معارضون مصريون يكنسون باب السيدة زينب طلبا لمساعدتها في اقالة وزير الداخلية

الكاتب : شاهد   المشاهدات : 609   الردود : 0    ‏2005-06-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-16
  1. شاهد

    شاهد عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-10
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    معارضون مصريون يكنسون باب السيدة زينب طلبا لمساعدتها في اقالة وزير الداخلية
    2005/06/15

    حفيد السادات يقرر ترشيح نفسه للرئاسة.. واعتقال عضوين في كفاية لتوزيعهما منشورات
    القاهرة ـ القدس العربي ـ ا ف ب:
    تجمع حوالي مئة شخص مساء امس امام مسجد السيدة زينب في القاهرة رافعين المكانس اليدوية استجابة لنداء وجهه افراد عبر شبكة الانترنت يدعو الي كنس باب السيدة طلبا للخلاص من وزير الداخلية وكبار ضباطه.
    وكانت المعارضة المصــــــرية حملت الوزير حبيب العادلي والضباط مسوؤلية الاعتداءات علي المتظاهرين المصريين في 25 ايار (مايو) الماضي.
    ورفع المتظاهرون وبينهم رجال ونساء من كل الاعمار صورا للوزير العادلي كتب عليها اقيلوه وكانوا يرددون نشيد الحركة المصرية من اجل التغيير كفاية وهو كفاية .. كفاية .. احنا وصلنا للنهاية .
    وحمل المتظاهرون صندوقا اخضر اللون كتب عليه مدد يا ست (السيدة زينب) ويرفعون مكانس يدوية تقليدية، كما حملوا لافتات تطالب بمحاكمة كبار مسؤولي وزارة الداخلية.
    في المقابل تجمع حوالي 50شخصا علي الرصيف المقابل لمسجد السيدة واخذوا يرددون هتافات التأييد لمبارك ثم تفرقوا في هدوء.
    ويسود اعتقاد شعبي في مصر بان تنظيف باب ضريح السيدة زينب من شأنه ان يجلب شفاعتها عند الله وان يرفع الظلم ويزيل اي ضائقة.
    يذكر ان متظاهرين ومتظاهرات من حركة كفاية اضافة الي صحافيين وصحافيات تعرضوا لاعتداءات وتحرشات جنسية في 25 ايار (مايو) الماضي وهو يوم اجراء الاستفتاء علي التعديل الدستوري من قبل عناصر كانوا يرفعون شعارات الحزب الوطني الحاكم تحت بصر الشرطة التي لم تتدخل لمنعهم.
    وكانت دعوة وجهت من قبل بعض الشباب علي شبكة الانترنت تحت شعار تعالوا نكنس عليهم السيدة تؤكد ان المصريين سيتجمعون امام مسجد السيدة زينب تعبيرا عن اصرارهم علي حق كل مصري في ان يامن في بلده وهو حق لن يتم الحصول عليه في ظل استمرار قيادات وزارة الداخلية الحاليين في مناصبهم .
    واضافت الدعوة ان هذا التجمع يستلهم عادات المصريين الذين يلجأون في اوقات الشدة الي الجانب الروحي فيهم سعيا للمدد ومن ذلك لجوء القاهريين الي كنس باب السيدة والدعوة علي الظالم وتمني رفع الظلم والفاقة . علي صعيد اخر قرر عضو مجلس الشعب المصري طلعت السادات حفيد الرئيس السابق انور السادات ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية المصرية التي ستجري في ايلول (سبتمبر) المقبل، كما اعلن المتحدث باسمه.
    وقال محسن عيد ان طلعت السادات سيعلن ترشيحه لرئاسة الجمهورية . واضاف ان طلعت السادات سيرشح نفسه علي مباديء الرئيس الراحل محمد انور السادات بطل الحرب والسلام وسيبين الاسباب التي دعته الي ذلك خلال مؤتمر صحافي سيعقده الخميس .
    واوضح ان المؤتمر الصحافي سيعقد امام ضريح الزعيم الراحل محمد انور السادات امام النصب التذكاري للجندي المجهول بطريق النصر .
    ويمثل هذا المكان رمزا كبيرا للمصريين حيث اغتيل انور السادات برصاص مجموعة اسلامية مسلحة خلال استعراض عسكري في السادس من تشرين الاول (اكتوبر) 1981.
    يشار الي ان طلعت السادات الذي يبلغ الخمسين من العمر هو نائب عن منطقة ميت ابو الكوم (دلتا، شمال) وعضو حزب الاحرار المعارض.
    من جهة اخري قبضت السلطات المصرية الثلاثاء علي اثنين من اعضاء حركة كفاية المطالبة بالتغيير اثناء توزيعهما منشورات كما علم من الحركة ومن مصادر في الشرطة.
    وصرح عضو في كفاية بان طبيب الامتياز محمد شفيق والمحامي احمد سعد، والاثنان في الثامنة والعشرين من العمر، اعتقلا في القاهرة اثناء قيامهما بتوزيع منشورات تندد بالوضع الاجتماعي والسياسي للبلاد.
    وجاء في المنشور منه نحن مجموعة شبان نرفض حالة اللاصحة واللاتعليم واللاعمل واللاسكن واللاانسانية واللاحرية لذلك قررنا انه من الضروري تغيير كل ذلك .
    واضاف البيان المكتوب باللهجة العامية اكيد انتم كمان حاسين زينا .. تعالوا معنا نفكر سوا ونتحرك سوا علشان نعرف نعيش كويس .
    واستطرد البيان الذي يحمل توقيع اجيال عاشت عمرها في ظل قانون الطواريء الساري منذ اغتيال الرئيس انور السادات عام 1981 كفاية فقر، كفاية غلاء، كفاية فساد، كفاية بطالة، كفاية قمع واعتقالات، كفاية الحزب اللاوطني واللاديموقراطي في اشارة الي الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم.
    واوضح عضو الحركة الذي طلب عدم ذكر اسمه ان كفاية كلفت محامين متابعة القضية لكن حتي الان لا نعلم شيئا عن ظروف اعتقالهما .
     

مشاركة هذه الصفحة