حتى تكون مواطنا من الدرجة الاولى !

الكاتب : احمد عمربن فريد   المشاهدات : 1,490   الردود : 23    ‏2005-07-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-13
  1. احمد عمربن فريد

    احمد عمربن فريد كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-05-25
    المشاركات:
    60
    الإعجاب :
    0
    الأخوة الاعزاء ... يسعدني ان انقل هذا المقال المنشور لي في جريدة ( الأيام ) لهذا اليوم الاربعاء 12 / 7 ... ارجو التعليق او الاضافة لما يمكن ان يجعل من المواطن اليمني صالحا ومن الدرجة الاولى .

    حتى تكون مواطناً من الدرجة الاولى!


    إن أردت يا عزيزي أن تكون كذلك، وتحظى برضا المسؤولين في هذا الوطن، ثم تحصل على صكوك الوطنية من مصادرها الرسمية، فما عليك إلا اتباع التعليمات والنصائح والإرشادات التالية التي سوف أقترحها عليك على أن تلتزم بها جميعها، وتقوم بتنفيذها بحذافيرها بدقة متناهية دون تلكؤ أو إبطاء أو مساءلة لا لزوم لها، فإن فعلت ذلك بتفان وإخلاص فإني أضمن لك بحول اللّه الحصول على لقب المواطن الصالح بامتياز.

    أنصحك يا عزيزي (لوجه اللّه) أن تبتعد تماماً عن أي تجمعات أهلية قد تخرج إلى الشارع، لتطالب بحقها في الماء والكهرباء، كتلك التي خرجت في المعلا وأبين مؤخراً، حتى ولو انقطع الماء عن بيتك أسبوعا كاملاً في الشهر، ولو فصل التيار الكهربائي عن منزلك في اليوم الواحد خمس مرات، متلفاً جميع أجهزتك الكهربائية دفعة واحدة أو دفعتين .. فلتذهب جميع تلك الأجهزة (الكهربائية) فداء للأجهزة (الأمنية) التي تسهر على راحتك وراحة هذا الوطن المثخن بالجراح.

    وأنصحك أن تقبل فوراً، مع المباركة والتأييد التام، (جميع) الإجراءات الحكومية التي سوف تتخذها حكومتك الموقرة قريبا، لمعالجة الوضع الاقتصادي المتردي الذي يسير - من دون أن نعلم - نحو الدرك الأسفل من الانهيار، وذلك إنقاذاً لك من هذا المأزق الاقتصادي الذي يبدو كبيراً وخطيراً في نفس الوقت.. وإن خرج عليك رئيس الوزراء أو نائبه واعترفا في مؤتمر صحفي بأن الفشل كان حليفا لعملهما طوال التسع سنوات الماضية، فما عليك سوى تجاهل ذلك الاعتراف ونسيانه فوراً، على اعتبار أنك أنت (وحدك) كنت وما زلت السبب الرئيس والوحيد في تعطيل وإفشال الخطط الاقتصادية السابقة كافة وربما اللاحقة.

    كما أنصحك أيها المواطن الكريم، أن تلغي من ذاكرتك ما نطلق عليه نحن الكتّاب مصطلح (الفساد المالي والإداري) في هذه الدولة، الذي نقول إنه يستنزف كل موارد الدولة ومداخيلها، ولا تصدق شيئاً مما قاله رئيس البنك الدولي حينما زار بلادنا مؤخراً، ولا تعتمد تحذيراته التي أطلقها أمامنا وحذرنا من خلالها، ولا يجب أن تعتبرها أكثر من (ترهات) وكلام حاقدين على ما نحرزه من تقدم مذهل في مختلف مجالات التنمية، التي فقنا فيها حتى على دولة الصين وحطمنا جميع أرقامها القياسية في التنمية الاقتصادية .. وعليك أن تثق تماما بأن هذا الذي نطلق عليه فسادا.. لا يراه إلا أصحاب النظارات السوداء من أمثالنا نحن المتشائمين من كل شيء.

    وأنصحك أيها المواطن العزيز، ألا تقرأ أو تطلع على أي تقرير من التقارير الدولية التي تصدر من هيئات الامم المتحدة الإنمائىة المختلفة، أو تلك التي تصدر من مكاتب الإدارة الأمريكية، والتي تصنف بلادنا ضمن الدول (الفاشلة) .. فمن يصدق بالله عليك أننا دولة فاشلة؟ ومن يقول ذلك غير المواطن الناقص الأهلية (الوطنية والعقلية) فلا تكن كذلك ولا ترتضي لنفسك أن تكون كذلك.. والعياذ باللّه.

    أما أهم النصائح التي أقدمها إليك .. فهي وجوب الحذر ثم الحذر من التعمق في فهم مضامين ومغازي (الفيدرالية) لأنها ببساطة شديدة كفر بواح، وفكر مستورد ووسيلة خطيرة تهدف إلى تفتيت هذا الوطن وتمزيق وحدته الوطنية الصلبة، وهي تهمة كبيرة يمكن أن تخلع عنك رداء المواطنة في لحظة زمنية قصيرة، كما أنها صنو لتهمة الانفصال والانفصالية، وإن صادف وقرأت لأحد منظري (الفدرلة)، كما أسماها أحدهم مؤخرا، ولاحظت مدى مساحتها وعلاقتها الوثيقة بالمواطنة وحب الوطن فعليك أن تعلم فور ورود هذه الأفكار الخبيثة إلى مخيلتك أنها ليست سوى أوهام وخيالات لا أساس لها على أرض الواقع، وإن حدثك الواقع عن تجربة الإمارات العربية المتحدة ونجاحها، فتذكر أن تلك مجرد (حالة استثنائية) لا يمكن أن تتكرر لدينا في اليمن.

    كما أنصحك أخيرا ألا تقرأ (نهائيا) للدكتور أبوبكر السقاف ولا لابن عمه محمد علي السقاف، وألا تبتاع الجرائد الأهلية على مختلف أنواعها وتوجهاتها، وأنصحك ألا تقرأ أي مقابلات صحفية لأي من ساسة هذا الوطن وقادته السابقين أو من نسميهم المعارضين، أكانوا داخل اليمن أوخارجه، فلا تقرأ عن الحسني ولا عن الحكيمي ولا عن الجفري ولا لـ بن فريد، ولا تقرأ عن العطاس ولا تقرأ حتى ما يمكن أن يصدره مركز الرئيس السابق علي ناصر محمد من بحوث ودراسات، فإن فعلت كل ذلك فأنت بلا أدنى شك ستعتمد من قبلهم مواطنا صالحا من الدرجة الأولى .. وحينها يمكنك أن تنام في راحة تامة وبضمير مرتاح بغض النظر عن انقطاع الكهرباء والمياه عن منزلك.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-13
  3. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
    أحمد عمر بن فريد "
    بمعنى أدق السلطة تريدنا أطفال وديعين لانرفض لها طلباً ولا نعكر لها صفو خزي عظيم " كي يصفى لها الجو وتنفرد بتوزيع صكوك الوطنية والكفر " لمن تراه مناسباً لذلك "
    السلطة تريد لهذا القطاع الواسع أن يندرج تحت مسميات تطلقها هي بنفسها ومن يحاول أن ياتي بجديد فقد كفر " بالوطنية والوحدة والثورة " وكان ناقصنا هذه التسميات الرنانة "
    حتماً سيكون لنا معها يوم بالحوار بالعنف بأي شيء تراه السلطة مناسباً ونراه نحن الحل الوحيد "
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-13
  5. من اجل اليمن

    من اجل اليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-26
    المشاركات:
    2,266
    الإعجاب :
    0
    وحتى بعدها اخي لن تكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووون ابدا لن تكون
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-13
  7. احمد عمربن فريد

    احمد عمربن فريد كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-05-25
    المشاركات:
    60
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز / هشام السامعي
    شكرا على مرورك وتعليقك الكريم .... ويقيني ان المواطن اليمني لم يعد ينطلي عليه اليوم اي شئ مما تدعيه السلطة وتزعمه , وخوفي الشديد ان ينفجر هذا الحلم الشعبي في لحظة زمنية لا يستطيع احد حينها السيطرة على الوضع ,, ارى ان ناقوس الشعب يدق اليوم بعنف مسموع في آذان اصحاب القرار ,,, ولكن العجب كل العجب هو هذا التجاهل المذهل لهذا الجرس الخطير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-13
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    نصائح مهمة جدا

    لكن الشعب اليمني خلق حرا وسيموت حرا ولن يثنيه عن قول كلمة الحق كائن من كان


    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-13
  11. ظلموني

    ظلموني عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-14
    المشاركات:
    147
    الإعجاب :
    0
    ألف ألف شكر استاذنا وقدوتنا ومعلمنا/أحمد عمر بن فريد

    واسمح لي باضافة التالي:

    ان كنت تريد ان تكون وطنيآ من الدرجة الاولى عليك بمتابعة وفهم مايكتب الاستاذ/أحمد عمر بن فريد.

    اعذرني استاذي لا استطيع ان اقول اكثر من ذلك..

    تحياتي....
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-07-13
  13. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]الأستاذ أحمد بن فريد

    إذا إردت أن تكون مواطناً فلا تطمح أن تعيش في الدرجة الأولى ؛ لأنك تكون حينها قد إرتكبت ناقض من نواقض المواطنة !!!

    و لك أن تموت مواطناً لكنك لاتملك الحق بأن تحيا كذلك ، وإذا - لاسمح الله - أحببت أن تعيش في الدرجة الأولى فحينها ستجرد من لباس المواطنة ولك أن تختار !!!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-07-13
  15. قائد القدسي

    قائد القدسي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-05
    المشاركات:
    598
    الإعجاب :
    0
    أنا أحترت أصنف نفسي مواطن من أي درجة ؟
    طبعاً إذا في درجات بع الــ 1000.000 يار ب تستر
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-07-13
  17. اشكي لمن

    اشكي لمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-08
    المشاركات:
    418
    الإعجاب :
    0
    الصحفي القدير" احمد عمر" بصراحة كلام رائع جدا واشكرك على هذا الطرح السلس في الافكار واستخدام العبارات والذي يدل على حنكة صحفية.. فقد لخصت كل ما يدور من احداث في وطننا في مقال رائع.. ولا اخفيك فقد قرأته حال صدور الصحيفة وقلت في نفسي لو كان هذا ينقل الى المجلس بس بصراحة الموضوع طويل لان معظم الاعضاء يبحثون عن ما خف وزنه وكثر ثمنه فصرفت الفكرة .. وعند دخولي المجلس السياسي اليوم ادركت انك بالفعل تستحق الشكر والثناء.
    فهنيئا لك هذا التميز
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-07-13
  19. نفر لحقة

    نفر لحقة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-04-10
    المشاركات:
    2,754
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]مواطن نموذجي[/grade]





    يا أيّها الجـلاّدُ أبعِدْ عن يدي

    هـذا الصفَـدْ .

    ففي يـدي لم تَبـقَ يَـدْ .

    ولـمْ تعُـدْ في جسَـدي روحٌ

    ولـمْ يبـقَ جسَـدْ .

    كيسٌ مـنَ الجِلـدِ أنـا

    فيـهِ عِظـامٌ وَنكَـدْ

    فوهَتُـهُ مشـدودَةٌ دومـاً

    بِحبـلٍ منْ مَسَـدْ !

    مواطِـنٌ قُـحٌّ أنا كما تَرى

    مُعلّقٌ بين السمـاءِ والثّـرى

    في بلَـدٍ أغفـو

    وأصحـو في بلَـدْ !

    لا عِلـمَ لـي

    وليسَ عنـدي مُعتَقَـدْ

    فإنّني مُنـذُ بلغتُ الرُّشـدَ

    ضيّعـتُ الرّشـَدْ

    وإنّني - حسْبَ قوانينِ البلَدْ -

    بِلا عُقـدْ :

    إ ذ ْنـايَ وَقْـرٌ

    وَفَمـي صَمـتٌ

    وعينـا يَ رَمَـدْ

    **

    من أثـرِ التّعذيبِ خَـرَّ مَيّـتاً

    وأغلقـوا مِلَفَّهُ الضَّخْمَ بِكِلْمَتينِ :

    ماتَ ( لا أحَـدْ ) !



    أحمد مطر
     

مشاركة هذه الصفحة