هل هو خائن وجبان ؟

الكاتب : احمد عمربن فريد   المشاهدات : 1,577   الردود : 31    ‏2005-06-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-28
  1. احمد عمربن فريد

    احمد عمربن فريد كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-05-25
    المشاركات:
    60
    الإعجاب :
    0
    اخواني اعضاء المنتدى .... اسمحوا بطرح هذا المقال الذي نشرته لي جريدة الايام الصا

    من هو الخائن والجبان؟


    هل يمكن للكلمة الحرة أن تتحول إلى رصاصة قاتلة تستقر في صدر كاتبها فتقلته؟ وهل يمكن للفكرة البريئة المتحضرة أن تكون بداية التكوين لفكرة شيطانية أخرى معاكسة تختمر في عقلية مريضة، لا تلبث أن تنتهي بسيناريو مرعب يفضي إلى موت بشع لصاحب الفكرة الأولى ؟! ترى هل وصلت المعركة ما بين دعاة الانعتاق من هذا الحاضر العربي المؤلم التعيس، وسدنته ومجرميه إلى مرحلة الحسم التي لم يعد بمقدورهم بعدها إخفاء جرائمهم الفظيعة في حق المواطن العربي بشكل عام؟ .. نأمل ذلك.

    وإذا حدث أمر مثل هذا، وأصبح حقيقة واقعة لا يمكن حجب تفاصيل قصتها المحزنة عن الملأ ولا يمكن التستر على مدى بشاعتها، ولا يمكن حجب الدماء البشرية لصاحبها عن الأنظار، ولا يمكن أيضاً لملمة الأشلاء الآدمية من فوق التراب الذي احتضنها للمرة الأخيرة ليروي قصة نهايتها، إذا حدث أمر مثل هذا، ترى من هو الخائن والجبان؟! .. لنر معاً.

    «إلى عزيزي المخلوق في أحسن تقويم

    تحية طيبة وبعد ،،،

    من أعطاك يا مسكين صفة الموثق الرسمي (للتاريخ)، الذي لا، ولم، ولن يرحم خائنا وجبانا مثل العبد لله، فلا أنت بوكيل ينوب عنه، ولا الشعب عينك مقدماً شرعياً له في مظاهرات سلمية كالتي تشهدها البلدان العربية بمباركة حكامها الديمقراطيين المنتخبين من القاعدة، إذاً لا تفكر إطلاقاً في تدوين (خياتني وجبني) عبر صفحات (مفكرتك الشخصية)، فلست الوحيد من تنطبق عليه سمة (الخيانة) وصفة (الجبن)، فهناك ملوك ورؤساء وقادة، وأصحاب فخامة وسعادة وسمو، وفلاسفة، ومفكرون، وعلماء وخبراء، وأدباء، ومثقفون وكتاب، وصحفيون وإعلاميون، وفنانون، وعاديون، فاقوني (جبناً وخيانة) .. !؟ هذا على مستوى التعميم الدولي، أما على مستوى (بلادك) حالياً فحدّث ولا حرج، كما أنه من السهل اليسير والعاجل جداً فيها أن يعلم كل من (هب ودب) بما اقترفت يداك وأنت تسجل (خيانتي وجبني)، ساعتها قد أفعل بك كل ما سمعته عن أفعال وعادات وتقاليد أغلب رجالات المخابرات والبوليس والدراويش والعياذ بالله..!؟

    سجل بأنني (خائن وجبان)، وافهم جيداً: إن أساليب فقأ العيون، وقضم الأذن، ونزع الأظافر وقطع الأصابع، وقص الأيدي والأرجل (بالمنشار الكهربائي)، وكسر عظام الجسد، وسكب ماء النار على الجلد، ووضع الملح على الجراح الملتهبة، والصلب على (الخازوق) وجرجرة الجسد بعربة صحراوية فوق أحجار الصوان المتناثرة وصندوق (الفلقة) والعض والنهش بأنياب الكلاب (السلوقية) الجائعة المسعورة، والكرسي الكهربائي، وغرفة الغاز السام، والحقن بالهواء والوباء، والجلوس على فوهة أكبر زجاجة عرفها مصنع (بوعطنى) الاشتراكي للمشروبات، ومعاملتك بعكس ما خلقت له، كلها أساليب وطرائق وسبل ووسائل قد تكون في حوزة من تتغاضى عنهم وتتحاشاهم وتتجاهلهم، لتأمن شر أتباعهم الغلاظ الشداد، القادرين على جلب (عشبة إطالة العمر) من جيب سروال (شارون) الداخلي، حسب ما يتشدقون..!؟.

    سجل بأنني خائن وجبان، واعلم أن سر وجود أرباب الفساد ورموزه، ومراكز القوى، والكبار وأبنائهم، وأركان حكومة الظل، ومستشاري الظلام، هو تفانيهم في الغناء بالتمجيد والتقديس والعبادة للسادة، وأي سادة هم وأي عبيد أنت أو غيرك، ممن اعتادوا على ذلك إطالة لأعمارهم، وإضفاء لحصانة عجيبة تدوس بأقدامها حتى على رجال القضاء المحجوز.

    سجل بأنني خائن وجبان، ترتعش أوصاله وتصطفق أسنانه، لمجرد رؤيته لدورية راجلة أو راكبة أو ما شابه، على الرغم من أنني كالثوب الأبيض المنقى من الدنس.

    سجل بأنني خائن وجبان، لا سوابق له، ولا يوجد عليه أي تحفظ، لا مالي، ولا إداري، ولا أخلاقي، كما لم يسرق يوماً، أو يكذب، أو يتطاول، أو يندد أو يعترض، أو يشجب، أو يستنكر، أو يحتج، أو يواجه، أو يتمنى، أو يحلم، أو ينسحب، أو يتصور، أو يتخيل، أو يريد سوى أنه خائن وجبان وبشكل قاطع».

    هذا جزء من مقال طويل كتبه الصحفي الليبي ضيف الغزال .. قبل أن يقدم استقالته من الأطر الرسمية في بلاده على مستوى السلطات والصحافة الرسمية أيضاً، ثم كان مساء يوم 21/5 حينما خرج صديقنا يتجول في أحد شوارع بنغازي بعد أن نشر ما كتب أعلاه على موقع صحفي الكتروني، فاستوقفته سيارة تتبع جهاز الأمن، حيث أخذته من صديقه الذي كان يرافقه، فلم يعد إلى منزله، حتى تم الإبلاغ عن جثة مشوهة ومدفونة تحت الرمال في إحدى ضواحي المدينة، وكان صاحب الجثة بطبيعة الحال هو ضيف الغزال، الذي قطعت أصابعه وأطلقت عليه عدة رصاصات في أنحاء متفرقة من جسمه.. هكذا كانت نهاية هذا العربي الحر، وهكذا أرادوا له هذا المصير. وأحببت فقط أن أطرح هذه القصة كما هي، مع شكري لخدمة الإنترنت التي أتاحت لي الحصول على مقال الكاتب (الضحية) كاملاً غير منقوص، فأعتذر عن نشره كاملاً لضيق المساحة هنا، وأعتذر لكاتبنا الكبير فهمي هويدي الذي خلق هذه الفكرة فاستعرتها منه على طريقتي الخاصة.

    ملاحظة : آخر ما كتب ضيف الغزال:

    ويبقى الموت مصير كل حي ولكن شتان بين أن يموت المرء شريفاً عفيفاً وبين أن يموت بالخزى والعار ....!!؟؟

    ولي عودة إن سلمت.

    درة اليوم ( الثلاثاء 28 / 6 ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-28
  3. bnm

    bnm عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-20
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    سجل بأنني خائن وجبان، واعلم أن سر وجود أرباب الفساد ورموزه، ومراكز القوى، والكبار وأبنائهم، وأركان حكومة الظل، ومستشاري الظلام، هو تفانيهم في الغناء بالتمجيد والتقديس والعبادة للسادة، وأي سادة هم وأي عبيد أنت أو غيرك، ممن اعتادوا على ذلك إطالة لأعمارهم، وإضفاء لحصانة عجيبة تدوس بأقدامها حتى على رجال القضاء المحجوز.

    لاوالله ماخائن وجبان الامن سرق اموال الشعب المظلوم
    ولاوالله ماخائن وجبان الامن تعبت بطونهم من المال الحرام
    على العكس يااخي انت شريف وابن شريف لان اصلك كريم ترفض الظلم
    وتكلمت ومن كان غير ذلك فهو لايخلو الاان يكون منهم او منافق او متملق ودنس
    او ملبوق وبيدور حق اللبقه منهم او كافي الى هنا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-28
  5. ابتهال الضلعي

    ابتهال الضلعي كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-24
    المشاركات:
    2,490
    الإعجاب :
    0
    رحمه الله...وانه لمن الشرف أن تقطع أصابعه كدليل على خوفهم من هذة الأنامل التي تكتب الحق ..وهم من في أيديهم كل أنواع الأسلحة الا أنهم عجزوا عن مواجهة سلاح القلم فقطعوها ....لا حول ولا قوة الا بالله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-28
  7. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    ذي دقوا حجار العند

    الشيخ أحمد عمر بن فريد

    لي رجاء خاص

    لا تنس يارفيقي قراءة ما جاء في النص المقتبس أعلاه على من حددهم الشاعر الشعبي شايف بن محمد الخالدي القعيطي اليافعي ( يرحمه الله ) وقال عنهم ( أنهم ذي دقوا حجار العند )

    كن شجاعا واقرأه على أبناء الصعيد ويشبم وسنتكفل بإيجاد عنصر آخر يقرأ المضمون على أبناء أبين .

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-29
  9. احمد عمربن فريد

    احمد عمربن فريد كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-05-25
    المشاركات:
    60
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز / bnm

    اشكرك يا عزيز على مرورك الكريم .... واتفق معك انه لم يكن خائنا ولا جبانا .... وانما من قام بقتله بهذه الطريقة البشعة المنحطة هو الخائن والجبان .... رحم الله ضيف الغزال وجعله ضيفا معززا في جنة الخلد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-06-29
  11. احمد عمربن فريد

    احمد عمربن فريد كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-05-25
    المشاركات:
    60
    الإعجاب :
    0
    اختي الكريمة / يمنيه من بعيد

    شكرا لمرورك وتعليقك , هكذا يا اختي العزيزة يتم التعامل مع الانسان ( بما لا يبستحق وبما لم يخلق لأجله ) وان كان ضيف الغزال قد ذهب ضحية لمثل هذه الانظمة العربية البليدة فكلنا امل ان نهاية طريق الظلام الذي اجبرنا على السير فيه قد بدأ على الانتهاء ..... انشاء الله
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-06-29
  13. احمد عمربن فريد

    احمد عمربن فريد كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-05-25
    المشاركات:
    60
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم / المتشرد

    اشكرك على مرورك وتعليقك وارجو التواصل معي على بريدي الاكتروني newaden@yahoo.com
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-06-29
  15. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    سجل بأنني خائن وجبان، واعلم أن سر وجود أرباب الفساد ورموزه، ومراكز القوى، والكبار وأبنائهم، وأركان حكومة الظل، ومستشاري الظلام، هو تفانيهم في الغناء بالتمجيد والتقديس والعبادة للسادة، وأي سادة هم وأي عبيد أنت أو غيرك، ممن اعتادوا على ذلك إطالة لأعمارهم، وإضفاء لحصانة عجيبة تدوس بأقدامها حتى على رجال القضاء المحجوز.

    سجل بأنني خائن وجبان، ترتعش أوصاله وتصطفق أسنانه، لمجرد رؤيته لدورية راجلة أو راكبة أو ما شابه، على الرغم من أنني كالثوب الأبيض المنقى من الدنس.

    سجل بأنني خائن وجبان، لا سوابق له، ولا يوجد عليه أي تحفظ، لا مالي، ولا إداري، ولا أخلاقي، كما لم يسرق يوماً، أو يكذب، أو يتطاول، أو يندد أو يعترض، أو يشجب، أو يستنكر، أو يحتج، أو يواجه، أو يتمنى، أو يحلم، أو ينسحب، أو يتصور، أو يتخيل، أو يريد سوى أنه خائن وجبان وبشكل قاطع».



    والله انى قرئت المقال حتى فاض عيني من الدمع
    رحمت الله على الشهيد ..
    اخي احمد عمر بن فريد تحية لك من الاعماق قد اضفت عنوانك الى قائمت الاصدقاء ارجوا ان تفعل كذلك عند وصول الاشعار


    لم تكن عندي خبرة في التعامل مع الياهو بالرغم ان عندي عنوانين هناك لذا ارجوك استخدام
    هذا العنوان+ abuissam@msn.com abuissam@msn.com
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-06-29
  17. بسباس

    بسباس عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-15
    المشاركات:
    1,699
    الإعجاب :
    0
    بسم الله


    رحمة الله تغشى الشهيد ضيف الغزال

    إنه الجهاد الأكبر ....كلمة حق عند سلطان جائر

    ( هو جائر كل الجور في ليبيا.... وزيادة على ذلك أحمق... والحماقة أعيت من يداويها)


    رحمة الله تغشاك مرة أخرى
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-06-29
  19. واحد

    واحد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,624
    الإعجاب :
    0
    المبدع بن فريد


    من أقوال العقيد المهرج


    (أنا نكررها وما زالت نكررها لأني نعرف مصيرهم .. هؤلاء الناس هو السحق .. أنهيهم .. وأنبه أهلهم لما بكره يمسكوا واحد من الزنادقة ويعدموه ويرموا راسه في جهة وجثته في جهة : لا يقولوا ديكتاتورية أو قمع .. هذا يجب تقطع رقبته .. من الآن نلقي زنديق يقتل)

    أوليس هذا إعترافا رغم إنكار النظام تورطه في تعذيب وتشويه وقتل الغزال ؟؟


    وقال أيضا .. في إعتراف آخر

    (إن المهمة الخارجية تتمثل في تصفية أعداء الثورة تصفية جسدية في الخارج)


    وأيضا


    شكسبير هذا الكاتب الانجليزي .. هذا اصله عربي واسمه الحقيقي هو الشيخ الزبير فبدأوا ينادونه شيخ الزبير شيخزبير حتى وصلت الى شكسبير .. فهو عربي الاصل !!!!




    الله يقول اسجد .. اركع .. اركعوا مع الراكعين .. واسجدوا مع الساجدين .. هذا كله .. هذه كلها ضد الحرية!!!!


    وعندما اصبح اصحاب الرسول حكام .. ديس عليهم بالاقدام وكرهوهم .. لو ان النبي محمد قال انا حاكم لتخلت عليه الشعوب والأمم !!!!




    الكعبة هذه صنم يعبد من دون الله .. فيجب هدمها !!!!


    حادثة الاسراء والمعراج هذه خرافة وكذب وما فيش حاجة اسمها اسراء ولا معراج !!!


    كلمة كن فيكون لا تعني الآن .. قد تحصل بعد مليون سنة.. مثلا: أيتها السحابة الكونية كوني كواكب سيارة من الشمس إلى الأرض بعد 400 مليون سنة.. ما دام الله قرر هكذا .. ففعلا بعد 400 مليون سنة ستكون بهذا الشكل.. كن فيكون.. يعني كوني هكذا فكانت حسب المدة.. لا تعني السرعة.. لا تعني الآن.. أنا قلت فلتكن ثورة بعد عشرين سنة وعملت من اجلها .. فقامت .. نعم قلت : فلتكن ثورة .. فكانت ثورة !!!!
     

مشاركة هذه الصفحة