الامين العام المساعد للاصلاح :الدولة في اليمن ليست قائمة على مرتكزات علمية

الكاتب : النور المبين   المشاهدات : 522   الردود : 3    ‏2005-06-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-21
  1. النور المبين

    النور المبين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-30
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    في ندوة الأحزاب
    الانسي يحذر من ارتباط الدولة بالحاكم، والمتوكل يقول أن القمع يدفع للتآمر أو اللجوء للخارج
    20/06/2005 نيوز يمن ـ رشاد الشرعبي:


    جدد أمين عام اتحاد القوى الشعبية محمد عبد الرحمن الرباعي اتهامه للسلطة بالوقوف وراء ما يتعرض له الاتحاد, في حين أكد الأمين العام المساعد للتجمع اليمني للإصلاح (عبدالوهاب الانسي)على ضرورة الوقوف أمام يجري بمسؤولية.
    وأضاف الآنسي "لا نقول بأن الأحزاب قد وصلت إلى درجة من الطهارة والعفاف ولا يمكن أن تمس, ولكنها تعيش في مجتمع يطحنه التخلف وفي ظل دولة ليست قائمة على مرتكزات علمية".
    وقال "لا بد أن ننتبه إلى أن هذه الأنظمة الحاكمة ربطت الدول بها ولا توجد مؤسسات وسقوط النظام يسقط الدولة وما حدث في العراق أقرب شاهد إلينا".
    وأوضح الآنسي أن الشيء الذي يجب الانتباه إليه هو الاتهام الرسمي لاتحاد القوى الشعبية وحزب الحق بامتلاكهما جناحا عسكريا والذي لا يجب المرور عليه مرور الكرام وهو أمر أهم من قضية احتلال مقر الاتحاد .
    وكان أمين عام اتحاد القوى الشعبية محمد الرباعي قال أن مايتعرض له الاتحاد هو تدخل سافر وفاضح من السلطة وإن تسترت عليه باسم (حراس المقر)وهي من صنع مشكلة البعث القومي من قبل ومن سيصنع المشاكل مع منظمات المجتمع المدني في الايام القادمة.
    وأكد على ضرورة أن تكون أحزاب المعارضة على قدر من المسؤولية في مواجهة ما يحدث.
    وأوضح الأمين العام المساعد للاتحاد د.محمد عبد الملك المتوكل أن كل محاولات السلطة مع جميع الأحزاب فشلت سابقا وستفشل مستقبلا, ولم تعتبر السلطة من كل تجاربها الغبية, مؤكدا أن الاتحاد لا يمكن إلغاؤه وأن المشكلة هي موقفه من الديمقراطية.
    وأضاف "لو كان الاتحاد مؤدبا مع السلطة هل كان يمكن أن يحدث له هذا ؟ والمطلوب أن يتخلى عن قضية الديمقراطية" .
    وتساءل المتوكل " لماذا رئيس الجمهورية يقول أن الاتحاد له جناح عسكري وهو يعلم انه ليس له سوى الحراس الذين قاموا بالانقلاب؟!"
    وقال المتوكل أن ممارسات السلطة تدفع بأحد ثلاثة خيارات:
    الأول: العودة للعمل السري الذي يرتبط بالتآمر.
    الثاني: الذهاب للخارج، كما فعل الحسني.
    الثالث: اللجوء إلى أساليب غير ديمقراطية".
    محمد غالب أحمد عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي عبر عن تضامن حزبه مع اتحاد القوى الشعبية وما يتعرض له من محاولة لإعادة هيكلته -حسب وصفه.
    وقال أن ذلك جزء من الشفافية التي تتميز بها السلطة في اليمن وتريد تصديرها إلى كل العالم .
    وأضاف " لم تنجح محاولاتهم السابقة في التفريخ فلجأوا إلى الحراس لينفذوا تلك المهمة ".
    واستدرك " يجب ونحن نتضامن مع اتحاد القوى الشعبية أن نتذكر أن مائة وسبعة مقرات من مقرات الحزب الاشتراكي تم إحتلالها منذ حرب 1994م من قبل المؤتمر الشعبي الحاكم والنافذين العسكريين والمدنيين وصاروا يتصارعون فيما بينهم على الاستيلاء عليها ".
    واتهم غالب السلطة بالتحريض والدعوة للعنف رغم رفض أحزاب المعارضة لذلك , وأنها لن تناضل إلا بالطرق السلمية المكفولة دستوريا ,مشيرا الى انه كلما زاد حديث المعارضة عن النضال السلمي زاد عنف السلطة .
    من جانبه قال الأمين العام المساعد للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري محمد مسعد الرداعي أنه من المغالطة الحديث حول مايتعرض له اتحاد القوى الشعبية كقضية جزئية باعتبار أن الوطن كله مستباح .
    وفيما طالب الباحث أحمد عبده سيف أحزاب المعارضة بالاعتراف أنها أحزاب معاقة باعتبار أنها انطلقت إلى مرحلة العلنية دون تمهيد مسبق ولم تستطع خلق علاقة بينها وجمهورها , اتهم الكاتب عبد الرحيم محسن أحزاب المعارضة بالتخاذل وعدم الانحياز لقضايا المجتمع . وأوضح أن المشكلة الأساسية وراء ما يتعرض له الاتحاد وصحيفته الشورى هو تناول الأخيرة لقضية التوريث.
    وكانت الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني عدقت ظهر اليوم لقاء تشاوريا لمناقشة "ما تتعرض له التعددية السياسية والحريات من ممارسات قمعية".
    وحسب مصدر مسئول في اتحاد القوى الشعبية فإن اللقاء دعا له قيادات من مختلف الأحزاب والتنظيمات السياسية وممثلين لنقابات ومنظمات مجتمع مدني سيناقش "سبل تصعيد الدفاع عن الديمقراطية".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-21
  3. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    صدق الرجل بالقول والمعنى
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-21
  5. GBEELY

    GBEELY عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-25
    المشاركات:
    630
    الإعجاب :
    0
    هذا هو الواقع لا توجد دولة مؤسسات
    بل مراكز قوى و شخصيات
    على احزاب المعارضه ان تقدم مشروع متكامل
    للخروج من هذا النفق المظلم
    إبتدآ بتقديم مرشح قوي للرئاسه كإختبار اخير للديمقراطيه المزعومه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-21
  7. النور المبين

    النور المبين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-30
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    توضيح

    21/6/2005

    مصدر مسئول في التجمع اليمني للإصلاح يستنكر تحريف بعض وسائل الإعلام لتصريحات الآنسي

    الصحوة نت: خاص

    استنكر مصدر مسؤول في الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح عدم دقة ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول تصريحات عبد الوهاب الآنسي الامين العام المساعد للإصلاح امام ندوة الاحزاب التي اقيمت أمس الأثنين بدعوة من اتحاد القوى الشعبية.
    وعبر المصدر في بلاغ صحفي- تلقت الصحوة نت نسخه منه – عن اسفه لما تعرض له تصريح الآنسي في بعض وسائل الإعلام من تحوير وتحريف ، وبعد عن الموضوعية .
    ودعا المصدر وسائل الاعلام إلى تحري الدقة والمصداقية في تغطية الفعاليات والالتزام باخلاقيات العمل الصحفي في التعامل مع المعلومات من مصادرها والإبتعاد عن التوظيف السيئ للحقائق والاحداث.
    وكان الأمين العام المساعد للتجمع اليمني للإصلاح عبدالوهاب الآنسي أكد على ضرورة الوقوف أمام مايجري للحياة الحزبية بمسؤولية .
    واضاف خلال لقاء تشاوري دعا له إتحاد القوى الشعبية : " إن الضخ الاعلامي للسلطة والحكومة الذي يستهدف المعارضة قد اسفر عن نتائج سلبية وصلت إلى درجة الاخلال بالمهنية الصحفية وبأخلاقيات العمل السياسي .
    وقال الامين العام المساعد للإصلاح أن الاتهام الرسمي الخطير الذي وجهته السلطة للاتحاد بامتلاك جناح عسكري له الأولوية في الوقوف امامه مقارنة باقتحام مقر الاتحاد .
    وحول الانتقادات والملاحظات التي أثارها بعض الحاضرين على أداء المعارضة اضاف الآنسي " لا نقول بأن الاحزاب وصلت إلى درجة الطهارة والعصمة ولا يمكن أن تمس ولكنها تعيش في مجتمع يطحنه التخلف وفي ظل دولة لا تتوفر فيها الحد الادنى من المؤسسية .
    وقال "لا بد أن ننتبه إلى أن القائمين على الانظمة الحاكمة في بلداننا ربطو وجود الدولة بهم ما ادى إلى أن سقوط القائمين على الانظمة يعني سقوط الدولة ، وما حدث في الصومال والعراق اقرب شاهد إلى ذلك" .
    وأشار إلى أن القوى السياسية مطالبة بمراعاة هذا الامر اثناء نضالها لتحقيق اهدافها الاصلاحية.
    وكانت بعض وسائل الإعلام تعاملت مع تصريحات الآنسي السابقة بعدم موضوعية, ونسبت له معلومات غير واردة, وغير دقيقةوهو مانفاه مصدر الدائرة الإعلامية للإصلاح بشده.
     

مشاركة هذه الصفحة