حديث رافضي صحيح (( لولا فاطمة لما خلق (الله) النبي صلى الله عليه وسلم وعلي!!!))

الكاتب : ابو خطاب   المشاهدات : 1,901   الردود : 25    ‏2005-07-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-22
  1. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وعلى آل محمد الطيبين الطاهرين

    اوجه هذا السؤال للزملاء الرافضة لكي اتأكد منهم مباشرة واسألهم واقول

    ومارأيكم بهذا الكلام وهل هو صحيح ام ضعيـــــــــــف ؟؟



    « يا أحمد لولاك لما خلقت الافلاك ، ولولا علي لما خلقتك ولولا فاطمة لما خلقتكما ».

    ........................................................
    المصدر :

    (كشف اللآلي) للعرندس على ما نقله السيد مير جهاني في (الجنة العاصمة)، والعلامة المرندي في (ملتقى البحرين): ص14، و(مستدرك سفينة البحار): ج3 ص334، ونقله (عوالم العلوم): ص26 عن (مجمع النورين)، و(من فقه الزهراء (عليها السلام): ج1 ص19



    في الانتظار لما سيجيب عليه الزملاء الرافضة لان الامر جد خطير ؟؟

    اللهم لك الحمد على نعمة الاسلام والعقل

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-22
  3. ابن طاهر

    ابن طاهر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    1,079
    الإعجاب :
    0

    اللهم لك الحمد على نعمة الاسلام والعقل
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-23
  5. shark

    shark عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-25
    المشاركات:
    496
    الإعجاب :
    0
    ألم يخلق الكون لأجل فاطمه كما في بعض أحاديثهم على ما أذكر...

    فما الغرابه..


    أما الحجه فمعروفه:

    لايوجد عندهم حديث صحيح..


    طيب ماحكم من يقول هذا ???

    سيقولوا هو مجتهد


    طيب الى ماذا تتحاكمون ????


    الى القرآن..





    وإذا قال علمائكم بتحريف ونقص القرآن ما حكمهم ???


    ............................. أمممم

    هم مجتهدين برضه..












    وهكذا الحوار معهم... ليس معهم شيء واحد ثابث إلا كره الإسلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-23
  7. طالب علم

    طالب علم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-17
    المشاركات:
    2,276
    الإعجاب :
    0
    تشكر اخي ابوا خطاب


    بس من تكلم اناس مايفهموا شي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-23
  9. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    الاخوة الكرام

    ابن طاهر
    shark
    طالب علم

    شكرا جزيلا لاطلالتكم البهية على الموضوع الشائك بالنسبة للرافضة ولتعقيبكم عليه ...

    جزاكم الله خير الجزاء
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-23
  11. عاشق النور

    عاشق النور عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-03-24
    المشاركات:
    349
    الإعجاب :
    0
    [align=right]بسم الله الرحمن الرحيم
    وبدون مقدمات:
    ذكر الزميل السلفي الضال حديثَ "يا أحمد لولاك لما خلقت الأفلاك، ولولا علي لما خلقتك، ولولا فاطمة لما خلقتكما"، وتساءل عن صحته من شيعة أهل البيت عليهم السلام . فأقول ـ لكوني من شيعة أهل البيت عليهم السلام ـ وبالله التوفيق:
    الحديث المذكور لم أقف له على سند في الكتب التي بين يَدَي . وبناءً على ذلك لا يمكنني الوثوق بصدوره من المعصومين عليهم السلام ، ومن الواضح أنَّ وجوده في مصدر من المصادر لا يعني أنه مسندٌ فضلاً عن أن يكون صحيحَ السند . وإذا وقف السائل أو غيرُه على إسناد للحديث فليتحفنا به لنتحقق من ذلك.
    ولكن يبقى أن نتساءل: إذا غضضنا النظر عن جهة الصدور فلم نتساءل عن قيمة الإسناد؛ فهل يمكننا أن نفهم لفظ الحديث المذكور بما يصحِّحُه متنًا وإن لم يصح إسنادًا؟ وبعبارة أخرى: هل يمكن أن يكون للحديث معنًى صحيح وإن لم يكن له إسناد صحيح؟
    الجواب: نعم؛ يمكن أن يكون لهذا الحديث معنًى صحيح وإن رغمت أنوف السلفية، وما قيمة السلفية في ساحة الفهم وهم قد أخطأوا فهمَ العقيدة الصحيحة.. أفنطالبهم بفهم الأحاديث وهم لم يخرجوا بعدُ من عهدة الاعتقاد؟!.
    فما هو المعنى الصحيح الذي يمكن أن نفهم في ضوئه الحديث المذكور؟.
    أولاً علينا أن نفهم من أجل ماذا خلقَ الله النبيَّ الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم . وعقيدة أتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام هي أن خلق النبي (ص) هو لأنه التجلِّي الأروع لجمال الله تبارك وتعالى، والله يحب الجمال، فخلقه (ص) من أجل أن يتحقق هذا الجمال العظيم . وبهذا نفهم معنى "لولاك لما خلقت الأفلاك" فـ "الأفلاك" كناية عن المخلوقات جميعها . ولهذا كان (ص) في عقيدتنا الغاية التي من أجلها وجد الخلق. ولكن من الواضح أن إيجاده (ص) أيضًا يحتاج إلى شروط، ومن هذه الشروط أن يوجد آدم عليه السلام، ومن هنا يصح القول: "لولا آدم لما خلق الله النبي (ص)"؛ لأن آدم أبو النبي (ص)، والمرء ـ في الحالات الطبيعية ـ لا يوجد بلا أب . إلا أن هذا النوع من الارتباط بـ "لولا" واضح لدى الناس؛ فلذلك لا يحتاج الأمر إلى بيان وذكر من قبل النبي الأكرم (ص) . ولما كان وجود النبي (ص) هو لتحقيق الدرجة الأكمل من الجمال الممكن في عالم المخلوقات، وجزءٌ من هذا الجمال هو تحقيق الدين الأكمل الأتم الذي يسعد به الإنسان في الدنيا والآخرة، ونظرًا إلى مسألة الدين نلاحظ أن الدين اكتمل بولاية الإمام علي عليه السلام والأحد عشر من ولده عليهم السلام، ونلاحظ أن فاطمة الزهراء عليها السلام هي أم الأئمة الأحد عشر، ومن هنا يصح أن يقال إن عليًّا وفاطمة لم يوجدا لولا رسول الله (ص)، نظرًا لما عرفنا من أن الخلق كله وجد من أجله (ص)، ويصح أيضًا أن نقول: إن وجود رسول الله (ص) لم يكن ليتحقق لو لا وجود فاطمة (ع).. لماذا؟ لأنَّ الدين الحق الذي هو أحد النتائج المرجوة من خلقه (ص) لا يتحقق بتمامه وكماله إلا بخلق فاطمة التي ستلد الأحد عشر عليهم السلام . وإذا كانت فاطمة (ع) بهذه الأهمية بالنسبة لخلق رسول الله (ص) فإنها كذلك لكل من هو تابعٌ في تحققه لرسول الله (ص) وفي مقدمتهم علي عليه السلام. وبهذا نفهم "ولولا فاطمة لما خلقتكما".. وبالتوضيح نفسه نستطيع أن نفهم لماذا يكون وجود عليٍّ سببًا في وجود رسول الله (ص).. ونصوغ الحديث في قالب آخر ليكون أقرب إلى الفهم، فنقول: معنى الحديث : "إن الله لا يُقدِّر إيجاد رسول الله (ص) إلا بتقدير إيجاد علي (ع)، ولا يُقدِّر إيجاد النبي (ص) وعلي (ع) إلا بتقدير إيجاد فاطمة (ع)" وبهذا نفهم الحديث بعيدًا عن أيَّة إشكالية.
    وأخيرًا: أنا أكيدٌ أنَّ هذا الجواب منطقي وصحيحٌ، ومتأكِّدٌ أنَّ جميع العقلاء يمكن أن يقبلوا به جوابًا منطقيًّا صحيحًا . ومتأكِّدٌ أيضًا أنَّ السلفية الحمقاء لن تستطيع أن تستوعب هذا الجواب لأنها بعيدةٌ عن منطق الحوار وأدب الكلام.. وإذا وُجدَ من يقبل هذا الكلام المنطقيَّ منهم فإنَّه من الشاذ الذي لا يقاس عليه.. وسحقًا لكل معاند دجَّال أفاك أثيم..
    وتحياتي لأعضاء المجلس المحترمين
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-07-23
  13. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك

    [align=right]أخي الحبيب (عاشق النور) ؛ بارك الله فيك ، وزادك الله توفيقًا وتسديدًا . أريد أن أنوه على أن البعض ذكر للحديث المذكور سندًا هو كالتالي :
    في كتاب "كشف اللآلي" لمؤلفه صالح بن عبد الوهاب بن العرندس : "الشيخ إبراهيم بن الحسن الذراق، عن الشيخ علي بن هلال الجزائري، عن الشيخ أحمد بن فهد الحلي، عن الشيخ زين الدين علي بن الحسن الخازن الحائري، عن الشيخ أبي عبد الله محمد بن مكي الشهيد بطرقه المتصلة إلى أبي جعفر محمد بن علي بن موسى بن باويه القمي بطريقه إلى جابر بن يزيد الجعفي، عن جابر بن عبد الله الأنصاري، عن رسول الله صلى الله عليه وآله، عن الله تبارك وتعالى إنه قال...".
    وهذا نقلتُه بعينه من الموقع التالي:
    http://www.14masom.com/14masom/02/mktba2/book01/lalea.htm
    فأرجو منك أن تعلِّقَ على هذا السند إذا كان ذلك بوسعك أخي الكريم.
    والسلام على من اتبع الهدى
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-07-23
  15. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    [align=right]جوابك سديد أخي الكريم، وأريد أن أذكر هنا السؤال الذي وجِّه إلى آية الشيخ مصباح اليزدي ـ حفظه الله تعالى ـ فأجاب عنه فيما يرتبط بهذا الحديث، فإليك نصه:
    نص السؤال:
    سماحة آية الله الشيخ محمد تقي مصباح اليزدي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ورد في الحديث القدسي المذكور في كتاب عوالم سيدة النساء عن مجمع النورين، وكذا روي عن كتاب ضياء العالمين الجد الأكبر لصاحب الجواهر من طرف الأم الفتوني العاملي الغروي المتوفى قبل ثلاثة قرون تقريباما يأتي: "لولاك لما خلقت الأفلاك، ولولا علي لما خلقتك، ولولا فاطمة لما خلقتكما" فهل في هذا الحديث محذور فلسفي من قبيل الدور أو توقف الشيء على نفسه وذلك بلحاظ الجزء الثاني أي ولولا علي لما خلقتك، ولولا فاطمة لما خلقتكما؟ وهل يصح للحديث توجيه مقبول؟
    نص الجواب:
    السلام عليكم ورحمة الله
    معنى الرواية الشريفة (على فرض صدورها من المعصوم عليه السلام ) هو: اذا لم يكن ايجاد النبي الاكرم صلي الله عليه و آله مقرراً في علم الله، كان خلق السموات والارض متنافيا مع الحكمة الالهية، لانه (ص) اكمل الموجودات و هذا بمعني انه صلي الله عليه و آله يعد الغاية النهائية من خلق الافلاك. وان لم يكن من المقرر ايجاد اميرالمؤمنين عليه السلام لم يخلق الله تعالى النبي الاكرم صلي الله عليه و آله ايضا لان في هذه الحالة (مع فرض عدم وجود علي عليه السلام ) لبقي الهدف من رسالته صلي الله عليه و آله أبتراً وغيرتام. ولو لم يكن من المقرر خلق فاطمة الزهراء سلام الله عليها لتنير العالم، لم يخلق الله اميرالمؤمنين عليه السلام ايضا لان الوجود النير لبنت رسول الله صلي الله عليه و آله وابنائها المكرمين هو الذي يضمن استمرار الهداية النبوية حتى اليوم الذي يضمحل فيه العالم.
    وفقكم الله لمرضاته
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    والسلام على من اتبع الهدى
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-07-23
  17. shark

    shark عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-25
    المشاركات:
    496
    الإعجاب :
    0
    عاشق النور...

    هل نسيت أنه أساسا لايوجد معكم علم رجال ولا إعتراف بالسند وأنكم تقيسوا الحديث بالعقل..

    وكفايه حديث الراوي الحمار عفير عندكم...



    فكيف تنكر أساسيات مذهبك الأن
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-07-23
  19. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    الزميل عاشق النور

    اهلا وسهلا بك وشكرا على اخلاقك الرفيعة في الحوار والتخاطب ..

    ماذكرته اعلاه لم ادري هل انت تصدق الحديث ام لا !! فيبدو لي انك لست مقتنعا به لانك شككت اولا في صحته وفي سنده ومع ذلك حاولت ان تجيب عليه بطريقة عقيمة وملتفة على المعاني وبصراحة كلامك لايدخل العقل فكيف لولا فاطمة ماخلق الحبيب صلى الله عليه وسلم ....!!!
    يعني ان فاطمة وعلي عندكم هم افضل من الرسول صلى الله عليه وسلم لانه لولاهما لما خلق ..
    وهذا يعني انهم افضل من الانبياء والمرسلين لان النبي صلى الله عليه وسلم افضلهم وبما انه افضلهم فهناك من هم افضل منه لم يخلق الا بهما وهما فاطمة وعلي رضي الله عنهما !!!
    هل يعقل ان يقال لنبي وخاتم الانبياء والمرسلين ان هناك من دونك ليس برسول ولانبي لوهما لما خلقتك ...؟؟؟


    ثم ان اخوك من اليمن اتيت
    اتى لك بالسند لكي يخرجك من الاحراج الذي وقعت فيه فهلا علقت على السند الذي اورده من كتاب كشف اللآلي) للعرندس

    وهناك كتب مثل (الجنة العاصمة)و (ملتقى البحرين)و(مستدرك سفينة البحار)و (عوالم العلوم)و (مجمع النورين)و(من فقه الزهراء (عليها السلام) ارجو التعليق عليها ...؟؟

    هناك اشكالية كبيرة في لفظ

    ولولا عليّ لما خلقتك

    وفي
    ولولا فاطمة لما خلقتكما

    فهلا تجيبوا علينا حتى لاتفقدوا مابقى لكم من ماء وجه لدى من يحبكم او يناصركم ؟؟


    ثم هناك اشكالية اكبر من هذه وهذا الحديث لديكم ايسضا حيث يقول

    يقول الله تعالى « ملائكتي ويا سكان سماواتي إني ما خلقت سماءً مبنية ولا أرضاً مدحية ولا قمراً منيراً ولا شمساً مضيئة ولا فلكاً يدور ولا بحراً يجري ولا فلكاً يسري إلا في محبة هؤلاء عليهم السلام))
    كل هؤلاء فقط لحب الائمة كما تقولون هذا يعني انهم افضل واكبر قدرا من كل الانبياء والمرسلين ..


    استغربر من اتباع هذا المذهب الذي تتبعوه كيف يصدقوا هذا الكلام ...
    اللهم لك الحمد على نعمة الاسلام والعقل
     

مشاركة هذه الصفحة