عقيدة الإمام الشافعي

الكاتب : براء   المشاهدات : 2,120   الردود : 7    ‏2005-06-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-27
  1. براء

    براء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-24
    المشاركات:
    281
    الإعجاب :
    0
    قال الإمام الشافعي : من انتهض لمعرفة مدبره فانتهى إلى موجود ينتهي إليه فكره فهو مشبه ، وإن اطمأن إلى العدم الصرف فهو معطل وإن اطمأن إلى موجود واعترف بالعجز عن إدراكه فهو موحد . قال الزركشي : وهذا معنى قول الصدّيق رضي الله عنه " العجز عن درك الإدراك إدراك " وحُكِيَ عنه أنه قال " سبحان من لم يجعل للخَلْقِ سبيلاً إلى معرفته إلاّ بالعجز عن معرفته "
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-27
  3. قاسم القاسم

    قاسم القاسم عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-29
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    بعد التحية والسلام والصلاة على النبي والآل..
    من عنوان الموضوع خفت الاطالة فيه ولكن حب الاطلاع قذفني لضغط الماوس لقرأ كلام يدخل القلوب وينيرها وهو من باب ما قل ودل فجزاك الله عنا خيرا, وان يجمعني واياك في مثل هذا.. فالامام الشافعي من زرع اهل البيت وطيب كلامها من ذلك ويكفي الاطلاع على شعره وشعر الامام علي "عليه السلام" لنعرف انه بابا من ابواب اهل البيت الرواة عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم..
    اخي العزيز جزاك الله خير الجزاء.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-28
  5. براء

    براء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-24
    المشاركات:
    281
    الإعجاب :
    0
    الله يجمعنا في الجنة
    ما قاله سيدي الإمام الشافعي هنا مجمل عقيدة أهل التوحيد وهي عقيدة أهل السنة والجماعة وليس كل من ادعى انتسابه لأهل السنة فهو منهم حا شا لآهل السنة اعتقاد الجسمية والتشبيه لله .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-29
  7. الحضرمي السلفي

    الحضرمي السلفي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-05
    المشاركات:
    155
    الإعجاب :
    0
    الاخ براء


    هل تقصد بهذه العقيدة عقيدة امام اهل السنة والجماعة محمد بن ادريس الشافعي ؟؟؟ :confused:



    اذا كنت تقصده فقد اخطأت بالذي ذكرته


    عقيدة الامام محمد بن ادريس الشافعي

    1- عن الشافعي إنه قال: نثبت هذه الصفات التي جاء بها القرآن، ووردت بها السنة، وننفي التشبيه عنه، كما نفى عن نفسه، فقال: { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ} [سورة الشورى: الآية 11] [السير للذهبي ج20 ص341]

    2- عن الربيع بن سليمان قال: سمعت الشافعي يقول في قول الله عزَّ وجلَّ: {كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ} [سورة المطففين: الآية 15] أعلمنا بذلك أن ثم قوماً غير محجوبين، ينظرون إليه، لا يضامون في رؤيته. [الانتقاء ص79]

    3- عن الربيع بن سليمان قال: حضرت محمد ابن إدريس الشافعي، جاءته رقعة من الصعيد فيها: ما تقول في قوله تعالى: {كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ} [سورة المطففين: الآية 15] قال الشافعي: فلما حجبوا هؤلاء في السخط؛ كان هذا دليلاً على أنه يرنه في الرضا. قال الربيع: قلت يا أبا عبد الله وبه تقول؟ قال: نعم به أدين اللهَ. [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة للالكائي ج2 ص506]

    4- عن الجارودي قال: ذُكر عند الشافعي، إبراهيم بن إسماعيل بن عُلَيَّة [قال عنه الذهبي: هالك كان يناظر ويقول بخلق القرآن. ميزان الاعتدال ج1 ص20، وانظر ترجمته في لسان الميزان ج1 ص34، 35] فقال: أنا مخالف له في كل شيء، وفي قوله لا إله إلا الله، لست أقول كما يقول. أنا أقول: لا إله إلا الله الذي كلَّم موسى عليه السلام تكليماً من وراء حجاب، وذاك يقول لا إله إلا اللهُ الذي خلق كلاماً أسمعه موسى من وراء حجاب. [الانتقاء ص79، والقصة ذكرها الحافظ عن مناقب الشافعي للبيهقي، اللسان ج1 ص35]

    5- عن الربيع بن سليمان، قال الشافعي: من قال القرآن مخلوق؛ فهو كافر. [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة للالكائي ج1 ص252]

    6-عن أبي محمد الزبيري قال: قال رجل للشافعي، أخبرني عن القرآن خالق هو؟ قال الشافعي: اللهم لا، قال: فمخلوق؟ قال الشافعي: اللهم لا. قال: فغير مخلوق؟ قال الشافعي: اللهم نعم، قال: فما الدليل على أنه غير مخلوق؟ فرفع الشافعي رأسه وقال: تقر بأن القرآن كلام الله؟ قال: نعم. قال الشافعي: سبقت في هذه الكلمة، قال الله تعالى ذكره: {وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ} [سورة التوبة: الآية 6] {وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيماً} [سورة النساء: الآية 164] قال الشافعي: فتقر بأن الله كان، وكان كلامه؟ أو كان الله، ولم يكن كلامه؟ فقال الرجل: بل كان الله، وكان كلامه. قال: فتبسم الشافعي وقال: يا كوفيون إنكم لتأتوني بعظيم من القول إذا كنتم تقرُّون بأن الله كان قبل القبل، وكان كلامه. فمن أين لكم الكلام: إن الكلام اللهُ، أو سوى اللهِ، أو غير اللهِ، أو دون اللهِ؟ قال: فسكت الرجل وخرج. [مناقب الشافعي ج1 ص407، 408]

    7- وفي جزء الاعتقاد للشافعي - من رواية أبي طالب العُشاري - ما نصه قال: وقد سئل عن صفات الله عزَّ وجلَّ، وما ينبغي أن يؤمن به، فقال: للهِ تبارك وتعالى أسماء وصفات، جاء بها كتابه وخبَّر بها نبيه - صلى الله عليه وسلم - أمته، لا يسع أحداً من خلق الله عزَّ وجلَّ قامت لديه الحجَّة أن القرآن نزل به، وصحَّ عنده قول النبي - صلى الله عليه وسلم - فيما روى عنه، العدل خلافه، فإن خالف ذلك بعد ثبوت الحجَّة عليه، فهو كافر بالله عزَّ وجلَّ. فأما قبل ثبوت الحجة عليه من جهة الخبر؛ فمعذور بالجهل؛ لأن علم ذلك لا يدرك بالعقل، ولا بالدراية والفكر. ونحو ذلك إخبار الله عوَّ وجلَّ أنه سميع وأن لد يدين بقوله عزَّ وجلَّ: {بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ} [سورة المائدة: الآية 64] وأن له يميناً بقوله عزَّ وجلَّ: {وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ} [سورة الزمر: الآية 67] وأن له وجهاً بقوله عزَّ وجلَّ: {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ} [سورة القصص: الآية 88] وقوله: {وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ} [سورة الرحمن: الآية 27] وأن له قدماً بقوله - صلى الله عليه وسلم: "حتى يضع الرب عزَّ وجلَّ فيها قدَمه." يعني جهنم؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم - للذي قُتِل في سبيل الله عزَّ وجلَّ أنه: "لقي الله عزَّ وجلَّ وهو يضحك إليه." وأنه يهبط كل ليلة إلى السماء الدنيا، بخبر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بذلك، وأنه ليس بأعور لقوله النبي - صلى الله عليه وسلم - إذ ذكر الدجال فقال: "إنه أعور وإن ربكم ليس بأعور"، وأن المؤمنين يرون ربهم عزَّ وجلَّ يوم القيامة بأبصارهم كما يرون القمر ليلة البدر، وأن له إصبعاً بقوله - صلى الله عليه وسلم: "ما من قلب إلاَّ هو بين إصبعين من أصابع الرحمن عزَّ وجلَّ" وإن هذه المعاني التي وصف الله عزَّ وجلَّ بها نفسه، ووصفه بها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لا تُدرَك حقيقتها تلك بالفكر والدراية، ولا يكفر بجهلها أحد إلا بعد انتهاء الخبر إليه به، وإن كان الوارد بذلك خبراً يقول في الفهم مقام المشاهدة في السَّماع؛ وجبت الدينونة على سامعه بحقيقته والشهادة عليه، كما عاين وسمع من رسول الله - صلى الله عليه وسلم، ولكن نثبت هذه الصفات، وننفي التشبيه كما نفى ذلك عن نفسه تعالى ذكره فقال: { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} [سورة الشورى: الآية 11]... آخر الاعتقاد. [السير للذهبي ج10 ص79]

    8- عن الشافعي أنه قال: القول في السنة التي أنا عليها، ورأيت أصحابنا عليها، أهل الحديث الذين رأيتهم، وأخذت عنهم مثل سفيان، ومالك، وغيرهما: الإقرار بشهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، وأن اللهَ تعالى على عرشه في سمائه يقرب من خلقه كيف شاء، وأن الله تعالى ينزل إلى سماء الدنيا كيف شاء. [اجتماع الجيوش الإسلامية لابن القيم ص165، والعلو للذهبي ص120،


    9- عن الشافعي إنه قال: نثبت هذه الصفات التي جاء بها القرآن، ووردت بها السنة، وننفي التشبيه عنه، كما نفى عن نفسه، فقال: { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ} [سورة الشورى: الآية 11] [السير للذهبي ج20 ص341]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-29
  9. الامير الصنعاني

    الامير الصنعاني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-05-04
    المشاركات:
    9,034
    الإعجاب :
    298
    الحضرمي السلفي
    ما الفرق بين ما ذكره كاتب الموضوع منسوبا الى الامام الشافعي وبين ما ذكرته انت ؟

    وبغض النظر عن صحة نسبة هذا الكلام الى الامام الشافعي ام لا
    اي
    بغض النظر عن قائل كلام كاتب الموضوع فهو صحيح وهو ما اعتقده انا وادين الله به

    وحسب فهمي
    من انتهض لمعرفة مدبره فانتهى إلى موجود ينتهي إليه فكره فهو مشبه
    هذه الجملة تبطل عقيدة القائلين بوحدة الوجود و المجسمة ومن على شاكلتهم

    وإن اطمأن إلى العدم الصرف فهو معطل
    هذه الجملة تبطل عقيدة غلاة اهل الكلام المعطلين صفات الله عز وجل



    وإن اطمأن إلى موجود واعترف بالعجز عن إدراكه فهو موحد
    وهذه عقيدة السلف الصالح الذين يقرون ويؤمنون بصفات الله عز وجل ويقرون بالعجز عن ادراك كيفيتها وهو علم اختص به الله


    لا تناقض يا حضرمي سلفي

    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-06-29
  11. الحضرمي السلفي

    الحضرمي السلفي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-05
    المشاركات:
    155
    الإعجاب :
    0
    ياصنعاني

    اولا : اثبت هذا القول واسنده الى الامام الشافعي





    ولعلمك

    فإن هذه الاقوال المندسة على الامام الشافعي لم ترد عنه ولا عن السلف الصالح

    وقد اغنانا الله عنها بقوله ( { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}
    فلا حاجة لنا بهذه الاقوال
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-06-29
  13. الامير الصنعاني

    الامير الصنعاني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-05-04
    المشاركات:
    9,034
    الإعجاب :
    298
    الحضرمي السلفي

    ايش فيك انت
    بغض النظر عن قائلها

    اعتبرني انا اول من قال بها

    بقلك لا تناقض بين هذا الكلام وعقيدة السلف وقد بينت لك في ردي فهمي لهذا الكلام

    انت تدعي ان هنالك تناقض وهذا بسبب سؤ فهمك للكلام المذكور

    وعند بيان ان لا تناقض بين ما ذكر وبين عقيدة السلف وقتها لا حاجة لي باثبات صحة نسبة هذا الكلام الى الشافعي او غيره


    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-06-29
  15. براء

    براء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-24
    المشاركات:
    281
    الإعجاب :
    0
    صفات الله بلا كيف

    الكيف مرفوع عن الله
     

مشاركة هذه الصفحة