كلنا على الوطن

الكاتب : safeer   المشاهدات : 321   الردود : 1    ‏2005-07-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-14
  1. safeer

    safeer عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-20
    المشاركات:
    1,144
    الإعجاب :
    0
    نحن في مجلس النواب متهمون بعدم الاتصال والتواصل مع الناخب إلا في أيام الانتخابات وبالتقصير كل التقصير بحق الوطن كوننا لا نملك القدرة على التشريع باسم الشعب ونسعى إلى تعطيل مشاريع القوانين ومخالفة الدستور ولائحة المجلس في كل جلسة ألف مرة، وإلى أن يمكن للمجلس كامل صلاحياته كسلطة تشريعية (فاعلة) هي مصدر جميع السلطات، تمثل آمال الشعب وتطلعاته وتمارس مسؤولية مراقبة تطبيق النظام والإشراف على صون العدالة وتنفيذ القوانين في البلاد ومحاسبة المسؤولين ممن يروق لهم التعاطي مع القوانين حسبما تمليه مصالحهم وأهواؤهم ومن منظارهم الشخصي سنبقى بلا قاعدة ديمقراطية حقيقية..

    كما أننا في المجلس مدانون بأننا لا نملك حرية القرار مسلوبي صلاحية التشريع، لا نملك سوى خيار التراجع عن الوعود والإخلال بالعهود والنكث بالقسم الذي اقسمناه من اجل القيام بالواجب.. نتيجة افكارنا الملوثة وأيدينا الملطخة وولائنا للعصبية القبلية (لا للقبيلة وللمصالح الذاتية) وولائنا للحزبية والايدولوجية الذي يعلو الولاء للوطن.. وهذا لا يعني أن سجلنا بدون انجازات فمحسوب لنا استيفاء حقوق الأعضاء وان تناسينا أن للأمة والوطن حقوقاً لم يتم استيفاؤها بعد.




    ومن جهة أخرى يشكو المواطن المتضرر في لقمة عيشه وكرامته التي هي من كرامة هذا الوطن من الفساد والهدر والنهب والمتاجرة بالقيم والمبادئ وعندما يشكو المواطن ويعاني الوطن من تفاقم العصبية وتغليب المصالح الذاتية على المصلحة العليا ويستمر الاستهتار بالأنظمة والقوانين نتيجة تجاوز مبدأ الفصل بين السلطات عندها نصبح «كلنا على الوطن» نعيث فيه فساداً ونبيع خيراته ونتصرف وكأنه إرث لنا ورثناه. لا بد من أن يدرك كل (عدو للخير) ان الوضع الاقتصادي والمالي والاجتماعي لم يعد يحتمل وأن تقسيم البلاد إلى كنتونات مصالح ومناطق نفوذ وفوائد اقتصادية ذاتية مما يفسر تزايد السباق المحموم من أجل تحقيق المكاسب واستثمار الوطن والمستثمر وأخذ الجزية ممن يفكر الاستثمار فيه وكل من يرغب في إقامة مشروع مجدٍ يفيد الوطن والمواطن.

    الوطن اليوم وأكثر من أي وقت مضى بحاجة إلى حكومة ومسؤولين (شرفاء نزهاء) قادرين على العطاء لا الأخذ فقط، تطبق القانون «السيد الذي لا عبيد له» وتتصدى للمتلاعبين والخارجين عليه والطامعين وأصحاب النزوات، تمتلك القدرة على تحقيق الإنماء المتوازن المطلوب ووقف الهدر والسطو على الموارد ومسلسل التقسيم المنظم والمفصل على قياس الأشخاص ومصالحهم، حكومة اجماع وطني تحمي المواطن ويصبح هو المحيط الحقيقي لكل شيء.

    لا بد أن نذكر أننا جميعاً في مركب واحد، في حال غرق فسنغرق جميعاً اغنياء وعاديين واناساً فقراء.. وفي حال تمكن النافذون من وزراء ونواب ومشايخ وسياسيين من النجاة والرحيل إلى الخارج، حيث ومن المؤكد أن هناك من فكر واستبقى لتأمين اقامته وسلامته وراحته وأودع قسطاً كبيراً من أمواله في البنوك الخارجية، عليه أن لا يفوته أن هناك قانوناً ربانياً لإله عادل يمهل ولا يهمل وقوانين ومحاكم دولية تطال وتحاكم كل (مصاصي الدماء) ممن بلغوا من الثراء ذروته على حساب البؤساء والمساكين!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-14
  3. safeer

    safeer عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-20
    المشاركات:
    1,144
    الإعجاب :
    0
    فيصل أمين أبو رأس

    عضو مجلس النواب
     

مشاركة هذه الصفحة