"من حرّك قطعة الجبن الخاصة بي"

الكاتب : Time   المشاهدات : 1,647   الردود : 26    ‏2005-07-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-07-03
  1. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [frame="2 80"][align=right]من حرّك قطعة الجبن الخاصة بي
    هي قصه تحكي عن أربع شخصيات

    كان هناك قزمان أحدهم اسمه هاو والأخر هيم موجودان في متاهة ومعهما فأران. كان هدفهم في الحياة هو البحث عن قطعة جبن ينعمون إلى جانبها بالراحة والاستقرار. فكل منهم اتبع طريقة في البحث عن هذه القطعة التي يحلمون بها.

    الفأران اتبعا طريقة التجربة والخطأ فاصطدما بأماكن مظلمة أو مسدودة. وفي كل مرة لا يجدان فيها ضالتهما يرجعا ويبحثان مره أخرى.

    أما القزمان فاتبعوا طريقة التفكير فاصطدما بمعتقداتهما وأفكارهما للوصول لهدفهم وكانا في كل يوم يلبسان حذاءا رياضيا ويأخذان طريقهما في المتاهة للعثور على قطعة الجبن

    استمر جميعهم على ذلك إلى أن عثروا على قطعة الجبن. ففرحوا بها كثيرا. بدأوا يحلمون ويخططون؛ منهم من أراد أن يكوّن عائلة ومنهم من أراد إن يستمتع بقطعة الجبن وبطعمها. حتى أن القزمان بنيا منزلين بالقرب من قطعة الجبن والصقا صورها على الجدران. وكتبا على الجدار: الجبن يجعلنا سعداء.

    في بادئ الأمر كان الجميع يسارعون مبكرين إلى موقع الجبن سالكين نفس الطريق المعروف وأصبح لهم روتينهم الخاص. ولكن بعد فترة قصيرة اتبع القزمان روتيناً مختلفاً فصارا يستيقظان من نوميهما متأخرين ثم يسيران بكسل مستغنين عن حذاء الرياضة إلى محطة الجبن فيسترخيان ويتصرفان كما لو أنهما في منزليهما. وشعرا بالاطمئنان لدرجة لم يلحظا معها ما كان يجري .

    أما الفأران فقد واصلا روتينيهما اليومي فكانا يصلان مبكرين لموقع الجبن، ويتفقدان المكان للتأكد من عدم وجود أي تغيير, ثم يجلسان لتناول الجبن.

    وفي أحد الأيام جاءوها فلم يجدوها. الفأران وصلا مبكرين ولم يستغربا لأنهما لاحظنا تناقصها منذ فترة ولم يبالغا في تحليل الموقف. لقد تغير الوضع في المكان فلابد أن يتغيرا. فقررا أن يلبسا الأحذية ويبحثا مرة أخرى في المتاهة.

    أما القزمان، هاو وهيم، فظلا يولولان ويصرخان: "من حرك قطعة جبني". وأخذا ينعيان نفسيهما ويتساءلان من أخذها بدون وجه حق!!. لم يصدقا الواقع.

    كان سلوك القزمين مفهوماً, فلم يكن العثور على جبن جديد بالأمر اليسير وكان هو مصدر سعادتهما الوحيد. وبعد طول تفكير قررا تفحص المكان من جديد والعودة في اليوم التالي للتحقق مما إذا تم ارجاع الجبن إلى مكانه.

    وفي اليوم التالي لم يجداها فرجعا في اليوم الثالث فلم يجدوها فاقترح هيم أن يجلبا ادوات حفر ليبحثا عنها. وفي اليوم الرابع أتيا بأدوات الحفر وحفرا حتى خرقا الجدار إلا أنهما لم يجدا الجبن. فعلى صراخ هيم وضل يكرر من الذي اخذ قطعة الجبن الخاصه بي.

    وعندما شعرا بيأس وهزال وإحباط. حاول هاو ان يقنع هيم بأن يعودا لطريق المتاهه والبحث من جديد مع شعوره بالخوف لهذه الخطوه لأنه قد نسى طريق المتاهه ومسالكها . الا ان هيم لم يوافق على ذلك مبرر خوفه انه يرتاح للمكان وانه وجد السعادة فيه وانه ايضا قد كبر ولا يستطيع ان يسلك طريق المتاهه مرة اخرى

    وفتح هاو عينيه متسائلا: أين الفأرين؟ هل تعتقد أنهما يعلمان شيئاً لا نعرفه؟ فأجاب هيم في تهكم: انهما مجرد فأرين, نحن أذكى من الفئران .قال هاو: أنا اعلم أننا أذكى ولكننا لا نتصرف بذكاء في هذه اللحظة بالذات فلعل الفئران الأن قد وجدا قطعة جبن اخرى وهم الأن ينعمون بها فرد هيم مبررا او لعلهم قد هلكوا في الطريق فقال هيم : فالأمور تتغير هنا وربما يكون من الأفضل أن نتغير نحن أيضا.

    تساءل هيم: ولم ينبغي أن نتغير؟ إننا بشر ومتميزون ولا ينبغي أن نتعرض لمثل هذه المواقف. نحن أصحاب حق ولا بد من تعويضنا أو على الأقل إخطارنا بالتغيير قبل حدوثه وليس من العدل أن ينفذ الجبن فجأة. فأجابه هاو: علينا أن نكف عن تحليل الموقف ونشرع في البحث عن جبن جديد. إلا إن هيم رفض ذلك.


    فكر هاو وعقد العزم على التغيير لأنه لو بقي مكانه فانه حتما سيفنى. وعندما شاهد هيم صديقه يرتدي حذائه بادره قائلاً: لا اصدق انك ستذهب للمتاهة مرة أخرى لا بد أن تنتظر معي هنا حتى يعيدوا لنا الجبن إلى مكانة.

    أجاب هاو: ليس هناك من يعيد لنا جبننا, فنحن مسئولون عن أنفسنا لقد حان وقت البحث عن جبن جديد. في بعض الأحيان تتغير الأمور, وهذه هي سنة الحياة !فالحياة تمضي ويجب أن نمضي معها.

    انطلق هاو نحو المتاهة وشعر بالخوف الشديد وظل يبحث بين دهاليزها فتارة يرى طريق مظلم وتارة طريق مسدود فتأخر في مشواره وبدأ يتسلل له اليأس حتى انه فكر في الرجوع لصاحبه لعل قطعة الجبن قد رجعت الا انه قد تراجع عن ذلك لأنه ادرك ان ذلك مغامره غير مضمونه وان شعوره ناتج من الخوف. فقال في نفسه: أن اصل متأخراً خير من أن لا اصل على الإطلاق.

    و تذكر أن قطعة الجبن كانت تتناقص يوما بعد يوم وليس ذلك فقط بل إن العفن بدأ يكسوها فاستغرب كيف فاته ذلك ولم يلحظه. وكان في جيبه بعض من قطع الجبن القديمة فأخرجها ولاحظ كم قد كساها العفن. فقرر التخلص منها حتى يستطيع أن يجد قطعة جبن جديدة.

    بدأ هاو يتخيل نفسه وقد عثر على قطعة جبن طازجة وأنه يتذوق طعمها. عندها انكسر حاجز الخوف الذي شعر به في البداية خاصة بعد أن عثر على بعض قطع الجبن القليلة من هنا وهناك. فكتب على الجدار: التحرك في اتجاه جديد يساعدك في العثور على جبن جديد.

    وبدأ يشعر بالسعادة في رحلة المغامرة والبحث عن قطع الجبن رغم أنه لا يملك أيا من الجبن. فأصبح هدفه ليست الجبن فحسب!! بل الاستمتاع بالمغامرة والبحث أيضا وأنكر على نفسه شعوره بالخوف في بداية الطريق. توقف مرة أخرى وكتب على الجدار: عندما تتجاوز الخوف الكامن بداخلك تشعر بأنك حر.

    في ذلك الوقت تذكر صديقه هيم: هل مازال في موقعه أم تحرك؟! فقرر أن يكتب بعض اللافتات ويعلقها لعل صديقه يجدها فكتب على لافته (( لكي لا تفنى ابحث عن قطعة جبن جديدة)). وعلى لافتة أخرى كتب: (( لكي تحصل على قطعة جبن جديدة لا بد أن تتخلص من جبنك القديم )) وأيضا: (( ولكي تحصل على جبن جديد يجب ان تكسر حاجز الخوف بداخلك )).

    أدرك هاو مرة أخرى إن ما تخشاه لا يكون بالضرورة سيئاً بالدرجة التي يصورها لك خيالك, وأن الخوف الذي تدعه يتضخم في عقلك أسوأ بكثير من الموقف الذي تعيشه فعلاً.

    ومضى في طريقه مستمتعا بالبحث إلى أن وصل إلى موقع وجد فيه قطعة جبن لا بأس بها ففرح وقنع بها في بداية الأمر إلا انه تذكر تجربته القديمة: إن الجبن لن يبقى كما هو وإنما سيتناقص أو يصيبه العفن فقرر أن يأكل من الجبن ثم يعود إلى المتاهة باحثا عن قطعة أخرى ثم يرجع.

    ظل على هذا الحال حتى عثر في أحد الأيام على جبل كبير من الجبن المنوّع ففرح به فرحا كبيرا واخذ يأكل ويأكل. ولا غرابة فقد وجد الفأران في نفس المكان يأكلان وقد بدت عليهما البدانة، يبدوا أنهم قد وصلوا منذ زمن. رحب الفأران به واستحسنوا قدومه وإقباله على التغيير.

    لكنه اكتشف إن التغيير نعمة من نعم الله تعالى لأنه قاده إلى العثور على الجبن أولا وعلى جانب من قواه الخفية الكامنة داخله ثانياً, ثم تأكد أن اكتشاف الإنسان لذاته أهم من اكتشاف الجبن.

    تذكر صديقه وكيف أنه فشل في إقناعه وأدرك انه لكي يتغير هيم فلابد له أن يغير نفسه وطريقة تفكيره ثم كتب على الجدار: عليك أن تطلب من الآخرين أن يتغيروا لكن لا تحاول إجبارهم على ذلك فمن لا يتغير من الداخل لا يتغير أبدا.


    فكتب ما استنتجه على لوحه وعلقها أمامه لكي لا تتكرر:

    1. لكي لا تفنى قطعة الجبن التي لديك، أبحث عن قطعة جبن جديدة

    2. لكي تعثر على قطعة جبن جديدة لا بد أن تتخلص من جبنك القديم

    3. اكسر حاجز الخوف واستمتع با البحث والمغامرة لأنك حتما ستلقى ما هو أفضل مما أنت عليه

    4. توقع التغيير, لأن الجبن يتحرك باستمرار

    5. تغير أنت .. قبل أن تحاول تغيير الآخرين

    تناهى إلى مسامع هاو ما خيل إليه انه صوت قادم من أطراف المتاهة.. ثم علا الصوت أكثر وكأن شخصاً ما على وشك دخول المخزن. تساءل هاو: هل هو على وشك أن يرى وجه صديقه القديم هيم.. يدخل إلى المخزن شاحباً ومنهكاً من الجوع وتعب المسير !!

    تمتم هاو بدعاء قصير, وكان يملأه الأمل في أن يكون صديقه قد تمكن في النهاية من إدراك أهمية التغيير وانه قد قرر: التحرك مع الجبن والاستمتاع بالحياة

    بالنسبة لنا قد تكون قطعة الجبن عبارة عن حلم يراودنا كمنزل جديد أو ترقية في العمل او تحرير أرض.

    هذه هي نهاية القصة.. وربما تكون بداية جديدة لإدارة التغيير في حياتنا وعملنا
    [/frame]
    منقول للفائدة
    فتأملوا !!!
    وللجميع خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    ّ
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-07-03
  3. Sleepless Doha

    Sleepless Doha قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,988
    الإعجاب :
    0
    نعم عزيزي الكتاب من اروع ما قرأت من الكتب
    [​IMG]
    الكتاب صغيرا نوع ما ويعتبر الافضل مبيعا في العالم (25 مليون نسخه)
    ويقصد في الجبن هو ما تاخذه من هذه الحياه
    الكتاب يناقش مسألة التغيير في مجال عملك في الحياه



    [​IMG]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-07-04
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أختنا الفاضلة الساهرة في الدوحة
    شكرا على مرورك
    وبما أنك طالعت الكتاب من مصدره الأصلي فيما يبدو
    أعني غير مترجم
    فليتك تعرضين علينا أبرز ماجاء فيه
    لعلنا نستفيد
    ولك خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-07-04
  7. سنحاني

    سنحاني إيقاف نهائي

    التسجيل :
    ‏2005-06-18
    المشاركات:
    1,297
    الإعجاب :
    0
    جميله جدا هذه القصه و فيها الكثير من الحكم

    أنا رأيت الفيلم الخاص بهذه القصه حيث تم عرضه لنا في محاضرة مادة "Understanding American Business" للتعلم منها
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-04
  9. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    اخي الزمن

    شكرا لك وللساهرة

    الكتاب رائع رائع وانا ايضا
    قرأته وفي مكتبتي
    وهنا مختصر
    مفيد
    له

    The simple story of Who Moved My Cheese? reveals
    profound truths about change that give people and
    organizations a quick and easy way to
    succeed in changing times

    Who Moved My Cheese? is an enlightening story
    of four characters who live in a "Maze" and look
    for "Cheese" to nourish them and make them happy
    Two are mice named Sniff and Scurry. And two are
    "Little-people" beings the size of mice who look and
    act a lot like people. Their names are Hem and Haw

    "Cheese" is a metaphor for what you want to
    have in life - whether it is a good job, a loving
    relationship, money, a possession, health, or spiritual
    peace of mind. And "The Maze" is where you look for
    what you want - the organization you work in
    or the family or community you live in

    In the story, the characters are faced with unexpected
    change. Eventually, one of them deals with change
    successfully, and writes what he has learned from
    his experience on the maze walls. When you come
    to see "The Handwriting on the Wall" you can discover
    for yourself how to deal with change, so that you can
    enjoy more success and less stress (however
    you define it) in your work and in your life

    و

    [​IMG]
    ظلام العالم كله لن يطفئ شعلة

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار



    [​IMG]
    AlBoss

    freeyemnnow@yahoo.com

    ملاحظة

    غاب بقية التوقيع وشوه بفعل فاعل وربما *** والله اعلم ولكن الى حين





     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-04
  11. عبدالله سفيان

    عبدالله سفيان عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-27
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0
    لقد جئت بكل شيء تقريباً في الكتاب ولو أن قراءة الكتاب الأصلي ومشاهدة الكرتون التابع له تترك انطباعاً أعمق. الكتاب من الكتب التحفيزية للعمل (motivational books) وقد قرأته وكنت أتمنى مشاهدة الفيلم التابع له, لكن لم يحدث. ربما طرح لنا الأخ "سنحاني" انطباعه عن الفيلم.
    أهم الدروس التي قصدها الكاتب (سبنسر جونسون) هي كيفية التعامل مع التغيير بشكل عام, وركز على نوعيتين من الناس, نوع يصعب عليه الخروج من الصدمة, ثم ما أن يخرج منها حتى يقضي وقته وجهده في التندم على الوضع السابق وربما البحث عن شخص أو وضع أو ضرف يلقي عليه اللوم, ويفلسف اسباب التغيير وينتظر عسى يعود الوضع الى ماكان عليه,
    النوع الثاني يخرج من الصدمة بسرعة ويبدأ البحث عن أساليب نجاح في ظل التغيير. هذا النوع حتى في ظل وضع ما قبل التغيير يبقى متحفزاً ويقظاً ولا يغير عاداته التي أوصلته الى الوضع الذي يرتاح له.

    أروع ما في الكتاب طريقة سرد القصة بشكل سهل وسلس وممتع.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-07-04
  13. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    شكرا لك ايها الحبيب
    فقد اكملت انت ما
    تبقى ولك
    المودة

    و

    [​IMG]
    ظلام العالم كله لن يطفئ شعلة
    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    [​IMG]

    AlBoss

    freeyemnnow@yahoo.com

    ملاحظة

    غاب بقية التوقيع وشوه بفعل فاعل وربما *** والله اعلم ولكن الى حين



     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-07-04
  15. Sleepless Doha

    Sleepless Doha قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,988
    الإعجاب :
    0

    يا سلا م لما يتم التناقش في موضوع مفيد . بعيد عن المهاترات
    نعم يا SanHanee في الكتاب الكثير من الحكم .
    يجب ان لا تعتمد اعتماد كلي على ماهو موجود معاك لا تخاف
    ان تغير من نمط حياتك او عملك او دراستك فا لحياه كالمتاهه
    ولا ياتيك كل شي بسهوله , يجب ان تتعب في الحصول على ما تريد
    ولا تخاف التغيير .. فالرزق موجود بس يجب ان تدور عليه ولا تنتظر
    أن يأتيك
    .

    تحياتي لكم جميعا
    SanHanee, ALBoss, Time


    واهديكم جميعا القصه باسلوب وعرض جديد


    Who Moved My Cheese

    أخوكم

    [​IMG]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-07-04
  17. noor

    noor عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    242
    الإعجاب :
    0


    قصة رائعة ... أنا أيضاً قرأت هذا الكتاب ,,,

    وقد استفدت منه كما استمتعت به ....

    جزاك الله خير ....



    noor
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-07-04
  19. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    Dearest sleepless Doha

    How possible can I thank you
    enough for the Great work

    Keep up the Great job

    Many many thanks once again

    و

    [​IMG]
    ظلام الظلمة كله لن يطفئ شعلة

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    [​IMG]

    AlBoss


    freeyemenno@yahoo.com
    فري يمن ناو

    ملاحظة

    غاب بقية التوقيع وشوه بفعل فاعل وربما *** والله اعلم ولكن الى حين





     

مشاركة هذه الصفحة