قصيدة تستحق الوسام الذهبي

الكاتب : محمد(-_-)   المشاهدات : 603   الردود : 5    ‏2005-07-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-16
  1. محمد(-_-)

    محمد(-_-) عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-03
    المشاركات:
    243
    الإعجاب :
    0
    هذه القصيدة اللمقنع الكندي
    وفيها من الحكم والأخلاق الحميدة ما يجعلها من روائع الشعر العربي
    النص :
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    يُعاتِبُنِي فِي الدَّيـنِ قَومـي وَإِنَّمـا=دُيونِيَ فِي أَشياءَ تُكسِبُهُـم حَمـدَا

    أَلَمْ يَرَ قَومِي كَيـفَ أوسِـرَ مَـرَّة=وَأُعسِرُ حَتَّى تَبلُغَ العُسـرَةُ الجَهـدَا

    فَمَا زَادَنِي الإِقتَـارُ مِنهُـم تَقَرُّبـاً=وَلا زَادَنِي فَضلُ الغِنَى مِنهُـم بُعـدَا

    أَسُدُّ بِهِ مَا قَـدْ أَخَلّـوا وَضَيَّعـوا=ثُغورَ حُقوقٍ مَا أَطَاقوا لَهَـا سَـدَّا

    وَفِي جَفنَةٍ مَا يُغلَق البَـابُ دُونَهـا=مُكلَّلـةٍ لَحمـاً مُـدَفِّقـةٍ ثَـردَا

    وَفِي فَـرَسٍ نَهـدٍ عَتِيـقٍ جَعَلتُـهُ=حِجَاباً لِبَيتِي ثُـمَّ أَخدَمتُـه عَبـدَا

    وَإِن الَّذِي بَينِي وَبَيـنَ بَنِـي أَبِـي=وَبَينَ بَنِي عَمِّـي لَمُختَلِـفُ جِـدَّا

    أَرَاهُم إِلى نَصري بِطـاءً وَإِن هُـمُ=دَعَونِـي إِلى نَصـرٍ أَتيتُهُـم شَـدَّا

    فَإِن يَأكُلوا لَحمي وَفَرتُ لُحومَهُـم=وَإِن يَهدِموا مَجدِي بَنَيتُ لَهُمْ مَجدَا

    وَإِن ضَيَّعوا غَيبِي حَفَظتُ غيوبَهُـم=وَإِن هُمْ هَوَوا غَييِّ هَوَيتُ لَهُمْ رُشدَا

    وَلَيسوا إِلى نَصري سِراعاً وَإِن هُـمُ=دَعونِي إِلى نَصِيـرٍ أَتَيتُهُـم شَـدَّا

    وَإِن زَجَروا طَيراً بِنَحسٍ تَمـرُّ بِـي=زَجَرتُ لَهُم طَيراً تَمُرُّ بِهِـم سَعـدَا

    وَإِن هَبَطوا غـوراً لأَمـرٍ يَسؤنِـي=طَلَعتُ لَهُـم مَـا يَسُرُّهُـمُ نَجـدَا

    فَإِن قَدحوا لِي نَـارَ زنـدٍ يَشينُنِـي=قَدَحتُ لَهُم فِي نَارَ مكرُمـةٍ زَنـدَا

    وَإِن بَادَهونِـي بِالعَـداوَةِ لَمْ أَكُـن=أَبادُهُم إِلاَّ بِمَـا يَنعَـت الرُشـدَا

    وَإِن قَطَعوا مِنِّـي الأَواصِـر ضَلَّـةً=وَصَلتُ لَهُم مُنّـي المَحَبَّـةِ وَالـوُدَّا

    وَلا أَحمِلُ الحِقـدَ القَديـمَ عَلَيهِـم=وَلَيسَ كَريمُ القَومِ مَن يَحمِلُ الحِقـدَا

    فَذلِكَ دَأبِي فِـي الحَيـاةِ وَدَأبُهُـم=سَجيسَ اللَيالِي أَو يُزيرونَنِي اللَحـدَا

    لَهُم جُلُّ مَالِي إِن تَتابَـعَ لِي غَنَّـى=وَإِن قَلَّ مَالِـي لَمْ أُكَلِّفهُـم رِفـدَا

    وَإِنّي لَعَبدُ الضَيفِ مَـا دَامَ نـازِلاً=وَمَا شيمَةٌ لِي غَيرُهَا تُشبـهُ العَبـدَا

    عَلَى أَنَّ قَومِي مَا تَرى عَيـن نَاظِـرٍ=كَشَيبِهِم شَيبـاً وَلاَ مُردهـم مُـرداً

    بِفَضلٍ وَأَحـلام وجـودِ وَسُـؤدُد=وَقَومِي رَبيع فِي الزَّمـانِ إِذَا شَـدَّا




    محمد(-_-)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-16
  3. محمد مساعد

    محمد مساعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-27
    المشاركات:
    1,069
    الإعجاب :
    0
    وانعم بالمقنع الكندي

    وتسلم يا اخ محمد

    على نقل هذه القصيده الذهبيه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-16
  5. بن ناصر

    بن ناصر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    1,411
    الإعجاب :
    0
    صح لسانه اللي في القبر

    بس طال عمرك هو كان شاعر شعبي ومتزمل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-16
  7. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,314
    الإعجاب :
    1,592
    السيـــــــــــــــــــــد الكـــــــــــــــــــريم محمد ( -_- ) حيــاك الله وألف شكر على ما قدمتهُ لنا
    ولكن مع شديد الأسف قصيدتك تٍلك الجميله ليس هذا موقعها فما عليك سوى نقلها لموقعها في المجلس الأدبي فهُنـــــــاك تلقاء القبول الأكثر
    ولك أعطر تحية
    سلام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-17
  9. سعدون

    سعدون قلم ســــاخر

    التسجيل :
    ‏2001-08-29
    المشاركات:
    5,326
    الإعجاب :
    48
    [QUOTE=محمد(-_-)]هذه القصيدة اللمقنع الكندي
    وفيها من الحكم والأخلاق الحميدة ما يجعلها من روائع الشعر العربي
    النص :
    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    يُعاتِبُنِي فِي الدَّيـنِ قَومـي وَإِنَّمـا=دُيونِيَ فِي أَشياءَ تُكسِبُهُـم حَمـدَا

    أَلَمْ يَرَ قَومِي كَيـفَ أوسِـرَ مَـرَّة=وَأُعسِرُ حَتَّى تَبلُغَ العُسـرَةُ الجَهـدَا

    فَمَا زَادَنِي الإِقتَـارُ مِنهُـم تَقَرُّبـاً=وَلا زَادَنِي فَضلُ الغِنَى مِنهُـم بُعـدَا

    أَسُدُّ بِهِ مَا قَـدْ أَخَلّـوا وَضَيَّعـوا=ثُغورَ حُقوقٍ مَا أَطَاقوا لَهَـا سَـدَّا

    وَفِي جَفنَةٍ مَا يُغلَق البَـابُ دُونَهـا=مُكلَّلـةٍ لَحمـاً مُـدَفِّقـةٍ ثَـردَا

    وَفِي فَـرَسٍ نَهـدٍ عَتِيـقٍ جَعَلتُـهُ=حِجَاباً لِبَيتِي ثُـمَّ أَخدَمتُـه عَبـدَا

    وَإِن الَّذِي بَينِي وَبَيـنَ بَنِـي أَبِـي=وَبَينَ بَنِي عَمِّـي لَمُختَلِـفُ جِـدَّا

    أَرَاهُم إِلى نَصري بِطـاءً وَإِن هُـمُ=دَعَونِـي إِلى نَصـرٍ أَتيتُهُـم شَـدَّا

    فَإِن يَأكُلوا لَحمي وَفَرتُ لُحومَهُـم=وَإِن يَهدِموا مَجدِي بَنَيتُ لَهُمْ مَجدَا

    وَإِن ضَيَّعوا غَيبِي حَفَظتُ غيوبَهُـم=وَإِن هُمْ هَوَوا غَييِّ هَوَيتُ لَهُمْ رُشدَا

    وَلَيسوا إِلى نَصري سِراعاً وَإِن هُـمُ=دَعونِي إِلى نَصِيـرٍ أَتَيتُهُـم شَـدَّا

    وَإِن زَجَروا طَيراً بِنَحسٍ تَمـرُّ بِـي=زَجَرتُ لَهُم طَيراً تَمُرُّ بِهِـم سَعـدَا

    وَإِن هَبَطوا غـوراً لأَمـرٍ يَسؤنِـي=طَلَعتُ لَهُـم مَـا يَسُرُّهُـمُ نَجـدَا

    فَإِن قَدحوا لِي نَـارَ زنـدٍ يَشينُنِـي=قَدَحتُ لَهُم فِي نَارَ مكرُمـةٍ زَنـدَا

    وَإِن بَادَهونِـي بِالعَـداوَةِ لَمْ أَكُـن=أَبادُهُم إِلاَّ بِمَـا يَنعَـت الرُشـدَا

    وَإِن قَطَعوا مِنِّـي الأَواصِـر ضَلَّـةً=وَصَلتُ لَهُم مُنّـي المَحَبَّـةِ وَالـوُدَّا

    وَلا أَحمِلُ الحِقـدَ القَديـمَ عَلَيهِـم=وَلَيسَ كَريمُ القَومِ مَن يَحمِلُ الحِقـدَا

    فَذلِكَ دَأبِي فِـي الحَيـاةِ وَدَأبُهُـم=سَجيسَ اللَيالِي أَو يُزيرونَنِي اللَحـدَا

    لَهُم جُلُّ مَالِي إِن تَتابَـعَ لِي غَنَّـى=وَإِن قَلَّ مَالِـي لَمْ أُكَلِّفهُـم رِفـدَا

    وَإِنّي لَعَبدُ الضَيفِ مَـا دَامَ نـازِلاً=وَمَا شيمَةٌ لِي غَيرُهَا تُشبـهُ العَبـدَا

    عَلَى أَنَّ قَومِي مَا تَرى عَيـن نَاظِـرٍ=كَشَيبِهِم شَيبـاً وَلاَ مُردهـم مُـرداً

    بِفَضلٍ وَأَحـلام وجـودِ وَسُـؤدُد=وَقَومِي رَبيع فِي الزَّمـانِ إِذَا شَـدَّا



    محمد(-_-)[/QUOTE]




    شكراً لنقل هذه القصيدة العملاقة ... وحقيقة إن الأنسان يستمتع بكل سطر فيها
    ويتحسر لضياع تلك الأخلاق الحميدة في زمن المصالح والمادة الذي نحن فيه

    جزيل الشكر أخ محمد ... ومرحباً بك في مجلس الشعر الشعبي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-18
  11. محمد(-_-)

    محمد(-_-) عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-03
    المشاركات:
    243
    الإعجاب :
    0
    شكراً

    شكراً جزيلاً لكل من رد على الموضوع أو قرأه ..... والهدف منه في البداية والنهاية هي المصلحة العامة
     

مشاركة هذه الصفحة