تحية للرئيس علي عبدالله صالح... بقلم: منير الماوري

الكاتب : دموع الغضب   المشاهدات : 564   الردود : 6    ‏2005-07-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-17
  1. دموع الغضب

    دموع الغضب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    1,688
    الإعجاب :
    0
    تحية للرئيس علي عبدالله صالح
    17/07/2005 منير الماوري


    طوال حياتي الصحفية لم أكتب مقالا واحدا فيه أي نوع من التزلف أو المجاملة أو حتى الإشادة بأي شكل من الأشكال بالرئيس علي عبدالله صالح, وآثرت دوما الإدلاء بصوت الانتقاد لكثير من السياسات، بقسوة أحيانا، وبهدوء في أحيان أخرى.
    ولكن هذا المقال أخصصه للإشادة بالرجل وبالقرار العظيم الذي اتخذه, معتبرا أنه أكبر إنجاز لعلي عبدالله صالح في تاريخه السياسي وأكبر إنجاز سيعود نفعه ليس لليمن وحدها بل للمنطقة عن بكرة أبيها.
    إنه أول رئيس عربي يقرر التنازل طواعية عن الحكم بعد سنوات طويلة فيه، ومع تقديرنا العظيم لما قام به قبله الرئيس السوداني الأسبق سوار الذهب إلا أن علي عبدالله صالح سيكون الأول في عصره الذي أمامه فرصة تاريخية يمكن أن يؤسس فيها لديمقراطية حقيقية في المنطقة العربية بتنازله عن السلطة وهو في قمة مجدها بعد 27 عاما من الأخذ والعطاء.
    إنها شجاعة نادرة من رجل مازال قادرا على التشبث بالحكم حتى آخر قطرة في دمه، ومع ذلك قرر فجأة أن يقول لليمنيين كفى انتقادا هاتوا مرشحيكم وأنا سأرحل.
    لقد كتبت قبل أيام عن الإنجاز الكبير للرئيس علي عبدالله صالح قائلا إن اتخاذ قرار مثل هذا يتمثل في الإعداد للانتخابات الرئاسية القادمة دون أن يرشح نفسه فيها, ولم أكن أدري أن القرار فعلا بدأ يجول في خُلد الرئيس، وبهذا يمكن أن نقول عنه فعلا فارس العرب، ورجل الديمقراطية، ورمز اليمن وكل الصفات التي يطلقها عليه البعض تزلفا في حين أنه يستحقها فعلا بمثل هذا القرار.
    إن الشئ الوحيد الذي أخشاه هو أن يسارع أصحاب المصالح وذوي النفوس الضعيفة إلى إثناء الرجل عن قراره العظيم ليس حبا فيه أو رغبة في بقائه!! ولكن خوفا على مصالحهم وأموالهم الحرام ووكالاتهم التجارية التي اكتسبوها طوال السنوات الماضية.
    وظني أن الرئيس سوف يخيب أمالهم هذه المرة وسيكون أكثر ذكاء منهم لأنه اختار اللحظة الحاسمة والتوقيت المناسب الذي يغادر فيه كرسي الحكم ويسلمه لأهل اليمن كي يختاروا من يشاءوا عبر صناديق الاقتراع دون تدخل منه أو تنصيب لأحد.
    وهو بذلك أحبط خططا قد تكون قائمة لما يسميه البعض بالتآمر أو العمل للإطاحة به وزعزعة استقرار اليمن مجددا في وقت لم تعد فيه ظروف البلاد الاقتصادية تسمح بأقل زلزال لشعب يملك 60 مليون قطعة سلاح.
    ونتمنى من الساعين للتغيير في اليمن أن يتوقفوا عن خططهم القائمة ويبادروا بتحية الرجل والوقوف إلى جانبه لمساعدته في تنفيذ القرار.
    إنه قرار عظيم وخطوة شجاعة سوف يكتبها التاريخ لعلي عبدالله صالح بحروف من ذهب ويستحق أن نحييه عليها ونرفع قبعاتنا احتراما وإنصافا لمثل هذا القرار الرائع الذي لا يجوز التشكيك فيه لأن موعد الانتخابات ليس ببعيد، وستكون وصمة عار كبرى للحكمة اليمانية إذا ما اتضح أن إعلان التنحي مجرد فقاعة إعلامية لا تصلح للاستهلاك الآدمي.
    وربما يؤدي التراجع عن هذا القرار العظيم إلى دخول اليمن في نفق مظلم لا خروج منه في المستقبل المنظور

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-17
  3. دموع الغضب

    دموع الغضب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    1,688
    الإعجاب :
    0
    سنرى ان كان شكرك اخي في محله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-17
  5. زبيب ولوز

    زبيب ولوز عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-30
    المشاركات:
    1,416
    الإعجاب :
    0
    معي لك مراه لما يمت زوجها
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-18
  7. silan

    silan المراقـب العام

    التسجيل :
    ‏2004-10-30
    المشاركات:
    5,716
    الإعجاب :
    431
    وهي كذلك والايام بيننا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-18
  9. الفقير إلى الله

    الفقير إلى الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-07-23
    المشاركات:
    1,045
    الإعجاب :
    0
    هناك مثل يمني مشهور يقول

    " إلحق الكذاب لا (إلى ) باب بيته "
    وسنرى
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-18
  11. دموع الغضب

    دموع الغضب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    1,688
    الإعجاب :
    0
    عندما شدد على دماء شابه ودماء جديدة عرفت انه قد قرر ان يرشح ابنه ظمنياً فما رئيكم..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-07-18
  13. حكومي

    حكومي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-08
    المشاركات:
    2,032
    الإعجاب :
    0
    هل اصبح الموضوع فى المجتمع اليمنى رهان

    ماقاله صالح(((صالح والا طالح)))
     

مشاركة هذه الصفحة