ادخل وشوف.... اخر ما انتجه التلفيين ....

الكاتب : صحوةالعقل   المشاهدات : 291   الردود : 1    ‏2005-06-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-29
  1. صحوةالعقل

    صحوةالعقل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    193
    الإعجاب :
    0
    شن رئيس تحرير مجلة "السلفية" في السعودية الشيخ موسى العبدالعزيز هجوما شرسا على "الإخوان المسلمين" متهما إياهم بأنهم دبروا مكيدة اعتداءات 11 سبتمبر بهدف افساد العلاقات السعودية الأمريكية.

    وقال إنه يعتبر سيد قطب "سيدا للخوارج"، مضيفا بأن القطبية - نسبة إلى سيد قطب - تتشابه مع العلمانية في أن الأخيرة تعتبر أن الحاكمية للناس ولا إله والحياة مادة، في حين أن الأولى ترى الحاكمية لله ولا إله إلا الله وهي حاكمية الله.

    وأضاف في برنامج "إضاءات" الذي تبثه قناة "العربية" مساء كل أربعاء من تقديم الزميل تركي الدخيل، بأن هناك "تجار دعوة" وسط الدعاة في السعودية كانوا يقولون في السابق عن بعض المشايخ إنهم "عبيد للأمريكيين" ويراسلون الرئيس الأمريكي جورج بوش حاليا. وأشار إلى أن بعضهم أيضا - أي الدعاة - ينبغي ضبطهم لأنهم خرجوا ينكرون الفعل -في اشارة للأعمال الارهابية- ويعذرون الفاعل.

    وفي هذا السياق اتهم العبدالعزيز الدكتور عبدالله بن جبرين بالصلاة على قتلى القاعدة والتعزية فيهم واعتبارهم شهداء، مؤكدا بأن شهودا رأوه يفعل ذلك. وقال إنه لا يستطيع تكفير بن لادن وأعضاء تنظيم القاعدة كما فعل الدكتور منصور اسكوديرو والمجلس الإسباني أخيرا، لأن بن تيمية رأى أن من ينطق بالشهادة لا يعد كافرا.

    ودعا لتقييم عمل المؤسسات الدعوية والاعلامية أثناء أزمة الارهاب التي تعايشها بلاده منذ 3 سنوات، لافتا إلى أن أجهزة اعلامية سعودية كالقناة الأولى وإذاعة القرآن الكريم ظلت تتناول أمورا بعيدة كل البعد عن هذا الواقع الجديد مثل البطالة و"الحيض والنفاس".

    ولا يرى العبدالعزيز نفسه مدافعا عن الليبراليين وإنما منصفا لهم، مشيرا إلى أنهم "بالفطرة أقرب للسلفيين من القطبيين". وقال إن الليبرالية تعتني بالشق المدني في حياة الانسان. وأضاف أنه ليس صحيحا الحكم على الليبراليين بالخروج عن الملة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-29
  3. صحوةالعقل

    صحوةالعقل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    193
    الإعجاب :
    0
    الا اجد ما اقوله ... الا قوله تعالى ...
    الا لعنة الله على الكاذبين
     

مشاركة هذه الصفحة