السلطات الأردنية

الكاتب : wi_sam83   المشاهدات : 507   الردود : 0    ‏2005-07-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-07
  1. wi_sam83

    wi_sam83 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    328
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذا موضوع وصلني بالبريد الإلكتروني

    توقيف 3 من شبان حزب التحرير والسلطات الاردنية تعتقل المقدسي مجددا بعدما حاول الإتصال بالمؤتمر




    الحزب سأل العلماء: لماذا اجتمعتم؟ وهل لأمريكا علاقة بالموضوع؟



    عمان ـ القدس العربي : اعادت السلطات الأردنية أمس الأول إعتقال الشيخ ابو محمد المقدسي عصام البرقاوي) بعدما حاول الإتصال بمؤتمر للعلماء المسلمين الذي يقام في العاصمة عمان برعاية العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني.
    وكان المقدسي وهو شيخ المطلوب الأول في العراق أبو مصعب الزرقاوي قد أفرج عنه بعد إعتقال دام لأكثر من خمسة اشهر الثلاثاء الماضي. وقالت مصادر خاصة لـ القدس العربي ان مجموعة أمنية أردنية القت القبض علي المقدسي مباشرة فيما كان يسجل حديثا صحافيا لصالح محطة الجزيرة القطرية وأكدت المصادر ان المقدسي كان ينوي توجيه خطاب ورسالة مفتوحة لإجتماع العلماء في عمان وكان يخطط للمشاركة في الإجتماع والإتصال ببعض ابرز المشاركين لكن السلطات الأردنية منعته من ذلك عبر إلقاء القبض عليه إحترازيا للمرة الثانية.
    وتقرر إعقتال المقدسي مجددا بعد سلسلة توضيحات صحافية معتدلة ادلي بها معترضا علي العمليات التي تستهدف المدنيين في العراق وعلم بان الرجل الموصوف بأنه من ابرز منظري المنهج السلفي الجهادي علي المستوي العربي خطط للإتصال ببعض العلماء المشاركين في المؤتمر الدولي الأول لعلماء الإسلام الذي حضره ورعاه القصر الملكي في الأردن.

    ويبدو ان الهدف من الإعتقال منع التشويش علي أعمال المؤتمر فيما صدر عن المقدسي ما يفيد بانه يسعي للتقارب مع منظري الإسلام المقربين من السلطات ويفكر بمناقشتهم، وقال مصدر مقرب من المقدسي لـ القدس العربي بان الشيخ أعد فعلا رسالة مفتوحة كان سيرسلها للعلماء المجتمعين برعاية المملكة الأردنية الهاشمية طالبا منهم ضمه لحلقات النقاش، الأمر الذي سينتج عنه إحراج للسلطات المحلية التي سارعت لإعتقال الرجل مجددا إحترازيا.


    وفي نفس سياق المؤتمر اعلن حزب التحرير الإسلامي الأردني المحظور عن إعتقال ثلاثة من أعضائه تمكنوا فيما يبدو الإثنين الماضي من إختراق الإحتياطات الأمنية والدخول لأروقة إجتماع العلماء وتوزيع منشورات بإسم الحزب علي المشاركين.

    وقال حزب التحرير في بيان ارسله لمكتب القدس العربي بأن مجموعة تمثل الحزب قامت بتسليم كتاب مفتوح الي العلماء المجتمعين في المؤتمر الاسلامي الدولي الاول في عمان واثناء انعقاد الجلسة الاولي لهذا اقدمت الاجهزة الامنية بمعاونة الحرس الملكي باعتقال عدد من شباب حزب التحرير عرف منهم علي حرب واقتادوهم الي جهة غير معلومة.

    وقال بيان حزب التحرير يحصل هذا في الوقت الذي يدعي النظام في الاردن بضمان حرية الرأي والتعبير للعلماء واصحاب الفكر وخلال مؤتمر دعا اليه النظام لتفعيل الحوار بين المسلمين وسماع رأي الاخر وعدم اللجوء الي العنف والارهاب فما معني اعتقال شباب حزب التحرير الذين جاءوا الي المؤتمر لاسماع رأيهم بدون عنف وارهاب.

    ولم تعرف بعد الطريقة التي تمكن بواسطتها فريق يمثل حزب التحرير من الدخول لقاعات الإجتماع المحروسة جيدا للعلماء الإسلاميين لكن الفرق الأمنية منعت توزيع منشورات الحزب ورسالته وإعتقلت ثلاثة شبان كانوا يوزعون المنشورات في الأروقة. ويشار الي ان حزب التحرير يعتبر جمعية غير مشروعة في الأردن وسبق ان حوكم العديد من أعضائه وقادته بتهم تأسيس جماعات غير شرعية علما بان الحزب يمتنع عن التقدم بطلبات ترخيص لوزارة الداخلية الأردنية.

    وكان حزب التحرير قد وجه رسالة مفتوحة الي العلماء المجتمعين في عمان تساءل فيها ما اذا كان علماء الاسلام إجتمعوا لمعالجة الوضع المزري للأمة العربية التي تكالبت عليها الامم والدول الكافرة تحتل جيوشها بعض اقطارها تقتل اهلها وتنتهك حرماتها وتعتدي علي مقدساتها وتجزيء المجزأ من بلادها.

    وتساءل الحزب في رسالته المفتوحة: فهل اجتمعتم لمعالجة هذا الواقع المزري والمؤلم لتقولوا علي الاقل لا لاحتلال فلسطين والعراق وافغانستان و لا لتقسيم البلقان والسودان و لا لكل ما يعانيه المسلمون من ظلم وقتل وتشريد ونهب ثروات، ام انكم اجتمعتم بناء علي رغبة امريكا وحلفائها واعوانها لتلووا اعناق النصوص الشرعية وربما لتقطعوها من اجل الخروج بأحكام وتوصيات لخدمتها وترسيخ الواقع السيئ الذي يعيشه المسلمون؟

    فمنكم من جاء من السودان التي وقعت حكومتها اتفاقيات لتقسيمها، ومنكم من جاء من تركيا المتهالكة حكومتها علي الانضمام الي الاتحاد الاوروبي علي حساب دينها فتحل ما حرم الله وتحرم ما احل الله ومنكم من جاء من العراق الذي تحرص حكومته بقاء الاحتلال الامريكي علي اراضيه ومنكم جاء من اوزبكستان التي قتل حاكمها كريموف الاف المسلمين اخيرا في مدينة انديجان ومنكم ومنكم.

    وإستمر الحزب في تساؤلاته : فهل اجتمعتم بمبادرة منكم ام طلب منكم الاجتماع لاقرار ميثاق نبذ العنف والارهاب ؟ فاي عنف وارهاب يقصدون ؟ هل هو العنف والارهاب الذي تمارسه امريكا بشكل منظم وعلني علي المسلمين في افغانستان والعراق ويمارسه اليهود في فلسطين ؟
    ليس هذا المقصود وانما المقصود بالعنف والارهاب عندهم ما يمارسه بعض المسلمين من مقاومة ضد المحتلين والظالمين انهم من جهة يريدون منكم ان تصدروا فتاوي تطلب من المسلمين الخنوع للاحتلال والسكوت علي الظلمم ومن جهة اخري يريدون منكم ان تحلوا لهم قتل هؤلاء المقاومين ليعيش اليهود والامريكان وعملاؤهم في بلادنا بسلام وامان ليحولوا بيننا وبين النهضة الصحيحة علي اساس الاسلام وليتمتعوا هم بثروات بلادنا فاتقوا الله ايها المؤتمرون في انفسكم وامتكم.

    وتابعت الرسالة المفتوحة تقول: ايها العلماء والمفكرون قال رسول الله صلي الله عليه وسلم الدين النصيحة وحزب التحرير من باب النصيحة يضعكم كعلماء امام مسؤولياتكم ويبين لكم ما يلي
    ان الامة الاسلامية قد دبت فيها احاسيس النهضة علي اساس الاسلام بسبب ما بذله حزب التحرير والمخلصون علي مدي اكثر من نصف قرن وان الخلافة قادمة باذن الله عن قريب لتوحد المسلمين في دولة واحدة يقودها خليفة واحد تحت راية لا اله الا الا الله محمد رسول الله لتطبيق احكام الاسلام في الداخل وحمل رسالته بالجهاد الي الخارج لانقاذ البشرية من شقاء الانظمة الوضيعة وظلمها الي نور الاسلام وعدله ولما احس كبار الرأسماليين وزعماؤهم بخطورة ذلك عليهم اعتبروا الاسلام عدوهم الاول فبدأوا يخططون وينفذون ليحبطوا تطلع المسلمين ويثنوهم عن هدفهم فزحفوا نحو بلاد المسلمين بجيوشهم واسلحتهم وخبرائهم مستعينين بالعملاء والمنافقين مرة بحجة التطرف والارهاب واخري بحجة سلاح الدمار الشامل فلا تكونوا ايها العلماء والمفكرون سلاحا بأيديهم لضرب امتكم.

    ان ذاكرة الامة قوية لن تنسى جميل من احسن اليها ولا قبيح من اساء اليها فكونوا في مؤتمركم هذا الي جانبها سخروه لخدمتها لا لمقاومة عودتها الي الخلافة وذلك باتخاذكم الموقف الذي يرضاه الله ورسوله محمد صلي الله عليه وسلم فاعلنوا انضمامكم الي امتكم في العمل مع حزب التحرير لاعادة الخلافة التي بشر بها رسول الله صلي الله عليه وسلم اذ قال في حديث رواه الامام احمد ثم تكون ملكا جبرية فتكون ما شاء الله ان تكون ثم يرفعها ثم تكون خلافة علي منهاج النبوة لتنالوا عز الدنيا وثواب الاخرة .

    ان الشعارات والافكار التي تطرح علي الساحة الدولية وتسوق الي العالم الاسلامي باسم الاصلاح والتغيير ما هي الا جزء من الهجمة الامريكية الشرسة علي الاسلام والمسلمين لترسيخ نفوذها وهمنتها علي المسلمين ولاعاقة السير نحو اقامة الخلافة التي تخشاها الزعامة الراسمالية وان ديننا الاسلام كما تعلمون دين شامل جاء لينظم جميع شؤون الحياة في كل زمان ومكان ولكل الناس وان قبول اي فكر او حكم من غير الاسلام لمعالجة شؤون الحياة كفر وحرام ما عدا العلم وما ينتج عنه من اختراعات وغيرها فقد اجاز الاسلام اخذه اما الديمقراطية وما يتفرغ منها فقد حرم الاسلام التحاكم اليه وحرم اخذه، قال تعالي فان تنازعتم في شيء فردوه الي الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر ، وقال تعالي ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين .

    رابط ما كتبته القدس العربي

    http://www.alokab.com/forums/index.php?showtopic=2604&pid=15735&st=0&#entry15735



    ---------------------------------------------------

    قال سيدي أبو بكر

    ألا إن محمدا قد مات ولا بد لهذا الدين ممن يقوم به



    الموضوع أعلاه مننننننننقول بالكامل

    والسلام عليكم
     

مشاركة هذه الصفحة