الرّاحلة! لاشَيءَ ..لافتة للشاعر أحمد مطر

الكاتب : سد مارب   المشاهدات : 469   الردود : 4    ‏2002-02-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-02-12
  1. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    هذا ما ألِفْنا طُولَ رحْلتنا الَمديدَهْ

    لا تأسَفي لنفُوقِ راحِلةٍ هَوَتْ

    من ثقْل جُملَتنا المفيدهْ !

    فَعَلي الطريق سَنصطفي أُخري جَديدهْ

    وإذا وَهَتْ كُلُّ الجمِالِ

    عَن احتمالِكِ واحتمالي

    فَلْيكُنْ

    قدمي أحَدُّ منَ الَحديد

    وخُطوتي أبداً وطيدهْ!

    لا.. ما تَعبتُ

    وَلو ظَلَلْتُ أسيرُ عُمْريَ كُلّهُ

    فَوقَ اللّظي

    سَيَظلُّ يَفعَمُني الرّضا

    ما دُمتِ طاهرة حميدهْ

    ماذا أريدُ وأنتِ عندي؟

    يا ابنتي

    لو قدموا الدّنيا وما فيها

    مُقابلَ شعْرهٍ من مَفرِقيكِ

    لقُلتُ : دُنياكمْ زَهيدهْ !

    وطنٌ أَنا

    بينَ المنافي أحتويك مشرداً

    كي لاتظلّي في البلاد معي شريدهْ

    وأنا بنُوركِ يا ابنتي

    أنشأتُ مِن منفايَ أوطاناً

    لأوطاني الطّريدَهْ

    لكنّها بُهرَتْ بأنوار السطوعِ

    فآنَسَتْ لعمي الخُضوعِ

    وَمَرغتْ أعطافَها بالكيْد

    حتي أصبحتْ وهيَ المكيدهْ !

    ماهمَّني ؟!

    كُلُّ الحُتوف سلامة

    كُلُّ الشقاءِ سعادةُ

    ما دُمتِ حتّي اليَوم سالمةً سَعيَدهْ

    لاقَصْدَ لي في العَيْشِ

    إلاّ أن تعيشي أنتِ

    أيتُها القصيدهْ !

    هَيّا بنا..

    لُفّي ذِراعَكِ حَوْل نحْري

    والبُدي في دِفءِ صَدْري

    كي نَعودَ إلي المَسيرِ

    فإنَّ غايتنا بَعيَدهْ

    وَدَعي التّلفّت للوَراءِ

    فقد هَوي عَما هًَوَتْ

    وصف الفقيدة

    هِيَ لم تَذُقْ مَعني المَنيَّةِ حُرةً

    مَعَنا

    ولا عاشَتْ شَهيدَه

    لاتَحزني يوماً عَلَيْها

    واحزني دوماً لَها

    لَمْ نُنْفَ عَنها.. إنّما

    نُفِيَتْ، لِقِلّةِ حَظّها، عَنّا الجَريدَه!







    :cool:
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-02-14
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    كم أنت رائع رائع يا أحمد مطر ..

    سد مارب .. حياك الله ..
    لك الشكر والتقدير على إتحافنا بهذه القصيدة الرائعة والمفيدة ..
    نقب أخي عن كل جديد لبن مطر ثم اهده إلينا ..
    زادك الله علما وفهما ..
    دمت سعيدا ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-02-14
  5. القيصر 2002

    القيصر 2002 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-12
    المشاركات:
    32
    الإعجاب :
    0
    لأول مره اقرأ لأحمد مطر قصيدة خارجة عن المألوف .

    اشكرك يا سد مأرب .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-02-14
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    لو قدموا الدّنيا وما فيها

    مُقابلَ شعْرهٍ من مَفرِقيكِ

    لقُلتُ : دُنياكمْ زَهيدهْ !

    رائع أنت دوماً ...ياسدنا العظيم

    وما أشد وقع صدى صرخات العزة في قلوبنا ...
    يحدوها الشاعر المتميز أحمدــــد مطــــــــــــر...
    --------------------
    همسة : ذائقتك الأدبية تنم عن ذوق عالي ورفيع ...
    بارك الله فيك ...:rolleyes:
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-02-15
  9. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    شعلة البيان وضياء اللب يا مطر !!

    ماهمَّني ؟!

    كُلُّ الحُتوف سلامة

    كُلُّ الشقاءِ سعادةُ

    ما دُمتِ حتّي اليَوم سالمةً سَعيَدهْ

    لاقَصْدَ لي في العَيْشِ

    إلاّ أن تعيشي أنتِ

    أيتُها القصيدهْ !

    هَيّا بنا..

    لُفّي ذِراعَكِ حَوْل نحْري

    والبُدي في دِفءِ صَدْري

    كي نَعودَ إلي المَسيرِ

    فإنَّ غايتنا بَعيَدهْ

    متى تعلم أمتي أن هناك من يشقى لكي يراها سعيدة ؟ متى تشعر بمن تشرد كي لا تكون هي الشريدة ؟! وتحس حتى لحظة بمهجة حرى وحيده ..

    سد مأرب أختيارك ينم عن ذوقك الرفيع وحسك المرهف البديع ..

    دمت رائعا ودام مطرنا غيثا ..

    لك الود .
     

مشاركة هذه الصفحة