عزبة !

الكاتب : مـروان الغفوري   المشاهدات : 1,281   الردود : 15    ‏2005-07-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-06
  1. مـروان الغفوري

    مـروان الغفوري أديب و كاتب يمني

    التسجيل :
    ‏2005-06-25
    المشاركات:
    179
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]


    - صديقي ، منصور اليوسفي ، فاز بجائزة رئيس الجمهورية في الدورة الأخيرة عن أمانة العاصمة . فوجئ اليوسفي بعد حفل تكريم الفائزين بحرمانه من الجائزة المالية و شطب اسمه من قائمة الشرفاء الذين حصلوا عليها في حياتهم ، و من سيرة الجائزة ..

    كان المانع ظريفاً . فقد وقف صديقي ، و بحماس عاطفي ، يلقي قصيدته على الجمهور ، و جاء في نصّه المقدّس :


    لا تجحديني كصنعاء ، فهي عاهرةٌ ** قضية الشوق ليست من قضاياها !

    ففسق منصور ! لذا تم شطبه !

    منصور اليوسفي ، و وجدي الأهدل قبله و بعدَه ، ضحايا الإرهاب الثقافي الذي تمارسه الأوليجاركي الثقافية في اليمن . فقوارب جبلية ، للأهدل ، ليست أكثر من مجموعة متداخلة من الفانتازيا بنقد إيديلوجي خفيف .. حتى أن وضعها كرواية قائمة بذاتها فيه نظر .. و لن يشفع لمستواها الأدبي البسيط أن نشرت من خلال " دار رياض الريّس " ..
    لكن أصحاب العزبة طاردوه ، فأصبح زعيم الرواية في اليمن ..

    المضحك أن جماعة الملّاك ناموا طوااااال فترة نشر الرواية في صحيفة الثقافية على هيئة حلقات قصصية .. كما كانوا أيضاً يغطّون غطيط الماعز و البعير و الأرامل حين نشر اليوسفي ديوانه ، الذي ورد فيه نصه المسلوق ، عبر مطبوعات الهيئة العامّة للكتاب ، بموافقة وزير الثقافة ذاته و نفسه .. القاص اليمني " خالد الرويشان " .

    ما استغربه هو كون الاحتجاج على العملين الأدبيّين " لوجدي و اليوسفي " ثورةً لعذرية صنعاء . فوجدي يسرد في روايته مشهداً عن ملاحقة فتاةٍ صنعانيّة حديثة الزواج ، في أسواق صنعاء القديمة ، مع زوجها من قبل الباعة المتجوّلين .. فرأيناها ، في الرواية ، تهمس في أذن زوجها الناعم في محاولةٍ لاسترجاع الأنفاس بعد انخراطهما الخاطئ وسط الدهماء و التصاق هؤلاء الأجلاف بهما : حبيبي ، الذين تناوبوا على الالتصاق بي من الخلف هم باعة المعاوز و القمصان .. فيمسح العرق عن جبينه بكمّه الجديد و هو يقول : و الذين تعاقبوا على الالتصاق بي من الخلف هم باعة المصاحف والمساوك . .. ثم يعلّق : لقد كانت تخشى ثورة أهلها الزيود العناتر .. أو بهذا المعنى إن سلمت الذاكرة .

    ثارت ثائرة الجهات المسؤولة لورود كلمة " زيود عناتر " و اعتبر جرحاً في الهوية .. علماً بأن الزيدية أصبحت تهمةً و جنحة في اليمن .. سبحان مغيّر الزيود !

    بينما يقول اليوسفي في نصّه : لا تجحديني كصنعاء ، فهي عاهرةٌ ..

    - أيضاً ، كان الاحتجاج الرسمي ، على نشر مجموعتي الشعرية الرابعة ، من قبل الهيئة الاشرافية التابعة لإمارة الشارقة بسبب ورود نصوص فيها لبس . مثل : لم يكُن ربّنا قد تجلّى على سفح صنعاء ..

    إنها صنعاء مرّة ثالثة !

    قفزت إلى ذاكرتي ثورة " المطاوعة الكسالى " ضد حلقات رواية " صنعاء مدينة مفتوحة " للروائي اليمني اليساري : محمد عبد الله عبد الولي ، و تذكّرت أحد أصدقائي من حملة " المناشير " و حارقي الأعلام في مظاهرات التنديد بالحملة الصليبية .. تذكرته و هو يقول لي بعد صلاة العصر في مسجد السقاء في مدينة تعز : الحمد لله ، عانى العمل الاسلامي من فتور بشع خلال الفترة الماضية حتى منّ الله علينا بنشر هذه الرواية فتحرّك الشباب و الخيّرون .. ضد " صنعاء مدينة مفتوحة ".

    فهي إذن صنعاء ، أولاًَ و ثانياً و ثالثاً و رابعاً.. هذه المدينة التي ترهبُ أنبياءها !

    * قلتُ ، في مقابلةٍ معي لصحيفة الثقافية منذ أربعة أشهر ، الثقافة في اليمن بحاجة إلى مشروع مرشال يخرجها من نظام العزبويّة و الشلليّة .

    و هو شيءٌ مؤسف ، بالفعل . و يستطيع أي مثقف يمني ، ببساطة متناهية ، أن يختبر صحّة هذه المقولة بأن يرسل مقالاً محترماً ، أو نصّاً ناجزاً لصحيفة يمنية . لن ينشر ، أولاً ، و لن يعتذر له أحدٌ عن النشر .. بل لن يصله إعلامٌ باستلام المادة الثقافية ، بالأساس .

    - ذكرت صحيفة الشرق الأوسط في أحد أعداد شهر فبراير الماضي : كانت سنةً كبيسة للثقافة في اليمن ، إلا أنّ هذا التعليق مرّ و كأنّ أحداً لم يسمَع به .

    - في لقاء الشعراء الشباب " العرب " - صنعاء تم استدعاء و استجلاب أناس بحسب المعرفة الشخصية و الصلات المعتّقة .. و بالتالي تم استثناء الكثيرين من شباب الأدب العربي ، لأنهم يقعون خارج شرط الترشيح ..

    قالت لي " غالية خوجة " و هي أحد محرري مجلة الرافد ، حيثُ كانت تجلس على أريكة فخمة بجوار الشاعرة السورية " سمر الشيشكلي : بالمناسبة ، عندما يأتي دورُنا لن نوجّه دعوة إلى أديب يمني .. على أي أساس اخترتم المشاركين ، و لماذا غضّت صنعاء طرفها عن أدباء سوريا ، إلا من بعض المراهقات !
    ضحكتُ ، و أنا أمسك بكبايّة نسكافيه بلاستيك : يا غالية ، أنا أيضاً استثنيت بطريقة غير مبرّرة و غير مفسّرة البتّة ..
    مرّ بذاكرتي اسم الشاعرة السورية " إيمان الإبراهيمي " فمنحني شهيّة إضافية لمواصلة احتساء النسكافيه ، قبل أن تبدأ أعمال الندوة الفنية عن الانزياحات الجديدة في النص السردي ، و جعلت أشرُد بعيداً و أنا أتخيل هذه الغانية الشامية و هي تقرأ واحداً من نصوصها الشعرية الجنسية :

    ضفائري طويلة لأني نسجتها من صدور كل الشعراء الذين ضاجعوني !

    بهذه النصوص شاركت " الإبراهيمي " في ملتقى صنعاء !

    - عاتبني الشاعر السوري عيسى الشيخ ، و هو حاصل على جائزة الشارقة ، و جائزة البياتي ، و صاحب عمود أسبوعي في الشرق القطرية : من الأجمل أن يسمى ملتقى الشباب اليمني ، و ليس العربي .

    قلتُ له : أنا يمني ، أيضاً ، و مع ذلك فأنا أزعم أن نعجة القبيلة يركبها التيس الغريب ..

    - .. تحدّثت إلى الناقد اليمني د . عمر عبد العزيز ، رئيس قسم البحوث و الدراسات في دائرة الثقافة و الإعلام - الشارقة ، منذ أيّام و نحن على خط تلفوني جدلي : ابعث بمقالاتك لبريدي الخاص و سأتولى نشرها بنفسي في صحيفة الخليج .. قلتُ له : و دواويني ، ما أخبار نشرها ؟ قال : هناك احتجاج من قبل الهيئة الرقابية في الإمارة . أجازوا نصوصك فنيّاً ، و منعوها عقائديّاً .. عن نفسي لا أجد مانعاً من نشرها ، فالنص الماورائي ، أو الغيبي ، يعتمد في قراءته أساساً على فكرة البحث عن " النص الغائب " . أنا ، على سبيل المثال ، لي ثلاثة كتب جاهزة للنشر منذ فترة ، احتفظ بها لنفسي الآن ، لئلا تثير جدلاً لا أحبّه ..

    قلتُ : و الحل يا دكتور ..
    قال : ننتظر زمناً أصفى يا صديقي .
    قلتُ له : يعني لازم أبعت نصوصي و مقالاتي لبريدك الخاص ..
    ابتسم : معلش ..

    سألني عن النشر في الصحف اليمنية ، صحيفة الثقافية مثالاً ، قلتُ له : هي عزبة عم الحاج ، و سي مرسي .. و تلامذة عبده مشتاق !

    - المصحح اللغوي في صحيفة " الثقافية " – أشهر عِزبة أدبية في اليمن – قام ، مأجوراً ، بتصحيح لغوي لواحد من نصوصي الشعرية " نقطة رمل " قبل نشرها .. صديقنا اللذيذ عزّ عليه أن يراني بهذا المستوى اللغوي المتدني ، لذا فليس أحسن من فعل الخير على نظام " الجندي المجهول " و الثواب من عند الله ..

    قام بالتالي :
    كسّر موسيقى النص الشعري عندما غيّر كلمة " بُقيا " إلى بقايا ، مؤمناً بالله أولاً ، ثم بأنّ كلمة " بقيا " ليست عربيّة .. !
    ربما اعتقد أنّها سواحلية .. لكن العرب تقول منذ ألفي سنة : ناشدتُك الله و البُقيا !

    - صحف المعارضة اليمنية لا همّ لها إلا الردح .. و الصحف القوميّة نايمة في العسل اليمني المصفّى .. و المثقفون اليمنيون من حملة الشهادات العليا و أصحاب الدراسات الفائقة ، لا يجدون منفذاً واحداً يحترمهم داخل وطنهم .

    خلاصة :

    أرى الصحف اليمنية كفريق ممرضات . أو بالأصح : فريق مضيفات طيران !


    مروان الغفوري .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-06
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي مروان الغفوري
    إنها عزبة من فوق إلى تحت
    وهل يستقيم الظل والعود أعوج؟!
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-06
  5. مـروان الغفوري

    مـروان الغفوري أديب و كاتب يمني

    التسجيل :
    ‏2005-06-25
    المشاركات:
    179
    الإعجاب :
    0
    [align=justify][align=justify]

    النص ، أعلاه ، ليس للتسلية .. يا سيادة مشرف السياسي !


    حتى المنتديات عزبة .. لكنها " عزبة بوجهة بلا نظر !" ..



    أطالب بحذف هذا المقال نهائياً ، بدلاً من التشكيك في فاعيلة إدراكنا للتفريق بين ما هو سياسي و ما هو للتسلية و المرح و التدليك !


    أرجوكم .. احذفوا المقال ، أو ردّوه إلى الساحة السياسية !


    هناك أخلاق اسمها : استئذان صاحب النص .. إعلام صاحب الأمر !

     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-06
  7. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    مرحباً بك صديقي مروان ..
    في الحقيقه ماذكرته صحيحاً وأكاد أبصم عليه ..
    وياذا القلب قد تنفطر من شدة مايواجهه الفرد حين يصطدم بعدم حصوله على فيتامين "واو" حين إذ أراد الحصول ولو مساحه صغيره في قصاصة الجريده .. حتى وإن"هندست" الحروف وألقيت أفصح وأعمق الكلمات ..
    يوماً من الأيام قد يصاب الفرد بإحباطٍ ويقف في حيرةٍ من أمره ..

    جميلاً جداً أخي مروان نجاحك في حصولك على جائزة الشارقه .. لقد شرفت اليمنيين في تلك البقعه .. وأشد على أزرك ..
    فقط في مره من المرات تمنيت لو كنت أستطيع محادثتك عن قرب بسبب نقاطٍ كثيره وأمور عده .. فيها رؤيتي لك وحبي لأن تكون في المقدمه الشرفيه على الدوام ..

    بالمناسبه لاأدري ماذا قصد اليوسفي ببيته :
    لا تجحديني كصنعاء ، فهي عاهرةٌ ** قضية الشوق ليست من قضاياها !
    ففيها الكثير من اللبس ..
    قد تعطيني التأويل يامروان ..
    وشكراً لهذا الموضوع المتألق ..
    أسمى آيات التقدير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-06
  9. alabrak

    alabrak عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    1,840
    الإعجاب :
    0
    نقد رائع :وكاتبه اروع:

    صنعأ عاصمت الثقافة العربية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    أي طاردت العقول اي المواهب اليمنية:

    تحية للاخ الدكتور مروان
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-06
  11. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    ومن قال لك أخي مروان الغفوري أن المجلس العام للتسلية
    وربنا يجعل كلامنا خفيف على أهل التسلية
    يبدو أن السياسة سيطرت على كل شيء في حياتنا
    حتى التسلية
    على العموم لك ما تشاء
    وهديء اعصابك
    وتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-07-06
  13. مـروان الغفوري

    مـروان الغفوري أديب و كاتب يمني

    التسجيل :
    ‏2005-06-25
    المشاركات:
    179
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]

    يا تايم ، اعذر لي انفعالي ، فهو جزء من تركيبتي يعزّ علي كثيراً ..

    لكنّها رسالة ، يا تايم ، لكي تصل لا بد أن أتخيّر لها المعبر المناسب جدّاً ..


    الذين نقصدهم لن يمروا من خلال المجلس العام .. و هذا ما أزعجني !


    أنتظرك .. و عموماً : لا تخشَ على المجلس العام من هجائي إياه .

    :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-07-06
  15. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    الصبر يامروان
    بكرة تنفرج ويحلها الحلال
    اقصد لابد من انتظار تشريف مشرفي المجلس العام
    وعلى الله ما يطمعوش في الموضوع ويثبتوه تثبيتا
    ويطنشوا مطالبنا الملحة بعودته إلى المجلس السياسي
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-07-06
  17. مـروان الغفوري

    مـروان الغفوري أديب و كاتب يمني

    التسجيل :
    ‏2005-06-25
    المشاركات:
    179
    الإعجاب :
    0
    أنتظرك يا عادل أحمد دائماً ..

    و سأكون سعيداً بتواصلي معك .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-07-06
  19. مـروان الغفوري

    مـروان الغفوري أديب و كاتب يمني

    التسجيل :
    ‏2005-06-25
    المشاركات:
    179
    الإعجاب :
    0
    alabrak



    حيّاك .. :)
     

مشاركة هذه الصفحة