الرئيس أوجد خلال حكمه جيش من الفاسدين

الكاتب : المتابع   المشاهدات : 359   الردود : 0    ‏2005-07-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-19
  1. المتابع

    المتابع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-06
    المشاركات:
    1,928
    الإعجاب :
    0
    الرئيس أوجد خلال حكمه جيش من الفاسدين وهم موجودوين في كل وزارة وادارة في جميع محافظات الجمهورية ,فعندما يقول سوف لن ارشح نفسي هو يعرف مسبقاً وبدون ادنى شك ان هؤلاء لن يسكتوا بل سوف يقولوا لاء ومنهم موظفين صغار انا سمعت الكثير منهم يقولوا قبل اعلان الرئيس بعدم ترشيح نفسه بشهور قالوا فليذهب اعظاء الدولة والحكومة واعظاء مجلس النواب والمحافظين الى الجحيم ويبقا الرئيس فقط فقلت لماذا قالوا المستقبل غير مظمون اذا ذهب قلت لهم خافوا الله المستقبل بيد الله قالوا قد احنا في الوظيفة ولانريد اخبار المجهول قلت لهم ويلكم والشعب اليمنى من يظمن له الخلاص من ويلات الفقر والجهل والمرض وعدم الامن والامان قالوا فليذهب الى جهنم من لايعجبه الرئيس وحكمه قلت المستقلين والمعارضة لاتريد حكم الرئيس بسبب كل السلبيات الذي أو جدها منذ ان اتى الى الحكم وان البلاد اذا لم تتدارك امورها قبل فوات الاوان فأنها سوف تسير الى الهاوية والى طريق مظلم وهذا ما قاله الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر قالوا هؤلاء بعد هذا الكلام المعارضة ومن في ركابهم يستحقوا محرقة تبيدهم جميعاً ,
    هذه المشاهد من النموذج المتداول بين الناس اكيد فيه ناس استفادة من حكمه الطويل للبلاد حتى ان الوضيفةفي هذا الوطن اصبحت هبه من الرئيس وعند الانتخابات يقولوا لهم بدكم البقا في الوضائف اشتغلوا بين الناس من اجل كذا وكذا وانتخبوا كل انسان ينتمى الى المؤتمر مهما كان حرامي وفاسد وامي المهم انتم تنتخبون المؤتمر ,
    هذه الناس لم تكن مجموعه صغيرة بل سارة جيش جرار من الفاسدين كل واحد في موقعه ومنصبه ليس عمله وحسب بل عمل كل اقاربه واخوانه واصداقائه وانسابه شوفوا الاسرة الحاكمة وكلمن ناسبهم أو ناسبوه بل وانساب من ناسبهم وناسبوه كلهم في عمل ممتاز لايقل عن وكيل
    وزارة أو محافظ فكل هؤلاء لايمكن ان يتركوا الامور تمشي خلاف لما يشتهي الوزان وزان الحيل والدجل والمكروالبرامج التكتيكية ,,
    كثيرأ من الناس ايضاً سمعوا كلام الرئيس عندما قال لن يرشح نفسه وعلقوا على الموضوع وقالوا من المستحيل الف بالمأة ان يكون الرئيس صادق في كلامه وعندما قيل لهم اذاً ايش السبب
    قالوا تبرير الجرعة وتهدئة الوضع أمام التدهورات الاقتصادية وألامنية و الدعوات الداخلية والخارجية التي تدعوه الى الاستقالةأو عدم الترشح
    في الانتخابات القادمة وبنفس الوقت هو يهدد جيش الفساد اذا لم تستعدوا وتقفوا معي ضد المعارضة في الانتخابات القادمة فسوف اترككم وارحل والويل لكم الرجل يخاف ويريد ان يدخل الانتخابات وعنده اطمئنان لاحدود له بان اي منافس لايشكل اي تهديد لمنصبه تلك إذا هي المسألة والدوشة وها أنتم سمعتم بأقرار الجرعة وتلك هي المعالجات التي تقدمها الدولة والحكومة وبصراحة اقول ان الشعب اليمنى شعب مازال غائب ومغيب لايخافه احداً من هؤلاء الفاسدين هاهم يسرحون ويمرحون عيني عينك في سياراتهم وعماراتهم واراضيهم وبنوكهم وفي الفنادق والملاهي وسط الدعارة و البارات والغنى والرقص,
    وعند الانتخابات يلهون المواطنون بوعود وغمزات وكلام لايصدقه إلا أهبل واشك ان الشعب قد وصل درحة البلادة والهبالة ولم يقدر يميز ما يضره وما ينفعه خصوصا وهو يشوف الحكومة ورجالها اصحاب العيون الحمراء مشمرين ليل نهار ضد كلمن يكتب عن الحقيقة مجرد كتابة على ورق يضربون بعضهم ويزج بهم في السجون وتكال لهم تهم يقبلها القضاة المعينون دون تفحيص أو تدقيق بل يصدروا حكمأ مباشر وعلى الهوىلامنقذ لها في الارض أليمنية إلامكرمة الرئيس الذي عودنا بقرارات العفوا
    ومن لم يتعض فعليه ان يواجه مصيراً اخر وكم تعددة اشكالها والوانها من ابعاد وتسمم ومرض عضال وحوادث مرورية..
    اما م هذه الخلاصة المروعة وامام الانشغال في لقمة العيش و الخوف من المجهول ترىالناس وحالها.. لاترى لا تسمع لا تفهم.. ومن حكم حكم ومن سرق سرق
    واذا وجد من يختلف مع هذا الراى تراهم يقولوا القادم سوف يكون سارق اكبر من الحالي وكان الناس ترى مصيرها كله بيد حراميه ولصوص ولاضمانة لهم بالخروج من المأزق الذي هم فيه..
     

مشاركة هذه الصفحة