{كــابوس {{الكفاية}}

الكاتب : ابو شيماء   المشاهدات : 620   الردود : 3    ‏2005-07-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-11
  1. ابو شيماء

    ابو شيماء عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-02
    المشاركات:
    187
    الإعجاب :
    0
    {كــابوس {{الكفاية}}
    جاءت أطقم من محافظة اب إلى بعض القرى التابعة لعزلتي الفجرة والعارضة با لعود مديرية النادرة لمراقبة الوضع ومنع اشتعال الحرب بين قبيلتي بني الحالمي وبني فاضل
    بسبب خلاف على ارض مابين قريتي العجلة ودرســان واستبشر الناس خيرا هنــــــاك لتحرك الدولة هذا ولكن الأمر انقلب إلى العكس بعد ان تحولت الأطقم المرابطة هنـاك
    إلى عبء على المواطنين لمــــــاذا؟
    حصل هذا ؟ لقد حصل بسبب (( الكفاية )) فالدولة ارسلت جنودها الى هناك ولم تتكفل بتمويلهم
    بما يلزم من ((الغذا ء))والناس كانوا كرماء مع هؤلاء الجنود ولكن
    اصبح الجنود لايكتفون بما تجودبة انفس الناس هناك و (((قبيلتهم)))فتحولت الكفاية
    إلى كابوس لاناس فقراء ومحدودي الدخل
    (مصلح صــــــالح الرهضة))قام بواجبة واشترى ثمان دجاجات وقام بتجهيز الكفاية للعسكـر وجاء الطقم وسألوة ماذا فعلت وحين ذكر لهم أسم(( الدجاج)) صرخو افيه وقامو باعتقاله وإرساله إلى سجن إدارة الآمن بالمحافظةلآنه لم يذبح لهم ((عجلا))ولا((خروفا))ً كان ذللـــك في قرية الخرابه ومع إنسان محدود الدخل لا مغترب في أمريكا ولاحتى معاش من الضمان الاجتماعي
    اما في قرية الصرم فقد قام الجنود البواسل باطلاق النار على المواطن منصراحمد محمد الحالمي ــ مدرس ـــ وأمام أطفاله حمزة وبكر فروعوهم أيما ترويع حــتى أن حــمــــزة
    ذي الخمس سنوات لا يعتقد من هول الفاجعة أن والده القابع في السجن مازال على قيد الحياة
    لقد إطار صوت الرصاص صوابه وجعلة يعتقد أن والده قد(( قتلوه العسكر))!!
    كيف تحولت مهمة جنود الأمن من تامين الناس الى ترويعهم واثقال كواهلهم با لطلبات التعجيزية التي فاقت طلبات ((عكفه الأمام)) الذي كان مبلغ ما يطلبه أحد هم من الرعوي
    ((دجاجة مطنجلة ))رغم أن الناس حينهارعية يمتلكون الأبقار والأغنام ناهيك عن الدواجن إنها مأساه0000اناس يحلمون بالتنمية والأمن وينتظرون مشاريع الدولة من
    مستو صفات وسدود ومدارس واذاباحلامهم تتلاشى وتحل بدلا عنها(( كوابيس)) ((الكفاية))
    و((أجرة العسكر))و((قاتهم))و((سجائرهم))أهذ ة هي الدولة؟ هكذا يتساءل الناس هناك أخشى أن 00ماذا أخشى؟ 00اخشى على من مهمته ومسؤليتــه بســـط لآمن والعدالة من عواقب
    الظلم والتسلط الأهوج 00 أخشى عليهم سهام الأسحار واذكرهم بهذه القصة:
    قيل آن السيدة نفيسة بنت الحسين خرجت وهي في مرض الموت لتواجه موكب الحاكم الجائر 00ونادت علية فأوقف الخيل واقترب منها قائلا :أيه آل البيت !فقالت على الفور لقد حكمتم فظلمتم ودانت لكم الأرض فأسرتم وخولت لكم الأرزاق فقطعتم وقد علـمتـــم أن سهام الأسحار لاتخطىء المرامي أبداً 00،لاسيما قلوب أوجعتموها وأكباد جوعتموها واجـسـاد عريتموها 00 أعملوا ما شئتم فأنا عاملون واظلموا فانا متظلمون وجوروا فانا بالله مستجيرون 00 فخر الحاكم من على حصانة وسقط مغشيا علية وكان كلما أفاق قال :
    اتقو سهام الأسحار فانها لا تخطئ المرامي ابداً00،وبعدها جمع الولاة ثم أمرهم بـــرد المـــــــــــــــــــــــــــــظــــــــــــــــــالــــــــــــم 000000،



     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-11
  3. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    ترك لهم المواطن البترول والغاز وعاد هم لا حقينه لا بيته يسلبوه قوت اولاده!!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-11
  5. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    هذه الضاهرة اصبحت مالوفة ولله الحمد والمنة بفضل حكومتنا الرشيدة
    وبعدين يااخي لازم تامين الطعام والشراب والقات والسجائر للامن المركزي فهذا دعم للمجهود الحربي0



    ملحوظة :
    ياريت تصغر الكتابة شوية
    تحيــــــــــــــــــــــاتي








    سلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-11
  7. واحد

    واحد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,624
    الإعجاب :
    0
    نظام طفيلي .. يعيش أفراده - صغروا أو كبروا - وكلهم أقزام على مص الأخرين

    أوليست دماء الآخرين=المواطنين هي التي تسمح للصالح وجميع أفراد أسرته أن يعيشوا في هذا المستوى؟

    أوليست دماء الآخرين=المواطنين هي التي تسمح للحاشية وأبنائهم أن يأكلوا ويشربوا ويدرسوا من أموالنا؟

    فلماذا لا يفعلها العسكر ؟ وهم جزء من هذا النظام=الوضع المريض ؟

     

مشاركة هذه الصفحة