أريد أن أعرف هل هذا صحيح..أم ماذا..

الكاتب : تركي مازن   المشاهدات : 266   الردود : 0    ‏2005-06-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-27
  1. تركي مازن

    تركي مازن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-06-30
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    شاهد اكبر شجرة في العالم

    --------------------------------------------------------------------------------

    محمد الخامري : تعتبر شجرة الغريب المشهورة في اليمن أعجوبة من عجائب هذا الزمن إذ لايوجد مثيل لها في العالم، ويقدر عمرها بأكثر من 1500 عام، كما ان شكلها المميز وجذعها الكبير جعلها مقصد السائحين من جميع أنحاء العالم.
    تقع شجرة الغريب في منطقة السمسرة " وهي منطقة صغيرة تتوسط عدة قرى ريفية وتعتبر سوقا يومية لأبناء تلك القرى " وتتبع إداريا عزلة " دُبع الشمايتين " على يمين الطريق الرئيسي " تعز - تربة ذبحان "، بمحافظة تعز " 320 كيلو متر جنوب العاصمة صنعاء " وهي شجرة غريبة الشكل ليس لها نظير في العالم، حيث ان لها جذع ضخم جداً، يبلغ محيطه حوالي ( 33 متراً )، وارتفاعه يزيد على ( 5 أمتار )، متفرع منه الجذور والفروع، حيث تغطي فروعها مساحة ( 10 أمتار ) تقريباً من كل اتجاه، لونها لون جسم الفيل، تعرف باسم شجرة " الكولهمة " كما أنها لا تخرج إلا ثمرة واحدة كل عام، تخرج يوما واحدا ثم تختفي في تلك الليلة دون ان يعرف مصيرها او من الذي أخذها إلى اليوم رغم ثمرتها كل عام.
    والشجرة بطبيعتها تشكل روعة في الجمال والإبداع ومصدر إعجاب السواح والزوار الذين يفدون كل يوم من جميع أنحاء العالم لمشاهدتها والتمتع بالنظر إليها جلياً كونها غريبة الشكل غاية في الروعة والجمال، وللشجرة أغصان عملاقة تبدو وكأنها جسور معلقة في الفضاء.
    شعوذة
    من جهته قال محمد سيف الدبعي ان بعض الناس وخصوصا النساء من جميع المناطق اليمنية يعتقدون بان هذه الشجرة فيها سحر او كرامة من الله جل وعلا اذ يأتي العديد من الناس بأمراضهم إليها ويجرحونها لياخذوا من دمها ويضعونه كمراهم للأمراض، كما تأتي بعض النساء وتفعل الكثير من الخرافات كرمي شئ على الشجرة فاذا جاء بوضعية معينه فانها ستتزوج واذا جاء على الجهة الاخرى فإنها لن تنال مرادها إلى غيرها من الخزعبلات والشعوذات الكثيرة التي ما انزل الله بها من سلطان.
    كما تشير الحجة نور " 85 سنه " أنها تعرف هذه الشجره منذ كانت صغيرة تلعب تحتها، مشيرة إلى انها لم تتغير أبدا وأنها تورق " تثمر " كل سنة وتطلّع جعنان " ثمرة مثل البطيخ " وتجلس يوم واحد بس وبعدين تضيع ولا احد يعلم عنها شئ.
    تحكي الحجة نور ان هناك رجل قد توفي قبل خمس سنوات صمم في شبابه ان يراقب تلك الثمرة ليعرف من الذي ياخذها في تلك الليلة وفعلا صعد الى الشجرة وجلس فوقها طوال الليل مخزن " يمضغ القات حتى لاينام " وفجأة جاءه مثل الحمار فوق الشجرة لونه ابيض " كما قال " ورفسه برجله حتى بانت أرجله في رقبة الحاج علي إلى ان مات وفلت " سقط " من الشجرة، وبعدها لم يجرؤ احد على التفكير بمراقبة تلك الثمرة الى اليوم
    م ن ق و ل......
     

مشاركة هذه الصفحة