ضريح هاشم بغزة.. تاريخ من البدع

الكاتب : نور الدين زنكي   المشاهدات : 358   الردود : 0    ‏2005-07-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-04
  1. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,622
    الإعجاب :
    72
    ................ويشير إمام المسجد يوسف أبو نجيلة إلى بعض أشكال البدع والخرافات التي كانت تمارس في المسجد، ويقول: "كان الناس يأتون يطلبون البركة وقضاء الحوائج منه. فالمرأة العاقر والرجل العقيم يأتون ويذبحون فيه القرابين. والبعض يقوم بختان أطفاله في الضريح. والبعض الآخر يقوم بحلق شعر المولود داخله".

    ويستذكر أبو نجيلة أن بعض الناس كانوا يوقدون الشموع في الداخل ويتمسحون بالجدران والقبر ويطوفون حوله.

    حملات توعية

    ......ويقول أبو نجيلة: إن هذه المظاهر استمرت حتى بداية الانتفاضة الأولى، حيث أقدم عدد من الشبان المحسوبين على جماعة الإخوان المسلمين بعزل الضريح عن المسجد وإزالة شواهد القبر، من أجل منع الناس من القيام بهذه البدع والطقوس، ومارسوا حملات توعية للناس.

    ويضيف: "مع مرور الوقت تقبّل الناس الأمر، وأصبحوا أكثر وعيًا بحرمة تلك البدع والخرافات التي كانوا يمارسونها داخل الضريح".

    لكن "هذا العمل أثار غضب الملك حسين عاهل المملكة الأردنية الهاشمية الراحل، حيث حكم على الشبان الثلاثة الذين فصلوا الضريح عن المسجد بالإعدام!!!!!!!!!!!!!!، لكونه يعتبر أن السيد هاشم بن عبد مناف جده وأن مملكته تنسب إليه" بحسب الشيخ أبو نجيلة......
    [​IMG]
    [​IMG]
    الموضوع كاملا لمن يريد قراءته على موقع الاسلام على الانترنت
    http://islamonline.net/Arabic/news/2005-07/03/article02.shtml
     

مشاركة هذه الصفحة