الديموقراطية المغشوشة ..

الكاتب : عبد الرحمن حزام   المشاهدات : 923   الردود : 14    ‏2005-06-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-30
  1. عبد الرحمن حزام

    عبد الرحمن حزام كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    820
    الإعجاب :
    0
    [align=justify][align=justify]ثمة أفكارٍ دخيلةٍ زائفة شغلت العالم رغم تفاهتها وأخذت مساحة كبيرة في الفكر والثقافة ..
    كثير هم المنادون بالديموقراطية وكثيرةً هي البلدان التي تدعي الديموقراطية ..
    أصبحنا كالمهووسين بجنةٍ هلامية الكيان . نتمتع باللاشيء ونبني عليه منضوماتنا الفكرية ونجعل لذلك الهراء مساحةً كبيرةً في أذهاننا ..
    جعلنا ذلك الهراء نفكر بعقول غيرنا مجمدين كل حواسنا .. نعيش في عالم الشعور السلبي العاطفي اللامنطقي .
    وفي العصر الحاضر وفجأة أمتلئ السوق العربي بالضجيج، فبدلا من الدعوة إلى الخلافة الإسلامية - لأننا قد عشنا تجارب عديدة مع الأنظمة الوضعية والعلمانية وقوى واليسارية والقوى التمدنية - نعود للنادي بالنظام الديموقراطي المغشوش الذي نرى "باطنه فيه العذاب وظاهره من قبله العذاب" ؛ أصبح جميع السياسيين ينادون على نوع واحد من السلع بعد ما كانوا يختلفون سابقا فيما يبيعون، والبضاعة الجديدة التى ينادى عليها الجميع كما لا يخفى عليكم هى "الديمقراطية" المطبوخة على النكهة العربية وذلك لما تلاقيه من رواج في هذه الأيام فيما يشبه الموضة، و قد دخل فى ضجيج البيع والشراء للديموقراطية العربية , كما أصبح الزعماء يدعون الديموقراطية وينادون بالديموقراطية وإن صاح الشعب أين تطبيق الشرائع الإسلامية قالوا نحن إسلاميين 100% ويقولون النقيض عن مواجهة القوى التمدنية .
    ويتفق باعة الديمقراطية المغشوشة والتالفة ومنتهية الصلاحية لدينا على ما هو معلوم بالضرورة من الحريات والحقوق الإنسانية، إلا أنهم ينهون إعلانهم دائما بتحفظات تخل بتلك الحريات والحقوق الإنسانية وتفقدها معناها، إذ يضعون عشرات القيود على تلك الحريات والحقوق ويضيقون من مجال ممارستها. وغالبا ما تأتى هذه التحفظات تحت شتى الدعاوى .

    هل مسخت العقول العربية أو ربما أصبح فيها خللاً دماغياً بالغاً مزمناً ؛ أم أن عقولنا أصبحت بأيدي غيرنا تجعلها محدودية التفكير .
    ومع تمادي الجلاد بتعذيبنا نعلن تضامنا معه وندين له بالولاء ونبرر له قسوته .. هكذا نحن الشعوب العربية لانعي سبب الأزمة ونكثر من التساؤلات التي تصل بنا إلى دوامة لا نهاية لها .
    تساؤلات فارغة إلا من الضجيج .. وأزمة تهدد باستئصال وإلغاء الفكر العربي والإسلامي , وتهدد بانهيار فكري ومع ذلك أجدنا نستمتع بخطواتنا الأخيرة نحو النهاية .
    ينادي بعض السياسيين اليوم بشعاراتٍ غيرت اسمها فقط وإن كان اساسها هو النظامالإسلامي "فدرالية-ديموقراطية-" أليست الشورى والحريةوالمساواة تندرج تحت نظم حكم الدولة الإسلامية, ويدعي حشم الزعامات بالديموقراطية وينادي بمزيد من تطوير تلك الديموقراطية المغشوشة ..
    لا أدري أي مساواة وأي ديموقراطية وحرية سواء في الداخل او الخارج نعيشها اليوم فذلك الذي يعلنها حرباً صليبية ينادي بحرية الاعتقاد وحرية التفكير وذلك الذي يعربد في البلاد العربية وفي قلب الأمة يدعي كذلك الحرية ويدعونا إلى المساواة والسير على نهجه .
    أما من الداخل فما زلنا نعيش الوهم الذي اسمه الديموقراطية على النكهة العربية التي تتيح للحاكم وراثة الحكم والظلم والتعسف ونهب ثروات البلاد وتلك المنظمات التي تريد إلغاء الفكر الإسلامي الذي لا أرى حل اليوم غير حل دولة الخلافة .
    ولا حل للخروج من تلك الدوامة التي نعيشها غير الرجوع إلى مبدأنا الإسلامي السوي ويفرض علينا العصر إلى أن ننادي بنظام الحكم الإسلامي لأنه ويتفق الجميع وإن أبدوا الجحود أن لاحل إلا بهذا النظام الذي يظهر مدى رقيه لأنه نابع من وحيٍ إلهي سماوي ..
    ولن يصلح حاضر الأمة إلا بما صلح ماضيها .
    أصبحت الديموقراطية اليوم ثابتاً إنسانياً ..وإكتشافاً عصرياً وآخر ما توصل إليه الإنسان ..
    نحن بحاجةٍ إلى الحريةوالمساواة فالكل يفكر في كيفية الخروج من الإزمة الإنسانية لذا لا نجد أمامنا سوا إعلان الحل الإسلامي أمام كل الأطراف العالمية والقوى الدينية والرأي العالمي ولكن أنا لست مع الحوار الدائر حالياً حول العلاقة بين الإسلام والديموقراطية على النسق الليبرالي الغربي, حتى لا يتكرر نفس المسار وتهدر الأمة المزيد من الجهد والطاقة فى مشاحنات ومجادلات لا تخدم أهداف الأمة فى التحرر والتقدم والوحدة, فيجب ألا تكون الفروض مفترضة مسبقاً وألا تكون الأهداف المبتغاة من هذا الجهد محددة سلفاً, لان من شأن هذا إجهاض المسعى والجهد والحيلولة دون حوار مفتوح يغطي كافة القضايا التي تهم الأمة ويراجع معطياتها الفقهية والفكرية , وتجديد الفكر الإسلامي ليس تنازلاً عن أي أصل من أصول الدين ولكن رجوع إلى أصل هذا الدين .. وذلك لأننا نعيش في عصرٍ يخلط فيه العرف بالشرع . هذا لا يمت بصلةٍ إلى مصلحةالدين الإسلامي , فأنا مع التجديد عندما يكون التجديد مطلوباً, والإحياء عندما يكون الإحياء لازماً, والإصلاح عندما يكون الإصلاح واجباً, والتوفيق عندما يكون التوفيق ضرورياً, على أن يكون الدافع دائماً هو صالح الأمة والحفاظ على هويتها وثوابت مرجعياتها لأن الإسلام هو أول دينٍ دعى إلى الحرية والمساواة والشورى ومبدأ الخلافة لا التوريث وإن اختيار الحاكم وتقويمه حق من حقوق الشعوب .


    وللحديث بقية .. ولي عودة قريبة جداً
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-30
  3. طالب نعيم

    طالب نعيم عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0


    لا فض فوك
    نعم نريد خلافة على منهاج النبوة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-30
  5. هارون

    هارون قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    3,279
    الإعجاب :
    0
    iiiiiiiiiiii ديمقراطيه حياك الله على ايش هذا كله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-30
  7. amk

    amk عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-11
    المشاركات:
    2,179
    الإعجاب :
    0
    الغاءءءءءءءءءءءءءءءءءءء



    :D:confused:
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-30
  9. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    الغالي عبد الرحمن

    الحديث ذو شجون

    و
    فرق كبير بين الاماني والخيال
    وفرق شاسع بين التنظير
    والتطبيق

    احتراماتي

    و

    [​IMG]
    ظلام العالم كله لن يطفئ شعلة

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    [​IMG]
    AlBoss

    freeyemennow*yahoo.com
    [​IMG]





     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-06-30
  11. عبد الرحمن حزام

    عبد الرحمن حزام كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    820
    الإعجاب :
    0
    مرحباً بطالب ..
    أشكرك عزيزي الغالي على مرورك الكريم ..
    فعلاً الحلول في متناول اليد ونحن نلغي عقولنا وندخل في دوامة التساؤلات .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-06-30
  13. عبد الرحمن حزام

    عبد الرحمن حزام كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    820
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]
    مرحبا بالصديق:) الفوضوي:D

    هاروووووون [​IMG] اصحى .. هكذا حياتك كلها راحة ونوم ..

    هكذا نحن .. نستسلم للواقع والواقع مؤلم ..

    .. التوافه تحتل متسع كبير في أذهاننا .. طغى على الفكر شيء إسمه اللامبالاة .
    قد يكون لهذا الموضوع أهميةً كبيرة لأنه يحدد مصير هذا الجيل الذي يهرول في طريقه بلا تخطيطٍ مسبق ولا معرفةٍ بالطريق .
    الأمر الذي يهدد المجتمع ويهدد بكارثةٍ خطيرة قادمة .
    لا بد لهذا الجيل من أن يغير عن واقعه المُرَّ ..
    لا لتجميد العقل العربي .. لا لإلغاء الآخر ..
    لقد حان الوقت أن نقف صفاً ضد هذه الزعامات التي يتصارح دمه كلباً يعوي متمسكاً بكرسي الحكم ..
    لقد حان أن نعلنها للعالم .. نصرخ فيهم كفا تمادياً في انتهاك حقوق الإنسان كفى شعاراتٍ زائفة إن ديننا الإسلامي الراقي المتجدد في كل زمانٍ ومكان يعلنها لكم أن زيفكم ليس حلاً لهذه الأزمة ..

    إنهم يطلبون اليوم من الأمة، تحت مختلف العناوين القاتمة والبرّاقة، أن تتضاءل وتتضاءل، أن تنكفئ وتنكفئ، كي تصبح في حجم الإسرائيليين، ويصبح عقلها ضيقاً أكثر من عقولهم، وبالطبع فإن هذا هو ما يريده الأنكلو***ون اللوثريون الصهاينة بالضبط! فبماذا نجيبهم وبماذا نحذر أبناء هذا الجيل ..
    ومهما فعلوا لا بد للحقيقة أن تظهر يوماً كما انه لا بد أن تصل إلى الحقيقة.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-06-30
  15. عبد الرحمن حزام

    عبد الرحمن حزام كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    820
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]الغالي البوس ..
    إن الواقع ذو شجون وأن من السهل جداً تحويل ذلك الألم إلى أمل كما أنه من السهل للغاية تحويل النظري إلى واقع ملموس ..
    لا شيء يقف أمام قوة العزيمة والإصرار وأنت تؤمن بهذه النظرية وذلك يظهر خلال كلماتك سأظل أحفر بالجدار ..
    نعم لا بد أن نظل نسير على هذا المنوال على طريق الحرية متجاهلين الأحذية السلطوية والموسادية التي تعترضنا في الطريق ..

    خالص تحياتي لك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-06-30
  17. هارون

    هارون قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    3,279
    الإعجاب :
    0
    تحياتي المعطره لك وفعل كلامك الرفيع الجميل اثر فيني والله وسلمت كل اقلام مثلك في مجلسنا اليمني تحياتي مرة اخر
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-06-30
  19. Radfaani

    Radfaani عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-05
    المشاركات:
    84
    الإعجاب :
    0
    ياشباب إسمعوا كلامي،،إتركونا من ديمقراطية الغرب،،،لم يستطع حكامكم تطبيق الشرع الأسلامي،،مارأيكم في تكوين ،،،حزب شيوعي؟؟؟صدقوني هذا أفضل حل،،
     

مشاركة هذه الصفحة