عدم الإلتزام ببرنامج الاصلاح الإقتصادي...نموذج آخر من نماذج فشل دولة الرئيس "الصالح"

الكاتب : Time   المشاهدات : 926   الردود : 13    ‏2005-07-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-14
  1. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    قبل عشر سنوات (1995)
    و بعد أن اوشكت على الوصول إلى حافة الإفلاس
    التزم الرئيس "الصالح" وحكومته أمام البنك الدولي وصندوق النقد الدولي
    ببرنامج شامل للإصلاح الاقتصادي.
    ويتكون ذلك البرنامج من شقين:
    -إداري يتمثل في مكافحة الفساد الحكومي
    -ومالي يتمثل في الرفع التدريجي للدعم الحكومي لاسعار السلع الاساسية.
    ورغم التحفظات الكثيرة التي ابداها ويبديها الكثيرون على مثل هذه البرامج وهذه المؤسسات الدولية
    وماسبباه ويسببانه من مشكلات وكوارث اقتصادية واجتماعية في الدول التي خضعت لها
    إلا أن حكومة الرئيس "الصالح" رأت في هذا البرنامج طوق نجاة لها من مأزق الإفلاس.
    وبعد مضي وقت قصير اتضح أن الرئيس "الصالح" وحكومته
    يبدون حماسا كبيرا للشق الثاني من البرنامج
    المتمثل في الرفع التدريجي للدعم الحكومي لاسعار السلع الاساسية
    وذلك من خلال جرعات متوالية
    دفع ثمنها الشعب اليمني باهضا من لقمة عيشة ومما اصابه من ويلات الإفقار والتجويع
    في حين أن الشق الثاني من البرنامج والمتمثل بمكافحة الفساد الحكومي
    لم يتم أي شيء يذكر بشأنه
    وهو التلاعب الذي دفع رئيس البنك الدولي السابق (جيمس ولفنسون)
    إلى توجيه صفعة قاسية لهذه الحكومة
    حين قال موجها الخطاب لها في كلمته أمام الدورة الــ75 للمجلس الاقتصادي العربي
    الذي عقد في مدينة عدن اواخر فبراير الماضي:
    "لم يعد لديكم متسع من الوقت،
    ولا تعتقدوا انه اذا وصلت بلدكم إلى حالة الانهيار ان احدا سيساعدكم ،
    ستتركون وحدكم"
    واضاف المسئول الدولي مخاطبا حكومة الرئيس "الصالح"
    التي لم تكن تتصور أن كلمته المذاعة على الهواء ستكون بمثل تلك الصراحة والقسوة:
    "لا يوجد هناك مجتمع يُبنى والفساد مستشر.
    والحقيقة أنكم تعرفون كل هذا وأنا أسمع هذا الكلام من قبل عشر سنوات،
    أشعر بالعجز لعدم قدرتي على مساعدتكم في التعامل مع هذه المواضيع
    ولكن بعد عشرين سنة سيتضاعف السكان في اليمن
    ولا تمتلكون أي خيار إلا مواجهة هذه المشكلات وتعملون من أجلها ،
    وليس لديكم متسع من الوقت وبصراحة فإن العالم لن يهتم بكم إذا لم تهتموا بأنفسكم"
    ومع أن تلك الكلمة الصفعة تم بثها على الهواء مباشرة في القناة الفضائية اليمنية
    وتمت ترجمتها مباشرة بلسان عربي مبين
    فأن وسائل الإعلام الرسمية ذهبت كعادتها في قلب الحقائق
    إلى القول بأن المسئول الدولي اشاد بما اتخذته الحكومة اليمنية من اجراءات في طريق الاصلاح الاقتصادي!!!
    ورغم مضي مايقارب الأربعة اشهر من تلك الصفعة
    فأن الرئيس "الصالح" وحكومته لم يحركوا ساكنا بشأن الفساد الذي يغرقون فيه حتى آذانهم
    متصورين أن استكمال الترتيبات من أجل الإعلان عن الجرعة الكبرى القاتلة
    المتمثلة في الرفع النهائي للدعم عن المشتقات النفطية والمواد الغذائية الاساسية المتمثلة بالقمح والدقيق
    سوف يزيل غضب المسئولين الدوليين عنهم ويعفيهم من كبح جماح فسادهم
    إلا أن مخاوفهم مما يمكن أن تولده تلك الجرعة القاتلة
    من ردة فعل شعبية تطيح بهم من على كراسي التسلط والفساد
    جعلتهم يتلكأون في البدء في تنفيذ ما التزموا به وخططوا له
    ومن هنا جاءت زيارة وفد صندوق النقد الدولي الذي قام بتوجيه إنذار لحكومة الرئيس "الصالح"
    بأن صندوق النقد والبنك الدوليين يعتزمان الانسحاب من اليمن
    وإعلانها دولة فاشلة غير جديرة بالثقة
    ومن شاهد منظر الرئيس وهو يستقبل الوفد الدولي يوم أمس
    و كيف كان الارتباك باديا على ملامحه وهو يتلقى ذلك الإنذار
    سيدرك أن الفشل فعلا قد صار علامة واضحة لهذا الرئيس وحكومته
    فقد صار بين خيارين احلاها مر بالنسبة له:
    -فإما أن يطلق الجرعة القاتلة على الشعب اليمني
    ويتحمل ردة فعل الشعب الذي لم يعد لديه ما يخسره
    -وإما أن يبقى الوضع على ماهو عليه
    فيخسر ثقة المنظمات الدولية ولايتحسن الوضع بل يزداد تدهورا
    ولاشك أن حكومة تجد نفسها محصورة بين هكذا خيارات
    هي بلا شك حكومة فاشلة
    فتأملوا !!!
    وللجميع خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-14
  3. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1
    في الحقيقة أخي تايم أن عدم التزام الحكومة ببرنامج الاصلاح الاقتصادي هو افضل من التزامها به لأننا لم نعرف من هذا البرنامج غير الجرع والجوع والبنك الدولي لايهمه الفساد ولايهمه الشعب اليمني ولن يتحمل أي مسئولية للفشل ولكن الرئيس والحكومه يفكروا في مستقبلهم ومستقبل اولادهم!!!!!!!
    والسلام عليكم عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-14
  5. واحد

    واحد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,624
    الإعجاب :
    0
    من حتى تكون مواطناً من الدرجة الاولى!

    للواعي أحمد عمر بن فريد

    ((((وأنصحك أن تقبل فوراً، مع المباركة والتأييد التام، (جميع) الإجراءات الحكومية التي سوف تتخذها حكومتك الموقرة قريبا، لمعالجة الوضع الاقتصادي المتردي الذي يسير - من دون أن نعلم - نحو الدرك الأسفل من الانهيار، وذلك إنقاذاً لك من هذا المأزق الاقتصادي الذي يبدو كبيراً وخطيراً في نفس الوقت.. وإن خرج عليك رئيس الوزراء أو نائبه واعترفا في مؤتمر صحفي بأن الفشل كان حليفا لعملهما طوال التسع سنوات الماضية، فما عليك سوى تجاهل ذلك الاعتراف ونسيانه فوراً، على اعتبار أنك أنت (وحدك) كنت وما زلت السبب الرئيس والوحيد في تعطيل وإفشال الخطط الاقتصادية السابقة كافة وربما اللاحقة))))





    حتى ذلك الباجمال أصبح ينتقد ويعلم (رجاله) إنتقاد كل شيء وكأنه ليس أيضا شريك فيما يحدث مع زعيم العصابة.. حيث قال أحمد محمد صوفان، نائب رئيس الوزراء، وزير التخطيط والتعاون الدولي، عندما أعترف ضمنيا بفشل الحكومة في برنامج الإصلاح الإداري والمالي والاقتصادي خلال السنوات التسع الماضية .. قال أثناء تدشينه الندوة الخاصة بـ"دور الخدمة المدنية في التخفيف من الفقر": "في حقيقة الأمر، وبكل صراحة، ونحن جميعاً مسؤولون في هذه الدولة، نشعر بأن السنوات التسع الماضية منذ بداية عملية الإصلاح الإداري والمالي والاقتصادي، لم نستطع خلالها أن نحقق الكثير مما يجب، أو مما كنا نتمنى''


    حسنا !! ثم ماذا يا سيد ؟ هل ستستقيل بعد فشلك ؟

    أم أن فشلكم وفسادكم لستم أنتم ورئيسكم سببه !! بل سببه كائنات خرافية تسمى(أعداء الوطن) ؟

     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-15
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    الأمر كما قلت أخي صقر
    وتلكؤ الرئيس "الصالح" وحكومته في تنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادي ليس رحمة بالشعب
    وإنما خوفا منه وحرصا منهم على مستقبلهم ومستقبل اولادهم كما ذكرت
    ولكن لاتنس أن هذا البرنامج على علاته وماجلبه من فقر وتجويع للشعب
    ذو شقين:
    احدهما يتعلق بمواجهة الفساد الحكومي
    والآخر يتعلق برفع الدعم عن السلع الاساسية
    وقد عملت حكومة الرئيس "الصالح" على تنفيذ الشق الأول بكل حماس
    حتى وصلت إلى مفرق طرق فإما أن تقتل الشعب جوعا فتكون حكومة بلا شعب
    وإما أن تواجه نقمة شعبية قد تتحول إلى ثورة تطيح بها من على كراسيها
    ولاشك أنهما خياران احلاهما مُر
    وهنا يكمن سر تلكؤ هذه الحكومة في إعلان الجرعة القاتلة
    أما الشق الثاني من برنامج الاصلاح الاقتصادي والمتمثل بمواجهة الفساد الحكومي
    فهو مالم تتخذ حكومة الرئيس "الصالح" بشأنه أي خطوة تُذكر
    وهذا أمر طبيعي إذ ليس بمقدور المصاب بداء الفساد والإفساد أن يجري عملية جراحية لنفسه
    وهكذا فان قدر شعبنا أن يداويه عليل
    حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا
    فتأمل !!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-15
  9. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0

    ولن يكون هناك نجاح في برنامج الاصلاح الاقتصادي ..الا بتحقيق نجاحات في مستوى الاصلاح
    السياسي .. فالسلطة تهيمن عليها قوى نجحت في الاستحواذ على مقدرات الوطن والتحكم
    بتلك المقدرات عشوائيا وبدون برامج وخطط استراتيجية وتنظيمية ..

    وبدون اصلاح سياسي جذري ..0.لن يكون هناك اصلاح اقتصادي
    بل الى تفاقم الوضع الاقتصادي

    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-15
  11. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
    Time " أيها الحبيب "
    إذاً أصبحنا الأن أمام خياران لاثالث لهما إما أ نصلح أوضاعنا أو نموت جوعاً وعلى إثره سيتحول المجتمع إلى مجتمع إرستقراطي تحكمه شلة من المتنفذين " راس مالياً " وهم في الأخير يستمدون قوتهم هذه من الجهل المعشعش على عقولنا " هنا يطرح تساؤل مهم جداً " عندما قامت الثورة في العام 1962م كان الهدف القضاء على الثالوث الخطير المتمثل حينها " الفقر المرض وقبلهم الجهل " والأن نطرح التساؤل أمام رئيس الجمهورية وأمام الجميع في الحكومة " مالذي قدمتموه للشعب اليمني خلال بقائكم في كرسي الحكم "؟ هل تغير الوضع كثيراً من حكم الإمام إلى الأن " الفقر لازال موجوداً بل وزاد أكثر من ذلك " رغم التقدم الحضاري " المرض لازالت معظم المستشفيات الحكومية لاتجد مصدر للدواء وهذا مايجعل هذا الشعب المريض لايجد حتى إبرة علاج " والجهل هو الطامة الكبرى التي تكسر ظهورنا أكثر " فواقع التعليم لايبشر بخير إطلاقاً "


    بالله عليكم أين دورنا نحن في هذا المعترك ؟
    مالذي قدمناه ويمكن أن نقدمه ؟
    إذا كان الخوف قد أستشرى في نفوسنا فعلى الأقل كلمة حق عند سلطان " جائر " وظالم "
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-07-18
  13. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي وحيد
    هاهو الرئيس "الصالح" قد اعلن عدم ترشيح نفسه في الانتخابات الرئاسية القادمة
    وبرغم ميراث الفشل الذي سيكون على من يأتي من بعده أن يواجهه
    إلا أن التزامه بعدم ترشيح نفسه - إن صدق-
    يعتبر خطوة هامة واساسية في مواجهة ذلك الفشل
    ونأمل أن تتوجه بلادنا وشعبنا نحو بناء وترسيخ قيم العدالة والمواطنة المتساوية
    والتداول السلمي للسلطة
    فتأمل !!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-07-18
  15. abo.targ

    abo.targ عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-03
    المشاركات:
    1,153
    الإعجاب :
    1
    اخي Time بارك الله فيك كيف ياحاربون الفساد وهم غالبيتهم مفسدون او فاسدون باي مستلح يريدون ان يحاربو الفساد انه كلام اخي الكريم للستهلاك فقط ولا اصلاح ولا يحزنون انما حبر على ورق وروبرتاجات صحفيه امام الكيمرات وخلافه
    اخي نحن بعيدون كل البعد عن الاصلاح واتقدم خطوه واحده الى الامام في ضل انعدام الضمير في كل المصالح الحكوميه الى تراء التسيب الجاري في كل الوزارات لايحضر الموضف الى بعد التاسع ومع الثانيه عشره وقد اختفى وهذه الحال في كل محافضات الجمهوريه الى ماندر من الموضفين الى مازال عندهم ضميروهائولا تجدهم مضطاهطون في كل شي

    خالص التحية والتقدير اخي الفاضل
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-07-18
  17. GBEELY

    GBEELY عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-25
    المشاركات:
    630
    الإعجاب :
    0
    إن آلله لا يصلح عمل المفسدين
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-07-18
  19. Abu Hikmat

    Abu Hikmat عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    405
    الإعجاب :
    0
    قبل كم ايام جرى بينى وبين اخوة من المغتربين فى السعودية واحنا نباشر بشكل يومى الحضور الى الموسسة الحكومية لشراء اسمنت المجرع ،،، قال لى وبشدة " الشعب اليمنى حمار " وعارضته وبشدة ان لايتجاوز فى شتام الامة لان المغترب جزء من الشعب والانسان ينتمى الا ما سمى نفسه اليه . اذذذذذذذا من هو الحمار ؟ ضرورة الحمار هو الجشع الذى لا يشبع والذى يحاول التحمير

    الجرعة لا يمكن علاجها بطلب الابنا رحيل الاباء ، لكن فقط يالتمكن من السياسة الزراعية القادر توفير الغذاء الاساسى من انتاجه المحلى امام تزايد الكثافة السكانية

    كنت سألت السيد على الصرارى فى ضيافته انقلاب المعارضة على المعارضة ومنهم على الشتراكى نفسه ، لكن كان السؤال بطريقة اخرى ، ولكن "نصحنى" فى اعادة الاطلاع فى السياسة اليمنية الذى وقفت امام "نصيحته" كثيرا لافهم قصده ولم اتمكن من فهمه حتى شهادت مقابلته ليلة البارحة مع شاشة الجزيرة فى موقف الرئيس التاريخى فى التحولات القادمة ، مع الاسف وقف مشلولا امام جمال ريان عندما سأله اذا هناك للمعارضة شخص للترشيح . ووجدت نفسى كنت معه على حق وصادقا ،،،، الموضوعين الاول والثانى لم اطرحه عبثا ، بل كان قراءة بسيطة من مواطن بعيدا من السياسة والساحة اليمنية ومن معارضا قيادي يعكس شلل المعارضة

    نتمنى القوة السياسية تستغل هذا التحول الجديد لاصلاح احوالنا لنتمكن وقف الاخر عند حده يكن هذا التحدى امام شروط المؤسسات التمويلية او القوة الفاسدة فى البلاد ، نستمد قوتنا من حكومة اكثر وطنيا وليس جشعا تعكس ارادة الامة فى الاكتفاء الذاتى على الاقل الحبوب ( الدقيق )

    دمتم
     

مشاركة هذه الصفحة