السلطة.. المنظمات.. الاحزاب ماذا يريدون من المراة؟!

الكاتب : سامية اغبري   المشاهدات : 446   الردود : 3    ‏2005-07-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-13
  1. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0
    ماذا تريد السلطة والاحزاب والمنظمات من المراة هل يريدونها شريك فعلي في بناء المجتمع ,, ومشاركة الرجل في الحياة السياسية ؟؟ ام يريدونها فقط للترويج لانفسهم ويدعون انهم من المدافعين عن حقوق المراة لكسب الاموال
    ومالذي جنته النساء من شعارات السلطة والاحزاب والمنظمات
    الاحزاب تزايد والسلطة ايضا لاتهتم بالمراة فالمتعلمة من النساء تهمش وتغيب وان كان لها دور او منصب فهو ثانوي .. ففي مجلس النواب امراة واحدة وفي مجلس الشورى امراة واحدة ووزيرة واحدة
    الاموال هي الشئ الهام اما المراة كشريك فعلي فهذا لايمكن ويتعذرون بحجج واهية,, المجتمع وعدم تقبل الناس
    ربما المجتمع لا يتقبلها ولكن لما لايقومون بتوعية المجتمع باهمية مشاركة المراة؟؟
    لما لم يقل المجتمع حين حكمت الملكة اروي اليمن انه لا يريدها لم يقل حينها المجتمع انها ناقصة عقل ودين,, هل كان المجتمع متحضرا اكثر من الان .. وان كان السلطة تحمل على عاتقها توعية الناس باهمية تواجد المراة في كافة المجالات التي اباحها الشرع
    في الريف لا يوجد اهتمام بالفتيات ومستوى التحاقهن بالتعليم متدنٍ بالاضافة الى تدني الخدمات الصحية وغيرها
    سلطة الفساد تتعامل مع قضايا المراة مجرد وسيلة للترويج لدى المنظمات والدول المانحة من خلال خطابات لا يتزامن معها أي تطبيق على الواقع , فقط لمغازلة واقناع الراي الخارجي لجلب المعونات والمساعدات التي تذهب الي جيوب الفاسدين
    انهم يتسولون بنا وبقضايانا في الخارج
    النساء شقائق الرجال يشاركن في بناء المجتمع ولان السلطة لم تع ذلك بعد فيه تهمش المراة وكانها ستبني المجتمع دون النصف الاخر الذي تهمشه وهو الاشد فقرا
    نحن نريد من السلطة وقف سياسة الافقار والتجويع التي تنتهجها مطبقة للمثل( اجوع كلبك يتبعك) عليها وقف نهب ثروة البلاد من قبل السرق الكبار في الدولة فساد بسببه تعاني النساء في المجتمع من الفقر والجوع والمرض والامية بسبب هذه السياسة تدفع المراة الثمن غاليا فهي تجبر على التسول وهي من تبيع شرفها وكرامتها لسد رمقها وخشية الهلاك
    ونقول للاحزاب كفى مزايدة فانتم لا تذكرون المراة الا في المواسم ومع كل انتخابات كصوت فقط ولايهمهم امرها بعد ذلك
    ايضا المنظمات تتاجر بقضايا المراة وليست افضل حالا من السلطة التي تتسول بها
    للاسف منظمات تنادي بحقوق الانسان وكتاب ينتمون الي بعض هذه المنظمات هم اسوا من السلطة التي ينتقدونها في انها لا تحترم حقوق الانسان ولا تعطي للانسان اليمني حقوقه
    وهذه المنظمات ماالذي تفعله حين تاتي سكرتيرة تعمل في احدي هذه المنظمات تشكوا من المعاملة اللا انسانية وهضم حقوقها من قبل رئيس او رئيسة هذه المنظمة التي يردد او تردد صاحبتها شعارات جوفاء لا تطبقها فقط لمجرد الدعاية والشهرة لها ولمنظمتها
    مرات عدة تشكوا بعض العاملات في منظمات مجتمع مدني من تسلط رئيسة المنظمة ولانعلم كيف لمن تنتهك حقوق موظفيها والعاملين معها ان تدافع عن حقوق الاخرين فهمها الوحيد منصب على الربح ولو على حساب الاخرين ولو على حساب حتى المبادئ والقيم
    نوعا ما اصبحت هناك نساء متعلمات ولا ينخدعن بشعارات جوفاء كالشعارات التي ترددها السلطة شعارات خدرت بها المواطن زمنا طويلا ,, مجانية التعليم والصحة والمساواة ليصحى المواطن على واقع مرير مرعب ,, فقر وجهل وجوع وحقوق مهدورة بينما ناهبي المال العام ينعمون بثروة البلد دون رقيب او حسيب
    كما تفعل السلطة تفعل معظم تلك المنظمات
    لذا على المراة المتعلمة ان تكون عونا للامية والجاهلة لحقوقها بعيدا عن منظمات الزيف والخداع واحزاب لم تدفع المراة للمشاركة الحقيقية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-13
  3. إبن الجماعي

    إبن الجماعي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    1,065
    الإعجاب :
    0
    الأحزاب وفي المقدمة حزب الحاكم ( ليس الحزب الحاكم ) يريدون المرأة ديكور فقط !
    المؤتمر الشعبي العام رشح إمرأة فقط من بين 301 دائرة وأين رشحها ؟!
    في عدن حيث للمرأة مكانة إجتماعية وإقتصادية وسياسية متميزة .
    لو كان حزب الحاكم جاداً لرشح إمرأة في الجوف أو صعدة أو حتى في إب !
    لكنها المزايدة فقط !
    بالمناسبة باجمال ( رئيس الوزراء ) قال قبل شهر من إنتخابات برلمان 2003 ( حزبنا مصمم على منح المرأة 100 مقعد ) !!!!! تخيلوا سبحان الله مائة مقعد دفعة واحدة !!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-13
  5. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    الإعلان قريبا عن رئيسة دائرة المرأة في لجنة الإنتخابات

    الأربعاء, 13-يوليو-2005
    صنعاء/ - أكد رئيس قطاع العلاقات الخارجية ومنظمات المجتمع المدني في اللجنة العليا
    للانتخابات والاستفتاء أنه سيتم خلال الأسبوع القادم الإعلان عن اسم المرأة
    التي ستتولى إدارة دائرة المرأة في اللجنة .
    وقال علوي المشهور في حديث لـ"" أن اللجنة العليا قامت بتشكل لجنة
    لاستقبال طلبات النساء اللواتي يرغبن في تولي إدارة المرأة-وهي إدارة مستحدثة
    في اللجنة العليا للانتخابات- وقد بلغ عدد المتقدمات حتى نهاية الأسبوع الجاري
    (11) امرأة.
    مشيراً إلى أن هذه الدائرة ستكون اختصاصية ومهمتها تمثيل المرأة وكل ما يتعلق
    بحقوقها الانتخابية والدستورية إلى جانب قضية التوعية الانتخابية للمرأة
    وتمثيلها في المحافل الدولية.
    وأضاف المشهور أن هذه الدائرة استحدثت بعد حوارات مع منظمات المجتمع المدني
    وبمساعدة من المعهد الديمقراطي الأمريكي بصنعاء.
    واستبعد المشهور أن تكون هذه الدائرة بمثابة قطاع مستقل للمرأة ضمن القطاعات
    العليا للجنة الانتخابات لأن في ذلك مخالفة دستورية فـ " قانون الانتخابات
    وتشكيل أعضاء اللجنة العليا يأتي بترشيح من البرلمان لـ(15) عضواً يختار رئيس
    الجمهورية من بينهم (7) أعضاء يكونوا هم قوام اللجنة العليا للانتخابات".
    وأعرب المشهور عن أمله في أن يرشح البرلمان في المرة القادمة (15) عضواً يكون
    بينهم امرأة، وقال "لو كانت الأحزاب السياسية رشحت امرأة منذ البداية لكانت حلت المشكلة وشكلت قطاع خاص بالمرأة".
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-13
  7. وجدانُ الأمةِ

    وجدانُ الأمةِ عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    111
    الإعجاب :
    0

    يا عزيزتنا سامية .. لا تركنيش قوي على المجتمع وثقافته فصوت حال المجتمع ( المكتوم)يقول :
    البيت المرة ..والحبة الذرة ..قولوا لمسعدة تقع مدبرة ....تربي الجهال ..ومسعد تسعده...

    أما الحكومة فخليها تستخدم المرأة ديكور ..هي استخدمت الديمقراطية بكلها ديكور لكن احنا صدقنا وقلبناها جد...ومع المرأة عيحصل نفس الشيء...
    ووجود المرأة كديكور حالياً هو أحد الطرق الذي تساعد المجتمع على تقبل وجود المرأة في مواقع صنع القرار..وهذا مفيد من الناحية الاجتماعية..
    اما من الناحية السياسية ..فالشعب كله ديكور
    ..!
     

مشاركة هذه الصفحة