الأمـير والفقـير عبر التاريــخ

الكاتب : حنان محمد   المشاهدات : 11,501   الردود : 70    ‏2005-07-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-16
  1. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    الســـ عليكم ورحمة الله وبركاته ــلام
    ____________

    قد يتذكر البعض منا قصة ( الأمير والفقير ) للكاتب الأمريكي خفيف الدم ( مارك توين ) .. ولعل البعض كان قد شاهدها عبر التلفاز و شاشات السينما أو قرأ عنها في طفولته .. .. هي قصة معروفة تحكي عن غلامين يجمع بينهما تشابة كبير في الشكل .. يصل الى حد التطابق .. أحدهما هو الأمير صاحب الدماء الزرقاء .. من يعيش في القصور ويحيط به الخدم والحشم والحاشية تحيط به من كل الجهات .. والأخر هو الفقير من تجري في عروقه الدماء العادية الموجودة في عروقنا جميعاً .. يلتقي الغلمان ويتفقوا على تبادل المراكز وينتحل كل منهما شخصية الأخر .. ليصبح الأمير فقيراً ويذهب للعيش في الأحياء الفقيرة المعدمة .. وسط الناس العاديين من اصحاب الحرف والباعة ويدخل معهم اللصوص والمتشردين .. ليشاهد قسوة وتحديات الحياة والبحث الدائم عن لقمة العيش .
    أما الفقير يدخل الى ردهات القصور الناعمة والممتلىء بالدفء .. الى عالم أخر يخفي وراءه البروتوكولات والتكلف والدسائس والمؤامرات .. ويستمر الوضع كذلك حتى يستعيد كلا منهما عالمه الخاص به بعد أن يكون قد عاش في عالم أخر مختلف .

    قصة خيالية .. ولكن هل تنفع أن تصبح واقعا .. أن يحلم الفقير أن يصبح أميراً متوجاً .. فمثل هذه الأحلام للفقير قد تؤدي به إلى حبل المشنقة ويكون الموت نهاية له ولأحلامه الكبيرة .
    أما بالنسبة للأمير الوضع هنا مختلف .. هي تعد بالنسبة له مغامرة شيقة ونوع من أنواع الترفية والترويح عن النفس .. ويحلو للأمراء أن يتنكروا في زي الفقراء لكسر روتين حياتهم الرتيبة .. وهناك أمثلة كثيرة من التاريخ تدل على ذلك فمثلاً :


    الخليفة العباسي هارون الرشيد .. كان يتنكر في زي الفقراء مع أحد من وزراءه ويهبط ليلاً إلى أسواق مدينة بغداد وأحياءها وأزقتها الفقيرة .. حتى يتعرف على الحياة الحقيقة .. وهناك كان يتعرض إلى مواقف ومآزق كثيرة .. يكسر بها حالة الملل في القصور والبعد لساعات بسيطة عن الترف والمؤامرات والدسائس .. التي تصل به الى عدم أكل الطعام الا بعد أن يتذوقه الذواقة خوفاً أن يكون مدسوساً بالسم .. فيحلو للأمراء حياة التقشف وخوض التجربة لشهر كامل .. حتى يصحي الجسد التي أعتاد على الترف ليعيش الفقر والحياة القاسية .
    ففي يوم كان رجلاً فقيراً يحلم أن يصبح خليفة ولو ليوم واحد .. مر بجواره الخليفة هارون الرشيد وهو يتمتم بهذا الحلم وملامح الحسرة والغضب بادية على وجه .. سأله الخليفة : لماذا تريد أن تصبح خليفة ليوم واحد ؟
    أجاب الرجل لرفع الظلم عن نفسي وأمثالي من البسطاء .
    رأى الخليفة أن يحقق حلم هذا الرجل ليوم واحد .. وأتفق مع بعض الرجال أن يضعوا مخدراً في شراب الرجل .. ففعلوا ذلك .. ليستفيق الفقير من نومه صباحاً ليجد وسادة وفراشاً غريباً وفي سرير يشبة سرير الخليفة :confused:.. وتنبه أن الحلم أصبح حقيقة !!!! وصار هو الخليفة .
    فبدأ في إصدار اوامره لرفع المظالم عن الناس والزم التجار على دفع الزكاة والصدقات إلى الفقراء وتم توزيعها .. وأستمر الخليفة هارون الرشيد في مراقبة الوضع .
    وفي اليوم التالي صحى الفقير من النوم ليرى نفسه على سريره وفي بيته .. ليعلم أن ماصار هو حلم .. لكنه وقف مندهشاً عندما رأى مابعث به إلى أسرته من طعام ومال وكسوه
    .

    هذا جانب لكن لهذا الأمر نظرة أخرى مختلفة نرأها للخليفة الراشدي عمر بن الخطاب .
    اتبع الخليفة عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه ) .. هذه الطريقة لكن لتطبيق مبدأ كان يسعى إليه طوال فترة خلافته وهو إقامة العدل .. ليصبح الأمير أكثر عدلاً وإحساساً بما يعانيه الفقراء والبسطاء من العامة ليرفع الظلم وشبح الفقر عن رعيته .


    والأن كم يحلو لملك أو أمير أو زعيم عربي أن يعيش حياة الفقر ولو لساعات قليلة ويتنكر في زي الفقراء ويغرس جسده وسط أحياءهم البسيطة ليحقق العدل ويزيل الجور والظلم عن أكتافهم؟؟؟؟
    نستمر في المضي عبر الخيال ليلتقي الأمير والفقير في حياتنا الحالية .. فقد أراد الأمير خوض هذه التجربة كنوع من التغيير بديلاً عن السياحة والسفر إلى أوروبا .
    وها هما الأمير والفقير اجتمعوا في إحدى شوارع المدينة .. ليتم الأتفاق بينهما على أن يحل كل منهما محل الأخر لمدة 24 ساعة .. ودار بينهما الحوار الأتي :
    الأمير : الأن عليك بالصعود إلى السيارة والسائق سيقوم بتوصيلك إلى القصر
    الفقير : وإذا ماحدث شيء ما .. كيف لي أن أتواصل معك ؟؟
    الأمير : خذ هذا الجهاز المحمول لنكون على إتصال ..
    وبعد الإتفاق .. مضى كلا منهما في طريقه لبداية حياة جديدة ومختلفة
    لكن بعد أقل من ساعتين رن الجهاز المحمول التابع للفقير
    الفقير : الووووو .. مرحبا بالأمير
    الأمير : أين أنت ؟ لماذا لم تجيب على الهاتف ؟ منذ ساعة أحاول الأتصال .. وأنت لا ترد !!!!
    الفقير : لا باس .. كنت على المائدة أتناول ما لذ وطاب من الطعام .. وانشغلت في ترتيب أمور دولتي .
    الأمير : اهااااا .. أسمعني الأن .. اتصل بمسؤولى دولتي .. الماء هنا مقطوع .. والكهرباء مفصوله منذ ساعات .
    الفقير : ليس الأن .. في الصباح سانظر في الموضوع ونحل هذه المشاكل ..
    الأمير : هذا امر عليك تنفيذه الأن :mad:
    الفقير : لا يآمر عليك ظالم ..
    الأمير : ماذا تقصد ؟؟؟
    الفقير : الوضع في قصرك مريح للغاية .. حياة رغيدة ، ارصدة طائلة في البنوك العالمية ، سيارات لا حصر لها .. لستُ بمجنون حتى اترك لك هذا بعد اليوم .
    الأمير : أتخلي باتفاقنا :eek:!!!؟؟؟؟ الووووووووووو :(
    وماهي إلا دقائق حتى سُمع كسر في الباب .. لتدخل على الأمير مجموعة من الرجال ويحمل أحدهم في يده قميص أبيض ..
    سألهم الأمير : إلى أين تذهبون بي ؟ ولماذا تلبسوني هذا القميص ؟
    رد أحدهم : على السرايا الصفراء .. رحلة إستجمام بأمر من أميرنا المغوار :D

    وأخيراً التاريخ ليس مادة جامدة .. إنما هو عبرة وعظه .. وأسلوب حياة لمن يريد أن يكون له نهج واضح في حياته ( أمة لا تعرف تاريخها .. لاتحسن صياغة مستقبلها )

    سلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-16
  3. من اجل اليمن

    من اجل اليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-26
    المشاركات:
    2,266
    الإعجاب :
    0
    حقا اميرتنا الغاليه انها احلام مره لكنها قد توصل الى الاماره ثم لايعرف المرء اين كان في الماضي فينسى ان كان فقيرا ويتذكرا انه اميرا فقط



    شكرا اميرتنا الغاليه
    كلام رائع وجميل
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-16
  5. omarkumaim

    omarkumaim عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-18
    المشاركات:
    1,442
    الإعجاب :
    0
    حقيقة الموضوع هو أحلام
    قد لاتتحقق في واقعنا هذا لعدة عوامل

    و في واقعنا المعاش نجدها صعبة المنال
    الا لمن يحمل خاتم سليمان

    فالحياة صعبة و قاسية
    و لكن الاجمل أن يتحدى الانسان نفسه
    و أن يطمح و ان يسع لتحقيق طموحه

    سلمتي أميرتنا الغالية على الموضوع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-16
  7. ابومالك رسام

    ابومالك رسام مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-04-07
    المشاركات:
    12,726
    الإعجاب :
    6
    طيب ممكن تتنازلي عن هذا الابداع لي ولو يوم واحد

    تشوفي كيف انثر كل هذا الابدع على جميع المنتديات

    لك خالص ودي بس لا تتكبري علينا مثل الامرأ
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-16
  9. المارد اليمني

    المارد اليمني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-25
    المشاركات:
    2,271
    الإعجاب :
    0
    شكر يا غاليه
    علي الموضوع
    المتعوب عليه




    ابدعتي واوفيتي


    وملاتي المجلس من اجمل باقات الورود

    التي تحتل مكان في القلب

    ووصلتي الي مرتبه عاليه جدا
    لا يصل اليها الا المبدعون
    الذي يطلبوا التميز بكل معناة


    واصلي يا غاليه هذا التميز فنحن نستمتع
    بما تكتبيه


    شكر مرة اخري واتمني
    لكي كل التوفيق والنجاح


    المارد اليمني
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-16
  11. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    ومن يدري ربما اللأحلام تجد في يوم طريقها إلى الواقع
    شكراً أخي على مرورك ...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-07-16
  13. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    تحدي الإنسان للواقع هو أول خطوة نحو تحقيق الحلم
    تسلم أخي على مرورك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-07-16
  15. بسيم الجناني

    بسيم الجناني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-16
    المشاركات:
    10,620
    الإعجاب :
    0
    سلمت يدك على إعادة هذه القصه الى ذاكرتي قرأتها من قبل وكل مااقرأها اجد فيها شوق لمتابعتها اكثر من السابق :)

    سلمتي لنا اميرررة :)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-07-16
  17. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    الأنسان لا يتنازل عن شيء يمتلكه وأصبح جزء من نفسه
    اني كمان أنثر هذا كله في المنتديات الأخرى .. خذ ماشئت وأنثر
    أعوذ بالله من الكبر .. أني انسانة بسيطة جدا .. فالصعوبة هي في البساطة وليس بالكبر والتعالي على الغير
    أخي الكريم لك مني كل الشكر على مرورك
    ســـلامي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-07-17
  19. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    أخي المارد اليمني
    كم رائعة هي كلماتك تنساب كالماء
    المجلس هو عامر فيك وبكثير من الأعضاء المبدعين
    ممن يحرصون على ان يجعلوه في القمة
    لك مني كل الشكر على المرور
     

مشاركة هذه الصفحة