أكد أن جامعة الإيمان لا تزال مفتوحة..الزنداني وأمريكا تشترط الاقامة الجبرية

الكاتب : الثمثمى   المشاهدات : 502   الردود : 3    ‏2005-07-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-11
  1. الثمثمى

    الثمثمى عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-11-01
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    11/7/2005




    نفى الشيخ عبدالمجيد الزنداني رئيس مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح أن تكون الشروط الثلاثة التي وضعها للحوار مع أمريكا تمثل رؤية التجمع اليمني للإصلاح، ولكنها رؤية قال أنه استنبطها من الكتاب والسنة.
    وكان الشيخ الزنداني قد حدد ثلاثة شروط لنجاح الحوار بين الإدارة الأمريكية والإسلاميين حيث اشترط ضرورة اطلاع الحكومات على ما تطرحه أطراف الحوار إضافة إلى اتسام الحوار بالشفافية والوضوح، حتى لا يتكرر ما حدث في السودان إذا كان الحوار يتم بسرية بين الإسلاميين والأمريكان ثم يوعز الأميركان للنظام بضرب رموز الحركة بحجة التآمر على النظام – على حد قوله.

    وحول امتناع الحكومة عن اطلاع الأحزاب والمنظمات على حواراتها مع الآخرين ومطالبته الإسلاميين بذلك قال الزنداني "المفروض أن تطلع الحكومات أعضاء الحكومة ونواب الشعب على ما يتم التفاوض حوله مع جهات خارجية.. لأن ذلك ما ينص عليه الدستور مضيفا: "أنتم تتعاملون مع قوى أهدافها كبيرة ومصالحها واسعة وهي تريد أن تستخدم كل الأوراق للضغط على هذه التيارات ليصب اختلافهم في مصلحتها ولتحقيق أهدافها.. لابد لأي حزب أو حكومة أن تكون سياستها واضحة حتى لا تشكك جهة ما في مصداقيتها ولعل الوضوح يزيل الشبهات التي حذر منها نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم بقوله: "ومن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه.."، والوضوح قبل ذلك احترام للسيادة الوطنية.

    وحول اشتراطه أخذ رأي العلماء في مرتكزات الحوار لتقرير ما يجوز ومالا يجوز أوضح الشيخ الزنداني أن المقصود بذلك هم أهل الاختصاص من علماء الدين أولا حتى يبينون ما أبهم أو تحديد ما يمكن منوها إلى مقولة لبلير يقصد بها المسلمين "هؤلاء يريدون أن يغيروا قيمنا" و"نحن بالمثل لا ينبغي أن نتنازل عن شيء من تعاليم ديننا الحنيف.! إنها السياسة التي لاترحم ولا تعرف قيما بل هي سياسة المصالح.. الدنيا كلها إذا طلبت منا التخلي عن شيء من الدين فلا يجوز ذلك قال تعالى: فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة.."، وقال: "ذلك بأنهم قالوا للذين كرهوا ما أنزل الله سنطيعكم في بعض الأمر".

    ونوه الشيخ الزنداني في بالقول: "ما قلته ليست رؤية حزب الإصلاح لكن الرأي المدعم بالقرآن والسنة ينبغي أن يلتزم به كل مسلم.. ثم إن التعاطي خارج إطار علم ولي الأمر يعرضك للتهمة، وللعلم ما طرحته تطرحه منذ سنوات الحركات الإسلامية الواعية وفي مقدمتها حركة الإخوان المسلمين في مصر على لسان مرشدها العام محمد مهدي عاكف".
    ومن جانب آخر أبدى الشيخ عبدالمجيد الزنداني –رئيس جامعة الإيمان الأهلية- استياءه إزاء ما نشرته جريدة 22 مايو في عددها الأخير من خبر تصدر صفحتها الأولى يفيد بإغلاق ثلاث جامعات بينها (الإيمان).

    ووصف الشيخ الزنداني ما ورد في الخبر المذكور بأنه "كلام غير مسؤول" لأن قانون التعليم –على حد قوله- لم يجف مداده بعد، موضحا أن القانون ينص على أنه لا يمكن منع أي مؤسسة تعليمية من مزاولة عملها إلا بقرار يصدره القضاء.
    منوها إلى وجود صحف مثل 22 مايو ومؤتمر نت والميثاق ومن على شاكلتها تشارك في الحملة التي تستهدف جامعة الإيمان مستخدمة بعض العناوين والأخبار الملفتة لتسويق نفسها.
    وقال: "كل ما في الأمر أن الجهات المختصة طلبت من الجامعة تحديد نسبة القبول في الجامعة وبعض الإجراءات المتعلقة بذلك.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-11
  3. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    صفة المؤمنين الوضوح
    والمشي في النهار مع طلوع الشمس
    ليرى الجميع كلا على شاكلتة
    حفظ الله شيخنا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-11
  5. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    اللهم آمين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-11
  7. نفر لحقة

    نفر لحقة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-04-10
    المشاركات:
    2,754
    الإعجاب :
    0
    آميييييييييييين
     

مشاركة هذه الصفحة