الإصلاح السياسي , ضرورة وطنية ملحة

الكاتب : ابو شيماء   المشاهدات : 522   الردود : 8    ‏2005-07-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-11
  1. ابو شيماء

    ابو شيماء عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-02
    المشاركات:
    187
    الإعجاب :
    0
    أكد مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح على الإصلاح السياسي , ووصفه بضرورة وطنية ملحة باعتباره المدخل الحقيقي إلى الإصلاح الشامل وتقوية اللحمة الوطنية والصف الداخلي ومواجهة كافة التحديات.
    وشدد المجلس في ختام أعمال دورته الاعتيادية السادسة على أهمية مواصلة الحوار بين السلطة والمعارضة للوصول إلى رؤية وطنية لمعالجة حالة الإختلالات القائمة في مختلف جوانب الحياة.
    واستنكر البيان الختامي لشورى الإصلاح التي اختتمت أعمالها اليوم الاثنين ما يجري من انتهاك للدستور والقانون ومحاصرة للهامش الديمقراطي واعتداء على الحقوق والحريات وتسخير الوظيفة العامة والمال العام ووسائل الإعلام العامة لصالح الحزب الحاكم في مواجهة أحزاب المعارضة ومختلف فئات وشرائح المجتمع.
    واتهم شورى الإصلاح السلطة القيام بالتمييز بين المواطنين , وجعلها الانتماء للمؤتمر الشعبي العام شرطاً للتوظيف والترقية وحل المشكلات العامة والخاصة , مطالبا الحكومة بعدم تجاوز الدستور والقانون، والالتزام بحيادية الخدمة المدنية باعتبار الوظيفة العامة حقاً كفله الدستور لكل المواطنين أياً كانت انتماءاتهم السياسية وفي هذا السياق .
    ودعا السلطات إلى إيقاف الضغط على الموظفين للإنتماء للحزب الحاكم كشرط لبقائهم في وظائفهم، مدينا ما يتعرض له الوجهاء والمشائخ من ضغوط وتهديد يستهدف إجبارهم على تغيير قناعاتهم السياسية.
    وشدد مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح على الالتزام بالدستور والقانون , وأكد أنه الضمان لمعالجة كافة الإشكالات .
    وطالب رئيس الجمهورية باعتباره المسؤول عن سلامة تطبيق الدستور والقانون أن يستخدم صلاحياته الدستورية في إيقاف الخروقات , محذرا من مغبة التعامل مع القضايا التي تمس حياة المواطنين وأمنهم واستقرارهم بعيداً عن الدستور والقانون, داعيا المتضررين للمطالبة بحقوقهم بكل الوسائل القانونية المشروعة.
    وأكد المجلس على أهمية التوجهات والتوصيات الصادرة عن المؤتمر العام الثالث للإصلاح في دروته الثانية والتي مثلت برنامجاً مستقبلياً لتفعيل العمل السياسي ودعوته إلى النضال السلمي لنيل الحقوق والحريات ، وأدان شورى التجمع اليمني للإصلاح الممارسات غير القانونية التي طالت العديد من الصحفيين والإعلاميين, ووصفها بأنها ( انتهاك فاضح لحرمة العمل الصحفي والإعلامي ), مشددا على أهمية الالتزام بأخلاقيات العمل الصحفي والتناول الموضوعي الهادف , وداعيا إلى تفويت الفرصة على الذين يصطادون في الماء العكر.
    وأكد على ضرورة حيادية وسائل الإعلام العامة وعدم تسخيرها لامتداح الحزب الحاكم وإشاعة ثقافة الكراهية والتخوين والإرهاب الفكري لكل من يعارض سياسة الحكومة، داعيا القائمين على وسائل الإعلام إلى تبني سياسة إعلامية بناءة تعمل على تنمية قيم الأمة وأخلاقها الحسنة، وعدم نشر ما يضعف أو يهدم منظومة قيم المجتمع وأخلاقه، وتبصير المجتمع بالمخاطر والتحديات المحيطة بالأمة وسبل مواجهتها.
    وطالب شورى الإصلاح الحكومة إلى احترام حرية العمل النقابي والإقلاع عن مضايقة النقابات والمنظمات غير الحكومية وتفريخها , مبديا تعاطفه ومناصرته للأطباء والصيادلة وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات اليمنية في مطالبهم العادلة والمشروعة وكذلك كافة الشرائح المظلومة.
    وأدان ما يتعرض له الطلاب من تهديد ومضايقات وحرمان لإجبارهم على التخلي عن حقوقهم العلمية والسياسية المكفولة في الدستور والقانون.
    واستنكر بيان مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح ما يجري من ممارسات غير قانونية ضد اتحاد القوى الشعبية وصحيفة الشورى , وأدان استنساخ حزب آخر وصحيفة ضرار, معتبرا ذلك بأنه ممارسات تعسفية مخالفة للقانون .
    وعبر عن استنكاره للتضييق الذي يمارس ضد صحف المعارضة بشكل عام، ويؤكد المجلس أن القضاء هو الجهة المختصة دستورياً للفصل في أي مخالفات أو دعاوى.
    وأكد المجلس على دور المرأة ومكانتها في المجتمع وضرورة دعمها وتشجيعها للوصول إلى كافة حقوقها الشرعية التي كلفها الشرع الإسلامي وأكدها الدستور والقانون.
    واستنكر ما يجري من خلافات وثارات ومشكلات قبلية في بعض مناطق اليمن داعيا علماء ومشائخ ووجهاء القبائل القيام بإصلاح ذات البين وحل النزاعات , ومطالبا الحكومة للقيام بواجبها في إيقاف هذه الفتن وتأمين الناس وتحقيق العدالة وحسن التقاضي.

    وطالب بتبني برنامج وطني للتوعية بالدستور والقانون في كافة وسائل الإعلام الرسمية والحزبية بما يساعد على تكوين وعي عام وخاصة في حقوق المواطنين وحرياتهم وواجباتهم.
    وأدن شورى الإصلاح ما يحدث بين فترة وأخرى من قيام السلطة بتوجيه الاتهامات للإصلاح وقوى المعارضة والجامعات الأهلية بغرض ابتزازها وتهديدها.
    ووقف مجلس شورى الإصلاح أمام الأوضاع الاقتصادية ووصفها بالمتردية , وأكد البيان الختامي لأعمال دورته الإعتيادية على أن الأوضاع الإقتصادية عكست نفسها سلباً على المجتمع اليمني وزادت من معاناته المعيشة والاجتماعية وفاقمت حدة الفقر، وناقش باستفاضة إصرار حكومة الحزب الحاكم على تنفيذ الزيادات السعرية الجديدة للمشتقات النفطية وقانون ضريبة المبيعات التي قال إنها " ستزيد الحالة سوءاً " , داعيا إلى محاربة الفقر والبطالة, مطالبا الاستفادة من الارتفاع العالمي لأسعار النفط في تحسين مستوى معيشة المواطنين، وبرامج التنمية، وعدم انفاقه في مصروفات استهلاكية غير ضرورية.
    و شدد المجلس على موقف الكتلة البرلمانية للإصلاح وأحزاب المعارضة الرافضة لقانون الأجور والمرتبات والذي قال إنه لا يلبي في حده الأدنى الحياة الكريمة للموظفين عامة والمتقاعدين من مدنيين وعسكريين بشكل خاص.
    وجدد تأكيده على محاربة الفساد والعبث والفوضى بكل أشكالها وأنواعها و إيجاد إدارة كفؤة ونزيهة تحقق العمل المؤسسي وتستعيد ثقة المستثمرين.
    وطالب بتوظيف الأموال المعطلة بما في ذلك الاحتياط النقدي الأجنبي لدى البنك المركزي وذلك في استثمارات حقيقية منتجة وموفرة لفرص العمل والتي ستساعد على تخفيف الفقر واستقرار العملة الوطنية.
    وطالب المجلس تحقيق الإدارة الكفؤة والنزيهة للاقتصاد والموارد النفطية وتوجيهها نحو متطلبات الإنفاق التنموي وتحقيق العدالة الاجتماعية في توزيع المشروعات بين المناطق المختلفة.
    ووقف المجلس أمام الهجمة الإعلامية التي استهدفت الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر رئيس مجلس النواب رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح بصورة غير مسبوقة في العمل السياسي في البلاد وقال إنها كشفت عن الضيق بالرأي الأخر والكلمة الصادقة والحريصة على مصلحة الوطن ومستقبله.
    ووصف تلك الهجمة بغير المسؤولة , وعبرت عن تقديرها للموقف الواعي لرئيس الهيئة العليا في تعامله مع تلك الهجمة , وعدم انجراره وراء ردود الأفعال وتغليبه للمصلحة العليا للوطن.
    واستنكر المجلس قيام الحكومة بمنع إقامة الأنشطة الصيفية التربوية والتعليمية التي تقوم بتحفيظ القرآن الكريم والحديث الشريف, وحمل السلطة مسئولية ما يسببه الفراغ الذي يعيشه الطلاب في فترة العطلة الصيفية.
    ودعا إلى توسيع شبكة الضمان الاجتماعي ليشمل جميع طبقة الفقراء وزيادة مخصصاتهم بما يسد الحاجة الضرورية للعيش الكريم لكل منهم، ووضع الآليات التي تضمن إيصال هذه المخصصات إلى مستحقيها بشفافية بعيداً عن التأثيرات الحزبية.
    وأشاد شورى الإصلاح بما تم التوصل إليه في السودان من سلام عبر الحوار الجاد والمسؤول بين الشمال والجنوب , مناشدا القيادة السودانية بضرورة الإسراع في حل المشكلات العالقة في دارفور وفي شرق السودان،, وداعيا إلى ضرورة إفساح المجال أمام كافة القوى السياسية للمشاركة السياسية الفاعلة في إدارة السودان الجديد بما يضمن المشاركة الحقيقية لكل أبناء السودان ولضمان الأمن والاستقرار والتنمية لتضطلع السودان بدورها في العالم العربي والإسلامي.
    وجدد مجلس الشورى إدانة الإصلاح للاعتداء الذي تعرضت له العاصمة البريطانية لندن من خلال التفجيرات التي طالت الأبرياء , معتبرا ذلك عملاً لا تقره الشرائع السماوية ولا الأعراف البشرية.
    واستنكر المجلس ما حدث في سجن جوانتانامو وسجون الكيان الصهيوني من إهانة واستهتار بالقرآن الكريم طالب الأمم المتحدة بالضغط على الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني للإعتذار للمسلمين وتقديم الجناة للمحاكمة لنيل جزائهم العادل.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-12
  3. وائل الصراري

    وائل الصراري عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-04
    المشاركات:
    134
    الإعجاب :
    0
    الاصلاح السياسي ايش المكسور لنصلح

    التغير السياسي هو المطلوب

    محبتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-12
  5. wi_sam83

    wi_sam83 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    328
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    إصلاح.....!!!!!!!!
    إصلاح ماذا
    هذا النظام....لا يجب إصلاحه
    فمقصود الإصلاح إطالة عمر الشيء
    كإصلاح سيارة لتطيل عمرها

    ومثل هذه الأنظمة الحاكمة
    وهي تحكم بغير ما أنزل الله وتقوم على غير أساس
    العقيدة الإسلامية

    كان الواجب لعها من جذورها
    واستبدالها تماماً وأتخاذ نظام الخلافة الإسلامية
    القائم على أساس العقيدة الإسلامية

    قال تعالى"يا أيها الذين آمنوا إستجيبوا لله وللرسول
    إذا دعاكم لما يحييكم"

    والسلام عليكم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-17
  7. hatem

    hatem عضو

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    35
    الإعجاب :
    0
    نعم صدقت يا وسام

    أي أصلاح هذا الذي تتكلمون عنه
    يبدو أنكم تعيشون على كوكب المريخ أو زحل
    المطلوب تغيير جذري لا ترقيع في ثوب بال
    الخلافة و فقط الخلافة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-25
  9. wi_sam83

    wi_sam83 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    328
    الإعجاب :
    0
    بوركت أخي حاتم
    قد صدقت والله
    نحن بحاجة إلى التغيير الجذري
    لقلب هؤلاء
    وإبدالهم خيراً منهم
    كتاب الله وسنة رسوله
    ومن يحكم بهما
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-25
  11. اعصار التغيير

    اعصار التغيير قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-05-14
    المشاركات:
    5,665
    الإعجاب :
    0
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-07-25
  13. alshamiryi99

    alshamiryi99 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-01
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    0
    نعم اخي نحن بحاجه الى تغيير جذري شامل اي وضع الرجل والمرآه المناسبه كلً في محله وانشاء المحتمع المدني ومؤسساته وحل البرلمان والوزراء و الصالح وتخلي الأسره الواحد ه للحكم الوراثي واعادة حقوق الناس المغتصبه واحقاق الحق وانشاء العداله في المجتمع ومساله اصحاب البطون الكبيره من اين لك هذا مالم تكن موظف بالدوله الصالجيه وشكرا
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-07-25
  15. wi_sam83

    wi_sam83 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    328
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    فليكن واضحاً لك يا هذا"حاكم اليمن"
    أيها الرويبضة الإمعة
    أننا نحن المسلمون
    لا نرضى ذلاً ولا مهانة
    إن غداً لناظره لقريب
    إن غداً لناظره لقريب
    إن غداً لناظره لقريب
    إن غداً لناظره لقريب

    وإن للإسلام رجال أبو الذلة
    أبو المسكنة
    أبو إلا شريعة الله بها يحكموا
    برغم
    الحجز
    والسجن
    والقتل
    والتهديد والتعذيب
    وقتل المئات في الشوارع


    السلام عليكم على من تبع هدي السلام
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-07-25
  17. الحدالقاطع

    الحدالقاطع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-19
    المشاركات:
    1,886
    الإعجاب :
    0
    التجمع اليمنى للاصلاح بحاجة جادة ان يقف مع الذات ليراجع جميع مواقفه من النظام المستبد وحديث الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر في تلفزيون الفضائية اليمنية كان مقبوضاً وممسوكاً كرجل مربوط بحبل الى عنقه لقد قيد نفسه وكان بامكانه ان يقول الكثير لو اراد ان يقول ولكن قناعاته لم تحسم بعد ولا اعتقد انه جبان
     

مشاركة هذه الصفحة