عرب سنغافورة «حضارمة أقحاح» يسمعون أبو بكر و ام كلثوم في شارع العرب ويشكون إهمالهم

الكاتب : احمد سعد   المشاهدات : 1,789   الردود : 15    ‏2005-06-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-25
  1. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]
    أكثر ما فاجأ المراسلين العرب خلال تغطيتهم مؤتمر الحوار الآسيوي - الشرق أوسطي (آميد) في سنغافورة، وجود منطقة عربية تسمى «شارع العرب»، هي أحد آثار الجالية العربية في هذه الجزيرة الصغيرة، والتي يُقدر عدد أفرادها بـ15 ألفاً.
    ففي وسط سنغافورة، العملاق المالي والتجاري في جنوب شرقي آسيا، يترامى الى أسماع رواد هذا الشارع من عاشقي «الشيشة»، أنغام أغاني أم كلثوم وعبد الحليم حافظ وأبو بكر سالم بالفقيه وحتى نانسي عجرم، لتُذكّر عرب هذه الجزيرة بماض سحيق لا يُفارقهم الحنين اليه. فهذه الجالية المتحدرة من حضرموت اليمن، وعلى رغم أنها ليست بطارئة على سنغافورة بل يعود تاريخ هجرتها الى أواخر القرن التاسع عشر، أي قبل وفود أبناء الغالبية الصينية، باتت منذ سنوات تخشى من اندثار اللغة العربية: لسان جدودها التجار والمهاجرين الأوائل الذين قطعوا البحار ذهاباً واياباً للحفاظ عليها.
    يتحدث أحد أعمدة هذه الجالية الدكتور أمين طالب الذي هاجر جده الى سنغافورة في مطلع القرن الماضي لـ«الحياة» بحسرة عن ضياع اللغة العربية في أوساط أبناء الجالية وخصوصاً أجيالها الجديدة، على رغم حفاظهم على عاداتهم وتقاليدهم وحتى لباسهم الذي «يتزينون» به في الأعياد والمناسبات.
    كان هؤلاء المهاجرون يرسلون أبناءهم لدى «بلوغهم» الى حضرموت لتعلم اللغة العربية والتطبع بالثقافة المحلية عملاً بمثل شعبي ما زالوا يرددونه بالعامية: «روح البلد قع (اصبح) رجّال، وارجع وإمسك الدكان». لكن هذا التقليد المتوارث الذي يشرحه طالب بحمية قبلية، اندثر لدى غالبية حضارمة سنغافورة بعد الحرب العالمية الثانية.
    وفي الستينات ومع انطلاقة «الثورة الصناعية الثانية»، عاد بعض هؤلاء الحضارمة المهاجرون مثل والد أمين طالب مجدداً الى عدن حيث امتهن التجارة، ما أعاد وصلهم بثقافتهم.
    لكن «استقلال» اليمن الجنوبية وتدهور أحوال عدن اثر صعود «النظام الاشتراكي المتطرف»، كما يسميه طالب، أوقف الهجرة الى اليمن، بل «والأنكى من ذلك» منع هذا النظام حضارمة سنغافورة من زيارة أهلهم. فباتوا منقطعين تماماً عن «وطنهم الأم»، كما يؤكد حضرمي آخر. الا أن التطور الاقتصادي في سنغافورة خلال الثمانينات أرغم الجيل الجديد على البقاء لئلا تتراجع مكانتهم الاقتصادية ومصالحهم في جزيرة كانت ولا تزال تشهد نمواً مضطرداً. وصنفتهم
    الحكومة السنغافورية تعتبرهم ضمن أقلية المالاي المسلمة وهي الأكبر بعد الصنيين في الجزيرة، وتعلموا لغتها الى جانب الانكليزية، علاوة على بضع كلمات عربية التقطوها من أهلهم. فبدأت العربية تختفي تدريجياً من ثقافة هؤلاء الحضارمة، رغم محاولات يتيمة لمؤسسة «الوحدة العربية» المكونة من متطوعين محليين، لم تنجح في هذه المهمة الشاقة بسبب شُحة مواردها وقلة مدرسي اللغة. لكن أحد مؤسسيها يؤكد بلغة عربية ركيكة مطعمة بالانكليزية أن «اليأس» لن ينال منهم و«سنبقى نحاول، فمن دون ثقافتنا وفخرنا بأصلنا وتقاليدنا، لا قيمة لنا .


    - عن صحيفة الحياة 25-6-2005[/grade]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-25
  3. ناشط اسلامي

    ناشط اسلامي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-24
    المشاركات:
    78
    الإعجاب :
    0
    اشكرك اخي على النقل الطيب لنا

    افادك الله علماا

    دمتم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-25
  5. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    العفو . . هذا ابسط واجب تجاه اهلنا في حضرموت
    ممن نشرو ا بطيبتهم وسمؤ اخلاقهم الاسلام في
    ربوع جنوب اسيا والقاره الهنديه كلها
    .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-26
  7. ابتهال الضلعي

    ابتهال الضلعي كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-24
    المشاركات:
    2,490
    الإعجاب :
    0
    موضوع هام وسيتم مناقشته هنا في ماليزيا في مؤتمر خاص عن الحضارم ودورهم في نشر الاسلام في جنوب شرق اسيا وعن مدى حفاظهم على الهوية العربية ( اليمينة) ان شاء الله سأوافيكم بالأخبار كوني مسؤلة عن تغطية جانب من حياة الحضارم لنشرة جامعية....في شهر اعسطس
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-26
  9. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]الاخت : يمنيه من بعيد "

    اشكرك على اهتمامك .
    وانشاء الله نرى اخبار المؤتمر في ماليزيا
    هنا في المجلس اليمني عن

    الحضارم ودورهم في نشر الاسلام
    في جنوب شرق اسيا وعن مدى حفاظهم على الهوية العربية,

    وعلى فكره لقد زرت ماليزيا عام 1996م
    ووجدت انه بلد جميل جدا وحديث ومتقدم ,
    يفخر المرء انه بلد اسلامي , [/grade] تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-06-26
  11. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    ييه ان عدسير الموضوع .. ياخسارة تعبي وخسارتي .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-06-26
  13. fas

    fas قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    3,537
    الإعجاب :
    0
    مشكورين جميعا على هذه المعلومات الرائعة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-06-26
  15. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    العفو . .
    هذا ابسط واجب تجاه اهلنا في حضرموت
    .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-06-27
  17. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    والله يستحقوا كل خير

    و

    [​IMG]
    ظلام الظلمة كله لن يطفئ شعلة

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار


    [​IMG]
    AlBoss

    freeyemennow*yahoo.com




     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-06-27
  19. احمد سعيد

    احمد سعيد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    1,386
    الإعجاب :
    248

    جزيل الشكر لأخي احمد سعد لأهتمامه ونقله من معلومات هامة عن أبناء الحضارم في سنقافورا وهذا ان دل على شىء فانما يدل عن سمو أخلاقه وحبه لأبناء بلاده اليمن عامة00
    لي ملاحظة بخصوص أسمه(احمد سعد) والذى تطابق مع أسمي(احمد سعيد ) في هذا المنتدى مما تسبب في عدم التمييز بين الاسمين عند الكثير من الاعضاء في هذا المنتدى00
    لك مني كل الحب والتقدير 00
     

مشاركة هذه الصفحة