من وراء احداث اليمن !هل كل القتل الذي حصل كان ردا على المظاهرات

الكاتب : طالب نعيم   المشاهدات : 576   الردود : 5    ‏2005-07-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-21
  1. طالب نعيم

    طالب نعيم عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    السؤال هو: هل كل القتل الذي حصل كان ردا على مظاهرات سببها ارتفاع أسعار الوقود !![​IMG]

    صنعاء تدعو للهدوء بعد مقتل 13 في مواجهات الوقود

    دعا رئيس الوزراء اليمني عبد القادر باجمال إلى الهدوء إثر مصرع 13 شخصا على الأقل في اشتباكات مع الشرطة في عدة مدن يمنية منها صنعاء احتجاجا على رفع أسعار الوقود.

    وقال باجمال في كلمة عبر التلفزيون إن الحكومة اليمنية تعمل من أجل تحسين أحوال المواطنين، منتقدا سلوك المتظاهرين الذين قال إنهم لم يفرقوا بين حرية التعبير والتدمير.

    وحمل باجمال المسؤولية من سماهم بالمندسين بين الجماهير ودعاهم إلى الكف عن إيذاء المجتمع واتهمهم بأنهم المخربون الحقيقيون، متوعدا بمواجهتهم.

    الاشتباكات التي شهدتها صنعاء وذمار وتعز ومنطقة الضالع حيث ينشط فيها الحزبان الاشتراكي والوحدوي الناصري المعارضان، هي الأكثر دموية في اليمن من حيث عدد القتلى إذ سقط فيها سبعة من أصل 13 قتيلا بينهم شرطي.

    وقد حطم المحتجون متاجر وسيارات ومطاعم مملوكة للمواطنين، وهاجموا عدة مكاتب حكومية وعاثوا تخريبا في عدد من المؤسسات وقذفوا بالحجارة مكتب رئاسة الوزراء وأغلقوا الشوارع باستخدام إطارات السيارات المشتعلة وأعطبوا محولات الكهرباء في بعض المناطق.

    وقامت قوات مكافحة الشغب والشرطة مدعومة بوحدات من الحرس الخاص على أثر تحول المظاهرات إلى أعمال شغب، بإطلاق النار في الهواء والغاز المسيل للدموع لتفرقة المحتجين.

    ولم يتضح بعد ما إذا كان الضحايا الذين قتلوا قد سقطوا برصاص الشرطة أو رصاص المتظاهرين المسلحين في بلد يحمل فيه المدنيون السلاح غالبا.

    وأفاد مراسل الجزيرة نت في صنعاء بأن متظاهرين قطعوا الطرق الرئيسية التي تربط العاصمة وبعض المحافظات كذمار وتعز جنوبا وعمران شمالا.

    أما عن قرار خفض دعم أسعار الوقود فإن الحكومة تقول إن ذلك جاء في إطار برنامج إصلاحي بدأ عام 1995 بتأييد من صندوق النقد والبنك الدوليين، وتشير إلى أن الاقتصاد قد ينهار دون تلك الإصلاحات.

    المصدر: وكالات
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-21
  3. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    صحيح إن المتظاهرين لم يستخدموا الإسلوب الحضاري
    في التعبير عن عدم رضاهم وقاموا بأعمال ما كان يجب أن يقوموا بها
    ولكن ما قامت به قوات الأمن أفدح بل هي جريمة بحق الشب اليمني
    كله حتى بحق الذين يطبلون للحكومة
    هذه هي قيمة الأنسان اليمني في نظر الحكومة
    لا يساوي إلا قيمة حجر يرميها أو عصاء يهشم بها واجهة محل
    أو إطار سيارة مهتري يقوم بحرقه في الشارع
    هل رأيتوا ما أرخص دم الإنسان اليمني ؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-21
  5. طالب نعيم

    طالب نعيم عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير ابن عباد
    نعم ارخص شيء دماء المسلمين
    على هؤلاء الحكام المسلطون على رقابنا , الذين لا يرقبون في مؤمن إلا ولاذمة
    قاتلهم الله
    ولكن اخي السؤال الذي يطرح نفسه لماذا حصل هذا ؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-21
  7. فضل حسن

    فضل حسن عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-04
    المشاركات:
    115
    الإعجاب :
    0
    [grade="8B0000 FF0000 2E8B57 FF1493"]انالله وانا اليه راجعون

    اللهم عليك با الضالمين يا ارحم الراحمين [/grade]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-27
  9. hatem

    hatem عضو

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    35
    الإعجاب :
    0
    هذه طبيعة الانظمة التي تحكم بغير ما انزل الله

    هذه حركات اصطناعية تقوم بها تكتلات ذات ميول انجليزي
    أما الهدف منها أخي طالب فإنه يكتنفه الغموض عندي؟
    بارك اللع فيك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-27
  11. صحوةالعقل

    صحوةالعقل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    193
    الإعجاب :
    0
    الذي حدث .. امر لا يرتضيه احد .. ولكن الذي حدث ان الحكومة . عندما عزمت على تطبيق تلك الاجراءات وكانت تعلم الاثار التى ستنجم عن مثل هذه التصرف الاهجوج .. ولكى تمتص غضب الجماهير والذي يتضور كالبركان واذا ما قدر له ان يثور فان هشاشة السلطة وضعفها بفعل تصرفاتها المعادية للشعب لن يمكنها من الاستمرار في البقاء.. اوعزت الى اجهزة الامن بترتيب مجاميع تعمل على اثارة الشغب في اماكن محدوة ومعلومة سلفا .. وهو ما يعد امرا مستهجنا عند الجميع ..وفرصة لليسطرة على الوضع ..ومنع اي جهة قد تفكر بعمل احتجاجات ولو سلمية .. .. وفي صباح يوم الاربعاء جرى الامر حسب الترتيب وحدثت المفاجئة وما لم يكن متوقعا .. اذ ان الاكباد الجائعة .. والبطون الخاوية .. والمتضررون من اثارها خرجوا يدفعم الانتقام
    ومحاولة الاضرار بالممتلاكات العامة واصحاب رؤؤس الاموال .. وهو ما لم يكن بحسبان الحكومة و بالتالى لم تقدر في اليوم الاول على السيطرة .. وهناكمصادر موثوقة تقول ان بعض الوحدات العسكرية رفضت النزول في اليوم الاول لمجابهة المتضاهرين .. وعندما سمعت القبائل في خولان وعمران وغيرها استعدة اليوم الثانى للدخول الى صنعاء وتوجهت مجاميع من مختلف القبائل مساء الثلاثاء الى مداخل المدينة .. وهو ما ارعب الحكومة وجعلها في خوف شديد فوجهت القوات الخاصة والحرس الجمهورى والفرقة الاولى بتطويق العاصمة ومنع الداخل اليها .. واذا كان حدث دخول تلك المجاميع فان العاصمة كانت ستفيق على ذكريات 48.. عندما اباحها الامام احمد للقبائل ........ وهنا تكون الحكومة هي التى اباحتها بفعل تصرفتها الامسؤلة والغير محسوبة ..
     

مشاركة هذه الصفحة