رافدان تهدد باسلحة (لن يتخيلوها) وتعرض شروطها

الكاتب : سبع اليمن 2004   المشاهدات : 510   الردود : 1    ‏2005-07-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-05
  1. سبع اليمن 2004

    سبع اليمن 2004 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-15
    المشاركات:
    102
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    هذه شروطنا للتفاوض: أن تنسحب كافة قوات الغزو الى مدينة الكويت المحتلة .
    ثم نجلس تحت (خيمة سفوان) ذاتها التي نصبها شوارسكوف، ولكن تنصب هذه المره في (المطلاع) حدود العراق المفترضه ‘ وبتفويض من حكومتنا الجديدة التي ستعلن في وقتها من بغدادنا!! ولنا عهد الله سبحانه!!


    القيادة الموحدة للمجاهدين

    بغداد - جمهورية العراق

    نشرة 14

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بوش....لم العجلة!؟!؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    السلام على كافة الفصائل المقاومة الاعزاء....والله يحرسكم.

    نطق مجرم الحرب رامسفيلد كذبا وكفرا حين ادعى التفاوض مع المقاومة العراقية وهو يتلوى ذليلا .

    نحن ( رافدان ) نمثل قسما من فصائل المقاومة نود ان نثبت مسمارا في عقل هذا المجرم وهو أن برنامجنا السياسي لا يحتوي على كلمة تفاوض، بل كلمة قتال الغزاة حتى يهزموا ونحاكم مجرمي الحرب حتى يذعنوا لتعويض العراق عن جرائمهم ‘ ونثأر من كل مسبب وداعم للحصار وابادة الشعب العراقي وجيشه . أذن لماذا صرحوا معا ( رامسفلد، ورايس، وبلير ) وهللوا للكذبة ؟

    قبل سنتين كان بوش :

    - يعلن الحرب علينا، فيصفق الكونغرس بأجمعه، ويقف ويجلس سبع مرات مؤيدا.

    - يحصل على احصاءات اعلاميه، خمسة وثمانون بالمائة من الشعب ينتظر محو العراق من الكوكب.

    - يصدر قوانين تلغي الحريات ولن يجد معارضا .

    - شتم الامم المتحدة والحكومات، حتى رددت الصلاة البوشية نحن معك ضد الارهاب .

    - يبكي على ضحايا 11 سبتمبر والعالم يصدق قصة الطائرات ويعطيه حق الثأر والكل يعلم الان ان الفاعلين هم المخابرات الامريكية واليهود.

    أين بوش اليوم ؟؟

    - الكونغرس يصرخ أين اسلحة الدمار ؟ لماذا قتل ألفي جندي وأصيب أثني عشر الف ؟ واين ذهبت (200) مليار

    دولار ؟ ومن الشركات الرابحة؟ ثم يحاسبون رامسفلد ويطالبوه بالاستقالة.

    - الاحصاء يعلن ان ستون بالمائة من الشعب يريد الانسحاب .

    - المحاكمات الشعبية لمجرمي الحرب بدأت في اسطنبول وأوربا .

    - قادة الجيش يحتاجون عشر سنوات مع ( 150) ألف جندي دائمي مع (ترليون ) دولار كل خمس سنوات ويتركون

    الكرة الارضية للقضاء على المقاومة العراقية.

    - قوات التحالف تنهزم بالتدريج .

    - بلير ينهزم برلمانيا ويطرد من قيادة حزبه خلال سنة .

    - أوربا وروسيا والصين تتفرج على الثور الامريكي الجريح مبتهجين بضربات المقاومة العراقيه، قبل ان يذبح .

    - الجنود الهاربون، واللاجئون، والطيارون يدعون الى رفض الخدمة العسكرية.

    - يستجدى المعونات المالية بالقوة والمؤتمرات لتمويل حكومات ابن الجرائم (علاوي) وأبن البرامكة (جعفري )، وليس هناك من يدفع .

    ماذا حصل ؟؟؟؟

    عندما زار أخيرا رامسفلد بغداد، كاللصوص، اجتمع بقادة جيشه السري الذي اسسه في سنة 2002 من (130) مجرما بكلفة ( 140) مليون دولار سنويا وكان من بينهم السفير الامريكي و ( جيمس ستيل ) قائد قوة الاغتيالات في السلفادور و ( ستيف كاستل ) قائد قوة التخريب والاغتيالات في بوليفيا وكولومبيا وهو حاليا مستشار وزارة الداخلية لمعاونة وزير البرامكة ‘ كانت خلاصة الاجتماعات أنه ليس بالامكان القضاء على المقاومة والافضل ايجاد حل سيا سي او الانسحاب بشروط امريكية . أما سبب الاحباط، فهو انهم جربوا كل صنوف الاغتيالات والتخريب والحرائق والبطالة والطائفية وقطع الكهرباء والماء، وتفجير انابيب مياه الشرب وتسميم الاغذية والادوية وخلط الحنطة بتراب الحديد. ولكن العراقيين صبروا على الداء، وصنعوا الدواء .

    ثم فوجىء رامسفلد باستقالة نائبه مهندس الحرب اليهودي ( ولفووتز) بعد ان عجز عن ايجاد حل يبعد عنهم نيران المقاومة ‘ لانه لاينسى ليلة هروبه من فندق الرشيد بملابسه الداخلية ‘ وأقنع بوش بأنه كيهودي يستطيع عن طريق الصندوق تقليص سكان العالم وأبقاء الاحياء، مدينين لامريكا طيلة حياتهم .

    ثم فوجىء الامريكيون لغبائهم ان ايران لم تحترم الاتفاق الامريكى الايراني الذي انحصر في العراق بل وسعته الى الخليج واصبحت البحرين والاحساء والدمام والمناطقة النفطية تغلي بنشاط الطائفية وبتوجيه من قم والسستاني.

    ثم وجد البنتاكون مستقبلا مظلما لوضع المناطق النفطية وامكانية تفجيرها بعد ان اتضح أن العراق هو فعلا الثقب الاسود الفضائي الذي يمكنه سحب الشرق الاوسط الى فوضى عالمية لايعرف احد نتائجها على العالم .

    هنا تدخلت ايضا المجموعة الاوربيه خوفا على مصالحها وقايضت ادارة بوش بالاعتراف بحكومتهم المعينة مقابل ايجاد حلول سياسية .

    هنا وجد رامسفلد حلا ربما ينقذه .. ماهو؟؟

    الرجوع الى اسلوب كيسنجر في فيتنام عندما طلب المفاوضة وبدأ بالقصف والتدمير .

    أذن بدأ بتدمير القائم وقراها بالرمح الجوي ‘ وكلف ( البرامكة) بالبرق لتخطف وتقتل وتسجن ‘ ثم بخنجر رستم لطعن الابرياء نهارا وليلا في الشوارع والسيارات والاسواق . ثم طلب التفاوض ليعرف سر الحياة لدى المقاومة العراقية ومن القادة ‘ ومن يرضى بالخيانة ‘ ولماذا يفضلون العراق على الحسابات الجارية ؟ اذن المفاوضة هي الكذبة الجديدة لاسلحة الخيانة الشاملة!

    الان نتوقع هجمات جوية وتدمير للمدن والقرى وقتل وخطف كما فعل المحتلون في فيتنام والجزائر قبل هروبهم ‘ وهذا يعطي المقاومة حق الرد بكافة انواع الاسلحة لأن الفاشية الامريكية لن تتراجع وتنهزم بسهولة وسيبقى القتال شرسا دمويا .
    ونتوقع اعادة ابن الجرائم علاوي ليستلم دفة الخيانة ليتعاون مع الجلبي والسستاني وبدر، لانهم اصبحوا في قارب واحد قبل رحيلهم ‘ وهو يقوم بدوره مع الحكومات العربية التي تستقبله وكانه رئيس للوزراء بأمر السفارات الامريكية .

    ماذا تقول ( رافدان ) ؟؟

    1 - لقد أجبرنا الغزاة للاعتراف بنا وتسمية العراقيين بالمقاومة وبالتالي اجبرنا الفضائيات والصحف .

    2 – جمدنا اسلحة الغزاة الفضائية واقمارهم ونصطاد جنودهم على الارض متى نشاء .

    3 – لانهم يمارسون القتل والابادة فذلك يعطينا حق الرد باسلحة لن يتخيلوها سنهديها الى كل من يقاوم الفاشية الامريكية:

    ابتداء من الشرنقه/ 2 والمسامير / 4 .

    4 – مادام الغزاة يدمرون بلدنا فليس هناك سبب يوقف كل عراقي وعربي ليرد على ذلك في بلدانهم أو في قواعدهم في الكويت المحتلة او الاردن .

    أخيرا هل تستعجلون المفاوضة ؟؟ حسنا نقبل بشروطنا وهي :

    أن تنسحب كافة قوات الغزو الى مدينة الكويت المحتلة .

    ثم نجلس تحت (خيمة سفوان) ذاتها التي نصبها شوارسكوف، ولكن تنصب هذه المره في (المطلاع) حدود العراق المفترضه ‘ وبتفويض من حكومتنا الجديدة التي ستعلن في وقتها من بغدادنا !!

    ...ولنا عهد الله سبحانه!!

    رافدان
    اللجنة السياسية
    20 جمدي الاولى 1426 هـ
    27 حزيران 2005 م






    [frame="1 80"]ثَوْرَةَ الشَّعْبِ الغَضوبِ تَحِيَّةً
    إِني تُمَزِّقـُني قُيودِي فِي يَدي
    حَرَقوا حُروفِي فِي فَمي وَ أَصَابِعي

    يَا مُعْجِزَ التَّاريخِ يَا شَعْبي الَّذي
    بَاتَتْ أَفاعِي الحِقْدِ تَنْفُثُ سُمَّها

    حَرْبُ الأَفَاعِي أَنْ تُدَكَّ رُؤُوسُهَا
    إِنِّي أَمُدُّ إِلَيْكَ ضِلْعِي حَرْبَةً

    هذِي خُيُولِي لَمْ تُحَطُّ رِكَابُهَا
    مَا كَانَ سَيْفِي ذَاتَ يَوْمٍ مُغْمَداً

    شَرَفُ الرُّجُولَةِ أَنْ نَعيشَ بِعِزَّةٍ
    مَمْلوءَةً صِدْقاً وَ حُبّاً صَافِيا

    وَ أَظَلُّ ، رَغْمَ القَيْدِ ، أَصْدَحُ شَادِيا
    فَكَتَبْتُ بِالأَهْدابِ لَحْنَ بِلادِيَا

    صَاغَ الحَياةَ مُؤاسِياً وَ مُداوِيَا
    غَرْباً تُحَرِّكُ رَأْسَهَا وَ شِمَاليَا

    د َكاً وَ يُسْحَقَ كُلُ رَأْسٍ خَاوِيَا
    وَ أَمُدُّ لِلأَطْفَالِ قَلْبِي الدَّامِيَا

    وَ صَهِيلُهَا مَا زَالَ يَمْلأُ وَاِديَا
    إِلاَّ تَجَرَّدَ لِلْمَعَارِكِ عَارِيَا

    وَ تَظَلَّ رَايتُنَا تُرَفْرِفُ عَالِيَا

    ***

    يَا قُدْسُ ، يَا أَلَقَ الطُّفُولَةِ نَاعِساً
    مَدَّ الظَّلامُ عَلى رُباكِ جَنَاحَه ُ

    وَ المَسْجِدُ الأقْصى يُقَلِّبُ كَفَّهُ



    حَشَدوا لَهُ الأوْغَادَ رَغْمَ أُنُوفِهِمْ
    دَاسُوا عَلَى القُرْآنِ في عِزِّ الضُّحَى

    يَا مَنْ رَأى نَاراً تُحَرِّقُ نَفْسَهَا
    هُم كُلَّمَا لِلْحَرْبِ نَارَاً أَوْقَدوا

    يَا قُدْسُ يَا مَسْرى الحَبيبِ مُحَمَّدٍ
    هَلْ جَنَّةُ الفِرْدَوْسِ إلاَّ قِطْعَةٌ

    لَوْ أَنَّ فِي الفِرْدَوْسِ شَادوا مَنْزِلي

    الحُلْمُ بَاتَ عَلى هِضَابِكِ باكِيَا
    وَ الليْلُ مِنْ فَوْقِ المَآذِنِ سَاجِيَا

    وَ أَذانُه ُصَوْتُ العَواصِفِ دَاوِيَا



    فَتَجَمَّعوا سَدَّاً وَ نَهْرَاً طَامِيَا
    فَتَظَاهَرَ الأَطْفالُ وَا قُرْآنِيَا

    وَ تَصُبُّ فِي أَحْشَائِهَا بُرْكَانِيَا
    فَاللهُ يُطْفِئُهَا وَ ُيْذكِي نَارِيَا

    يَا قِبْلَتي الأُولَى عَلَيْكِ سَلامِيَا
    مِنْ رَوْضِكِ المَحْزُونِ ، وَا إِسْلامِيَا

    لَدَعَوْتُ رَبِّي أَنْ أّعُودَ لِقُدْسِيَا

    ***

    يَا ثَوْرَةَ الأَطْفالِ يَا تَاجَ الفِدَا
    فَجَّرْتُ فِي وَجْهِ الظَّلامِ قَصَائِدي

    قَالوا تَحَزَّبَ إِذْ عَشِقْتُ عُروبَتِي
    بَغْدادُ يَا رَأْسَ العُروبَةِ شَامِخا

    إِنْ كَانَ حُبِّي لِلْعِراقِ تَحُزُّباً
    يَا سَيِّدَ الثُّوارِ يَا طِفْلي الَّذي

    حَارَبْتَ مَنْ عَجِزَ الأُلى عَنْ حَرْبِهِم
    قَدْ راعَهُم أَنَّا نُحِبُ بِلادَنَا

    حَجَرٌ عَلى حَجَرٍ نَدُكُّ حُصُونَهُم

    مَا ضَرَّنِي أََنِي أُقاتِلُ حافِيَا
    وَ قَبَسْتُ مِنْ لَهَبِ الدِّمَاءِ غِنَائِيَا

    وَ زَرَعْتُ فِي بَغْدادَ بَعْضَ دِمَائِيَا
    الله ُمَا أبْهاكِ يا بَغْدادِيَا !!

    سَأظَلُّ أهْتِفُ مَا حَييتُ عِراقِيَا
    قَهَرَ الحَديدَ مُجاهِداً وَ مُلاقِيَا

    جَيْشاً خُرافِيَّاً وَ حُكْماً طَاغِيَا
    وَ تَضُمُّنَا شَوْقاً وَ صَدْراً حَانِيَا

    وَ نُشيد ُصَرْحاً لِلْمَفاخِرِ رَاسِيَا [/frame]








    منقوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-05
  3. سبع اليمن 2004

    سبع اليمن 2004 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-15
    المشاركات:
    102
    الإعجاب :
    0
    حادث مروري

    [​IMG]

    نعم . . المقاومة مرت من هنا
     

مشاركة هذه الصفحة