العقاب البدني للطفل مفيد أحيانا

الكاتب : NAHLA   المشاهدات : 577   الردود : 0    ‏2002-02-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-02-04
  1. NAHLA

    NAHLA عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-12
    المشاركات:
    491
    الإعجاب :
    0
    قالت دراسة جديدة إن العقاب بالضرب بين الحين والآخر لا يؤدي إلى أضرار طويلة الأمد للنمو النفسي والاجتماعي للطفل على عكس النظريات التي تقول إن أي عقاب بدني للطفل مضر.

    وقامت الأخصائية النفسية ديانا بومريند بدراسة شملت أكثر من 100 عائلة ووجدت أن الأطفال الذين يعاقبون بدنيا أحيانا مازال بإمكانهم النمو ليصبحوا كبارا سعداء ومتكيفين مع الحياة بشكل طيب.

    وقالت بومريند في كلمة أمام الجمعية الأميركية للطب النفسي خلال اجتماع سنوي في سان فرانسيسكو "لم نجد دليلا على وجود تأثير ضار فريد للعقاب البدني العادي". وأضافت أنها لا تدافع عن العقاب البدني"ولكن الأدلة لا تبرر الرفض التام لاستخدامه كما قالت.

    وقامت بومريند بفصل الآباء الذين يستخدمون الضرب بشكل متكرر وعنيف عن هؤلاء الذين يستخدمونه أحيانا ضد أطفالهم. وأجريت هذه الدراسة التي ركزت على استخدام العقاب البدني في عائلات البيض من الطبقة المتوسطة ردا على المناهضين لاستخدام الضرب الذين يزعمون أن العقاب البدني في حد ذاته له آثار نفسية ضارة على الأطفال ويضر بالمجتمع ككل.

    واستخدمت أقلية بسيطة من الآباء تتراوح بين 4% و7% اعتمادا على الفترة الزمنية للعقاب البدني أحيانا وببعض الشدة.

    وقالت دراسة بومريند إن هؤلاء الآباء يتميزون بشكل واضح بالشدة والتهور عند إنزال العقاب البدني. وأضافت أن أساليب العقاب كثيرا ما تشمل استخدام عصا أو أدوات أخرى لضرب الطفل على وجهه أو جسده أو رفعه لأعلى أو إلقائه على الأرض أو هزه.

    وقالت بومريند إنه عند استبعاد هؤلاء الآباء أو ما يسمى بمجموعة "المنطقة الحمراء" من عينة الدراسة فإن معظم العلاقة بين العقاب البدني والضرر طويل الأمد على الطفل اختفت. وأضافت أن "آباء المنطقة الحمراء يعاقبون بشكل يتجاوز الأمر الطبيعي"لا يوجد لديك شيء يذكر تفسره بعد إزالة هذه المجموعة الصغيرة".

    وقالت إنه لم يظهر لدى أطفال الآباء الأقل شدة في العقاب البدني والذين يصنفون ضمن المناطق البرتقالية والصفراء والخضراء آثار ضارة على المدى البعيد. وأضافت "لم يكن هناك فرق بين أطفال الآباء الذين يعاقبون بجدية (المنطقة الخضراء) وهؤلاء الذين يعاقبون بشكل معتدل (المنطقة الصفراء)".

    ويبدو أن العقاب اللفظي الذي يستخدم فيه الآباء الكلام بدلا من الضرب لمعاقبة أبنائهم يؤدي إلى نتائج مماثلة. وقال الباحثون إن العقاب اللفظي الشديد قد يكون له تأثير بعيد المدى أخطر على الطفل من العقاب البدني.
     

مشاركة هذه الصفحة