الــتــحـــــــــــــدي ...

الكاتب : YaHar   المشاهدات : 645   الردود : 6    ‏2002-02-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-02-09
  1. YaHar

    YaHar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    لن أطيل عليكم لأن كفي ترتعش وقلبي ينبض بعنف .. الشيء الذي أود أن أقوله هو أن هذه المحاولة هي محاولة أولى .. والقصد منها شريف وطاهر .. ومفيد لكم .. (( قبل أن يكون لي )) .. ومن لم يعجبه قلمي .. أتمنى أن يعجبه فكري (( على الأقل هنا..! )) .. ومن أعجبه قلمي ويخشى علي من هذه الخطوة فليضع يده على قلبي ويقوم بالدعاء .. ومن لم يعجبه قلمي وفكري في آن معاً فليقرأ الصفحة من أعلاها ليعرف موضع هذه الكلمة (( Back )) .. وقبل أن يصل إليها يوهم نفسه بأنه من أولئك الذين يفضلون القراءة من اليسار .. (( ويادار ما دخلك شر )) ..


    موضوع التحدي ..

    من منكم يستطيع أن يرسم لنا هذه الصورة على ورق الليل .. فتتكفل به .. (( نجمتين .. جمرتين )) .. ويتكفل الورق بستر كلامه كيلا يحترق ...



    الصوره هي : .. (( من منكم شاهد الحزن .. يربط حباله ليشيّد أرجوحة .. يجلس عليها .. ويتمسك بحبالها ... فتروح به وتجيء ... )) ..



    بانتظار إبداعاتكم .. :rolleyes:




    يهــــــــــر..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-02-23
  3. YaHar

    YaHar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    ..

    مازال التحدي مستمراً ..


    يهـــر ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-02-23
  5. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    الاديب يهر

    قد نظن بأننا نتمرجح بأرجوحة صنعناها بأيدينا لكنها هي التي تتمرجح بنا

    تجعل من امشاج قوبنا حبالا لها ومن اعيننا بساطها الذي نتمدد عليه

    الحزن يلهو بنا .... يربط معه في فلكه ويستنزف كل قطرة من الحب والود

    والصفاء ويرمي بنا قطعا متهالكة ...

    فقط .........

    من يتمدد على ارجوحته يستسلم له


    -------------

    لك كل ودي وتحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-02-23
  7. YaHar

    YaHar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    ..

    قلة هم الذين يستطيعون جمع البساطة بالعمق .. وكثيرون هم الذين تتغلب بساطتهم على ما تحمله كلماتهم من عمق أو العكس ... تركتني يا أخي في حيرة من أمري ... ترى .. لماذا لا نخلق بدم ذلك الحزن عرساً من الفرح ..؟!! .. سؤال يحتاج للكثير من التفكير ...


    جميلة هي كلماتك أخي سمير .. لك فكر رائع وجميل ... إلا أنني يا أخي أبحث عن فنان .. ينقش على كف الزمان معاني بيراع مداده مزيج من دمع ودم وأرجوحة ... ترى هل يوجد من يستطيع ذلك ... ؟!


    يهــــر ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-02-23
  9. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    جميل أخي يهر .. ورائع انته يا سمير ..




    لواقع الحزن في حياتنا .. أو بالاحرى في حياتي أنا .. واقع خاص .. !!

    نعم انه واقع ..

    قدر لم أصنعه .. ولم اجده في طريقي ذات يوم ..

    ولكنه أستلقى فوق كياني عنوةً وتمدد .. وأرخى !!

    فاجتر مني أشياء جميلة في حياتي .. ووهبني أشياء أقل جمالاً .. كنوعٍ من التعويض وعن سعر التكلفة ..

    لم أستلقي على أرجوحة الحزن .. ولكن القدر أرجحني .. بأساليب كثيره وعديده .. مما لا يعود على المرء بالملل ..


    هذا مالدي أخي يهر .. وهذه صورتي !! والحزن !
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-02-24
  11. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    اخي القدير يهر .. دائما مبدع ومتألق .. سأحاول رسم لوحة عن حزني ..

    هي فقط للمشاركة معكم ايها المبدعون الافاضل ...


    لوحتي عن الحزن هي كا التالي .. بان الحزن احتواني و لبسني و غدا جزء لا يتجزأ من ذاتي .. لدرجة انه اصبح أنا وأنا هو ...


    نعم أنا الحزن ..

    أنا الحزن بجميع ألوانه وسقامه

    أنا من يدخل القلوب بلا أستأذن

    أنا من يرسم الدمع بألوانـــــــه

    من يشق الفرح ويزهق ابتسامه

    نعم أنا التي للحزن مقره وأمانــــه

    ونظمت له بيت الشعر بأوزانــــــــه

    من أوردتي نسج الحزن خيامــــــه

    ومن ألمي نبغ الحزن با أحلى كلامه

    ومن أطراف جدائلي تطول أيامــــــه

    ومن مهجتي يجني لذيــــذ طعامـــــه

    ومن مشاعري يغرد باحلــى أنغامـــه



    هذه لوحتي عن الحزن ...فهو مني وانا منه .. لا احتاج بان يارجحني واارجحه ..ويذهب ويأتي بي ..لانه ملازمني في كل حين ومكان ...


    تحياتي :)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-02-25
  13. طبيب الحب

    طبيب الحب عضو

    التسجيل :
    ‏2003-01-15
    المشاركات:
    113
    الإعجاب :
    0
    مــــــــــــرحبا

    لجهلي ذهبت ابحث عن الحزن في المراجيح ... فسمعت ضحكه وعلمت انه يهزئ بي ...

    وعند استدارتي عرفته ... فهو لا يخفى عني ... وكم من مرة ... جالسني ...

    لا تظن انه الحزن لا بل سيده وحاكمه و منبعه ... الألم ...

    وبدا يكلمني ... من تريد من صبياني ... فقلت له ... الحزن هو مرادي ..

    بقى صامتا ومن يراه يظن انه يقلب أفكاره ... ولكني اعرف مكره .. ودهاليز خبثه ...

    فلم أتعجله ... وصمت لأحرقه ... ولأننا قد تعبنا من لهونا ...

    سأدلك عليه ,, ولتعلم أن المراجيح ليست من فنه ..

    في الوجوه ستجد عنوانه ... وفي الأحداق مكانه ... وفي النفوس يشعل جنانه ..

    هل عرفت مكانه ؟؟؟ .. فذهبت ..

    فعند دخولي أحس بقربي .... ولبعض الوقت تجاهلني ... وكانت الهستيريا تسكن حركاته ..

    و السواد ردائه .... بشعر طويل يعتليه نصيفا ... قصير القامة ... قبيح الشكل ... قد رسم

    الدهر أخاديده ... نظر إلي ليخيفني ... تعجبت لأمره ولاكن صادقا سررت لحاله ... ..

    فازدادت ابتسامته اتساعا ... و بريق عينيه لمعانا .. - ماذا تريد يا صبي ؟؟ .. ..

    فعلمت انه يختبرني ... أجبت أنت .

    وماذا تريد مني ؟؟

    أن اخترق عالمك و بصور أرسمك .... وبالتحدي أهزمك .

    وهل تستطيع أن تسايرني ؟؟ لتبدع في رسمي !!

    بقت حائرا ... فأنا اعرف أني سأعود خابا .. . فل تجربني .

    فدنى مني وسألني ... هل هذا تحدي ؟؟؟

    نعم ... ولكني لست صاحبه ..

    إذا اخبره أن ينازلني ... ومن طبقي فليقاسمني ... أم انه خائف أن افضح أسراره !! ..

    هل تعنيني ؟؟؟ ..

    لا .. بل من قتلت صاحبه ... وأصبحت رفيق لا يفارقه .. يهر يا صغير اعلمه أني انتظره ...

    وقد أعود لك لأداعبك ... وأنغص عليك مرقدك .. ..

    ولكن لأفرغ من صاحبك ... وليحاول أن يجاري خبثي ,,, أو يبتدع قليلا من مكري

    ... ويدخل عالمي الذي يتبعني ... وليس في المراجيح ما ينفعني ...

    ليصوب ويرمي بكلامه ... ويهز بهمسات وجدانه .... فهو خير من يعرفني .

    لا احتاج إلى خرْدق ... بل عند شعوري بسياط الريق ... ابحث عن عبدا يطفئ هذا الحريق ..

    وقد حم الأمر بيننا .... كيف لا وأنا العلق المتفرد ... قد أكون كالأثل يغرنك ظلها ... وإن لم

    تحذر آذتك بشوكها ...


    فل تحلل عقدت جرابك ...
     

مشاركة هذه الصفحة