عضو اشتراكي آخر يطالب بالكنفدرالية (عجز الحكومة السبب)

الكاتب : العثرب 1   المشاهدات : 955   الردود : 14    ‏2005-07-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-14
  1. العثرب 1

    العثرب 1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-30
    المشاركات:
    612
    الإعجاب :
    0
    دعا قيادي في الحزب الاشتراكي اليمني المعارض إلى إعادة النظر في شكل الدولة القائم حالياً بعد 15 عاماً من الوحدة التي كان “الاشتراكي” أحد طرفيها مع حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس علي عبدالله صالح. وأكد عضو اللجنة المركزية للحزب عبدالرحمن الوالي، وهو أحد أبرز الدعاة لإعادة النظر في شكل النظام السياسي، في رسالة وجهها إلى الأمين العام للحزب الاشتراكي علي صالح عباد (مقبل)، وأعضاء اللجنة التحضيرية أن على الحزب دراسة قرارات ومقترحات في مؤتمره العام المقبل المقرر عقده في أواخر يوليو/تموز الجاري، تشمل الدعوة إلى اصلاح مسار الوحدة و”تبني خطوة الوحدة الفيدرالية بين الشمال والجنوب عن طريق تنفيذ وثيقة العهد والاتفاق لاحقاً”، وهو ما يرفضه قطاع واسع داخل “الاشتراكي”، باعتبار ان ذلك يمثل دعوة صريحة للانفصال مجدداً.

    ويقول الوالي ان “الوحدة الحالية ليست تلك الوحدة التي ناضل من أجلها الآباء والأجداد على مدى سنوات نضال طويلة ومريرة، ولهذا فالوحدة الحالية هي وحدة معطلة وتحتاج إلى اصلاح”. ويطالب الوالي حزبه باتخاذ قرار “يرفض بشدة مفهوم الوحدة بالحرب”.

    وطالب الوالي، وهو من تيار داخل “الاشتراكي” ينادي بضرورة إصلاح مسار الوحدة بعد عشر سنوات من الحرب الأهلية التي شهدتها البلاد على إثر صراعات سياسية كبيرة بين حزبي المؤتمر والاشتراكي ب “عدم اشتراك الحزب في أي برلمان أو حكومة (نائب وزير ومافوق) أو مجلس شورى أو أي انتخابات رئاسية أو برلمانيه مالم يتم إزالة آثار حرب 94 وإصلاح مسار الوحدة حتى لايتحول الحزب إلى ديكور وشاهد زور” على حد تعبير الرسالة.

    ويقترح الوالي أن يقر المؤتمر: “تكليف اللجنة المركزية القادمة بالدراسة الجادة لمشروع وجود لجنتين مركزيتين للحزب إحداهما للإقليم الشمالي والأخرى للإقليم الجنوبي”، و”نقل النشاط اليومي لقيادة الحزب (المكتب السياسي والأمانة العامة) إلى محافظة عدن مع تأكيده عقد دورات اللجنة المركزية بالتناوب بين صنعاء وعدن”، كما يقترح انتخاب الأمينين العامين السابقين للحزب علي ناصر محمد وعلي سالم البيض رئيسين فخريين للحزب وعضوين عاملين في المكتب السياسي والأمانة العامة.

    وتعتبر أفكار القيادي عبدالرحمن الوالي ضربة جديدة للجهود المبذولة داخل الحزب الإشتراكي للتوفيق بين مطالب التيار المنادي بالبقاء داخل حظيرة الوحدة والتيار المطالب بإعادة النظر في شكل النظام القائم حالياً.

    وكانت الخلافات قد بدأت تبرز داخل الحزب الاشتراكي قبل بدء الحرب الأهلية التي شهدتها البلاد العام 1994 وبعدها، لكنها اتخذت منحى أعمق في العامين الأخيرين بعدما همش الدور السياسي للحزب الاشتراكي في الساحة السياسة وصودرت ممتلكاته ومقراته، الأمر الذي قوى التيار المناهض للبقاء في حظيرة دولة الوحدة بشكلها الحالي، والذي يقوده عضو المكتب السياسي محمد حيدره مسدوس وأضعف التيار المقابل بعد الضربات الموجعة التي وجهت له بمساعدة من السلطة نفسها.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-14
  3. الذئب الجريح

    الذئب الجريح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    583
    الإعجاب :
    0


    هذه الاصوات هي بداية التشخيص للحالة اليمنية المزمنة اذا قدر
    لها النجاح او هي العلاج الصحيح لتلك الحالة المعقدة ربما يشفى
    من خلالها ذلك المريض او يتشافى المشكلة ان النظام الموجود
    يشكك في مثل هذه الوصفة ويعرف جيداّ ان العلاج الناجح يقطع
    عليه وعلى كل الفريق العامل تحت عبائته كل طرق الارتزاق وماالوصفات
    الكاذبة التي يمرروها على هذا الشعب صباح مساء ويتجرعها الناس
    الاَ اكبر دليل على تعنتهم في الوقوف وبكل قوة في اي دعوة اصلاح
    وهذا الضغط وهذه العنجهية قد تأتي بما هوا اسوا من ذلك فعسى ان
    يستمع العقلاء لمثل هذه الاصوات التي تحاول اصلاح ما يمكن اصلاحه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-14
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    في الحقيقة لا نملك غير التمعن بما ورد بكلامك اعلاه وهو تشخيص منطقي واقرب للواقع إلى أبعد الحدود وتنامي الأصوات التي تطالب بتحرير الوطن من اتون ركود رهيب وتقهقر عجيب بسبب سوء ادارة البلاد ومواردها ولعل انفصال الاشتراكي المعلن في صيف 94 لم يجد له صدى في حينه لاسباب الكل يعرفها الا اننا نرى الاشتراكي يحاول في الوقت الراهن تبديل ايدلوجيته عن طريق الفعل ورد الفعل وهو محاولة الضرب على وتر الفساد وسوء الإدارة وهذه واقعة ملموسة ولا يمكن لآي إنسان ذو بصر وبصيرة أن ينكر بان الحكومة الحالية وباعتراف بعض رموزها الكبار قد فشلت فشلا ذريعا في إدارة شؤون الوطن على مدى 15 عاما واعتقد بأنه من الشجاعة بمكان ان يتعقل اعضاء حكومة المؤتمر وأن يقدمون على خطوات يلتمسها الشعب وإما حل البرلمان والدعوة لانتخابات عامة تتمتع بالشفافية المطلقة 000

    الاشتراكي بوضعه هذا سينجح في استقطاب شريحة كبيرة من الشعب اليمني وهذا يرجع إلى مدى بقاء الحكومة الحالية في سباتها وخيبتها التي وصلت إلى درجة لاتسر عدو ولاحبيب0

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-14
  7. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    خلاصة منطقية كوضوح الشمس في الظهيرة؟؟
    اضافة الى كلما ذكر اثبت الاشتراكي انه اكثر اخلاصاً للشعب وخصوصاً منذ 22 من مايو بتبنيه الديمقراطية والتعددية والحرية والمساواة في المواطنة والحقوق والواجبات والتداول السلمي للسلطة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-14
  9. هارون

    هارون قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    3,279
    الإعجاب :
    0
    والل من ما لقيله مهرة قال ايش فدرا ليه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-15
  11. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    مجرد هذيان واحد اشتراكي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-07-15
  13. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0


    .. ولوكانت وحدتنا ايضا كونفدرالية
    او فيدرالية ..

    لوجدتهم ايضا يطالبون بشيء اخر ...فاهدافهم معروفة
    انة البكاء على الاطلال ..والحنين الى الماضي التليد ..!!!!!!!


    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-07-15
  15. mddahabutar

    mddahabutar عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-13
    المشاركات:
    942
    الإعجاب :
    0

    يعني لوكان الناس بنعمة وحتى لو حصلوا على درجة الكفاف كانوا با يتكلمون ؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-07-15
  17. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    ==========

    [align=justify]

    اخي الكريم .. انا لا تحدث عن الناس
    انا اتحدث عن السياسين .. فهناك فرق ..
    ..والفساد كان قبل الوحدة .. وهو موجود في الوحدة
    ولن يختفي في الكونفدرالية او الفيدرالية ...الا بحرب ونضال واصلاح سياسي .
    ..وفي اي حالة لابد من الاصلاح والديمقراطية
    فلماذا الا نعمل على الاصلاح والتغيير الديمقراطي في اطارنا اليمني
    العالم يسير بركب الحضارة ونحن لا زلنا لم نقرر هويتنا فيدرالية كونفدرالية اندماجية انفصال ..!!!!

    غدونا مسخرة ..


    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-07-15
  19. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    وهذه يا عزيزي
    هي المشكلة التي تحجم قيمة المعارضة
    وتجعلها دون فاعلية
     

مشاركة هذه الصفحة