14فبراير ( عيد الحب )

الكاتب : الصـراري   المشاهدات : 1,238   الردود : 12    ‏2002-02-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-02-12
  1. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    منقول عن آل كثير ..ملتقى الحوار العربي ....عن الساحات
    14
    فبراير ( عيد الحب ) ....

    فاجأت نوره صديقاتها صباح أحد الأيام بوردة حمراء وضعتها على صدرها ، حيث بادرنها بابتسامة اتبعنها بمسائلتها : ما المناسبة ؟ أجابت : الا تعلمن أن اليوم هو يوم الحب وأن الناس يحتفلون به ويتبادلون التهاني .. إنه احتفال بالحب ، بالرومانسية ، بالصدق ، إنه يوم فالنتاين ومضت في فخر تحدثهن عما رأت في تلك القناة الفضائية . لكن أمل _ وكانت تستمع باهتمام _ سألت نوره متعجبة ؟ ما معنى فالنتاين ؟ قالت : إن معناه الحب باللاتينية .. ضحكت أمل التي تميزت بالثقافة والاطلاع من هذا الجواب وقالت تحتفلين بشيء لا تعرفين معناه ! . إن فالنتاين هذا قسيس نصراني عاش في القرن الثالث الميلادي ، ومضت تقول لهن ما حدث لهذا القسيس وأن عيد الحب ما هو إلا احتفال ديني خالص تخليدا لذكرى إحدى الشخصيات النصرانية .. وتأسفت أمل على حال بعض بناتنا اللاتي يتلقين ما يقال لهن ويعملن به دون أي تفكير .

    قصة عيد الحب :
    قالت أمل لصديقاتها : إن الموسوعة الكاثوليكية ذكرت ثلاث روايات حول فالنتاين ولكن أشهرها هو ما ذكرته بعض الكتب أن القسيس فالنتاين كان يعيش في أواخر القرن الثالث الميلادي تحت حكم الإمبراطور الروماني كلاوديس الثاني . وفي 14 فبراير 270 م قام هذا الإمبراطور بإعدام هذا القسيس الذي عارض بعض أوامر الإمبراطور الروماني .. ولكن ما هو هذا الأمر الذي عارضه القسيس ؟ قالت أمل : قد لاحظ الإمبراطور أن هذا القسيس يدعو إلى النصرانية فأمر باعتقاله ، وتزيد رواية أخرى أن الإمبراطور لاحظ أن العزاب أشد صبرا في الحرب من المتزوجين الذين يرفضون الذهاب لجبهة المعركة ابتداء فأصدر أمرا بمنع عقد أي قران ، غير أن القسيس فالنتاين عارض هذا الأمر واستمر بعقد الزوجات في كنيسته سرا حتى اكتشف أمره وأمر به فسجن . وفي السجن تعرف إلى ابنة لأحد حراس السجن وكانت مصابة بمرض فطلب منه أبوها أن يشفيها فشفيت _ حسب ما تقول الرواية _ ووقع في غرامها ، وقبل أن يعدم أرسل لها بطاقة مكتوبا عليها ( من المخلص فالنتاين ) وذلك بعد أن تنصرت مع 46 من أقاربها ، وتذكر رواية ثالثة أن المسيحية لما انتشرت في أوروبا لفت نظر بعض القساوسة طقس روماني في إحدى القرى الأوروبية يتمثل في أن شباب القرية يجتمعون منتصف فبراير من كل عام ويكتبون أسماء بنات القرية ويجعلونها في صندوق ثم يسحب كل شاب من هذا الصندوق والتي يخرج اسمها تكون عشيقته طوال السنة حيث يرسل لها على الفور بطاقة مكتوب عليها باسم الآلهة الأم أرسل لك هذه البطاقة ) . تستمر العلاقة بينهما ثم يغيرها بعد مرور السنة !! وجد القساوسة أن هذا الأمر يرسخ العقيدة الرومانية ووجدوا أن من الصعب إلغاء الطقس فقرروا بدلا من ذلك أن يغيروا العبارة التي يستخدمها الشباب من ( باسم الآلهة الأم ) إلى ( باسم القسيس فالنتاين ) وذلك كونه رمزا نصرانيا ومن خلاله يتم ربط هؤلاء الشباب بالنصرانية . وتقول رواية أخرى : أن فالنتاين هذا سئل عن آلهة الرومان عطارد الذي هو إله التجارة والفصاحة والمكر واللصوصية ، وجويبتر الذي هو كبير آلهة الرومان فأجاب أن هذه الآلهة من صنع الناس وأن الإله الحق هو المسيح عيسى . قالت أمل : تعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبيرا . وتابعت أمل : يقول أحد القساوسة إن آباءنا وأمهاتنا يستغربون ما وصل إليه هذا العيد الديني حيث أصبحت بعض البطاقات تحتوي على صورة طفل بجناحين يدور حول قلب وقد وجه نحوه سهما . سألت أمل صديقاتها : أتدرون إلى ما ذا يعني هذا الرمز ؟ إن هذا الرمز يعتبر إله الحب عند الرومانيين !! وقالت عن أحد مواقع عيد الحب على الإنترنت زين حدوده بقلب يتوسطه صليب ! حكم الاحتفال بعيد الحب : أضافت ماجدة إلى كلام أمل ما قرأته عن حكم الاحتفال بأعياد اليهود والنصارى فقالت : في مجتمع يملؤه الحب الصادق ويسوده الاحتساب في العلاقات الأسرية إلى حد كبير ، بدأت تظهر عادات غريبة على فئة قليلة من فتياتنا المؤمنات ، وذلك بتأثير القنوات الفضائية ، وحيث أن بعض الناس أصيب بمرض التقليد وخاصة لأولئك الذين تفوقوا صناعيا ، فإن حمى التبعية سرعان ما تنتشر لا سيما في النساء قليلات الثقافة وذلك من علامات الانهزامية فيجدر بكل مثقفة لها شخصية متميزة أن تنتبه له _ أي التقليد - وأن لا تغتر بحضارتها . حدث أبو واقد _ رضي الله عنه _ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما خرج إلى خيبر مر بشجرة للمشركين يقال لها ذات أنواط يعلقون عليها أسلحتهم فقالوا : يا رسول الله اجعل لنا ذات أنواط كما لهم ذات انواط . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( سبحان الله ، هذا كما قال قوم موسى : اجعل لنا إلها كما لهم آلهة ، والذي نفسي بيده لتركبن سنن من كان قبلكم ) أخرجه الترمذي وقال حسن صحيح .فحب التقليد وإن كان موجودا في النفوس إلا انه ممقوت شرعا إذا كان المقلد يخالفنا في اعتقاده وفكره خاصة فيما يكون التقليد فيه عقديا أو تعبديا أو يكون شعارا أو عادة ، ولما ضعف المسلمون في هذا الزمان ازدادت تبعيتهم لأعدائهم ، وراجت كثير من المظاهر الغريبة سواء كانت أنماطا استهلاكية أو تصرفات سلوكية . ومن هذه المظاهر الاهتمام بعيد الحب وهو إحياء للقسيس فالنتاين الذي ذكرت لنا أمل قصته . وسواء اعتقد من يحتفل إحياء ذكرى فالنتاين فهو لا شك في كفره وأما إذا لم يقصد فهو قد وقع في منكر عظيم . يقول ابن القيم : ( وأما التهنئة بشعائر الكفار المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم فيقول : عيد مبارك عليك ، أو تهنأ بهذا العيد ونحوه ، فهذا إن سلم قائله الكفر فهو من المحرمات ، وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده للصليب ، بل إن ذلك أعظم إثما عند الله وأشد مقتا من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس .. وكثير من لا قدر للدين عنده يقع في ذلك ولا يدري قبح ما فعل ، كمن هنأ عبدا بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه ) أ.هـ قالت أمل : وما علاقة هذا بالولاء و البراء يا ماجدة ؟ أجابت ماجدة : لما كان من أصول اعتقاد السلف الصالح الولاء و البراء وجب تحقيق هذا الأصل لكل من يقول لا إله إلا الله محمد رسول الله فيحب المؤمنين ويبغض الكافرين ويعاديهم ويشنئهم ويخالفهم ويعلم أن في ذلك من المصلحة ما لا يحصى كما أن في مشابهتهم من المفسدة أضعاف ذلك . وبالإضافة إلى ذلك فإن مشابهة المسلمين لهم تشرح صدورهم ويدخل على قلوبهم السرور ، كما أن مشابهة الكفار توجب المحبة القلبية لأن تحتفل بهذا العيد وترى مارغريت أو هيلاري يحتفلن بهذه المناسبة فلا شك أن هذا يسبب نوع من الارتياح وقد قال الله عز وجل { يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين } المائدة :15 وقال سبحانه : { ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر } النور :2 ومن مساوئ مشابهتهم تكثير لسوادهم ونصرة لدينهم واتباع له والمسلم يقرأ في كل ركعة { اهدنا الصراط المستقيم . صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين } الفاتحة : 6 ، 7 فكيف يسأل الله أن يهديه صراط المؤمنين ويجنبه صراط المغضوب عليهم ولا الضالين ثم يسلك سبيلهم مختارا راضيا . وقد تقول أختي الحبيبة إنها لا تشاركهم في معتقدهم وإنما يبث هذا اليوم في أصحابه معاني الحب والبهجة خصوصا ، وهذه غفلة وسطحية وقد تكلمت أمل عن أصل هذا العيد ، وكيف أصبح مناسبة حتى للشاذين والشاذات لتبادل الورود في الغرب ، فكيف ترضى المسلمة العفيفة الطاهرة أن تتساوى مع حثلات البشر ؟ والاحتفال بهذا العيد ليس شيئا عاديا أو أمرا عابرا ، ولكنه صورة من صور استيراد القيم الغربية لطبيعة العلاقة بين الرجل والمرأة ، ومعلوم أنهم لا يعترفون بأي حدود تحمي المجتمع من ويلات التفلت الأخلاقي كما ينطق بذلك واقعهم الاجتماعي المنهار اليوم . ولدينا البدائل بحمد الله ما لا نحتاج إلى الجري وراء هؤلاء وتقليدهم لدينا مثلا المكانة العظيمة للأم فنهديها من وقت لآخر وكذلك الأب والأخوة والأخوات والأزواج ولكن في غير وقت احتفال الكفار بها000 إن الهدية التي تعبر عن المحبة أمر طيب ولكن أن تربط بالاحتفالات النصرانية وعادات غربية فهذا أمر يؤدي إلى التأثر بثقافتهم وطريقة حياتهم . وختمت ماجدة قولها إن بعض التجار يفرح بهذه المناسبة لأنها تنعش سوق الورود وبطاقات المعايدة ، وإذا كان لا يجوز مشابهة الكفار في أعيادهم كذلك لا يجوز المعاونة في هذا الأمر ولا تشجيعه بأي شكل من الأشكال . قالت نوره : وهي تزيل الورد إنني محتاجة إلى مثل هذه الصحبة الطيبة التي تدلني على الخير وتحبني في الله وأسأل الله أن يجعلها ممن قال فيهم : ( وجبت محبتي للمتحابين في ، والمتزاورين في ، والمتباذلين في ). جعل الله حياتنا مليئة بالمحبة والمودة الصادقة التي تكون عونا على دخول جنات عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين ، وحفظ الله علينا شخصيتنا الإسلامية العظيمة وأصلح أحوال المسلمين ، و صلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

    فتوى فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
    السؤال : فقد انتشر في الآونة الأخيرة الاحتفال بعيد الحب _خاصة بين الطالبات _ وهو عيد من أعياد النصارى ، ويكون الزي كاملا باللون الأحمر الملبس والحذاء ويتبادلن الزهور الحمراء .. نأمل من فضيلتكم بيان حكم الاحتفال بمثل هذا العيد ، وما توجيهكم للمسلمين في مثل هذه الأمور والله يحفظكم ويرعاكم ؟
    الجواب : الاحتفال بعيد الحب لا يجوز لوجوه :
    الأول : إنه عيد بدعي لا أساس له في الشريعة
    الثاني : أنه يدعو إلى اشتغال القلب بمثل هذه الأمور التافهة المخالفة لهدي السلف الصالح _ رضي الله عنه _ فلا يحل أن يحدث في هذا اليوم شيء من شعائر العيد سواء في المآكل أو المشارب أو الملابس أو التهادي أو غير ذلك وعلى المسلم أن يكون عزيزا بدينه وأن لا يكون إمعة يتبع كل ناعق . أسأل الله أن يعيذ المسلمين من كل الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يتولانا بتوليه وتوفيقه
    كتبه محمد الصالح العثيمين في 5/ 11/ 1420 هـ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اعتذر على الإطالة

    الساحات العربية

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-02-12
  3. NAHLA

    NAHLA عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-12
    المشاركات:
    491
    الإعجاب :
    0
    اقولك حاجه لي 3 سنين احتفل بالVALINTINEواول مره اعرف ايش هو على العموم
    HAPPY VALINTINE 2 U ALL
    HOPE ALL UR DREAMS COMES TRUE
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-02-12
  5. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    والله للأسف الفتيات يحتفلن ويهتمن بهذا العيد أكثر من الرجال .

    الله يهديك أختي نهلة
    كل عام وأنتم بخير
    باقي على عيدنا 10 أيام على ما أعتقد
    ليت أني بوطني
    بين أهلي وأحبابي
    بين خلاني وأصحابي
    نحفوا وأياهم بذكرى
    في القلبِ لم تُزلِ
    لا تمحوها كابة الأيام
    أو منقلب الدهري
    نبكي ونضحك وسط الأحبابي
    ونناجي ذكرى العشاقِ
    أيا أحباب قلبي مابال الزمنِ
    يجور علينا مثل القط على الفأرِ
    هيهات وطني هيهات قلبي
    لم يبقى غير الشكوى والألمِ
    هاأنا ذا عائد ياوطني
    في القريب يا أملي .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-02-12
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    هلا ...أختي نهلة ......

    ولنبحث في الفلانتين (14 فبراير عيد الحب") بصورة ابسط واعمق :)( ولا عيد إلا العيدين ) وحياتنا كمسلمين كلها أعياد حب ورحمة ومودة لمن يشاركنا درب الحياة .....

    ولا انسى ...أني أتمنى ان تتحقق لك كل طموحاتك وأحلامك ياااارب .....
    -------------
    أخي الغالي الحداد ...كلامك رائع وفي محله ...
    ----------------


    الحب

    تعتبر كلمة الحب، من أعظم الكلمات التي تسمعها الأذن، ويشعر بها القلب. ويرجع ذلك إلى التركيب النفسي والعاطفي الذي خلقه الله في الإنسان، فكل إنسان بحاجة لأن يكون محبوباً وبنفس الصورة هو بحاجة أن يحب،ودائماً ما يبحث الإنسان عن الحب وسط أهله وأصدقائه و أقاربه وزملائه،للشاب، فالشاب يحتاج أن يكون محبوباً في أوقات الضعف والسقوط أكثر من أوقات القوة والانتصار.
    ومن الجميل أن تشعر أنه يوجد من يحبك في كل ظروف حياتك ومهما كانت حالتك الروحية أو النفسية أو الاقتصادية، أن الحب الذي نراه على شاشات التليفزيون أو السينما في أغلب الأحوال ليس حباً حقيقياً، وأن كل حب لا يهتم بالآخر ولا يهدف إلى مصلحة الآخر، ولا يراعي شعور الآخر أو سمعة الآخر أو نجاح الآخر هو في الحقيقة ليس حباً.


    [​IMG] [​IMG]

    حتى عند النصارى بدعة :) :- http://www.geocities.com/aldana222/ra/flan.day.htm

    وهنا ( إحذرو الفالانتين :) :
    http://www.khayma.com/fahad1390/din/mamlat/66.htm
    عيد الحب : حقيقته وحكمة : http://www.alminbar.net/alkhutab/khutbaa.asp?mediaURL=3277
    ----------------------------------------------
    وهنا اسمحوا لي ان ادعوكم جميعا لنحتفل بالحب ولكن ليس هذا اليوم بل كل يوم ، ولنجعل كل ايام السنه اعياد حب ولنبدأ بالصلاة والسلام على معلمنا وهادينا رسولنا خير خلق الله محمد ابن عبد الله عليه الصلاة والسلام ، ودعونا ننشر الحب والسلام فيما بيننا ونجعله سمة لنا وفي تعاملنا ولنجبر المجتمعات لتشهد لنا في تحابنا وتعاطفنا وتعاملنا وتراحمنا وليحب كل منا اخاه ويحب له ما يحب لنفسه ولنطبق هذا المبدأ السامي قولا وعملا ، ودعونا نتهادي الورود والهدايا كل يوم بعيدا عن مناسباتهم لكي لا تقرن بهم ، فنحن بلا مراء الأفضل والأكمل بإذن الله تعالى فقد وصفنا ربنا بقوله ( كنتم خير امة اخرجت للناس ) الآية . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-02-12
  9. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    أخي الغالي الصراري

    أخي الصراري
    جزاك الله خيراً والله إني قلبي لفي أشد الحزن إذ ان هذة الظاهرة منتشرة وللأسف في اليمن بشكل كبير لا يمكن تصورة .

    الله يهدينا جميعاً .

    الحب كلمة عظيمة بالفعل لو عرف معناها بالكامل أوجدت من يؤمن بها من صميم القلب .
    دعوة من الصراري

    وهنا اسمحوا لي ان ادعوكم جميعا لنحتفل بالحب ولكن ليس هذا اليوم بل كل يوم ، ولنجعل كل ايام السنه اعياد حب ولنبدأ بالصلاة والسلام على معلمنا وهادينا رسولنا خير خلق الله محمد ابن عبد الله عليه الصلاة والسلام ، ودعونا ننشر الحب والسلام فيما بيننا ونجعله سمة لنا وفي تعاملنا ولنجبر المجتمعات لتشهد لنا في تحابنا وتعاطفنا وتعاملنا وتراحمنا وليحب كل منا اخاه ويحب له ما يحب لنفسه ولنطبق هذا المبدأ السامي قولا وعملا ، ودعونا نتهادي الورود والهدايا كل يوم بعيدا عن مناسباتهم لكي لا تقرن بهم ، فنحن بلا مراء الأفضل والأكمل بإذن الله تعالى فقد وصفنا ربنا بقوله ( كنتم خير امة اخرجت للناس ) الآية . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كلمات للصراري
    كل يوم عيد
    بوجودك يالحبيب
    تناقش أمور وطنك
    وفيها كلها تصيب
    حياك الله يا خير صديق
    ياخير مجالس وياخير أديب


    أخي الصراري بارد على الموضوع اللي بخصوص الحب قبل الزواج أوبعدة وراح تسمع رأيي إن شاء الله .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-02-13
  11. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    اخي فهمي ..

    بارك الله فيك على هذا الطرح .. وتناولك للموضوع من كل الجوانب .. شكري وأمتناني .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-02-13
  13. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    استاذي العزيز الصراري
    عيد القديس فنلتاين هو عيد مقدس لدى الطائفه المسيحيه وخصوصا الكاثلوكية
    فهو عيد للمحبة بشكل عام والمحبه التي تدعي اليها المسيحيه بكتابها المقدس
    كثيرا يضنون ان المقصود بعيد الحب هو حب العشاق والعكس صحيح
    والشي الذي اثار امتعاض الكثير انه اصبح عيد عام حتى بالبلاد العربية
    علما ان الطائفه الارثوذكسيه لا تقدس عيد فنلتاين وهي طائفه المسيحيه بالشرق
    ومنها البلاد العربية
    شكرا على هذا الطرح الجيد والموضوعي وتقبل امتناني:rolleyes:
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-02-13
  15. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    اخوة كرام برره


    أخي الغالي الحداد ....بارك الله فيك ...:)
    ما أسعدني باخوتك الغالية ...وبروحك الكريمة والحبيبة
    الى قلبي عفوية صافية كقطر الغمام ....
    بلغ قلبك من أخوك الصراري كل المحبة وبالغ التقدير ..
    --------------------------------------

    أختي الغالية المبدعة صنعاء ...
    الشكر موصول لك على ابداعك المتجدد ..
    حفظك الله ورعاااك ..
    -----------------------------------

    أخي الأديب المبدع ...سد مأرب
    إضافاتك رائعة ياسدنا العظيم
    تقبل خالص التقدير والتحية ...:)
    والتجربة غير السماااع :)

     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-02-15
  17. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    لله ابيك يا صراري

    سباق إلى كل مكرمة . ومع أنني كنت في محاضرة حول هذا الموضوع إلا أن الصراري كعادته قد اتلا بالغريب علينا والجديد نعم نحن نعلم ان الأعياد بشكل عام من اهم الخصائص الدينية ولذلك فإن من شارك النصارى فيها أو اليهود أو ي قوم فهو والعياذ بالله ينطوي تحت مفهوم الحديث من تشبه بقوم فهو منهم.
    وخصوصا التشبه الديني. خلاف العادات التاي لا علاقة لها بشعار ديني .مثل لبس البدلة .وغيرها مما لا تختص به طائفة دون غيرها مما هو مشاع لدى الجميع فهو ليس من باب التشبه. نسأل الله السلامة لجميع المسلمين
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-02-15
  19. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    نور يضئ درب مجلسنا

    نحن نعلم ان الأعياد بشكل عام من اهم الخصائص الدينية ولذلك فإن من شارك النصارى فيها أو اليهود أو أي قوم فهو والعياذ بالله ينطوي تحت مفهوم الحديث الشريف (( من تشبه بقوم فهو منهم))....
    وخصوصا التشبه الديني. خلاف العادات التي لا علاقة لها بشعار ديني .مثل لبس البدلة .وغيرها مما لا تختص به طائفة دون غيرها مما هو مشاع لدى الجميع فهو ليس من باب التشبه


    سلمت بنان رصت هذه الأحرف ......:)

    جزاك الله خيراً أديبنا الغالي .....:)
     

مشاركة هذه الصفحة