تركت غصنا مثمر بجماله

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 388   الردود : 0    ‏2002-02-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-02-04
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    كانت لولادة جارية سوداء بديعة المعنى فظهر لولادة أن ابن زيدون مال إليها فكتبت إليه:



    لو كنت تنصف في الهوى ما بيننا ****** لم تهو جاريتي ولم تتخير

    وتركت غصنا مثمر بجماله ****** وجنحت للغصن الذي لم يثمر

    ولقد علمت بأنني بدر السما ****** لكن ولعت لشوقي بالمشتري.


    :p :p
     

مشاركة هذه الصفحة