ياصاحب المال

الكاتب : صالح العنسي   المشاهدات : 699   الردود : 0    ‏2005-06-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-18
  1. صالح العنسي

    صالح العنسي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-06-15
    المشاركات:
    278
    الإعجاب :
    0
    ياصـاحـب المـــــــــــال مــد اليــــد وابسطها
    وامسـح بكفـك دمــوع العاطش الجــــوعــان

    من قبل ما تاتـي الساعــــه وتـدركـهـــــــــــا
    وتـقـول ياليت يــــــرجـــع عــمـري اللـي كـان

    وافعــل واســـــوي وتقلبهـــــا وتحسبهــــــــــا
    في وقت ضا يــــــع أبــد مـايـنفـع الـنــدمـــان

    مـــادام عنــــــدك وعـــــــــاد الله كاتبهــــــــــا
    أعـــمل لـيــــــوم الحــساب وثـقـل الــمـيـزان

    وانظـر لطفلـه حـرمهـــــــا الوقت واتعبهـــــــــا
    مـشــرده جـايعـه وصـــد رهــــــــا عـــريـــــان

    تعيش عيشـــــه ذليلـه شـــــــوف مصعبـهـا
    لا أ ب لا أ م لا أخـــــــــوه ولا جيــــــــــــــران

    ولا قــــــــرايب ولاأســـــــــــره تقـــــــربهـــــــا
    تاهت ولا ظــــــل بقلـــوب البشـــر أيمــــــان

    وأم جـــــــــار الـــزمن بالحمـــــــــــل واثكلهـا
    باطفـــال مثـــل الــــزهـــور وحالهـــا تعبـــــان

    من راح ابـوهــــــــــم عن الــــــــدنيا وودعهــا
    وهي تعـــــــاني وتتـــــألم من الحـــــرمـــــان

    ضـــــــــاقت عليـها السبل والحـــــــال عذبهـا
    معـــــدومــه الحـــــال تتــــــــردد على البيبان

    ونـــــادراً مـاتــلاقي من يســـــــــــاعــــدهــا
    ويجــــود ممــــا عطــــاه الـرازق الــــرحمــن

    واحــــــــد يساعــــــــد وكم ياناس تطردهـــا
    والبعـض يعطي بمنـــه ون عـطى زعـــــــلان

    ياقسوة النفـس في معظــــم طبايعهـــــــــا
    تعــــامــــــل الله بالأجحـــــــاد والنكـــــــــران

    والنفس لاشـك محكومة بحـــــاكمهـــــــــــا
    ياتنهـــــج الخيـــــر والا تنهــــج الخســــــران

    يأأأآدمــــــي يابـشر ســـــــــــارع وعلمهـــــا
    وذكـــر النفس يـــوم الجمــــــــع والفــــرقــان

    واتعــــــــود انــــــــــــك الى ربــــك تقــــربهــا
    فالخيــــر محســـــــوب عـنـد الله يأنســـــــان

    وانظـــــــر لمـــــــــــــراءه عـجوز السن ادركهــا
    وشيـــــخ شايب فقيـــــر محطـم الـــــوجـــدان

    وكـــــم وكــــــم من أســر كثـــــــــرة مصايبهــا
    أ نظـــر حــــواليـــك تلقــى حـــولك البرهــــان

    كم الحـــــروب اشعلت فيهـــــــــــــم لهايبهــا
    من صخــــرة القــــدس لابغــــداد والســـودان

    يتمنــــوا الخبـــز ماتـــــــــــــــوا من سبايبهــا
    وكم معـــــوق ضحيـــــة فـــوضـــة العــــــدوان

    يازين بسمه بــوجـــــــــــــه الطفـل ترسمهــا
    طفــــلِ فقــــد والـــد يـــه وضيـــــع العنـــــوان

    ومسح دمعـــة فقيـــــــــــــــر بوجــه ساكبـــها
    جـــــارت عـليـه السنين وفــــــرقة الخـــــــلان

    دار المسنين مفتـــوحه لـــــزايـــــــــــــــــرهـــا
    عــــــرج عليها تشــــوف مــــن العجب الـــــوان

    اغـــــــــــــــــــرب حكايات هذاالعصر واسمعهـــا
    كــم ياحكـــايــات خلــــف ا لســور والجـــــدران

    أمِ رمــــــاها ولــــــــــــدها العـــــــاق وانكرهـــا
    وجــــرهــــــــا من يـــديهـــا جـــرة السجـــــان

    من دون رحمــــــــــــــــه ولااحساس وابعدهـــا
    يالله نسأ لــــك عفــــوك ياعظيـــــم الشـــــــان

    ويـوم فتـحـــــــــــــــوا ملف ويسألـــــوا عنهـــا
    وعــن قــــــرايب لهــــــا أو أهــــل أو أخـــــــوان

    قال اسالوها انا مـــدري ولا اعــــــــــــــــــرفهـــا
    تنكـــــر ا مــــــه عـــــديـــم الـــــود والاحســان

    مـــارق قلبــــــــه ولاقـــــدر مشــــــــــــاعـــرهـــا
    يــــــــوم امسكت في ثيـــابه مسكة الغــــــرقان

    وهي توســـــــــــــــــل وتتـــــرجاه يأخــــــذهـــا
    وتقــــــول يمــــه انا امــــك ردنـــي يافــــــلان

    ماحـــن قلبـــــــــــــــه لصــــــرختها ودمعتهـــــا
    رمـى اعـــــــز البشر في عــــالـم النسيـــــــان

    من عقب ماشالتـــــــــــه في الليل واسهرهـا
    جــــازى تعب جنـــــة الفـــــردوس بالنكــــــران

    ياما على راحتـــــــــــــــــــه سهـــــــرت وتعبها
    وتقطــــــــع اثيـــــابهـا لاشافتـــــــــــه تعبــــــان

    عيـــال تاهت تخــــلت عن مبــــاديهـــــــــــــــــا
    وتأثــــــرة بانحــــــلال الفكــــــــر والبهتـــــــــــان

    واللي رمى ابــوه في غــــــــــــــــــرفه وسكرها
    تحيـــط بـــه ظلمـــــة الجـــــــدران والقضبـــــان

    معــــــزول فيها محــــــــــــــــال انسان يسكنها
    من بعــــــد مــــاكـــان رب البيت والــــــربــــان

    مـــــايـــدري انــــــــــه من اولاده محصـلهــــــــا
    طـال الـــزمن أو قـــصر اللي يــــدين يـــــــــدان

    عـصر انحـــــــــلال القيــم واذلال عـــزتهــــــــــا
    وغـــزو فكــــري يحـــرضهـــم على العصيــــان

    ياناس من يعشـــق الجنــــــــــه و ينشـــدها
    ابـــــــوابهــا واسعـــة ومــــن سعى ربحــــــان

    الشاعر/ صالح بن محمد العنسي


    ملاحظه
    * القصيدة تحتوي على مفردات خليجيه
     

مشاركة هذه الصفحة