسلمة ملتزمة بالصلاة والحجاب وفي سن ما فوق الأربعينات فقالت بعد أن اطلعت على طبيعة عملي . كم عدد المصلين في المسجد يوم الجمعة قلت مابين المائة والخمسين إلى المأتين قالت فمن أين معظمهم قلت من اليمن قالت بلادك قلت نعم قالت أليس هم في الغالب يعملون في بيع الخمور بكل اسف أشرت لها بنعم قالت يؤسفني أن أنتمي إليكم وأنتم تسممون أهلي(يعني الأمريكان) بهذه السموم ألا تستطيعون أن تتوقفوا عن هذ العمل أي دين تعتنقون ,. قلت لها ليس كلنا هكذا قالت نعم ولكن قلبي يؤلمني لما أرى باعت الخمور من المسلمين . مواقف محرجة بكل ما تعنيه الكلمة يا دكتور ولكن ما السبيل للخلاص منها وتحمل المسؤلية .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-02-15
  5. د.عبدالله قادري الأهدل

    د.عبدالله قادري الأهدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-12
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    أخي شككرا لك. و ما ذكرته صحيح.

    والأمثلة لا تحصى كثرة، وجدتها من غرب أمريكا وكندا إلى الدول الإسكندنافية شمالا، إلى اليابان شرق، وإلى نيوزيلندا في أقصى جنوب شرق الكرة الأرضية.

    والعقبة ليست في المغتربين من المسلمين فحسب، بل في الوافدين من السائحين من البلدان العربية، وبالذات الخليجية.

    ومما يسمعون من سوء التطبيق من قبل حكام المسلمين، وقد أشرت إلى الكثير من ذلك.

    ومع هذا كله لا نيأس، فكثير من الغربيين اهتدوا إلى الإسلام بسبب معاشرة مسلم واحد وجدوا فيه القدوة الحسنة، وبعضهم كنت أسألهم: كيف التزمت بالإسلام وأنت تشاهد مخالفة كثير من المسلمين له؟

    فأجابوا بأن الإسلام حق، ولا يهمنا مخالفة أهله له، وإن كنا نأسف لذل.
    والله وحده المستعان.
     

مشاركة هذه الصفحة