العالم يتاجر بالنساء !

الكاتب : سبع الليل   المشاهدات : 332   الردود : 0    ‏2002-02-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-02-12
  1. سبع الليل

    سبع الليل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-02-11
    المشاركات:
    3,900
    الإعجاب :
    0
    عندما ترتبط السياحة بالمتاجرة بالمرأة نقولها لا !
    عندما ترتبط الديمقراطية بالمتاجرة بالمرأة نقولها لا !
    عندما ترتبط الحريات بالمتاجرة بالمرأة نقولها ألف لا.. ولا
    .. ولا !

    المرأة .. حديث الأمس واليوم .. وفي كل زمان ومكان .. ومنذ الأزل وهي الموضوع الأول في العالم !

    سوف نتحدث اليوم عن قضية يعرفها الجميع .. وقد تصبغها الأيام بالكثير من المعاني .. مثل الساقطة .. بنات الحرام .. الزانية .. وغيرها .. كنا نراهم بكثره ونسمع عنهم في احدى دول الخليج .. حتى اصبح الكثير يسافر إليها من اجلهم .. وكان الأغلبية من الروسيات .. إما اليـــوم فتعددت الجنسيات القادمـــة الى خليجنا ارض الطهارة .. وتعددت الدول المستقبلة بمسميات الحرية والديمقراطية والسياحة والانفتاح !!
    ( بئس الانفتاح والديمقراطية هذه )

    واستقبلت ابواب البلاد .. طائرات من الصين .. والفلبين ..والهند .. وروسيا .. وغيرها من حثالة المجتمعات !!

    لا اعني بتخصيص الجنسيات أن اعم في حديثي البشر .. ولكن جرحاً بي ينزف الى الآن .. امراض .. و سموم .. وسرطان لا بد من قطعه !

    ان من يتاجر في مثل هذه التجارة لا يستحق كلمة انسان .. ولا حتى حيوان !! لان الحيوان مكرم عليه ! .. ان الفقر المدقع والإحساس بالواجب تجاه العائلة يمكن فتيات لم يتجاوزن السابعة عشر من العمر إلى البغاء والهجرة خارج بلدانهن حتى في اوروبا ..

    قديماً كنا نسمع عن المتاجرة في النساء والفتيات من النيبال الى المواخير بالمدن الكبرى في الهند .. واخريات يقدمن الطاعة التامة للعائلة عندما يطلبن منهن مساعدتهم في اعانة العائلة !

    وقد سمعنا عن اجبار 800 ألف على الدعارة في الهند فيما تواجه آلاف أخريات نفس المصير في تايلاند والفلبين وكمبوديا ومناطق من افريقيا .. وما يحدث لتلك النساء اللاتي يقفن على الحدود بين الهند ونيبال ويجلب العملاء الفتيات ويدفعون اموالاً لرجال الشرطة ويعبرون بالفتيات الحدود .. وغالباً ما تتوجه البغايا السابقات اللواتي تتراوح اعمارهن بين 17 و 18 عاماً .. اللاتي يذهبن للعمل ذاته في مواخير بومباي .. ودلهي .. وكلكتا ..

    ولنزيح الغبار قليلاً .. نعم قليلاً .. ففي الدول العربية المسلمة الكثير مما يحدث عندهم .. ولكننا نتقطع آلماً .. بما نراه بأنفسنا وفي قعر دارنا .. من نساء عاريات .. كاسيات .. ينظرن الى الرجال وغالباً الى صغار السن من الشباب الذين ننتظر منهم الخير الكثير . ونسمع عن هذه التجارة .. بأسم الحريات والسياحة والوقاحة!

    ان واجباتنا نحــو ابنائنا عظيمة .. خاصة في زمن مثل هذا الزمن
    وواجباتنا نحــو بناتنا .. فلذات اكبادنــا عظيمة .. خاصة في زمن الحياء فيه ارتحل ..

    موضوعي ماهو إلا فتح ملف جديد من ملفات قديمة ..
    ورسالة ربانية .. ارفع بها يديّ الى رب العباد .. ادعوه بقلب محترق .. على تجار هذه التجارة التي تعني ان صاحبها ميت وهو حي ..
    ميت المشاعر .. ميت الاحساس .. ميت الادمية .. ميت بكل المقاييس وبكل الاشكال !

    اللهم احفظ بلاد المسلمين من التدنيس بتلك الفئة
    اللهم عليك بتجار الا انسانية
    اللهم احفظ ابناء هذه الامة المحمدية
    اللهم الهداية لي ولذريتي و فتيات وفتيان هذه الامة
    اللهم انر بصيرة اولي الأمر منا .. اللهم لا تعذبنا بما يفعل
    السفهاء منا .. واغفر لنا وارحمنا يا ارحم الراحمين .
     

مشاركة هذه الصفحة