الشاعر وصياغة المعاناة

الكاتب : سهيل اليماني   المشاهدات : 861   الردود : 1    ‏2001-01-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-01-30
  1. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    هذا جزء من قصيدة تحكي معاناة الشاعر والظروف التي مر بها ورؤيته لاحوال الناس في حينه ارسلها مشكاه الى عند المرحوم الشيخ علي بن حسن بن هذال الجهمي والمعذرة ان كان هناك غموض في بعض المفردات بالنسبة للكثيرين ، الاّ اننا حبينا التنويع حسب اللهجات ليكون هذا مكان يجد فيه كل زائر مايناسب ذوقه :

    يقول ابو ناجــي بـدأ فـي روس آلدْكـام الصـلاب * في راس نايف له عِـرِيق معزلقه
    في راس مرثد جعل يسقي شامخه مزن السحاب * معشى الجوازي كل كابر يعشقه
    يـارب كابـــر قــد قرونــه طولهــا مثـل الخشــاب * أمسـى وقيَّـل فـي شِـراط مطوَّقـه
    مـن شامخـه ردّيت وجهـي شـرق وانّي بالقصاب * والعبر والرملة نهوج المشرقـه
    وأرتـد قِـبلـة ذي بطالــع مــن شوابــة لامــــــذاب * والى خَمِـر لاسوق كنت اتسوَقه
    وأقلـب تفاسيــري واراجـع خاطـري من كل بــاب * وان المناهج عند وجهي مُـغلقـه
    واتضجَّـر الخاطر وضاق الجسم من تحت الثيــاب * والكبـد طاحـت والريـات معلقــه
    يالله انـا سالــك تعــز الخلـق قدهـم فـي الذهــــاب * الدين خلاّ الروس تحت المشنقه
    يالله انـا فــي جيرتــك لايلحــق العظــم الزهــاب * من يوم شفت الطول يرجع محذقه
    قـم يارسولي شـد لـك فاطـر قد ابطت في الجداب * قـد ظهرهـا كنّـه ذبوبــة محلقــــه
    مـاذي نخلّيهــا تونّــي فالتواطــي والعِقــــــــــــاب * مـايـوم يجـزع مالخـروج معلقــه
    مـن كثــرة الشـدّة تـرى جلفوفهـا مثـل الغـــــراب * سيل العرق من جنبها له زلفقــه
    روَّد عليهــا فـي البطاحـي والقهــا تلفـج حبـــاب * واندر على صرواح قاعه سيسقه
    لاتمسي الاّ عند ذي يرجع على أخشام الحـــواب * فــلا الضحايــا والقعــاش منذقــه
    علبن حسـن ذي يكـرم الطـارش بزينات الثـــراب * فـلا قـد الــرادي يصـك المغلقـــه
    وان اقبـل العـاوز على علبن حسـن زبن الركـاب * فِـيشد ظهره في الحنيبه واطلقـه
    بشكـي علـى علبن حسـن من فعل قد زل النصـاب * في ظهر ابوناجي ولاقـد صدّقــه
    مـاراق دمَّــه قـد كمـأ بيـن العلائــق والحجـــــــاب * وقَّـفــت للطعــــان لامـا وثَّـقـــه
    ما كنـت اظنّــه بايجودنـي واثـار الظــن خـــــــــاب * من ظن في البندق تخيب البندَقه
    ريــت النوائـب كل ساعـه يعتـرف طـي الكتـاب * واعرف رجال الجهد واهل الزندقه
    والاّ فلا قلبـي شَـجِـن كم يا وكم غيـري مصــاب * مـن وقتنـا واجـر النوائـب تلحقـه

    الشاعر يحيى بن صالح الزعبلي الجهمي

    ____________
    المفردات
    آلدكام ، الادكام = الزوائد المرتفعة
    عِريق = المقاطع الجبلية الحادة
    معزلقة = معزولة
    الجوازي = نوع من الضبأ لاتشرب الماء لفترات طويلة
    كابر = نوع من الوعول
    شراط = اخاديد
    الزهاب = يوضع على الجمال وهو عبارة عن قطعتي خشب تربط به الامتعة
    ذبوبة محلقة = حد السكين
    تونّي = توقف
    الخروج = اوعية توضع بها الامتعة
    جلفوفها = جسمها
    روّد = تمهل
    سيسقة = كناية عن كثرة ارتياد الناس له (المكان)
    الحواب = البنادق الضيقة
    منذقة = محذفة
    علبن = علي بن
    زبن = حامي
    النصاب = نصل الخنجر
    كما = اختفى
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-02-01
  3. Abrad

    Abrad عضو

    التسجيل :
    ‏2000-10-15
    المشاركات:
    45
    الإعجاب :
    0
    والله تسلم يا سهيل وما تقصّر، كما تعودناك تنقل إلاكل زين،
    والقصيدة هذه دليل، فهي تحمل في طياتها تعابير ورموز جميلة تشرح عن الحكم اللذي ما كان يتوقعه صاحبنا واللذي ما شرّفه وصادق عليه.



    شكرا جزيلا ونتطلع إلي المزيد فلا تبخل:)



    [معدل بواسطة Abrad ] بتاريخ 01-02-2001 [ عند 07:51 AM]
     

مشاركة هذه الصفحة