خواطر ...... لا تكن قدوة لأبنائك

الكاتب : أعماق السكون   المشاهدات : 371   الردود : 0    ‏2005-07-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-11
  1. أعماق السكون

    أعماق السكون عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-06-10
    المشاركات:
    947
    الإعجاب :
    0
    [align=right]كنت في الماسنجر ذات يوم مع أحدهم ...

    فكان الذي أمامي لا يقبل النقاش في كون أبيه هو قدوته...

    لدرجة أن العظماء الذين جددوا الأمه لا يساون حتى إظفار أبيه...

    ودارة الأيام ويقدر الله علي أن تزداد العلاقه مع من كان معي في الكاسنجر حتى أصبحت أزوره في بيته وتعرفت على أبيه

    وياليتني لم أتعرف ......

    كان الأب و بكل وقاحه يتكلم أمامي أنه عندما لم تكن زوجته في البيت كيف أستدرج ليس غانيه بل غانيتين إلى بيته وأنه فعل وفعل ... والعياذ بالله

    وأنه لم سافر إلى البلد الفلاني فعل وفعل ...

    حتى والله خجلت على نفسي أن جالست هذا الشردمه على أن يكون قدوة لغيرة

    مع إحترامي لمن يقرأ موضوعي وثقته بأنه بإذن الله أرفع من أن يكون مثل الشردمة الذي ذكرة

    فخطرة في بالي خاطرة لماذا نسقط عندما تسقط القدوات التي أمامنا

    من منا قد أكتمل حتى يجعل نفسة قدوة أمام أبنائة .....

    لماذا تجعل الأبناء في دوامة مقارنة الأخلاق النبيله بما يفعله أباأهم من المتناقضات ....

    لا أمان للأحياء .....

    وإنما القدوة لمن مات .....

    قدوتنا المصطفى صلى الله عليه وسلم

    أربط أبنك دوما وأبدا بالمصطفى صلى الله عليه وسلم وأصحابة

    والتابعين وعظماء هذة الأمة .....

    غذي أبنك من المعين الذي لا ينظب من التاريخ الإسلامي الكبير

    لذلك عندما نجد أحدهم يسرق أو يزني أو يكذب ....

    فلا تستعجبوا لأنه متمسك بقدوته .....

    فهو لم يخطأ .......... في نظرة طبعا

    أعماق السكون
     

مشاركة هذه الصفحة