واقع الحب

الكاتب : العفريت   المشاهدات : 482   الردود : 5    ‏2005-06-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-25
  1. العفريت

    العفريت عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-22
    المشاركات:
    15
    الإعجاب :
    0
    ارجو من العلي القدير ان تنال هده القصه اعجابكم

    في قديم الزمان
    حيث لم يكن على الأرض بشر بعد ....
    كانت الفضائل والرذائل.. تطوف العالم معا"..
    وتشعر بالملل الشديد....
    ذات يوم... وكحل لمشكلة الملل المستعصية...
    اقترح الأبداع.. لعبة.. وأسماها الأستغماية.. أو الغميضة..

    أحب الجميع الفكرة...

    وصرخ الجنون: أريد أن أبدأ.. أريد أن أبدأ...
    أنا من سيغمض عينيه.. ويبدأ العدّ...
    وأنتم عليكم مباشرة الأختفاء....
    ثم أنه اتكأ بمرفقيه..على شجرة.. وبدأ...
    واحد... اثنين.... ثلاثة....

    وبدأت الفضائل والرذائل بالأختباء..
    وجدت الرقة مكانا لنفسها فوق القمر..
    وأخفت الخيانة نفسها في كومة زبالة...
    وذهب الولع واختبأ... بين الغيوم..
    ومضى الشوق الى باطن الأرض...

    الكذب قال بصوت عال: سأخفي نفسي تحت الحجارة.. ثم توجه لقعر البحيرة..

    واستمر الجنون: تسعة وسبعون... ثمانون.... واحد وثمانون..
    خلال ذلك أتمت كل الفضائل والرذائل تخفيها... ماعدا الحب...
    كعادته.. لم يكن صاحب قرار... وبالتالي لم يقرر أين يختفي..
    وهذا غير مفاجيء لأحد... فنحن نعلم كم هو صعب اخفاء الحب..

    تابع الجنون: خمسة وتسعون....... سبعة وتسعون....

    وعندما وصل الجنون في تعداده الى: مائة ،،،،،،
    قفز الحب وسط أجمة من الورد.. واختفى بداخلها..
    فتح الجنون عينيه.. وبدأ البحث صائحا": أنا آت اليكم.... أنا آت
    اليكم....

    كان الكسل أول من أنكشف...لأنه لم يبذل أي جهد في إخفاء نفسه..
    ثم ظهرت الرقّة المختفية في القمر...
    وبعدها.. خرج الكذب من قاع البحيرة مقطوع النفس ... !!
    واشار على الشوق ان يرجع من باطن الأرض...
    وجدهم الجنون جميعا".. واحدا بعد الآخر....

    ماعدا الحب...

    كاد يصاب بالأحباط والبأس.. في بحثه عن الحب...
    الى ان اقترب منه الحسد ،،،
    وهمس في أذنه:
    الحب مختف في شجيرة الورد...
    التقط الجنون شوكة خشبية أشبه بالرمح.. وبدأ في طعن شجيرة الورد بشكل طائش ،،،،،، ليخرج منها الحب .
    ولم يتوقف الا عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب...
    ظهر الحب.. وهو يحجب عينيه بيديه.. والدم يقطر من بين أصابعه...


    صاح الجنون نادما": يا الهي ماذا فعلت؟..
    ماذا أفعل كي أصلح غلطتي بعد أن أفقدتك البصر ؟...
    أجابه الحب: لن تستطيع إعادة النظر لي... لكن لازال هناك ماتستطيع
    فعله لأجلي... كن دليلي ...
    وهذا ماحصل من يومها.... يمضي الحب الأعمى... يقوده الجنون !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


    مع خالص حبي وتحياتي،
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-25
  3. طائر النورس

    طائر النورس عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    1,576
    الإعجاب :
    0
    مشكووووووووووووور
    على نقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــل


    مرحبا فيك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-25
  5. امير الحب

    امير الحب عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-21
    المشاركات:
    116
    الإعجاب :
    0
    مشكوووووور على هذه القصة الجميلة
    بس يا اخي الكريم
    تصدق اسمك والله يخوووووووووف
    ههههههههههههههههههه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-26
  7. العفريت

    العفريت عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-22
    المشاركات:
    15
    الإعجاب :
    0
    النهايه

    نقف وقفة تأمل.......
    " إن الناس قد دخلوا في دين الله افواجا وسيخرجون منه افواجا"
    في تلك السنوات.... بل منذ سنوات عديدة.. وجدنا ان كثيرا من الاخلاقالحميدة والمعاني السامية قد اختفت .. تاهت منا.. ضاعت.. ترى اين ذهبت؟... أهو الاحتضار؟... أم هي الهجرة؟...
    الحقيقة أقولها..
    إنها الهجرة.. تلك الاخلاق الفاضلة والمعاني السامية ضاقت بها الدنيا من افعال البشر، فهاجرت..! أجل هاجرت إلى العالم الاخر.. أتدري لماذا؟ وكيف؟...
    لو شبهنا الانسان... ذلك العالم الصغير بعالمه الكبير مذا نستنتج؟..
    الانسان عبارةعن روح وجسد، الروح هي قبس من نور الله تعالى واليه تعود أما الجسد فهو من التراب واليه يعود.
    كذلك العلم الكبير أونزل فيه الخير والجمال من عند الرحمن واليه يعود، ووجد فيه الشر والضلال بفعل ابليس واعوانه من شياطين الانس والجان واليهم يعود فيزدادون شرا وضلالا يؤدي بهم إلى الهلا ك والمهانة.
    عند اقتراب لحظة احتظار الدنيا... تفقد رونقها ويرفع منها كل ماهو جميل ليعود الى اصله... الى العزيز الحكيم الذي يحمي الخير والجمال من اهوال تلك اللحظة الرهيبة... لحظة غضبه تعالى وقيام الساعه التي لا تقوم الى على اشر المخلوقات التي تتصف بأسوأ الاخلاق لترتكب اقبح الافعال.
    لايعني ذلك أن كل الصفات الجميله سوف ترتفع دفعه واحده في اخر الزمان، كما انه لايعني انها اختفت كليا في وقتنا المعاصر، إنما كل ما في الامر انها بدات في الاختفاء التدريجي وستستمر هكذا الى أن تختفي نهائيا من على وجه الارض لترتفع الى السماء وحيث لا يبقى الا الشر والشرار وعليهم تقوم الساعة.
    إذا فقد الحياء وتاه الخشوع... ابيح كل شيئ... استطاع الانسان ان يفعل اي شيئ وقتما يريد وكيفما يشاء دون قيد او شرط، فتضيع القيم والمبادئ... تضيع الاخلاق... تفقد الامانة وتسود الخيانه.
    هكذا يبقى ذلك المجهول "الانسان يا ترى كم بقي له أهيا أيام أم أشهر أم ساعات قليلة لااحد يعرف، كل شيئ سوف يكون له نهاية ونهايت الخير والشر على وجه الارض هي "الساعه"فمتى ياترى؟!! تقوم.........."
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-07-07
  9. من اجل اليمن

    من اجل اليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-26
    المشاركات:
    2,266
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اخي الغاااااااااااااااااااالي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-07-07
  11. بنت السلطان

    بنت السلطان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-13
    المشاركات:
    535
    الإعجاب :
    0
    اللهم انّا نسألك حسن الخاتمة والعمل الصالح ... امين



    شكرا لك العفريت

    ^-^
     

مشاركة هذه الصفحة