الخصاونة يستقيل من هيئة الدفاع عن صدام حسين

الكاتب : safeer   المشاهدات : 313   الردود : 1    ‏2005-07-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-08
  1. safeer

    safeer عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-20
    المشاركات:
    1,144
    الإعجاب :
    0
    الخصاونة يستقيل منالخصاونة يستقيل من هيئة الدفاع عن صدام حسين


    الخصاونة يعرض ورقة توكيل بالدفاع مقدمة من زوجة وأبنة صدام حسين (رويترز-أرشيف)

    قدم زياد الخصاونة رئيس هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين استقالته من رئاسة الهيئة واتهم بعض المحامين الأميركيين بمحاولة الهيمنة على إجراءات الدفاع فضلا عن انتهاجهم خطا أقل حدة في انتقاد الولايات المتحدة في العراق.

    وقال الخصاونة إنه هاتف الثلاثاء السيدة ساجدة خير الله زوجة الرئيس العراقي السابق وأبلغها قرار استقالته من رئاسة لجنة الدفاع عن زوجها. وأوضح أنه شرح لها أن سبب استقالته هو أن بعض المحامين الأميركيين داخل هيئة الدفاع يريدون السيطرة على فريق الدفاع وعزل زملائهم العرب فيها.

    ومن بين الشخصيات الأميركية التي تضمها هيئة الدفاع وزير العدل الأميركي الأسبق رامزي كلارك. وأشار الخصاونة إلى أن كلا من كلارك ومحامي أميركي آخر هو كورتس دوبلر, أظهرا انزعاجا من تصريحاته التي تنتقد الاحتلال الأميركي للعراق إضافة لانتقاداته المتكررة للحكومة الانتقالية التي يدعمها الأميركيين هناك.

    ويتألف فريق الدفاع عن صدام حسين من 1500 محام بصفة متطوعين إضافة إلى ما لا يقل عن 22 من المحامين الكبار قدموا من دول عديدة من بينها الولايات المتحدة وفرنسا والأردن والعراق وليبيا. ولم يتم تحديد يوم لمحاكمة رئيس العراق السابق المسجون حاليا في سجن أميركي في بلده.



    صدام أمام المحكمة الخاصة(الفرنسية-أرشيف)

    وأوضح الخصاونة أن هناك مزاعم بأن رغد الأبنة الكبرى لصدام حسين تسعى لاستبدال فريق الدفاع الحالي الذي يتخذ من الأردن مقرا له, بلجنة طوارئ دولية للعراق, جرى الإعلان عنها الشهر الماضي في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

    وتسعى اللجنة, استنادا إلى رئيس الوزراء الماليزي السابق محاضر محمد أثناء الإعلان عن تشكيلها, لتأمين محاكمة عادلة لصدام حسين وعدد آخر من مسؤولي حكومته المعتقلين حاليا معه في العراق. وتضم اللجنة إضافة إلى محاضر محمد, كلا من رامزي كلارك والرئيس الجزائري الأسبق أحمد بن بيلا ووزير الخارجية الفرنسي الأسبق رولان دوما.

    وذكر الخصاونة أن رغد صدام حسين نقلت كل ملفات الدفاع عن قضية والدها من مكتبه ودون علمه أثناء سفره إلى ليبيا. وكانت عائلة صدام حسين وكلت الخصاونة للدفاع عنه بعد اعتقال القوات الأميركية للرئيس


    العراقي السابق في ديسمبر/ كانون الأول 2003.




    الخصاونة يعرض ورقة توكيل بالدفاع مقدمة من زوجة وأبنة صدام حسين (رويترز-أرشيف)

    قدم زياد الخصاونة رئيس هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين استقالته من رئاسة الهيئة واتهم بعض المحامين الأميركيين بمحاولة الهيمنة على إجراءات الدفاع فضلا عن انتهاجهم خطا أقل حدة في انتقاد الولايات المتحدة في العراق.

    وقال الخصاونة إنه هاتف الثلاثاء السيدة ساجدة خير الله زوجة الرئيس العراقي السابق وأبلغها قرار استقالته من رئاسة لجنة الدفاع عن زوجها. وأوضح أنه شرح لها أن سبب استقالته هو أن بعض المحامين الأميركيين داخل هيئة الدفاع يريدون السيطرة على فريق الدفاع وعزل زملائهم العرب فيها.

    ومن بين الشخصيات الأميركية التي تضمها هيئة الدفاع وزير العدل الأميركي الأسبق رامزي كلارك. وأشار الخصاونة إلى أن كلا من كلارك ومحامي أميركي آخر هو كورتس دوبلر, أظهرا انزعاجا من تصريحاته التي تنتقد الاحتلال الأميركي للعراق إضافة لانتقاداته المتكررة للحكومة الانتقالية التي يدعمها الأميركيين هناك.

    ويتألف فريق الدفاع عن صدام حسين من 1500 محام بصفة متطوعين إضافة إلى ما لا يقل عن 22 من المحامين الكبار قدموا من دول عديدة من بينها الولايات المتحدة وفرنسا والأردن والعراق وليبيا. ولم يتم تحديد يوم لمحاكمة رئيس العراق السابق المسجون حاليا في سجن أميركي في بلده.



    صدام أمام المحكمة الخاصة(الفرنسية-أرشيف)

    وأوضح الخصاونة أن هناك مزاعم بأن رغد الأبنة الكبرى لصدام حسين تسعى لاستبدال فريق الدفاع الحالي الذي يتخذ من الأردن مقرا له, بلجنة طوارئ دولية للعراق, جرى الإعلان عنها الشهر الماضي في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

    وتسعى اللجنة, استنادا إلى رئيس الوزراء الماليزي السابق محاضر محمد أثناء الإعلان عن تشكيلها, لتأمين محاكمة عادلة لصدام حسين وعدد آخر من مسؤولي حكومته المعتقلين حاليا معه في العراق. وتضم اللجنة إضافة إلى محاضر محمد, كلا من رامزي كلارك والرئيس الجزائري الأسبق أحمد بن بيلا ووزير الخارجية الفرنسي الأسبق رولان دوما.

    وذكر الخصاونة أن رغد صدام حسين نقلت كل ملفات الدفاع عن قضية والدها من مكتبه ودون علمه أثناء سفره إلى ليبيا. وكانت عائلة صدام حسين وكلت الخصاونة للدفاع عنه بعد اعتقال القوات الأميركية للرئيس


    العراقي السابق في ديسمبر/ كانون الأول 2003.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-08
  3. safeer

    safeer عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-20
    المشاركات:
    1,144
    الإعجاب :
    0
    وأوضح الخصاونة أن هناك مزاعم بأن رغد الأبنة الكبرى لصدام حسين تسعى لاستبدال فريق الدفاع الحالي الذي يتخذ من الأردن مقرا له, بلجنة طوارئ دولية للعراق, جرى الإعلان عنها الشهر الماضي في العاصمة الماليزية كوالالمبور.
     

مشاركة هذه الصفحة