((اللقاء المشترك يعلق الحوار مع المؤتمر,والمؤتمر يصف القرار بالعجز والافلاس) يا للعجب

الكاتب : اليمن الواحد   المشاهدات : 478   الردود : 4    ‏2005-07-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-22
  1. اليمن الواحد

    اليمن الواحد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-11-07
    المشاركات:
    468
    الإعجاب :
    19
    أعلن تعليق الحوار مع الحزب الحاكم, وأدان أحداث الشغب... اللقاء المشترك يدين ممارسات وأعمال القتل التي جوبهت بها مظاهر الاحتجاجات

    الصحوة نت - خاص

    أعلنت المعارضة اليمنية تكتل ( أحزاب اللقاء المشترك) تعليق الحوار مع الحزب الحاكم حتى يعاد النظر في ما وصفته ( جملة الإجراءات الظالمة والجائرة التي أقدمت عليها حكومة المؤتمر الشعبي العام ) , والبدء بعملية إصلاح شامل للأوضاع .
    وأدانت احزاب اللقاء المشترك أعمال تخريب الممتلكات والمنشآت العامة والخاصة والخروج على النظام والقانون , كما أدانت ممارسات وأعمال القتل التي جوبهت بها مظاهر الاحتجاجات العامة على إجراء الحكومة داعية المواطنين إلى الحذر والحيطة من أي محاولة مندسه تستهدف الإساءة إلى عملية ممارسة الحقوق بصورة سليمة وقانونية .
    ودعت أحزاب اللقاء المشترك في بيان لها – حصلت ( الصحوة نت) على نسخة منه – السلطات إلى فتح تحقيق فوري ومحايد ونزيه في كل ما جرى – في إشارة إلى الحوادث التي شهدتها اليمن أمس واليوم - وأكدت على ضرورة إحالة المتسببين إلى القضاء, مطالبة مجلس النواب إلى تحمل مسئوليته إزاء ما وصفته (بأحداث مؤسفة ترتب عليها تخريب وسفك دماء واعتقالات) .
    كما دعت أحزاب المعارضة الحكومة إلى الالتزام بواجبها الدستوري بتوفير التسهيلات التي تساعد على ممارسات حق المواطن .
    واتهم بيان المشترك السلطة بحصر إجراءاتها بما تسمية بالإصلاحات الاقتصادية على تحميل المواطنين كامل الأعباء , وقال: إنها تخلت عن مسئولياتها الدستورية وفشلت في توفير الحد الأدنى من الخدمات الأساسية والضرورية للمواطنين.
    وقال: بينما ظلت الابواب مفتوحة على مصراعيها أمام قوى الفساد لنهب الثروات العامة والخاصة والاثراء غير المشروع للمتنفذين وزيادة الإنفاق العبثي ، بل وصل الأمر إلى اكثر من ذلك بتوفير الحماية والدعم لكل مراكز الفساد مما ادى ويؤدي إلى اتساع رقعة الفقر وزيادة البطالة وتعثر عملية التنمية وزيادة منسوب الاحتقان العام والغضب الشعبي وهروب رؤوس الأموال الوطنية وعزوف رؤوس الأموال الأجنبية عن الاستثمار في البلاد.
    وجددت أحزاب اللقاء المشترك التأكيد على مواقفها الثابته الرافضة لإجراءات الحكومة برفع أسعار المشتقات النفطية بنسب تتراوح بين 80-300% والتي أدت إلى ارتفاع أسعار السلع والخدمات الأساسية, - وهو القرار الذي تظاهر ضده آلاف اليمنيين في مختلف محافظات الجمهورية, وأشار البيان إلى التحذيرات المتكررة والرفض المتواصل من أحزاب اللقاء المشترك والقوى الاجتماعية الأخرى من خطورة الأوضاع وسوء الأحوال المعيشية الناجمة عن السياسات الاقتصادية غير الرشيدة التي اتبعتها السلطة خلال عشر سنوات عجاف.
    ووصفت المعارضة اليمنية القرار بأنه " يضاعف من معاناة المواطنين ويزيد مساحة الفاقة والحرمان والفقر ، ويعرض الاسس القيمية والبنيان الاجتماعي للخطر ,
    ودعت السلطات إلى الأخذ بالبدائل الناجعة والسليمة لمعالجة الأوضاع الاقتصادية المتردية بدلاً من إصرار الحكومة على السير في الطريق الخاطئ وتحويل برنامج الإصلاح الاقتصادي إلى مشروع جباية لملئ خزائن الفاسدين .
    وجاء في البيان: إن الواجب الوطني يملي على الحكومة الاستجابة لمطالب الشعب والتراجع عن هذه الإجراءات والبدء بعملية إصلاح شامل وحقيقي تبدأ بمحاربة الفساد وإصلاح مالي وإداري ووضع حد للإنفاق العبثي ونهب المال العام ورسم منظومة متكاملة للإجراءات التي تقود إلى تنشيط عملية التنمية وتحسين دخل المواطن ورفع مستواه المعيشي ، على أن يقترن ذلك بإصلاحات سياسية شاملة تحقق التوازن السياسي والاجتماعي في البلاد
    [​IMG][​IMG]
    المؤتمر ينتقد قرار احزاب (المشترك) بوقف الحوار معه ويتهمها بالعجز والافلاس
    الجمعة, 22-يوليو-2005
    صنعاء//خاص - دان المؤتمر الشعبى العام بقوة قرار مايوصف بأحزاب اللقاء المشترك الذى اعلنت فيه تعليق حوارها مع المؤتمر الشعبى العام فى ضوء اعلان الحكومة عن اصلاحاتها السعرية وردود الفعل عليها ، واعتبر بيان صادر عن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام - تسلم نسخة منه - ذلك "جزءا لا يتجزأ من السلوك غير الصادق في التعامل الجاد مع القضايا الوطنية" مؤكدا ان " المؤتمر الشعبي العام سيظل تنظيما واعياً لمهامه الوطنية والتاريخية متمثلا ً لهموم شعبنا ومدركاً لكل المناورات التي لا تنم عن إدراك حقيقي للمسائل ذات الطابع الحيوي والجوهري لمسار الحركة السياسي والفكري والثقافي في البلاد " وشدد بيان الامانة العامة للمؤتمر على " إن ذلك الموقف المجمد للحوار لا ينم إلا عن عجز صارخ لهذه الأحزاب والتنظيمات فى مواجهة الحقيقة كما ينبغي أن تواجه به في ظروفنا الراهنة".
    وفي مايلى نص البيان:

    بيان صادر عن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام:

    كعادتها طالعتنا أحزاب اللقاء المشترك بفصل جديد من فصولها الهزلية ضمن سيناريو الاستثمار الرخيص لتلك الأحداث المأساوية التخريبية المؤسفة التي أقدمت عليها عناصر النهب والشغب ممن دفعت بهم القوى المستفيدة من الفساد الذي تحققه في ظل استمرار الدعم للمشتقات النفطية وما يوفره لها من أبواب الارتزاق والتهريب وهي بذلك تؤكد تورطها في التحريض والتآمر على الشعب والوطن من خلال تصعيد أساليبها القائمة على صب الزيت على النار والاصطياد في المياه العكرة ظناً منها أنه باستطاعتها التأثير وإعاقة إجراءات الإصلاح الاقتصادي والمالي والإدارية التي تتخذها حكومة المؤتمر الشعبي العام من أجل إنقاذ الاقتصاد الوطني من أي تدهور محتمل والانطلاق بالوطن والمواطن صوب آفاق جديدة من التنمية الشاملة وتحسين الخدمات التعليمية والصحية والاجتماعية والثقافية وضمان حياة كريمة لجميع أفراد المجتمع.

    إن المؤتمر الشعبي العام وهو يؤكد سعيه المتواصل في خدمة الشعب وتمثل همومه واهتماماته لن تثني عزيمته تلك الحفنة من المزايدين الذين اعتادوا على البحث عن صفقات وممارسة أعمال السمسرة المسيئة للوطن ومحاولة اشغال الجماهير عن مشروعها الوطني التنموي من خلال افتعال المشاكل والاضطرابات بقصد الزج بالوطن في أتون أحداث مدمرة لا يستفيد منها سوى ذوي المصالح الضيقة وتجار الفساد والحروب.

    إن المؤتمر الشعبي العام وهو يؤكد إيمانه بما تمتلكه جماهير شعبنا من الوعي والقدرة على التمييز بين تلك القوى وما دأبت عليه من افتعال صخب إعلامي وضجيج لا مبرر له سعياً للتغلب على ما تعيشه من أزمات وفساد وبين ما يقدمه المؤتمر الشعبي العام من خطاب سياسي وإعلامي يحترم العقل والكرامة الإنسانية متوخياً الحقائق ممتلكا الشجاعة والجرأة في تشخيص الوضع الاقتصادي وما يتطلبه من السير قدماً على طريق الإصلاحات وتحقيق الإنجازات وصون مكتسبات ومقدرات الوطن.

    وإذ تتكشف يوما ًإثر يوم حقائق تلك القوى ومواقفها الرخيصة واستمرائها للابتزاز السياسي الذي بات معروفاً لنا جميعاً في كل المواجهات والساحات فهي إنما تدلل بذلك على اصطفافها مع الفسدة والمفسدين وتشجعيهم على التسيب العام والتهريب الضريبي وتهريب المواد المدعومة وكل الأعمال المضرة باقتصاد الوطني.

    فعندما أقدمت حكومة المؤتمر على اتخاذ الإجراءات المجففة لمنابع الفساد والتي وعدت بها في برامجها أمام مجلس النواب ظهرت القوى الخفية التي تقف وراء الفساد وتستفيد منه إما بصورة فردية أو جماهيرية أو شللية وحاولت أن تضلل في نفس الوقت قواعدها إن وجدت كما حاولت تزييف وعي المواطنين الطيبين واستغلال عدم معرفتهم بحقائق الأمور لتحافظ على تلك العلاقات غير السوية بين رموز القيادات وقى الفساد في المجتمع والتي من الميسور تبين أشخاصها الذين يقفون وراء عمليات التهريب والتخريب وغيرها من السلوكيات الفاسدة والتي تقدم الدعومات المالية غير القانونية لجهاتهم الشخصية بكل ألوانها وصورها المختلفة.

    إن القوى التي تدعي دفاعها عن شرائح أو مناطق أو فئات اجتماعية إنما هي قوى قد أفلست في كل المسار التاريخي للعمل السياسي والوطني لأنها في حقيقتها ليست سوى مجرد أشكال تمثيلية لا تستطيع الصمود أمام حركة الحياة وتطورها لتحقيق التنمية الشاملة الملبية لمطالب الشعب وتحديث الدولة وبناء مستقبل أكثر إشراقا وازدهاراً.

    ولسوف تكتشف الجماهير زيف تلك الأقنعة التي تخفي ورائها مصالح شخصية وذاتية وعلاقات اجتماعية متخلفة.

    إن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام قد تعودت في مثل هذه الظروف على قيام بعض القوى السياسية بتعطيل عملية الحوار والتنمية السياسية الديمقراطية وهذا بمجملة جزء لا يتجزأ من ذلك السلوك غير الصادق في التعامل الجاد مع القضايا الوطنية وسيظل المؤتمر الشعبي العام تنظيما واعياً لمهامه الوطنية والتاريخية متمثلا ً لهموم شعبنا ومدركاً لكل المناورات التي لا تتم عن إدراك حقيقي للمسائل ذات الطابع الحيوي والجوهري لمسار الحركة السياسي والفكري والثقافي في البلاد بل إن ذلك الموقف المجمد للحوار لا ينم إلا عن عجز صارخ لهذه الأحزاب والتنظيمات لمواجهة الحقيقة كما ينبغي لهاأن تواجه به في ظروفنا الراهنة.

    وما أفصح عنه بيان اللقاء المشترك من تحامل ظالم على حكومة المؤتمر بقصد إفشالها إنما هو كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى ولن يثني ذلك المؤتمر الشعبي العام عن أداء رسالته الوطنية ومسؤولياته التاريخية في إدارة الحكم وتسيير الحياة السياسية لتحقيق المزيد من إنجازات البناء والتنمية وعطاء الخير لمصلحة الوطن والمواطنين.

    قال تعالى : (والعصر إن الإنسان لفي خسر، إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات، وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر) صدق الله العظيم.
    [frame="1 80"]الاخوة الاعضاء ما هي اراؤكم في المؤتمر الفاسد والمعارضة الهزيلة وحرب البيانات المدروسة بينهم[/frame]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-22
  3. عهد العنيد

    عهد العنيد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-09-24
    المشاركات:
    1,051
    الإعجاب :
    257
    اي معارضة واي سلطة كان الله في عون الشعب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-22
  5. يا صديقي هلا

    يا صديقي هلا عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-16
    المشاركات:
    56
    الإعجاب :
    0
    انا ارى انه على الشعب اليمني ان يتجاهل جميع هذه الاحزاب وان يعتمد على نفسه في صناعة المستقبل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-22
  7. ابن طاهر

    ابن طاهر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    1,079
    الإعجاب :
    0
    احسن شي هو اختتام البيان بسورة العصر
    وفيها تمثيل ضمني للجرعة بالاعمال الصالحة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-22
  9. اصيل فارس

    اصيل فارس عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-18
    المشاركات:
    164
    الإعجاب :
    0
    كلهم العن من بعض
    المعارضة هي البديل الاسواء
     

مشاركة هذه الصفحة