الجرعة والأوراق الطائفية تؤجل التشكيلة الحكومية القادمة

الكاتب : saqr   المشاهدات : 380   الردود : 1    ‏2005-07-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-14
  1. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1
    فيما دعم مشتقات النفط شهريا 24 مليار ريال ..
    الجرعة والأوراق الطائفية تؤجل التشكيلة الحكومية القادمة


    14/7/2005
    ناس برس - عبد الباسط القاعدي
    علم "ناس برس" أن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ينويان الإنسحاب من الساحة اليمنية وقطع تعاونهما مع
    الحكومة التي لم تنفذ الإصلاحات الإقتصادية منذ ما يقارب السنتين.كما أن الحكومة تصرف ما يقارب 24 مليار ريال شهريا كدعم للمشتقات النفطية وهذا ينافي مشروع الإصلاح الإقتصادي الذي من أهم شروطه رفع الدعم عن جميع السلع والخدمات وإخضاع السوق للمنافسة الحرة.

    وفيما شهدت السوق اليمنية ارتفاعا جنونيا للإسعار منذ ما يقارب العام والنصف بعد كشف الحكومة عن نيتها تنفيذ الجرعة حيث تضاعف أسعار بعض السلع أكد خبرا الإقتصاد أن آثار الجرعة الإجتماعية تدميرية في حال إقدام الحكومة على تنفيذها في الوقت الحالي مشيرة إلى أن كل هذه المتغيرات تضع الحكومة في موقف لا تحسد عليه.

    من جهة ثانية وصفت مصادر سياسية محاولة البعض إقناع الرئيس بتنفيذ الجرعة بالمؤامرة على مستقبله السياسي لا سيما والبلاد مقبلة على انتخابات رئاسية جادة ومحلية.
    ومن مصادر موثوقة علم "ناس برس" أن الإجتماع الذي ضم الحكومة واللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام برئيس الجمهورية السبت الماضي كان أقر تنفيذ الجرعة إلا أنه تم التراجع عنها في صبيحة اليوم التالي.وعادة ما يصاحب تنفيذ الجرعة تغيير الحكومات إلا أن هذه المرة يبدو التغيير مستهلكا كما أن التوازنات الجغرافية تتقاطع شكل حاد.

    ويلوح البعض باللحاق بركب الحسني مالم تشمله التركيبة الوزارية الجديدة كما تواجه البلاد منعطفا خطيرا في مرحلة ما بعد الحوثي وإثارة الأوراق الطائفية في الجنوب وتفشي الفوضى والفساد وتترافق هذه مع أزمة حادة في الخطاب السياسي والإعلامي في مرحلة شبيهة بكسر عظم الصحافة المحلية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-15
  3. MUSLEM

    MUSLEM عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-05
    المشاركات:
    943
    الإعجاب :
    2
    هذه بداية النهاية ، اللهم لا شماتة
     

مشاركة هذه الصفحة