أب يلتقي ابنته بعدما فرقهما تسونامي

الكاتب : هارون   المشاهدات : 359   الردود : 0    ‏2005-06-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-23
  1. هارون

    هارون قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    3,279
    الإعجاب :
    0
    بعد شهور من اليأس لدى الكثيرين من منكوبي تسونامي الذي ضرب جنوب شرق آسيا، التقى أمس أب بابنته وسط دموع ملؤها الفرح والبهجة في إقليم آتشه الإندونيسي.


    وقالت صحيفة تايمز البريطانية إن النجار محمد علي كان يعلم أن زوجته وأحد أطفاله لقيا حتفهما عندما اجتاحت المنطقة أمواج المد البحري، وبسببها أخفقت ابنته سري هنديانا (16 عاما) -التي كانت حينها تزور خالتها- في العودة إلى منزلها معتقدة بأنه لم يبق أحد من أسرتها على قيد الحياة.


    وأضافت الصحيفة أن الفتاة وجدت نفسها حبيسة مخيم ولا تملك شيئا حتى تسعى للبحث عن عائلتها. غير أن يوم أمس كان حافلا بإعادة لم شملها مع والدها، ويعود الفضل في ذلك إلى متابعة قاعدة بيانات المفقودين.


    ونقلت الصحيفة قول الوالد لابنته وهو يحتضنها أمام الصحفيين والدموع تنهمر من عينيه "اعتقدت أنك في عداد الموتى".


    وأضافت تايمز أن تلك اللحظات السعيدة يفتقدها الآلاف من المنكوبين الذين فقدوا ذويهم رغم جهود اليونيسيف والجمعيات الخيرية التي تعمل معا لإعداد قوائم المفقودين.


    وتمكن مشروع قاعدة البيانات من لم شمل 140 طفلا بعائلاتهم، مشيرة إلى أن مثل تلك الحالات انخفضت بشكل كبير في الأشهر الأخيرة.


    وكانت هنديانا قد سجلت في قاعدة البيانات بعد الأزمة مباشرة، غير أن والدها لم يعرف عن هذه القاعدة إلا قبل أسابيع معدودة.


    ولدى عودة الفتاة إلى والدها وشقيقها البالغ من العمر 11 عاما، قال لها الوالد "الآن يمكننا مجددا أن نعيش سويا كعائلة".


    واختتمت الصحيفة تقريرها بالقول إن سكان عاصمة الإقليم باندا آتشه أعربوا عن بهجتهم للم شمل هذه العائلة وسط يأس الآلاف من تذوق تلك النهاية السعيدة.


    المصدر: تايمز
    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/0D68A7D8-4E4E-4A79-8E6F-1FD5057AB333.htm
    قناة الجزيرة
     

مشاركة هذه الصفحة