المنجز الأهم للرئيس "صالح" الجرع وسياسة الإفقار والتجويع..

الكاتب : أبو عزام الشعيبي   المشاهدات : 332   الردود : 2    ‏2005-07-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-21
  1. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0

    مع تزامن إعلان الرئيس قراره التاريخي - حسب أبواق السلطة- بعدم ترشحه لمنصب الرئاسة في الانتخابات الرئاسية القادمة .. تقوم حكومة با جمال الفاسدة بتنفيذ الجرعة القاتلة المتمثلة في زيادة أسعار المشتقات النفطية وأجور النقل بنسب متفاوتة ما بين 85% إلى300% تحت مبرر دعم العجز في الميزانية العامة للدولة وما تقتضيه المصلحة العامة - مصلحة حكومة المفسدين طبعا- لتقطع الوريد المتبقي في جسد هذا الشعب..

    وبينما يتصدر عناوين الصحف خبر تنفيذ الجرعة الجديدة بالأمس واليوم تتسابق بالمقابل الشركات التجارية ومؤسسات الدولة والمسئولين وكبار التجار بإهداء التهاني في الصحف والمجلات ووسائل الإعلام المختلفة للرئيس علي عبد الله صالح بمناسبة مرور الذكرى الـ 27 على توليه منصب الرئاسة الذي انتج خلالها للوطن..
    مصاصين أموال الشعب وآكلين ثروات الوطن ومفسدين القرن الحادي والعشرين ..
    الإدارات الحكومية الفاسدة وولاة الأمر المفسدين من مسئولين ووزراء وإداريين ..
    سياسة إفقار وتجويع ..اقتصاد في مهب الريح ..ووطن في مهب التوريث.. وجيل ناشئ خالي من العلم والتربية والدين.. وشباب ضائع إما راكد في البيوت وعلى الأرصفة والطرقات وفي الزقاق يزاحم النساء في الأسواق.. أو حكم عليه بالتشرد والاغتراب خارج حدود الوطن.
    فقراء يسدون الأفق.. ومتسولون يملئون الفرزات والمحال التجارية والمساجد.. قتل وجرح وتعذيب واعتقال لكل صوت يطالب بالحرية والديمقراطية والمساواة وتوفير لقمة العيش(( وما جرى اليوم في صنعاء وذمار والضالع وغيرها من المحافظات إلا خير شاهد على ذلك..))
    علماء وصحفيون وأحرار تطالهم أيدي السلطة الظالمة وتكون نهايتهم الزنازن والسجون..
    إعلام فاشل شغله الشاغل مدح الحكومة والرئيس وبث المسلسلات وأغاني المديح وإخراج المشاريع المدعومة من صناديق التنمية الدولية بصورة منمقة لذر الرماد على العيون
    بالإضافة إلى سرد آلاف أحجار الأساس الموزعة على المحافظات لتهدئة روعة المواطنين..

    كل هذا وأكثر السبب الرئيسي فيه هي السياسة الفاشلة لرئيس الجمهورية..

    هذا هو الوضع الذي سيتركنا فيه الرئيس صالح ا إن لم يتفرغ بعدها للمزيد من النهب والسلب مع حاشيته المبجلة..
    هذا هو الإنجاز الحقيقي والواقعي الذي جنيناه وسنجني عواقبه لسنين قادمة..
    ويبقى السؤال..!!
    متى سيستيقظ الشعب اليمني من تأثير مخدر الإعلام المؤتمري؟
    أين الغيرة على شرف هذا الوطن والشعب المنتهك؟
    أين العزة؟
    أين الكرامة؟
    أين الإباء؟

    لماذا لا تقوم أحزاب المعارضة والشعب بإيجاد حل لهذه المهزلة السياسية الكاذبة؟
    أين الأحرار ؟
    أين القادة الكرماء؟
    والرجال الشرفاء؟
    هل لهم وجود على هذه الحياة ؟
    أم أن الأمهات لم تنجب سوى ((عليا)) في هذا الوطن؟!!

    أين نحن من قول شهدائنا الأحرار:
    إذا الشعب يوما أراد الحياة*** فلا بد أن يستجيب القدر
    ولا بد لليـــــــل أن ينجلي *** ولا بد للقيد أن ينكســـر
    .
    .
    .
    .
    .
    ويبقى الجواب حبيس الصمت مع بقاء الألم في القلوب ..

    أبو عزام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-21
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي ابو عزام
    إنها سنوات طويلة من حكم الاستبداد والإفساد
    وسنوات طويلة من سياسة إدارة البلاد بالأزمات و "فرّق تسد"
    وسنوات طويلة من شراء الولاءات والذمم
    وسنوات طويلة من القهر والخوف
    كل ذلك لابد أن يترك أثره ووطأته في الغالبية العظمى من شعبنا طيلة هذه السنين
    ولكن من المستحيل أن يستمر أكثر مما كان ومما هو كائن
    ومن المستحيل أن يظل المخدوعون في غيهم سادرون يتجرعون الفقر والفوضى حتى الموت
    وفي لحظة ما هي أقرب مما يتخيل المستبدون المفسدون
    وأقرب مما نستعجل وتستعجل معنا الجماهير
    سينهض الخيرون والواعون من ابناء شعبنا ليأخذوا زمام المبادرة
    والله تعالى نسأل أن يجعلها مبادرة حضارية
    تليق بوصف النبي صلى الله عليه وسلم لليمنيين بالايمان والحكمة
    فتأمل!!!
    ولك وللجميع
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-21
  5. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    شكرا لمرورك أخي تايم..

    بالفعل أخي الكريم فالشعب اليمني متأثر بكل ما أسلفت ذكره..

    ولكن لا بد لسبات هذا الشعب أن ينتهي .. ولا بد لصوت الحرية أن يصدح ..
    ولا بد لحكومة المؤتمر والعصابات المتسلطة أن تسقط..

    ولا بد للحق أن يعاد .. ولا بد للظلم أن ينتهي .. ولا بد للفساد أن يمحى من على الأرض .. ولا بد للمفسدين أن يعدموا بحبل المشنقة وينفوا إلى مزبلة التاريخ..

    اللهم عليك بالظلمة والمفسدين..

    آمين


    أبو عزام
     

مشاركة هذه الصفحة