الريال والدولار .. باشا يستدعي المركزي، والفسيل وشيبان ينقدون الحكومة

الكاتب : صفي ضياء   المشاهدات : 456   الردود : 1    ‏2005-07-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-04
  1. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    الريال والدولار .. باشا يستدعي المركزي، والفسيل وشيبان ينقدون الحكومة
    27/06/2005 نيوز يمن ـ علي الفقيه





    استغرب خبير اقتصادي استمرار تدهور الريال اليمني أمام الدولار الأمريكي في الوقت الذي تدفع كل العوامل الاقتصادية بانخفاض الدولارامام عملات أخرى.
    وأستدرك د. طه الفسيل -أستاذ الاقتصاد بجامعة صنعاء- لـ(نيوز يمن)" لكن يبدوا أننا نمشي عكس التيار", وارجع استمرار ارتفاع الدولار أمام الريال إلى توقعات بحدوث جرعة اقتصادية بداية شهر يوليو المقبل, مضيفاً"فهذا أحد الأسباب التي تجعل الناس يتلهفون على الدولار كما أن بعض القوانين لم يتم حسمها بعد".
    واستبعد الفسيل أن يكون تدهور الوضع الاقتصادي سبباً في ارتفاع سعر الصرف, مشيراً إلى أن الوضع الاقتصادي جيد والميزانية جيده وكذلك العلاقات مع دول الجوار إلا أن توقعات المضاربة والعوامل النفسية للاستعداد لجرعة قادمة تلعب دور.
    وأعاد الفسيل استمرار تدهور الريال إلى السياسات غير المجدية التي تتبعها الحكومة وعدم وضوح سياسة الحكومة المستقبلية, مشيراً إلى أن البنوك التجارية تمارس نشاطاً تجارياً ولا تمارس النشاط المصرفي, مضيفا "كما أن جزء من السبب يعود لعدم وجود بيئة مناسبة للاستثمار".
    وكان نبيل الباشا –مقرر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب- قد وجه سؤالاً لمحافظ البنك المركزي مطالباً باستدعائه لمعرفة سبب انخفاض سعر الريال أمام الدولار حيث زاد سعره عن 195 ريالاً.
    النائب عبد الكريم شيبان عضو اللجنة المالية بالمجلس قال لـ(نيوز يمن) أن اللجنة المالية سبق واستدعت محافظ البنك وسألته عن تدهور الريال وأكد المحافظ أن البنك تدخل وحاول تثبيته على (190)ريال, وعلل التدهور بالتضخم الحاصل بنسبة (10%) وقال أن البنك لم يستطع ضبط العملة.
    وعلى العكس مما ذكر د.الفسيل أكد شيبان أن التدهور يرجع إلى الاقتصاد الضعيف للبلد وقلة الصادرات وكذلك زيادة استيراد المواد من الخارج ما يشكل طلباً مكثفاً على الدولار فيحصل ارتفاع في سعره .
    وحمل شيبان ارتباك الحكومة وقراراتها غير الحكيمة المسؤولية, مشيراً إلى أن رفع الدعم عن المشتقات النفطية الذي تترقبه الأوساط الاقتصادية وكذلك الأوضاع الأمنية التي مرت بها البلاد خلال الفترة الماضية ولا تزال غير مستقرة.
    وانتقد شيبان الآلية الخاطئة التي قامت بها الحكومة في سحب السيولة من السوق عن طريق أذون الخزانة مما جمد الاستثمار وخاصة عندما رفعت سعر الفائدة إلى 25% فاتجه التجار بأموالهم إلى البنك.
    يذكر أن الحكومة في الفترة الماضية خفضت سعر الفائدة على أذون الخزانة إلى 13% ولم تحددها في موازنة عام 2005م وخلال الأسبوع الجاري وكخطوة مبكرة للسيطرة على مشكلة تدهور الريال أمام الدولار رفعت الفائدة إلى 17%، وهو ما اعتبره مراقبون دعوة غير مباشرة للتجار لإيداع العملة الصعبة لدى البنك المركزي.
    من جانب آخر اتخذ البنك المركزي قرار برفع احتياطي البنوك التجارية إلى 30% من العملة الصعبة وبدون فوائد وهو القرار الذي لقي رفضاً واسعاً من البنوك التجارية ووجه رئيس الجمهورية بإعادة النظر في القرار.
    وتوقع النائب شيبان استمرار ارتفاع الدولار خلال الفترة القادمة, مبرراً ذلك بفشل النظام الاقتصادي الذي تتخذه الحكومة وكذلك لأن الحكومة ليس لديها قرارات واضحة كما أنها لا تدرس الأمور قبل اتخاذ القرارات ودلل على ذلك بقرار الضريبة العامة على المبيعات الذي اتخذته الحكومة وفجأة تتجه الحكومة نحو تخفيضها إلى 5% وإلغاء إعفاء المواد التي سبق إعفاءها.
    وكان مجلس الوزراء في اجتماعه الاستثنائي أمس –الأحد- وقف أمام السياسة النقدية والائتمانية الراهنة، وكلف إدارة البنك المركزي مراجعة هذه السياسة بما يكفل استقرار سعر الصرف ومنع المضاربات بالعملات الأجنبية وتثبيت سياسات متوازية تؤدي إلى تعزيز دور الجهاز المصرفي في الحياة الاقتصادية والسياسية والتنموية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-04
  3. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    كلام + كلام + تشدق =كلام فاضي
     

مشاركة هذه الصفحة