من الحكم باسم المعجزات الى الحكم باسم المنجزات, الشعب هو الشعب

الكاتب : أبو يمن اصلي   المشاهدات : 437   الردود : 4    ‏2005-06-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-26
  1. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    بين المعجزات والمنجزات, الشعب هو الشعب (وجهة نظر)
    الإمام
    بالأمس كان الشعب محكوم من قبل إمام يحكم القبضة الحديدية عليه ويمنعه من الاحتكاك بالشعوب الاخرى حتى لا يرى الا ما يريه مولاه, وكان لزاماً على الشعب أن يتغنى بشيء ويديم الولاء للإمام بمبرر, فكانت كذبة المعجزات التي خص الله بها الإمام. فكان هو الحاكم بأمر الله الذي يحدث الجان فيسمعوه ويطيعوه وكان هو المؤيد بنصر الله فلا تستطيع قوة هزيمته, حتى أن الناس ذهبو الى الاعتقاد بأن الرصاص لا تخترقه, ولكي أكون دقيقاً في هذه فقد سمعتها بأذني من الكثير من كبار السن وهم يتحدثون عن الإمام أحمد وكيف تفاجأ الناس بموته وهو الذي لا تخترقه الرصاص. لقد جعل الناس يصدقون بمعجزاته فيخافونه ويهابونه ويتمنونه في الحكم, إذ من أين لهم بحاكم اخر لا تخترقه الرصاص ويحدث الجان فيأتمرون له, وكيف للوطن بأفضل منه؟ وماذا عسى أفضل منه يفعل للوطن؟
    الرئيس
    اليوم انفتح الشعب ورأى بأم عينيه ما يدور في العالم (حلوه ومره). لكنه رأى حياة الشعوب وعرف أن السلطان لا يهب حين يهب من حر ماله, وأن المعجزات لا يختص بها الحكام, فكان لا بد من حيلة اخرى ليستمر الشعب هو الشعب تجاه الحاكم برغم تغير كل الظروف المحيطة. وها نحن الان نبحث عن المعجزات لكن باستبدال العين الساكنة بنون ساكنة أيضاً وصار الحاكم رجل المنجزات بدلاً من رجل المعجزات.
    فمن أين لنا بحاكم يعيد بناء سد مأرب (وكأنه بناه طوبة طوبة بيديه الكريمتين, وكأن نهضة قامت بعده نقلتنا لمصاف الدول الغنية)؟ ومن أين لنا بحاكم يستخرج البترول (رأيناه لابساً خوذته ويمسك ابرة الحفار, لكننا مازلنا محلك سر)؟ ومن أين لنا بحاكم يعيد تحقيق الوحدة اليمنية (حققها وحده هكذا بقوة ذراعه فقط)؟ ويشق الطرقات (الاف الكيلومترات من الطرقات)؟ ويبني السدود (قال في إحدى المناسبات أن تاريخ اليمن لم يشهد هذا العدد من السدود واستشهد بالبيت القائل "وفي البقعة الخضراء من أرض يحصب *** ثمانون سداً تقذف الماء سائلاً" كدليل على أنه حتى في تلك الفترة الخضراء لم يكن فيها نفس عدد السدود التي بناها هو (من حر ماله؟), متناسياً بأن ذلك كان قبل الاف السنين وربما كانت الأفضل حضارة حينها, أفضل من الافرنجة وبابل ونجد والحجاز!! بينما نحن الان افضل من النيجر وبينين ونقارن بشيء من الأفضلية مع الصومال ومالي وربما جيبوتي برغم الألفي سد "منجز" التي بناها علي صالح.
    هذه المنجزات لا ننكر وجودها وأن الدولة التي حققتها قد أجادت صنعاً ولو كانت كثرت منها كان أفضل فهي لا تفي بحاجة المواطن التعبان, اذ ماقيمة أن تتغنى بالمنجر اذا كان الشعب لا يرى أي تحسن في مستوى معيشته؟؟!! لكن أليس التغني بالمنجزات الان شبيه بالتغني بالمعجزات انذاك؟!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-26
  3. هارون

    هارون قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    3,279
    الإعجاب :
    0
    نوع من الابداع في السرد شكرا اخي الكريم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-26
  5. واحد

    واحد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,624
    الإعجاب :
    0
    بل هو نفس الشي

    كلما حل الظلام

    جدتي تروي الأساطير لنا .. حتى ننام

    جدتي معجبة جدا

    بإسلوب النظام

    أحمد مطر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-26
  7. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    أخي هارون
    أشكرك كثيراً!!

    لو كنت قد قرأت هذه لأحمد مطر من قبل لما كتبت موضوعي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-26
  9. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    لابأس نقراء ونبكي حتى ننام
    وان جائنا الفجر فكله ظلام
     

مشاركة هذه الصفحة