السباق إلى العقول بين أهل الحق وأهل الباطل الحلقة (9)

الكاتب : د.عبدالله قادري الأهدل   المشاهدات : 1,285   الردود : 20    ‏2002-02-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-02-08
  1. د.عبدالله قادري الأهدل

    د.عبدالله قادري الأهدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-12
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    السباق إلى العقول الحلقة009
    غايات أهل الحق .
    لأهل الحق غايات يسابقون بها أهل الباطل، لإبلاغ تلك الغايات إلى عقول الناس لتستقر فيها وتؤمن بها، وتصبح بذلك عقول حق.
    ولأهل الباطل غايات يسابقون بها أهل الحق لإبلاغها إلى عقول الناس لتستقر فيها وتستسلم لها، وتصبح بذلك عقول باطل.
    غاية أهل الحق العليا في السباق إلى العقول.
    هنالك غاية عليا لأهل الحق تتفرع عنها كل الغايات التي يسابقون بها أهل الباطل إلى العقول، وهذه الغاية هي: رضا الله سبحانه وتعالى.
    فهم-أي أهل الحق-يتحرون هذه الغاية العليا الشاملة لكل الغايات. أليس الله تعالى هو الحق؟ أليسوا يسابقون بالحق ومن أجل الحق؟ فماذا يريدون غير رضا الحق؟
    فهذا نبي الله موسى عليه السلام يقول الله تعالى عنه: ((وما أعجلك عن قومك يا موسى، قال هم أولاء على أثري وعجلت إليك ربي لترضى)). [طه: 83-84]
    وقال تعالى عن سليمان بن داود عليهما السلام: ((وقال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليّ وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين..)). [النمل: 19]
    وختم تعالى حواره مع عيسى عليه السلام بقوله: ((هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم)). [المائدة: 119]
    وقال تعالى: ((ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله والله رؤوف بالعباد)).[البقرة: 207]
    وقال تعالى: ((ومثل الذين ينفقون أموالهم ابتغاء مرضاة الله وتثبيتا من أنفسهم كمثل جنة بربوة أصابها وابل فآتت أكلها ضعفين فإن لم يصبها وابل فطل والله بما تعملون بصير)).[البقرة: 265]
    وقال تعالى عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من المهاجرين والأنصار ومن اتبعهم بإحسان: ((والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا، ذلك الفوز العظيم)).[التوبة: 100]
    وقال تعالى عنهم: ((محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا)) [الفتح: 29]
    وقال عن أهل بيعة الشجرة منهم: ((لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة)) [الفتح: 18]
    وقال تعالى بعد أن ذكر ما زين للناس من متاع الحياة الدنيا: ((قل أؤنبئكم بخير من ذلكم للذين اتقوا عند ربهم جنات عدن تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وأزواج مهرة ورضوان من الله والله بصير بالعباد)) [آل عمران: 15]
    وقال تعالى: ((أفمن اتبع رضوان الله كمن باء بسخط من الله)) [آل عمران: 162]
    وقال تعالى: ((فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله)) [آل عمران: 174]
    وقال تعالى عن حزبه: ((رضي الله عنهم ورضوا عنه أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون...)) [المجادلة: 22]
    وقال تعالى: ((يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق يخرجون الرسول وإياكم، أن تؤمنوا بالله ربكم إن كنتم خرجتم جهادا في سبيلي وابتغاء مرضاتي)) [الممتحنة: 1]
    وقال تعالى: ((لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضاة الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما)) [النساء: 114]
    وقال تعالى: ((يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام)) [المائدة: 16]
    فأهل الحق يرجون من كل أعمالهم الصالحة رضا الله سبحانه وتعالى ويتبعون رضوانه، ورضاه تعالى هو غاية كل غاية، وهو تعالى لا يرضى إلا عن أهل الحق.
    ومن أجل أن رضا الله تعالى هو غاية أهل الحق، يأتي خطاب الله تعالى لهم-بعد أن يسكنهم جنته ويعطيهم فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر-مخبرا لهم بإحلاله هذه الغاية العظيمة عليهم، كما في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله يقول لأهل الجنة: يا أهل الجنة، فيقولون: لبيك ربنا وسعديك والخير في يديك، فيقول: هل رضيتم؟ فيقولون: وما لنا لا نرضى يا رب فقد أعطيتنا ما لم تعط أحدا من خلقك؟ فيقول: ألا أعطيكم أفضل من ذلك؟ فيقولون: يا رب وأي شيء أفضل من ذلك؟ فيقول: أحل عليكم رضواني، فلا أسخط عليكم بعده أبدا.) [صحيح مسلم (4/1276)]
    فهذا الحديث يفسر أن رضوان الله عن عباده هو غاية الغايات، لأنه أفضل ما يعطى أهل الجنة التي لا يدخلها إلا من رضي الله تعالى عنه.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-02-08
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    غايات أهل الحق .
    لأهل الحق غايات يسابقون بها أهل الباطل، لإبلاغ تلك الغايات إلى عقول الناس لتستقر فيها وتؤمن بها، وتصبح بذلك عقول حق.
    ولأهل الباطل غايات يسابقون بها أهل الحق لإبلاغها إلى عقول الناس لتستقر فيها وتستسلم لها، وتصبح بذلك عقول باطل.

    [gl]رائع بارك الله فيك موضوع هام يستحق النقش ...لم الحلقة (....) أين بقية الحلقات اخي الكريم ؟؟؟؟؟؟؟؟:)[/gl]

    :eek: :rolleyes:
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-02-09
  5. د.عبدالله قادري الأهدل

    د.عبدالله قادري الأهدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-12
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    في الطريق إن شاء الله.

    عسى أن تجد عقولا تستقبل!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-02-09
  7. المالكي

    المالكي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-07
    المشاركات:
    151
    الإعجاب :
    0
    سباق العقول

    الشيخ / الأ هدل بوركت من الخالق الوهاب
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-02-09
  9. د.عبدالله قادري الأهدل

    د.عبدالله قادري الأهدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-12
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    وبارك الله فيك.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-02-09
  11. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    شكرا لك سيدي الكريم

    وبارك الله في وقتك وعمرك !
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-02-09
  13. د.عبدالله قادري الأهدل

    د.عبدالله قادري الأهدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-12
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك وتقبل الله دعاءك.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-02-11
  15. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    مولانا ..
    أطال الله في عمرك ..
    ومنحك الله الصحة والعافية ..

    سؤال :

    كيف أميز بين دعاة الحق ودعاة الباطل .. خاصة إن كان غاية ما يدعوان إليه شيئ واحد ..؟

    لك أطيب التمنيات ،،،،
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-02-11
  17. د.عبدالله قادري الأهدل

    د.عبدالله قادري الأهدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-12
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك يا أخي على المتابعة والتعقيب والسؤال.

    لا يمكن أن تكون غايتهم واحدة، وأرجو أن تراجع غايات أهل الحق وغايات أهل الباطل في بعض الحلقات.

    لأن أهل الحق هم المسلمون وأهل الباطل هم غير المسلمين في المصطلح الذي اتبعته.

    اللهم إلا إذا كانت طائفتان من المؤمنين تدعوان إلى غاية واحدة، وإحداهما غير صادقة في دعواها، فهاتان الطائفتان يميزهما العمل والسلوك.

    لا أدري هل فهمت سؤالك وأجبت إجابة كافية أو لا؟
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-02-12
  19. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    سيدنا الدكتور عبد القادر
    السلام عليك ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيرا .. وأحسن إليك سيدي

    لقد كنت أقصد بسؤالي طوائف المسلمين ..
    ولقد أجبت طال عمرك .. أن العمل والسلوك هو الفيصل .. ولكن ..
    هناك طائفتان من المسلمين يدعوان إلى غاية واحدة وعملهما وسلوكهما لا غبار عليه وإنما يختلفان في أسلوب الدعوة إلى تلك الغاية ولاتعذر إحداهما الأخرى .. ولا يتعاونان معا للوصول إلى تلك الغاية التي تشير إليها في مقالات فضيلتك .. وإنما كل منها يريد الإنتصار لأسلوبه .. فالعامة منا يقع في حيص بيص .. ولا يدري إلى أيهما يتجه .. ولقد أختصرت الموضوع على طائفتين .. والواقع أن هناك طوائف ..
    أرجو سيدي ألا أكون قد شغلتك عما هو أهم .. ولكنني أحاول تصوير واقع معاش في اليمن خاصة وفي بلدان الأمة الإسلامية عامة .. ولعل فضيلتك لا يخفى عليه مثل هذا الأمر .. ماهي نصيحتك لنا ؟
    أسأل الله العلي القدير أن يجزيك عنا خير الجزاء ...... والسلام
     

مشاركة هذه الصفحة