من تواضع لله رفعه الله

الكاتب : madani   المشاهدات : 817   الردود : 5    ‏2002-02-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-02-04
  1. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى ءاله وصحبه الطيبين الطاهرين أما بعد،
    فقد روى الحافظ ابن حجر في الأمالي باسناد حسن أن رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم قال: "إنكم لتغفُلون عن أفضل العبادة التواضع" وروى مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم قال: "من تواضع لله رفعه الله" الحديث.
    والتواضع مطلوب مع الكبار والصغار والأغنياء والفقراء لوجه الله تعالى أما التواضع للغني لغناه فمذموم، والتكبر مذموم في وجه المؤمن وغير المؤمن لأن الأنبياء لما دعوا الكفار إلى الدين ما كانوا متكبرين عليهم لأنهم لو كانوا متكبرين في وجوه الكفار لنفروا عنهم، وأحوال النبي صلى الله عليه وءاله وسلم وغيره من الأنبياء عليهم السلام تدل على ذلك.
    كان رجل من اليهود في المدينة عامل النبي صلى الله عليه وءاله وسلم ببيع إلى أجل ثم جاء اليهودي إلى النبي فقال يا بني عبد المطلب إنكم مُطلٌ، فلم يعنفه النبي ولا أظهر الغضب منه، ثم أمر النبيُ بوفاء دينه على وجه الاحسان. فهذا رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم لم يَكفهِرّ في وجه هذا اليهودي الذي أهانه من ذمه وذم عشيرته لأن كلامه شامل له ولعشيرته، فكأنه قال أنت يا محمد وعشيرتَك تماطلون الدين. فأسلم هذا اليهودي لأنه أراد أن يمتحنه هل يجد فيه العلامات التي هي مذكورةٌ في بعض الكتب القديمة من صفة محمدٍ صلى الله عليه وءاله وسلم فلما رءاها كلَّها أسلم.
    وحصل لسيدنا أحمد الرفاعي رضي الله عنه شبيه بذلك، كان سيدنا أحمد ذات يوم يمشي مع جمع من مريديه فعلم بذلك يهودي كان يسمع أن السيد
    أحمد الرفاعيَ حليمٌ متواضعٌ فأراد أن يمتحنه هل هو كما يصِفه الناس أم لا فأتى اليه وقال له يا سيد أنت أفضل أم الكلب أفضل ؟ فقال السيد رضي الله عنه: "إن نجوتُ على الصراط فأنا أفضل"، فأسلم اليهودي وأسلم أهله وكثير من معارفه فلولا انه تواضع معه لم يسلم، فلو كان ظهر في وجهه أنه غضبَ ولو كان اكفهر في وجهه او قال له كلمة شتم ما رغب في الإسلام ، لكن أعجبه شدة حِلمه وتواضعه فاعترف في نفسه بأن دين هذا السيد صحيح .

    وينبغي التنبيهٌ إلى أمر وهو أن قول بعض الناس : ( التكبر على المتكبر حسنة )باطل ، فهذه العبارة ينبغي الحذر والتحذير منها.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-02-06
  3. الميزان العادل

    الميزان العادل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-09-04
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا يا سيدّي الفاضل / مدني

    وقال ساداتنا الصوفية رضي الله عنهم عن التواضع:

    "سئل الجنيد عن التواضع؟ فقال: خفض الجناح ولين الجانب. وسئل الفضيل عن التواضع؟ فقال: تخضع للحق وتنقاد له وتقبله ممن قاله وتسمع منه، وقال أيضاً: من رأى لنفسه قيمة فليس له في التواضع نصيب.

    وقال أبو حفص: من أحب أن يتواضع قلبه فليصحب الصالحين وليلتزم بحرمتهم؛ فمن شدة تواضعهم في أنفسهم يقتدي بهم ولا يتكبر.

    وقال لقمان عليه السلام: لكل شيء مطية، ومطية العمل التواضع.

    وقال النوري: خمسة أنفس أعز الخلق في الدنيا: عالم زاهد، وفقيه صوفي، وغني متواضع، وفقير شاكر وشريف سني.

    وقال الجلاء: لولا شرف التواضع كنا إذا مشينا نخطر، وقال يوسف بن أسباط وقد سئل: ما غاية التواضع؟ قال: أن تخرج من بـيتك فلا تلقى أحداً إلا رأيته خيراً منك.

    وقال يحيـى بن معاذ: التواضع في الخلق حسن، ولكن في الأغنياء أحسن. والتكبر سمج في الخلق، ولكن في الفقراء أسمج.

    وقال ذو النون: ثلاثة من علامات التواضع: تصغير النفس معرفة بالعيب، وتعظيم الناس حرمة للتوحيد، وقبول الحق والنصيحة من كل واحد.

    وقيل لأبـي يزيد: متى يكون الرجل متواضعاً؟ قال: إذا لم ير لنفسه حقاً ما ولا حالاً من علمه بشرها وازدرائها ولا يرى أن في الخلق شراً منه.

    قال بعض الحكماء: وجدنا التواضع مع الجهل والبخل، أحمد من الكبر مع الأدب والسخاء.

    وقيل لبعض الحكماء: هل تعرف نعمة لا يحسد عليها، وبلاء لا يرحم صاحبه عليه؟ قال: نعم، أما النعمة فالتواضع، وأما البلاء فالكبر"

    (عوارف العوارف -الباب الثلاثون في تفاصيل أخلاق الصوفية ج1 ص131)


    اللهم ارزقنا التواضع لك وحسن الأخلاق وطهّر قلوبنا من الكبر والحسد والغلّ والبغض والرياء والقسوة والنميمة والغيبة وسيئات الأخلاق...اللهم آمين بجاه نبيك صاحب الخلق العظيم صلى الله عليه وآله وسلّم. والحمد لله رب العالمين.

    خادمكم/ الميزان العادل
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-02-07
  5. الجزري

    الجزري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-11-01
    المشاركات:
    320
    الإعجاب :
    0
    اللهم ارزقنا التواضع

    الله يجزيك عنا خيرا ايها الشيخ الطيب الله يرزقنا التواضع والانكسار فيما بيننا .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-02-09
  7. الشريف الادريسي

    الشريف الادريسي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-25
    المشاركات:
    80
    الإعجاب :
    0
    الحبيب مدني جزيت خيرا

    اللهم اجعل ماكتبه اخي مدني في ميزان حسناته
    موضوع رائع جدا وأحسن الله إليك واسمحلي بالمشاركة البسيطة
    باب إستحباب العفو والتواضع [2588] حدثنا يحيى بن أيوب وقتيبة وابن حجر قالوا حدثنا إسماعيل وهو بن جعفر عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما نقصت صدقة من مال وما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله . صحيح مسلم ج4/ص2001
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-02-10
  9. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله رب العالمين

    وفقكم الله جميعاً : الميزان العادل / الجزري / الشريف الإدريسي
    ورزقنا الله التواضع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2008-11-05
  11. Ahmad Mohammad

    Ahmad Mohammad عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2008-10-24
    المشاركات:
    276
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً.
     

مشاركة هذه الصفحة