خلال عملية استهدفت قافة مدرعات في غزة

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 775   الردود : 1    ‏2001-01-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-01-29
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    غزة/28 يناير/الجريدة/أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الوحدة ( 103 ) مسؤوليتها عن سلسلة التفجيرات التي نفذت صباح اليوم على الطريق العام الواصل بين مستعمرتي نتساريم – كارني في مدينة غزة والتي استهدفت قافلة دبابات إسرائيلية ، وأشارت في بيان لها صدر اليوم أن العملية البطولية استهدفت قافلة دبابات إسرائيلية كانت تسير على الطريق وأشار البيان أن العملية أسفرت عن نسف دبابة إسرائيلية بالكامل واصابة أخرى إصابة طفيفة .



    وأوضح البيان أن افراد الوحدة تمكنوا من تخطي حواجز جيش الاحتلال الاسرائيلي والوصول الى المكان المستهدف وزرع العبوات الناسفة ومن ثم العودة الى مواقعهم وتفجير العبوات ، مشيرا الى انه لم يتمكن أفراد الوحدة من تصوير العملية نظرا لانكشاف المنطقة وعدم توفر عوامل الامان .
    ووعدت الوحدة تعد الشعب الفلسطيني بمزيد من العمليات ضد المجرمين الصهاينة موثقة بالتصوير .
    ردا عل المجازر
    وأكد البيان أن العملية جاءت ردا على قيام المجرمين الصهاينة بقتل اثنين من أبناء مدينة رفح وتزامنا مع مرور أربعين يوما على استشهاد ابن كتائب القسام نور الدين صافي منفذ عملية ايرز.
    وأشار البيان الى ان هذه العملية ما هي الا عملية متواضعة لا توازي حجم المجازر التي ارتكبها الاحتلال في مثل هذا الشهر من الاعوام السابقة حيث ذكر البيان أن من مجاذر الاحتلال السابقة بحق ابناء شعبنا نسف مركز يافا وقتل "26"فلسطيني عام 1948 م على يد عصابات الارغون ، بالاضافة الى نسف فندق سمير أميس في القدس وقتل عشرين فلسطينيا في نفس العام وكذلك قتل عشرين فلسطينيا وجرح العشرات على يد عصابات الأرغون جراء تفجير باب الخليل في القدس .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2015-07-21
  3. B 4 R H O iVi Z

    B 4 R H O iVi Z قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2015-06-27
    المشاركات:
    2,936
    الإعجاب :
    2,531
    ايااااااام كل همنا غزه وفلسطين الحين صرنا نقتل بعض مثل المجانين

    وانت صاحب الموضوع سويت الموضوع ولا احد رد عليك بعد 15 سنه رديت انا عليك ههههههههههههههه عساك عايش بس خخخ
     

مشاركة هذه الصفحة