نوادر وقصص ومحازي فما رايكم ان تعيدوا ذاكرتكم الى ايام الطفوله

الكاتب : شراب النار   المشاهدات : 934   الردود : 16    ‏2005-06-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-28
  1. شراب النار

    شراب النار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-09
    المشاركات:
    399
    الإعجاب :
    0
    في ايام طفولتنا كثير منا من سمع القصص والمحازي من امه او ابيه او جده او جدته او غيرهم

    وكنا دائما في توق شديد لسماع القصص التي نبلورها ونرسم لها صوره في خيالنا وكانها حقيقه

    وقد كانت هذه المحازي تحمل كثيرا من العبر والارشاد للطفل

    فما رايكم لو نعيد ذاكرتنا الى الوراء الى ايام الطفوله ونكتب على هذه الصفحه ولو قليلا من ما كنا

    نسمعه وهي في النهايه تسليه ونقارن اذا كان فيه تشابه في الروايات ما بين دوله واخرى او

    المدن اليمنيه فهل توافقوني الرائي وسابدى بهذه القصه.............................



    يحكى يا ساده يا كرام انه قد كان في ما كان في قديم الزمان في ايام نبي الله موسى

    رجل بلغ سن الشيخوخه وكان زاهد لا يطمع من الدنيا الا قوت يومه وكان لديه زوجه واولاد

    كان يعمل في حقله طوال اليوم لتوفير لقمة العيش وكان ياؤي الى بيته مرهق الاعصاب من

    ما لا قاه في يومه وكانت زوجته يستاها الحزن عند رؤيت زوجها بما هو عليه من حال

    فاشارة اليه ببعض الرائ وقالت

    قالت الزوجه :-يا زوجي العزيز الى متى ستظل تعمل في الحقل وقد بلغت من الكبر عتيا

    قال الزوج هذه سنة الحياه يا زوجتي العزيزه ولا بد من العمل والكد الى اخر رمق في الحياه

    قالت الزوجه لو اشير اليك برائي هل تنفذ ما ساقوله لك

    قال الزوج طبعا انتي زوجتي وشريكة حياتي ولا بد لك من رائي في حياتنا واذا فيه الصواب اخذ به بدون تراجع

    قالت الزوجه هل ترى النبي موسى ما بين الوقت والاخر

    قال الزوج نعم وانا اعمل بالحقل اراه متوجه الى الجبل فيلقي علي السلام عند مروره

    قالت الزوجه غدا عند ما يمر عليك استحلفه بان يدعي لك ربه ان يتقبل لك ثلاث امنيات
    لعل الله وعسى ان يتقبل فنخرج من ما احنا عليه من فقر

    وفي اليوم التالي وكالعاده ذهب الزوج الى الحقل للعمل وبين ما كان يعمل اذ مر النبي موسى والقى عليه السلام فترك الرجل ما كان بيده وتوجه نحوا النبي موسى يستحلفه ان يسغي اليه

    وقال له يا نبي الله موسى استحلفك بالله ان تدعي لي ربك ان يقبل علي ثلاث امنيات فانا رجل فقير ورب اسره فوافق النبي مسوى ان يدعوا له ورجع الرجل الى حقله

    وذهب النبي موسى الي الجبل وبين ما كان يكلم ربه ساله ان يحقق للرجل ثلاث امنيات فتقبل الله دعوة النبي وعند رجوع النبي موسى رائ الرجل في الحقل فابلغه ان الله قد تقبل الدعى وان له ثلاث امنيات يطلب من الله ما يشئ فيتحقق له مناله

    شكر الرجل الله وشكر النبي موسى وترك ما كان بيده وهرول مسرعا نحو ا البيت ليخبر زوجته بان الله قد قبل الدعى وما طلبه من امنيات

    قال الزوج يا زوجت الحبيبه بشراكي بشراكي لقد اوتينا بالفرج وتقبل الله دوعئ النبي ومنحنا ثلاث امنيات

    قالت الزوجه الحمد لله هذا كان مرادنا وغايتنا ولاكن يا زوجي العزيز لا تنسى باني صاحبة الفكره
    ومن اشار اليك بها فلا تكون بخيلا علي فانا ارغب باحدى الامنيات ولك ما بقي

    قال الزوج كلا ولن يكون ولن اعطيكي اومنيه فانتين يا معشر النساء خفيفات العقل وناقصات دين وميراث ولا تؤتمنين على مثل هذه الامور

    لاكن زوجته الحت عليه واقنعته ان لا تقدم على امر الا وفيه الصواب
    وافق الرجل وطلب من الله ان يحوّل لها امنيه من الثلاث الامنيات وتقبل الله مطلب الرجل

    اختلت الزوجه لوحدها وقعدت تفكر ماذا تتمنى وماذا تحقق بهذه الامنيه وبينما هي غارقه في التفكير استرجعت ذكراها وهي في جم شبابها عندما كانت جميلة الوجه طرية البشره زاهيه الملامح ممشوقة القوام فحنت لتلك الايام وبما كانت فيها من السعاده فقررت ان تستعيدها وان تعيش ذالك الجوا الشبابي وتمنت من الله ان يعيدها الى شبابها وفي غمضة عين اذ رجعت كما كانت شباب وبما تحمله من صفات الجمال

    تروح الزوج وعند وصوله البيت تفاجئ بجمالها وبما الت اليه من جمال ودلال والوجه الحسن وقد طابت نفسه على اختيارها لانها ستكون جزء من متعته وسعادته

    وفي اليل ارد مضاجعتها على الفراش الا انها قابلته بالرفض والالحاح وعدم التجاوب
    وقالت له كيف تريد انام على فراش عجوزا كهل مثلك

    انتاب الزوج الحزن وحاول ان يذكرها بانها زوجته وانه من احال اليها بالامنيه الا انها كانت تنظر الى جمالها والى وجهه المدجج بالشيب فترفض الخضوع تركها ولم يكرر عليها مطلبه

    ولاكن الزوجه بدات بالنظر الى غيره وصارت لا تهتم في اولادها حتى انها صارت حديث الناس وصار اسمها يتردد على مسامع الشباب بان لها باع في المرقحه

    تروح زوجها ذات يوم واذا بها تلقي نظرات على بعض الشبان فاثرت فيه الحميه بما راها عليه من انحطاط فصرخ باعلى صوته يا رب اتمنى ان تحول زوجتي الى قرده في غمظة عين الا وزوجته اصبحت قرده تصيح توه تاه توه تاه فاخذها الى احد الغرف في المنزل وسجنها بداخل الغرفه وكان يقرب اليها الطعام والشراب وقام بعناية الاطفال حتى كل متنه من التعب ومن تربية الاولاد فلم يعد يذهب الى الحقل وصار القوت في البيت غير كافيا للاسره

    فكر الزوج ماذا يعمل باخر امنيه وتذكر بان ما كان عليه من سعاده قبل ان يحصل على الامنيات هي اجمل الايام واسعدها وقرر بان يعيد حياته الى طبيعتها وبان الحياه ليست ماده وانما السعاده هي الغايه فاخذ عصاء من الخشب (( صميل)) ودخل على زوجته القرده وقال
    تمنيت يا رب العالمين ان تعيدها على ما كانت عليه في القدم والى طبيعتاها الاوله
    فتحولت الى ما كانت عليه في القدم عجوز شمطئ فاخذ الصميل وضربها ثلاث ضربات وقال
    ثلاث امنيات كملناهن في بطنش يا ملعونه

    والعبره من هذه القصه او المحزاه هو ان القناعه كنز لا يفنئ وايظا لا ناخذ من النساء كل ما يقولين فهن خفيفات العقل وناقصات الدين والميراث وما تقام الحروب الا من اجلهن
    فهن كما يقال شيطان الرجل وكما يقال ان الشيطان استاذ الرجل وتلميذ المراءه

    فما رايكم في هذه القصه او المحزاه بالاحر وعذرا منكم اذا كان هناك بعض الاخطاء الجوهريه او كلام قد يخل بمضمون المحزاه او اي خطاء املائي ارجوا منكم السموحه وانا اتقبل انتقاداتكم وتصحيحكم بصدر رحب لكم مني كل الحب والاحترام والود تسبقه التحيه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-28
  3. القباطي osama

    القباطي osama عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-16
    المشاركات:
    1,525
    الإعجاب :
    0
    [frame="1 80"]السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    العزيز شراب النار
    احييك علي هذه الفكره القويه , اتمني من الجميع التفاعل وبذلك نشارك في جمع اكبر قدر ممكن من موروثنا الشعبي في مختلف انحاء الجمهوريه ,والذي ماله ماضي ليس له حاضر .
    لنا عوده يا امير[/frame]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-28
  5. شراب النار

    شراب النار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-09
    المشاركات:
    399
    الإعجاب :
    0
    عزيزي الديك سلمت اناملك على هذا الاطراء وعلى لتفت نظرك الى موضوعي المتواضع وان دل هذا انما يدل على يقضة احساسك وتذوقك الفريد لسوالف موروثنا الشعبي اليمني
    وقد كنت متفائل بان ينال اعجاب الاعضاء لاكني لم اراء ردود تشجع الموضوع
    فشكرا لك وردك يعادل باقي الردود ان كانت هناك ردود كم يقول المثل
    ابو زيد عدله والقبائل عدله وانت عندي كابو زيد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-29
  7. القباطي osama

    القباطي osama عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-16
    المشاركات:
    1,525
    الإعجاب :
    0
    [frame="1 80"]السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    كان ياما كان في قديم الزمان بلبل وغراب في الغابه اختلفا ايهما صوته الاجمل , البلبل يقول صوتي اجمل والغراب المرفس والمكابر يقول لا بل صوتي هو الاجمل , من هنا لهناك يا غراب الله يرضي عليك بطل المكابره والاعتراف بالحق فضيله , الغراب العنيد مصر علي رايه ويري في التنازل هزيمه ههههههههه اتفقا ان يحكما اول حيوان يظهر والخاسر تفقآ عينه , رقص البلبل من شده الفرح لانه متآكد انه سيفوز ولا يوجد انسان عاقل ينكر صوت البلبل الجميل , طلع عليهم خنزير ههههههههههه حكم( قراقوش ) _الذي يفترض فيه العدل _ , استوقفا الخنزير ليحكم بينهما _يا خنزير يا خنزير نشتيك تحكم بيننا _ الخنزير اوكي بس ايش المشكل وعلي ايش اختلفتما , طرحا عليه قضيتهما هههههههه بعد التحري والاخذ والرد حكم الخنزير للغراب , هلل الغراب فرحا وقفز الي جوار البلبل ففقآ عينه , بكي البلبل المسكين _ضحيه اللا انصاف _ فقال له الغراب مزهوا بنصره مالذي يبكيك اولم اخبرك بان صوتي هو الاجمل ,فرد البلبل قائلا اننا لا ابك علي عيني _الضحيه _بقدر ما ابكي لاننا ارتضيت الخنزير حكما ههههههههه .
    خلصت الحكايه .
    الي حكايه قادمه .
    خالص الشكر[/frame]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-29
  9. زهرة سبأ

    زهرة سبأ قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-17
    المشاركات:
    6,611
    الإعجاب :
    0
    الموضوع رهيييييييب يا شراب النار

    و تسلم

    لي عودة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-06-30
  11. شراب النار

    شراب النار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-09
    المشاركات:
    399
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههه
    هههههههههه
    هههههه
    ههه
    ه
    بصراحه قصه شيقه وفكاهيه وفي نفس الوقت مؤلمه على عين البلبل الي ارتضى بحكم اقذر حيوان مسكين تذكر ان الخنزير قذر فانتابه الحزن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-06-30
  13. شراب النار

    شراب النار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-09
    المشاركات:
    399
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههه
    هههههههههه
    هههههه
    ههه
    ه
    بصراحه قصه شيقه وفكاهيه وفي نفس الوقت مؤلمه على عين البلبل الي ارتضى بحكم اقذر حيوان مسكين تذكر ان الخنزير قذر فانتابه الحزن
    ولي عــــــــــــــــــــــــــوده
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-06-30
  15. شراب النار

    شراب النار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-09
    المشاركات:
    399
    الإعجاب :
    0
    تســـــــــــــــــــــــــــــــــــلمي اختي على المرور
    ومنتظر مشـــــــــــــــاركتك بفارغ الصبر
    فلا تحرمينا من فيضك القصصي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-06-30
  17. هاروت

    هاروت قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-29
    المشاركات:
    5,944
    الإعجاب :
    0
    انها في قمة الروعة والابداع .. عندما تتكرس جهودنا من اجل احياء الحكاوي اليمنية ( المحازي ) .. وهي في نفس الوقت .. تعتبر احياء لموروث مدثور من التراث اليمني.. يا حبذا لو ان الكتاب يكتبونها بيمنيتها .. حت لا تفقد مضمونها .. وجمالها
    وكما نرجو من الاخوة الكتاب ان يدخلوا المفردات العامية .. حيث يشعر القارئ بحلاوة النص و يتذوق ثمرة القصة .. وفي الاخير
    نشكر الاخ شراب نار على الفكرة ,,,
    ولنا ان شاء الله عودة
    سلاااااااااااام.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-06-30
  19. القباطي osama

    القباطي osama عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-16
    المشاركات:
    1,525
    الإعجاب :
    0
    [frame="1 80"]السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    العزيز شراب النار
    في البدايه احييك علي هذا الاسم القوي والرومانسي هههههههههههه, والي الامام ان شاء الله.
    بانتظار المزيد من الحكايات , كما اتمني من جميع الاعضاء التفاعل والمشاركه بمحزايه ههههههههههه.
    خالص الشكر[/frame]
     

مشاركة هذه الصفحة